تسجيل حالة وفاة واحدة 78 اصابة جديدة بفيروس كورونا و67 حالة شفاء    الرئيس تبون يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة المولد النبوي الشريف    هذا ما قاله وزير الشؤون الدينية بخصوص استئناف الحج والعمرة    حقيقة السماح بدخول الجماهير في مبارة الجزائر ضد بوركينافاسو    حجزأكثر من 7800كتاب مدرسي جديد موجه للمضاربة بعنابة    سنتان سجنا نافذا في حق أميرة بوراوي    إدانة هدى فرعون ب 3 سنوات سجنا    "حماس" ترحب بجهود منع انضمام إسرائيل للاتحاد الإفريقي    اتفاق مغربي- إسرائيلي للتنقيب عن البترول والغاز في الداخلة المحتلة !    مستغانم تحيي ذكرى شهداء نهر السين    إيداع ملفات المترشحين لمسابقة جائزة الابتكار للمؤسسة الصغيرة والمتوسطة    رقم أخضر تحت تصرف الجالية على مستوى السفارات    « المولود « على طريقة « لجْدُود»    اتفاقية إطار بين وزارتي الصيد البحري والعدل لإدماج نشاطات المحبوسين في مهن الصيد    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    «مظاهرات 17 أكتوبر» تترجم معنى تلاحم جاليتنا بالنسيج الوطني    أول صلاة بلا تباعد بالحرم المكي    وزارة الاتصال سلّمت أكثر من 140 وصل إيداع تصريح بموقع الكتروني    إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    وكالة "عدل" تُحضر لعملية التوزيع الكبرى في 1 نوفمبر    عنصرية و إراقة دماء بأيادي إعلام "متحرّر غير مسؤول"!    وزير الاتصال يعزي عائلة الكاتب الصحفي حسان بن ديف    .. لا لحرية "القاتل" ومسؤولية "المجنون" !    مزاولة الصحافة من غير أهلها نتجت عنها لا مسؤولية في المعالجة الإعلامية    البرلمان العربي يدعو إلى الانخراط بجدية في المسار الإفريقي التفاوضي    أئمة وأولياء يطالبون بالكف عن التبذير ومحاربة تجار "الشيطانة"    الرئيس غالي يطالب غوتيريس بتحديد مهمة دي ميستورا    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    "دبي إكسبو 2020" فرصة لتوطيد العلاقات السياحية بين الدولتين    رقاب وأجنحة الدجاج عشاء مولد هذا العام    مسجد "الاستقلال" بقسنطينة يطلق مسابقة "الخطيب الصغير"    فلسفة شعرية معبّقة بنسائم البحر    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    محدودية استيعاب المركبات يصعّب التكفل بالطلبات    شبيبة الساورة تعود بانتصار من نواكشوط    الإطاحة بمطلوبين وحجز مخدرات وأموال وأسلحة    جمعية «علياء» و السعيد بوطاجين يرسمان فرحة الأطفال المصابين بالسرطان ..    استقبال 250 طعنا و العملية متواصلة    المدرب باكيتا متفائل بالتأهل رغم الهزيمة بثلاثية    عطال وبلعمري وبن سبعيني وزروقي في خطر    مسيرة سلمية لرفض عنصرية الشرطة الفرنسية    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    الكتابة الوجود    كلمات مرفوعة إلى السعيد بوطاجين    أيام وطنية سنيمائية لفيلم التراث بأم البواقي    محياوي مطالب بتسديد 10 ملايير سنتيم لدى لجنة النزاعات    في قلوبهم مرض    داداش يمنح موافقته و كولخير حمراويا بنسبة كبيرة    جواد سيود يهدي الجزائر ثاني ذهبية في 200 متر أربع أنواع    نحو إنتاج 500 طن من الأسماك    السماح بتوسيع نشاط المؤسسات المصغرة في مختلف المجالات    «خصائص الفيروس تحتم علينا الانتظار شهرا ونصف لتغيير نوع اللقاح»    تألّق ش.القبائل و ش.الساورة خارج الديار    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    أنشطة إحتفالية لتخليد الذكرى بولايات جنوب الوطن    قبس من حياة النبي الكريم    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المعارك تزداد حدة في غزة والمقاومة تقتنص الجنود الإسرائيليين
نشر في صوت الأحرار يوم 10 - 01 - 2009

ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة في يومه ال15 إلى 824 والجرحى إلى أكثر من 3350 نصفهم من الأطفال والنساء إثر سقوط أكثر من عشرين شهيدا في القصف الإسرائيلي المستمر أمس وفق ما أفاد المدير العام للإسعاف والطوارئ في غزة معاوية حسنين.
ووسط معارك عنيفة دارت على عدة محاور، أطلقت المقاومة دفعات من الصواريخ على بلدات إسرائيلية موقعة ثلاث إصابات في عسقلان، كما أعلنت فصائل للمقاومة قتل وجرح عدد من جنود الاحتلال في هجمات وعمليات قنص.
ورغم إعلان إسرائيل ما سمتها هدنة إنسانية لمدة ثلاث ساعات (من الساعة الواحدة ظهرا إلى الرابعة عصرا بالتوقيت المحلي) إلا أنها واصلت قصفها وغاراتها على عدة مناطق في القطاع في الدقائق الأولى لدخول الهدنة حيز التنفيذ.
وفي هذا السياق فإن استمرار القصف في غزة يعني أن المناطق التي تشهد اشتباكات عنيفة منذ صباح أمس شمال غربي مدينة غزة وشرقي جباليا لن تشملها هذه الهدنة، وقبل فترة وجيزة من الهدنة الإنسانية المعلنة من جانب إسرائيل سقط ثمانية شهداء من عائلة واحدة إثر سقوط قذيفة مدفعية على منزلهم بمخيم جباليا للاجئين، وذلك في إطار القصف المدفعي المكثف والعشوائي الذي شهدته المنطقة.
وسبق هذا القصف سقوط شهيدين اثنين في غارة جوية على منطقة السلاطين في بلدة بيت لاهيا، وتحدثت المصادر الطبية الفلسطينية عن عدد من الجرحى خاصة من الأطفال في مناطق القصف تسعى أطقم الإسعاف لانتشالهم.
وأشار المدير العام للإسعاف والطوارئ في غزة إلى سقوط شهيد وثلاثة جرحى في قصف استهدف سيارة، إضافة إلى ثلاثة شهداء في منطقة القرارة وشهيدين آخرين في خان يونس جنوبي قطاع غزة، وشهيد في معسكر الشاطئ بغزة، كما أصيب أربعة فلسطينيين من عائلة واحدة بينهم طفلة في قصف لمنزلهم في حي الشيخ رضوان شمال غزة، وتعرض منزل الصحفي الفلسطيني سمير خليفة الذي يعمل مراسلا للتلفزيون السوداني اليوم لقصف بقذائف الدبابات الإسرائيلية التي تتمركز في حي الزيتون شرقي مدينة غزة.
وتدور معارك وصفت بالشرسة بعدما تقدم الجنود الإسرائيليون إلى منطقة "التوام" على المشارف الشمالية الغربية لمدينة غزة تجاه منطقة السودانية. ووقعت اشتباكات متقطعة ما زالت تدور في المنطقة التي شهدت مواجهات عنيفة الليلة الماضية وفجر أمس تخللها قصف جوي مكثف استهدف أحدها محطة وقود.
ومازالت المقاومة تتصدى لمحاولة التوغل الإسرائيلية رغم أن الاشتباكات العنيفة خفت حدتها، مشيرا إلى أن الجنود الإسرائيليين ربما يحاولون جر المقاومين إلى مناطق مفتوحة تُسهل استهدافهم، وتجري اشتباكات عنيفة أيضا في منطقة شرق جباليا شمال القطاع، حيث قصفت مدفعية الاحتلال المكان بشكل مكثف، كما قصفت المروحيات الإسرائيلية صباح أمس حيي التفاح والشعب شمال شرق غزة، حيث شهدت المنطقة مواجهات عنيفة مع ساعات فجر أمس، وتصدت المقاومة لمحاولات تقدم إسرائيلية تجاه المناطق السكنية في حي الزيتون من الشريط الذي سيطر عليه جنود الاحتلال فيما كان يعرف بمستوطنة نتساريم في محاولة لعزل غزة عن مناطق جنوب القطاع، وبالتزامن مع الاشتباكات العنيفة الدائرة في محيط غزة اندلعت مواجهات في المنطقتين المحيطتين بمعبري كيسوفيم وصوفا جنوبي القطاع، وشهدت المنطقتان توغلين محدودين لعدد من الآليات والجرافات الإسرائيلية وسط إطلاق نار مكثف. كما قصفت الطائرات الحربية الشريط الحدودي في رفح.
وذكرت مصادر فلسطينية أن الغارات استهدفت عشرة منازل في أطراف مدينة رفح، كما دمر الاحتلال منزلا في منطقة المعمور جنوبي شرق خان يونس. ومحولا رئيسيا للكهرباء في رفح.
وعلى الجانب الإسرائيلي أعلنت عدة فصائل للمقاومة الفلسطينية مهاجمتها قوات إسرائيلية متوغلة وتكبيد جنود الاحتلال خسائر بين قتيل وجريح، فقد أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) تفجير عبوتين ناسفتين بقوة إسرائيلية راجلة مكونة من تسعة جنود وقنص جندي آخر على جبل الكاشف شرق جباليا، وتفجير منزل بداخله قوة إسرائيلية شرقي حي التفاح بغزة.
أما سريا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي فقد أعلنت قنص جندي إسرائيلي قرب حي الزيتون شرقي غزة واستشهاد اثنين من عناصرها، وسبق أن أعلنت السرايا المقاومة قتل وجرح عدد من جنود الاحتلال في هجوم مباغت على منزل تتمركز به قوة إسرائيلية شمال قطاع غزة.
لكن الجيش الإسرائيلي لم يعلن سوى عن إصابة خمسة من جنوده في معارك الليلة الماضية، مشيرا إلى أن قواته قتلت 15 مقاوما فلسطينيا في عمليات أثناء الليل، كما قصف طيرانه أربعين هدفا بينها أربعة أنفاق وما سماها مختبرات ومعامل ومخازن أسلحة، وقد تواصل إطلاق الصواريخ من قطاع غزة اليوم، حيث أعلنت عدة فصائل قصفها عدة أهداف وبلدات ومستوطنات إسرائيلية. وشهدت مدينة عسقلان أقوى علميات القصف، إذ أسفرت وفق المصادر الإسرائيلية عن جرح ثلاثة إسرائيليين إضافة إلى حالات هلع إثر سقوط ثلاثة صواريخ من طراز غراد على المدينة أصاب اثنان منها مبان.
يذكر أن الاحتلال اعترف فقط بمقتل عشرة جنود وإصابة 107 منذ بدء عدوانهم يوم 27 ديسمبر الماضي. وقال الجيش الإسرائيلي إن من بين القتلى ضابطا في لواء غولاني (وحدة النخبة بالجيش) وقد لقي مصرعه في اشتباك مع مقاومين شمال القطاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.