وزير العمل يلتقي بممثلي وكالة “أونساج” و”كناك”    تأخر تسليم مشاريع "الألبيا" يثير مخاوف المكتتبين ببرج بوعريريج    «يتنحاو ڤاع.. ماناش حابسين كل جمعة خارجين»    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    «85 ٪ تراجع في نسبة الحجوزات على مستوى الفنادق»    القبض على إرهابي بتمنراست    “النهار” تحتل المرتبة الأولى في نسب المشاهدة للأسبوع الثاني على التوالي    يوسف عطال يودع جماهير نيس    عقب اجتياح المناصرين للملعب    الحكم سعيد يدير قمة آخر جولات المحترف الأول    وعد بتشريف الألوان الوطنية في‮ ‬الكان    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    خلال موسم الحصاد الجاري    مجمع أمريكي يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف    كوسوب توقع على مذكرة تعاون متعددة الأطراف    عبر عن حزنه لقرار إعتزاله    بلايلي يعود بتعادل ثمين من المغرب رفقة الترجي    التنمية المحلية في الجزائر شكلية    بعد‮ ‬20‮ ‬سنة من الوساطة المكثفة في‮ ‬الصحراء الغربية    سيدي‮ ‬بلعباس    الإطاحة بمروّج مخدرات بالبليدة    أمن الوادي يضع حدا لعصابة مختصة في سرقة المنازل    ضمن مخطط صائفة‮ ‬2019    قتيلان في حادثي مرور منفصلين بالبويرة    بغية حشد التأييد والعلاقات العامة    هل تعدم السعودية شيوخها؟    الحراك يصل جمعته الرابعة عشر بمسيرات حاشدة لا تراجع    من طرف المنظمة العالمية للصحة‮ ‬    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    فيما حذر من سوء استعمال النصيحة    إتهامات لبوشارب بصرف أموال مبالغ‮ ‬فيها‮ ‬    في‮ ‬إطار مسعى الحد من تآكل إحتياطيات الصرف    لا مترشحين بشكل رسمي‮ ‬للرئاسيات‮!‬    بعزيز‮ ‬يطرب العاصميين    يتعلق الأمر بالمسمى‮ ‬د‮. ‬ستار‮ ‬    ليبيا.. من يعطّل الحل؟!    جهود الجيش مكّنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    الجزائر تتسلم شهادة من منظمة الصحة بجنيف    10 دول تتدخّل في ليبيا وتقدم السلاح والمال!    العبادات والقِيَم الدينية    إجماع على المطالبة بالتغيير    تيريزا ماي تفشل في تمرير خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي    سلطنة عمان وأطراف أخرى تسعى للتهدئة    الساحة الفنية ببشار تفقد بادريس أبو المساكين    بن صالح يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر العميق لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    السجن لضارب صديقه بحي البدر    انهيار وشيك للقمر ينذر ب«نهاية العالم"    "فيسبوك" يحظر "عرب فيس"    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري خلال رمضان    الأمن العام السعودي يدعو لعدم أداء العمرة خلال العشر الأواخر من رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البراءة للمتهم من جناية اختطاف وهتك عرض فتاة قاصرة
نشر في صوت الأحرار يوم 20 - 07 - 2008

برأت محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة أمس، المتهم "س.س" من جناية اختطاف و وهتك عرض فتاة قاصر و تحريضها على الفسق و فساد أخلاقها الضحية "ت.م
تعود تفاصيل القضية إلى 23 فيفري 2007 وهذا عندما وضعت بالحمامات تحت تصرف الأمن الحضري السادس " لرايس حميدو" بأمن دائرة باب الوادي ثلاث أشخاص رفقة فتاة قاصرة كانوا على مستوى شاطئ "لاركاس" بالرايس ، وبعد التحريات الأولية تبين ان الفتاة القاصرة "الضحية" هي محل بحث في فائدة العائلات " كانت هاربة" من المنزل. وعند سماع المتهم "س.س" أكد انه تعرف على القاصرة منذ حوالي أسبوع بعد ان حلت ضيفة عند أهلها بالحي الذي يقيم به ، وأقام علاقة معها مشيرا في الوقت ذاته نافيا بأنه مارس الجنس معها وهذا لتواجده بالشاطئ "لارسكاس" بغرض التعرف أكثر عليها و توطيد علاقته بها أما بشان أصدقاءه أضاف بأنهما احضرا له قارورة ماء و كوب من الشاي كونهما يعلمان بأنه معاق، ومن جهة أخرى أكد المدعو ت.ج" بن يوم 23 جويلية من النفس العام وفي حدود الساعة السادسة و النصف تلقى مكالمة هاتفية من صديقه المتهم "س.س" وهذا من اجل إحضار له قارورة ماء مع كوب من الشاي فلبى طلبه هذا الأخير ونزل إليه إلى الشاطئ ليجده رفقة فتاة فجلس معه قليلا ليصل بعدها عناصر الأمن و يتم عندها تحويلهم إلى المصلحة نافيا معرفة الفتاة ، وفي نفس السياق صرحت الضحية " ت.م" أنها خرجت من البيت الكائن بولاية "الوادي" وهذا خلال شهر ديسمبر من السنة المنصرمة ا بعد ان تشاجرت مع والدها و توجهت إلى بيت أختها الكائن بمدينة " حاسي مسعود" و بعد رفض هذه الأخيرة مكوثها عندها لمدة غادرت خفية عنها البيت متجهة إلى الجزائر العاصمة ، أين يقطن عمها بساحة الشهداء و التي مكثت عنده حوالي أسبوع هناك تعرفت على المتهم "س.س" و الذي تمكن من ربط علاقة معها ، مضيفة بان زوجه عمها المتوفي اكتشفت هذه العلاقة طلبت منها إحضار لها النقود التي يسلمها لها مقابل العيش معها لكن الضحية "ت.م " رفضت عندها اضطرت الخروج من البيت و الاتجاه إلى أخت هذه الأخيرة المقيمة بمدينة السمار و التي تمتهن هي الأخرى التسول لمساعدة زوجها فسمحت لها بالمكوث معها بالبيت ، مقابل إحضار مستلزمات البيت كلما خرجت للمبيت مع المتهم "س.س" مؤكدة أنها قضت أكثر من ليلة معه وذلك بمحله حيث كان يمارس عليها الجنس غير انه لم تكتشف بأنه فقدت عذريتها وللإشارة فان الضحية عرضت على طبيب شرعي أين أثبتت بأنها فقدت عذريتها منذ أكثر من 15 يوم، حسب الشهادة الطبية. المتهم أثناء مثوله أمام هيئة المحكمة أنكر التهمة المنسوبة إليه وانه لم يعرض عليها المبيت وانه لم يقم بهتك عرضها ولم يمارس معها الجنس مضيفا بأنه لم يكن يعلم بان الضحية قاصرة ولم يسبق ان تناول المشروبات الكحولية ، أما محامية دفاع المتهم الأستاذة "جلادي" أثناء مرافعتها الجريئة أكدت ان الضحية كانت متغيبة من البيت حوالي 3 أشهر و أنها ادعيت على المتهم مشيرة إلى ان الضحية كذبت على موكلها وأخبرته بأنها تبلغ من العمر "20 سنة" ، لهذا طالبت من هيئة المحكمة ببراءة موكلها أو الاستفادة بظروف تخفيف الحكم .
النائب العام أثناء مداخلته التمس عقوبة خمس سنوات سجنا نافذا في حق المتهم ، وبعد المداولات القانونية وحسب المواد القانونية 336 و 342 من قانون العقوبات نطقت هيئة المحكمة ببراءة المتهم "س.س".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.