بلجود :الأستاذة تكلمت بعفوية وفضحت الممارسات القديمة و"نقول لها شكرا واصلي عملك"    استطلاع يظهر تفوّق بايدن على ترامب ب 51 مقابل 41 بالمئة    بريد الجزائر: فتح مراكز البريد التي تسجل حركة مالية معتبرة يوم الجمعة    رغم الخسارة بسداسية.. عطال حاسم في "اليوروباليغ"    بعجي: مشروع تعديل الدستور "يكرس السيادة والإرادة الشعبية"    أسينسيو: كان بإمكاني اللعب لبرشلونة    الرابطة المحترفة: المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي    حريق فرن حقل المرق بحاسي مسعود: السيد حكار يعاين موقع الحادث    اليوم الوطني للصحافة: جراد يؤكد أن الصحافة الوطنية كانت ولا تزال رافدا مهما في ترسيخ الديمقراطية    ليبيا… تفاهمات مبدئية بجنيف بشأن سرت والجفرة وملفات أخرى في مفاوضات بلوزان    جبهة البوليساريو تدعو شركة ''كوستا مارينا بروتن'' الألمانية لوقف استيراد مسحوق السمك من الأراضي الصحراوية المحتلة    قتل المدرس الفرنسي: توجيه تهم لسبعة أشخاص في قتل صمويل باتي    الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020: دليل للمناظرة الأخيرة بين ترامب وبايدن    اليوم الوطني للصحافة: رسالة الرئيس تبون    القرض الشعبي الجزائري: الاطلاق الرسمي للصيرفة الإسلامية الأحد المقبل    فتح أكثر من 91 ألف منصب شغل في 2021    تصفيات مونديال-2022 – مدرب النيجر: "حظوظ الجزائر كبيرة للتأهل"    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة: الطبعة الثالثة فرصة من أجل الترويج للمنتوج المحلي    كورونا: تسجيل 266 إصابة جديدة، 136 حالة شفاء و 8 وفيات    الرئيس تبون يبرز أهمية الارتكاز على الرقمنة والمعرفة لبناء اقتصاد قوي وتنافسي    الإطاحة بشبكة وطنية لتهريب السيارات    إرهاب الطرقات: تسجيل ارتفاع "محسوس" في عدد الحوادث و الجرحى و الوفيات خلال أسبوع    الجزائر مستعدة لفتح آفاق جديدة للتعاون وتوسيع العلاقات مع اليونيسيف    وزارة الثقافة والفنون تحيي فكر مالك بن نبي    الاحتلال الإسرائيلي ينهب الأراضي الفلسطينية تحت مسمى "المحميات الطبيعية"    بومرداس.. إخضاع مديرة مدرسة أحمد باكور للحجر المنزلي وفحص الطاقمين الإداري والتربوي    طعن مسلمتين أمام أطفالهما عند برج إيفل بباريس: الأزهر يعتبره عملا إرهابيا    دعوى قضائية ضد بوراوي بتهمة الإساءة للرسول    تصنيف الفيفا: المنتخب الجزائري يكسب خمسة مراكز و يرتقي للصف ال30    انفجار البيض: أحكام من سنة واحدة إلى 3 سنوات سجنا نافذا في حق 12 متهما    جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف تسلم سهرة اليوم الخميس    كورونا: ألمانيا في خطر وإسبانيا خارج السيطرة    تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا) : المنتخب الجزائري يكسب خمسة مراكز و يرتقي للصف ال30    ذكرى يلبس فيها الإعلام والصحافة الأسود حزنا لرحيله    عين تموشنت.. إدانة مقاول بثلاث سنوات حبسا نافذا.. وسنة حبسا نافذا لرئيس بلدية عين الأربعاء الأسبق    مخاوف كورونا والاختطاف يخيمان على الدخول المدرسي    أولياء أطفال التوّحد يطالبون بحق أبنائهم في التمدرس    علي فضيل ومحبته للعلماء والمثقفين    إبرام اتفاقية شراكة بين سونلغاز وأونساج    اتّهام والد تلميذة وداعية إسلامي بالتواطؤ في قتل المدرّس الفرنسي    سونلغاز تطالب زبائنها بتسديد فواتير الكهرباء    جراد يدعو من باتنة إلى انفتاح حقيقي في المجال الصناعي و بناء شراكات رابح-رابح    تسجل أزيد من 8600 مخالفة تتعلق بخرق تدابير الوقاية من الوباء    وفاة متطوع شارك في اختبارات لقاح أوكسفورد    ماذا خسر العالم بعدائه لسيّد الخلق محمّدٍ صلّى الله عليه وسلّم؟    الرئيس تبون يعزي مستشاره عبد الحفيظ علاهم إثر وفاة شقيقه ...    حنين الذكريات وفرحة الملاقاة    عناصر الدرك الوطني تداهم بؤر الاجرام بشطيبو والكرمة    الحكم على أويحيى ب 10 سنوات سجنا نافذا    هؤلاء الفائزين بجائزة محمد ديب    المدرسة العليا العسكرية للإعلام والاتصال    الأبطال يلتقون    بصمات رسخها الميدان    إثارة قضية التراث الأفريقي المنهوب    الهند تكرم الكاتبة الجزائرية عائشة بنور    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رغم ارتفاع نسبة الناجحين ب6% محاولات انتحار بسبب نتائج الباكالوريا
نشر في صوت الأحرار يوم 12 - 07 - 2008

أكد بوبكر بن بوزيد وزير التربية الوطنية أن نسبة النجاح الوطني في امتحان شهادة البكالوريا لدورة جوان 2008 تفوق النسبة المسجلة في دورة 2007 ب6%، مشيرا إلى أن 30% من الناجحين تحصلوا على الشهادة بتقدير وأنها المرة الأولى التي يتخطى الناجحون معدل 18 من عشرين منذ الاستقلال.
أوضح وزير التربية الوطنية بو بكر بن بوزيد أول أمس أن النتائج المسجلة في دورة جوان 2008 لا تعكس العدد الكبير للناجحين فقط، مشيرا إلى أن مستوى النوعية تبين أن النتائج حسنة خاصة وأن 30 % من الناجحين تحصلوا على البكالوريا بتقدير، واعتبر هذه النتائج الأحسن منذ الاستقلال كون أنها المرة الأولى التي يتخطى فيها الناجحون معدل 18 من عشرين والحصول على تقدير امتياز. وأضاف الوزير بأن عدد الدرجات التقديرية تضاعف خمس مرات في دورة 2008 وكذا عدد درجات تقدير جيد جدا، حيث علق الوزير بخصوص نتائج النظام الجديد قائلا إنها "كانت جيدة"، مشيرا إلى أنه على عكس ما كان يتوقع فإن نتائج النظام القديم قد عرفت تسجيل عددا كبيرا من درجات التقدير وهو ما اعتبره مؤشرا إيجابيا، حيث قدم عرضا حول ما جاء به إصلاح المنظومة التربوية، مذكرا أنها جاءت بالنوعية في النتائج وأن "الطريق قد عبدت تماما لكننا لم نحقق بعد الأهداف المرجوة من قطاع استراتيجي كقطاع التربية الوطنية". ودعا مسؤول القطاع إلى العمل أكثر في السنة الدراسية المقبلة التي اعتبرها سنة التسيير التي تتطلب الصرامة، الحزم والمسؤولية وفق ما يقتضيه القانون التوجيهي الجديد للتربية والتعليم، موضحا بأن نجاح إصلاح المنظومة التربوية لا يكمن فقط في نجاح البرامج والمناهج، مشيرا إلى أن تحقيق ذلك يرجع إلى تحقيق الأهداف المسطرة في كل أطوار التعليم عن طريق انتهاج تسيير شفاف وناجع تسهر عليه كل فعاليات القطاع لا سيما منها مسؤولو المؤسسات، مشددا على أن نتائج البكالوريا "هي الأحسن" في المنطقة مقارنة بعدد من الدول المجاورة والدليل على ذلك نوعية هذه النتائج التي تحققت دون اللجوء إلى الإنقاذ أو إلى تنظيم دورة ثانية. كما أعرب بن بوزيد عن ارتياحه للنتائج المحققة في امتحان هذه السنة و التي وصفها بالأحسن منذ أن تحصلت الجزائر على استقلالها، داعيا في الوقت ذاته وزير التعليم العالي والبحث العلمي إلى "حمل مشعل طلبة الإصلاح" بعدما انتهى دور قطاع التربية. ومن جهته أكد حراوبية أن قطاعه في أتم الاستعداد لاستقبال التلاميذ الناجحين، مبرزا أن كل الإمكانيات المادية والبشرية مهيأة وبأن هؤلاء الذين نجحوا بتقدير امتياز أو جيد جدا ستمنح لهم رعاية خاصة حتى يواصلوا مسيرتهم بكل ثبات وجد. وفيما يتعلق بالمتفوقين، تحصلت التلميذة لاج أسماء من متقنة عبدي بوعزيز بولاية جيجل على تقدير ممتاز الأول من نوعه منذ الاستقلال بحصولها على معدل 34.18 من عشرين في امتحان شهادة البكالوريا لسنة 2008 شعبة الرياضيات، ويعد هذا لمعدل الأحسن منذ أن تحصلت الجزائر على الاستقلال، حسب بن بوزيد الذي سلم رفقة حراوبية الشهادات النهائية وكشوف النقاط للمتفوقين الأربعة الأوائل، حيث عادت المرتبة إلى التلميذ بن مالك مراد بنفس المعدل من ثانوية أول نوفمبر بقالمة، وتأتي في المرتبة الثالثة التلميذة خليفة إسمهان من ثانوية دراع محمد الصادق من جيجل التي حازت على معدل 04.18، تليها أصغر ناجحة في امتحان البكالوريا لهذه السنة على المستوى الوطني مدوري أميرة إنصاف البالغة من العمر 15 سنة من ثانوية ابن الهيثم بولاية عين تموشنت والتي تحصلت على معدل 62.16 في شعبة العلوم التجريبية. وبعد ساعات قليلة من إطّلاعهم على نتائج امتحانات شهادة البكالوريا، لفظ ثلاثة ناجحين في مقتبل العمر، أنفاسهم الأخيرة في حادث مرور بطريق كناستيل، حيث كان الضحايا التسعة وهم في نشوة من الفرح، على متن سيّارة، اصطدمت بشاحنة مقطورة من الحجم الكبير، أفضت إلى مقتل ثلاثة منهم على الفور وإصابة الآخرين بجروح مختلفة، منهم اثنان في حالة خطيرة تمّ نقلهم على المستشفى الجامعي. الحادثة خلّفت مأساة حقيقية وغير متوقّعة حيث أقامت عائلات الضحايا بيوت العزاء ووفت بنذرها بطريقة أخرى بدل قيامها بالأفراح. وقد خلّفت النتائج كذلك إغماءات، أزمات نفسية وانهيارات عصبية لدى الراسبين وكان أكثر الفاشلين في نيل شهادة البكالوريا هم الأحرار في النظام القديم، حيث لم يتجاوز عدد الناجحين منهم الثلث، ومع ذلك فقد تنفّس أخيرا تلاميذ الثانويات، الصعداء بعد أسابيع مقلقة جعلتهم على الأعصاب في عدّ تنازلي لظهور النتائج الأخيرة وبصفة رسمية، على اعتبار أنّه تمّ تسريب نتائج بعض المترشّحين تحت الطاولة، وكان الخميس يوما حاسما على قدر الوزن الذي تحوزه امتحانات العتبة الأخيرة من الثانوي. وكشف رئيس مصلحة الامتحانات بمديرية التربية أنّ نسبة النجاح لدورة هذا العام بلغت 56,03% لدى المتمدرسين الذين كان عددهم 14240 وبالتّالي فلم ينجح منهم غير 7980 تلميذ أي في حدود النصف، أمّا النسبة الإجمالية بما فيها المتمدرسين والأحرار بمجموع 17215 مترشّح. فقد كانت في حدود 09.52% فقط، واستنادا إلى ذلك لم تكن النتائج جدّ مرضية على حدّ تعبير ملاحظين، وكانت الصدمة أكثر لدى المترّشحين الأحرار الذين لم تتجاوز نسبة الناجحين منهم بشهادة البكالوريا، 33,21 %على الرغم من أنّ امتحاناتهم كانت في النظام القديم، حيث ذكر ذات المصدر أنّ عدد الحضور من المترّشحين الأحرار كان 2975، لم ينجح منهم غير 988 مترشّح، وبذلك هرعت عائلات لقرع طبول الأفراح وإرسال الزغاريد ليلة الخميس ساعات قبل نشر القوائم حيث أنّها تمكّنت من الحصول على النتائج عن طريق متعامل الهاتف النقّال "موبيليس"، في حين تحوّلت بيوت أخرى إلى الشجب والندب على حظّ أبنائها العثر. وبالنسبة للناجحين فقد تمكّن 21 تلميذا من الحصول على معدّلات جيّد وجيّد جيّدا وتمّ تصنيفهم ضمن المتفوّقين بالولاية، وكان أحسن معدّل تمّ تحصيله من قبل تلميذ هو 44.17.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.