كوفيد-19 : خسائر شركات الطاقة الوطنية بلغت نحو 125 مليار دج    تأجيل محاكمة طليبة    شيتور: تبذير الطاقة يُكلف الجزائر حوالي 1.8 دولار سنويا    تداعيات كورونا ...خسائر شركات الطاقة الوطنية بلغت نحو 125 مليار دج    ميلة: نصب 85 خيمة إضافية بمحطة نقل المسافرين للتكفل بالمتضررين من الهزتين الأرضيتين    أسامة ديبش سادس المستقدمين في شبيبة القبائل    إعادة فتح 429 مسجدا و55 شاطئا بولاية الجزائر بداية من السبتؤ    غليزان: توقيف شخص مبحوث عنه دوليا    الرئيس تبون يشدد على الحوار والتشاور لإبعاد شبح التوتر الاجتماعي    فيغولي يُثير غضب الأتراك ويضع شرطا تعجيزيا للقطريين    بومزار يكشف عن تسجيل تجاوزات أدت إلى تذبذب توزيع السيولة النقدية على مستوى المكاتب البريدية    بن زيان: استئناف الدراسة الجامعية عن بعد ابتداء من 23 أوت    صدور الأحكام القضائية في قضية الهامل    جيجل.. مواصلة عملية إخماد حريق غابي في منطقة عين السراق    وزير الصحة الروسي: إنتاج لقاح ضد "كوفيد 19" خلال أسبوعين    تمديد مواقيت الحجر المنزلي على مستوى بلديات مستغانم    طاقة: "أوبك" تدعو إلى الاستمرار في خفض الإنتاج    أوكسيدنتال بتروليوم: لم نتنازل عن حصصنا الجزائرية ونسعى لتطوير تعاوننا مع سوناطراك    "سنحاسب كل من تقاعس في خدمة المواطن"    تنصيب رئيس مجلس قضاء بومرداس والنائب العام لدي نفس المجلس    وزير التربية يكشف الإجراءات المتخذة لتخفيف وزن محفظة التلاميذ    قسنطينة: توقيف مسبوق قضائيا تورط في قضية اعتداء متبوع بالسرقة    تعديل الدستور: الرئيس تبون يدعو إلى الاستعداد لمرحلة الاستفتاء    أولمبياد طوكيو: رياضيو النخبة يجرون الفحوصات الطبية    الباحث حواس تقية يمثل الجزائر في معرض الكتاب العربي في أوروبا    الجزائر حاضرة في الدورة الأولى من مهرجان عمان السينمائي الدولي-أول فيلم    لبنانيون يطالبون بإسقاط الرئيس ومسؤولين آخرين    التقاعس في التكفل بمناطق الظل: توقيف بعض المسؤولين المحليين "ماهي الا بداية"    بلجود: تخصيص 207 مليار دينار جزائري لمناطق الظل    حرارة شديدة وأمطار رعدية على هذه الولايات    تأجيل التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022    خالدي يدشن أول مركز جزائري لتنمية الشباب    برشلونة يعلن إصابة أحد لاعبيه بفيروس كورونا    وزير الطاقة يستعرض فرص الشراكة مع السفير السعودي    الرئيس تبون.. رفع الحجر الصحي كان ضروريا نفسيا وإقتصاديا    صلاة مع سبق الإصرار    العاصمة: غلق أزيد من 13 ألف محل تجاري و17 سوقا بلديا    صيدال تشرع في إنتاج المزيد من دواء الهيدروكلوروكين    رزيق..التصريح عبر التطبيق الالكتروني عن بعد سيكون اجباريا في 2021    وضع تصورات جديدة لتصنيف المعالم في قائمة التراث الوطني    الهند: مقتل شخصين في احتجاجات عنيفة خرجت للتنديد بمنشور مسيء للنبي محمد    "فيسبوك" يحذف 7 ملايين منشور في 3 أشهر يتضمن معلومات خاطئة عن كورونا    قد يرحل في الميركاتو الحالي    تخرج دفعة جديدة من الضباط المهندسين    سيفصل فيه مجلس الإدارة الجديد    الهلال الأحمر الجزائري يؤدي مهمة مكملة لمجهودات الدولة    أااا.. يا "صوفيا"... أمس واليوم و.. بعد غدٍ    تحف أثرية بحاجة إلى تثمين    عرض مسوَّدة العمل نهايةَ أوت    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    الكاتب روان علي شريف سيكرم في القاهرة أكتوبر القادم    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    استخراج رفات ثلاثة شهداء لإعادة دفنها    الاستعاذة من شر الخلق    التعامُل مع الناس    هذه أسباب الفرج    عزم راسخ على محاربة الإرهاب    الإسلام دين التسامح والصفح الجميل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البراءة للمتهم من جناية اختطاف وهتك عرض فتاة قاصرة
نشر في صوت الأحرار يوم 20 - 07 - 2008

برأت محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة أمس، المتهم "س.س" من جناية اختطاف و وهتك عرض فتاة قاصر و تحريضها على الفسق و فساد أخلاقها الضحية "ت.م
تعود تفاصيل القضية إلى 23 فيفري 2007 وهذا عندما وضعت بالحمامات تحت تصرف الأمن الحضري السادس " لرايس حميدو" بأمن دائرة باب الوادي ثلاث أشخاص رفقة فتاة قاصرة كانوا على مستوى شاطئ "لاركاس" بالرايس ، وبعد التحريات الأولية تبين ان الفتاة القاصرة "الضحية" هي محل بحث في فائدة العائلات " كانت هاربة" من المنزل. وعند سماع المتهم "س.س" أكد انه تعرف على القاصرة منذ حوالي أسبوع بعد ان حلت ضيفة عند أهلها بالحي الذي يقيم به ، وأقام علاقة معها مشيرا في الوقت ذاته نافيا بأنه مارس الجنس معها وهذا لتواجده بالشاطئ "لارسكاس" بغرض التعرف أكثر عليها و توطيد علاقته بها أما بشان أصدقاءه أضاف بأنهما احضرا له قارورة ماء و كوب من الشاي كونهما يعلمان بأنه معاق، ومن جهة أخرى أكد المدعو ت.ج" بن يوم 23 جويلية من النفس العام وفي حدود الساعة السادسة و النصف تلقى مكالمة هاتفية من صديقه المتهم "س.س" وهذا من اجل إحضار له قارورة ماء مع كوب من الشاي فلبى طلبه هذا الأخير ونزل إليه إلى الشاطئ ليجده رفقة فتاة فجلس معه قليلا ليصل بعدها عناصر الأمن و يتم عندها تحويلهم إلى المصلحة نافيا معرفة الفتاة ، وفي نفس السياق صرحت الضحية " ت.م" أنها خرجت من البيت الكائن بولاية "الوادي" وهذا خلال شهر ديسمبر من السنة المنصرمة ا بعد ان تشاجرت مع والدها و توجهت إلى بيت أختها الكائن بمدينة " حاسي مسعود" و بعد رفض هذه الأخيرة مكوثها عندها لمدة غادرت خفية عنها البيت متجهة إلى الجزائر العاصمة ، أين يقطن عمها بساحة الشهداء و التي مكثت عنده حوالي أسبوع هناك تعرفت على المتهم "س.س" و الذي تمكن من ربط علاقة معها ، مضيفة بان زوجه عمها المتوفي اكتشفت هذه العلاقة طلبت منها إحضار لها النقود التي يسلمها لها مقابل العيش معها لكن الضحية "ت.م " رفضت عندها اضطرت الخروج من البيت و الاتجاه إلى أخت هذه الأخيرة المقيمة بمدينة السمار و التي تمتهن هي الأخرى التسول لمساعدة زوجها فسمحت لها بالمكوث معها بالبيت ، مقابل إحضار مستلزمات البيت كلما خرجت للمبيت مع المتهم "س.س" مؤكدة أنها قضت أكثر من ليلة معه وذلك بمحله حيث كان يمارس عليها الجنس غير انه لم تكتشف بأنه فقدت عذريتها وللإشارة فان الضحية عرضت على طبيب شرعي أين أثبتت بأنها فقدت عذريتها منذ أكثر من 15 يوم، حسب الشهادة الطبية. المتهم أثناء مثوله أمام هيئة المحكمة أنكر التهمة المنسوبة إليه وانه لم يعرض عليها المبيت وانه لم يقم بهتك عرضها ولم يمارس معها الجنس مضيفا بأنه لم يكن يعلم بان الضحية قاصرة ولم يسبق ان تناول المشروبات الكحولية ، أما محامية دفاع المتهم الأستاذة "جلادي" أثناء مرافعتها الجريئة أكدت ان الضحية كانت متغيبة من البيت حوالي 3 أشهر و أنها ادعيت على المتهم مشيرة إلى ان الضحية كذبت على موكلها وأخبرته بأنها تبلغ من العمر "20 سنة" ، لهذا طالبت من هيئة المحكمة ببراءة موكلها أو الاستفادة بظروف تخفيف الحكم .
النائب العام أثناء مداخلته التمس عقوبة خمس سنوات سجنا نافذا في حق المتهم ، وبعد المداولات القانونية وحسب المواد القانونية 336 و 342 من قانون العقوبات نطقت هيئة المحكمة ببراءة المتهم "س.س".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.