مؤسسات تفقد كوادرها وأرزاق في مهب الريح    60 شخصا في عداد المفقودين بعد انفجار بيروت    اضطراب جوي يجتاح هذه المناطق    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    أسعار النفط تتراجع عالميا    المسيلة تحتفي بالفنان المستشرق نصر الدين دينيه    سفير لبنان يعبّر عن امتنانه للجزائر    العالم يسجل أكبر زيادة أسبوعية في إصابات "كورونا"    «راديوز» تكرم عائلة سعيد عمارة    موقف الجزائر من الأزمة الليبية يستند إلى مبادىء دبلوماسيتها الثابتة    وفاة رضيعة و إصابة 3 أشخاص في حادث مرور    الرئيس تبون يضع مستشفى عسكريًا ميدانيًا وفريقًا طبيًا تحت تصرف لبنان    الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن    انهيارات وتشققات ولا خسائر في الأرواح    200 طن من المواد واللوازم    بحث آخر مستجدات اللقاح ضد كورونا    انتهى عهد البيروقراطية بالبنوك    تغيير واسع في العدالة    بين الجزائر وفلسطين.. تاريخ    في الفترة بين 1 جوان و3 أوت    تحسبا لإعادة فتحهما بعد غلقها بسبب كورونا    خلال الميركاتو الصيفي    عقده يمتد لموسمين    لم يكشف عن تفاصيل العقد    فيما تتواصل الهبة التضامنية الدولية    لتمكين الفلاحين من دفع منتجاتهم    تتوزع على كل بلديات الشلف    إنشاء خلية إصغاء لتذليل الصعوبات    عملت دبلوماسيتها دون هوادة لمحاربة انتشاره    تعقد أولى لقاءاتها في 11 أوت المقبل    سيد أحمد فروخي يكشف:    الرئيس عون يرفض لجنة تحقيق دولية لتحديد ملابسات انفجار مرفأ بيروت    دحدوح: نحو استغلال أمثل للمواقع التراثية    تعزيز الورشة لضمان تسلّمها "في أقرب الآجال"    100 مليون دينار لدعم جهود مكافحة "كوفيد19"    التكفّل الفوري بالمتضرّرين من الزلزال    لجنة الدفاع عن سجناء الرأي تدعو للإفراج عن الصحفي عمر راضي    الوباء ليس مبررا لعدم النجاح    "إيسماس" يدرس إدراج ماستر "كتابة درامية"    الجزائر في معرض "التسامح" الإماراتي    إصدار جديد عن "الشباب وقيم المواطنة في المجتمع العربي"    الفئات الشابة مهددة مجددا بالرحيل الجماعيّ    نادي العقيبة يظفر بأولى صفقاته    200 عائلة في عزلة    650 مسكنا اجتماعيا ينتظر التوزيع    "البياري" تفكك شبكة لتهريب البشر    « لقاءات فكرية وأدبية» تسلط الضوء على أهم الشخصيات الثقافية    رصد دور المؤسسات الدينية في إدارة جائحة كورونا في إصداره الجديد    مقتل مسن وإصابة شخصين في حادث مرور    واسيني: «نتمنّى التوفيق لمن سيخلفنا»    الركائز محل اهتمام فرق أخرى    وقفة تاريخية مع حرائر وهران...    مستثمر يتبرع بخزان أكسجين لفائدة مرضى مصلحة كوفيد    «تراجع في عدد الإصابات ب 70 بالمائة»    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع منتجات الصيد الساحلي بتيزي وزو ب 109 أطنان في 2009
تعززت بمسطحات مائية مستغلة ب 88 طنا من الأسماك
نشر في الفجر يوم 20 - 04 - 2010

تمكن صيادو تيزي وزو، خلال الموسم المنصرم، من اصطياد 1141 طن من الثروة البحرية، بما فيها الأسماك الزرقاء البيضاء وكذا القشريات بمختلف أنواعها، ما سمح برفع القدرة الإنتاجية في الموارد الصيدية بنسبة تقارب 109 طن بالنظر إلى ما تم اصطياده عام 2008.
وحسبما علمته “الفجر” من مصادر مسؤولة بمديرية الصيد البحري والموارد الصيدية بتيزي وزو، فإن هذه الأخيرة تتوفر على شريط ساحلي يمتد على طول 85 كلم امتدادا من سواحل تيڤزيرت التي تستعد، حسب رئيس البلدية، لموسم الإصطياف الجديد، وصولا إلى أقصى آيت شافع بأزفون، والتي عرفت في السنتين الأخيرتين تهيئة واسعة بتعزيزها بمرافق سياحية وخدماتية كثيرة.وحسب ذات المصدر، وبعثا للإنتاج المحلي في مجال تربية المائيات، تعززت الواجهة البحرية للولاية بثلاث مسطحات مائية مستغلة ب 88 طنا من الأسماك، والتي تتشكل أساسا من أربعة أنواع من الشبوط الذي شرع في زرعه أيضا على مستوى سد تاقسبت، إلى جانب سمك البوري.
كما أن المشروع الأكبر من كل هذا، هو المزرعة النموذجية بمدخل أزفون التي انطلقت في العمل ماي الفارط، والمختصة في تربية سمك المرجان المذهب، وهي التجربة الأولى في تاريخ الولاية، مع العلم أنها لقيت ترحيبا وتجاوبا من طرف الصياديين.
ذات المزرعة النموذجية تمكنت سنة 2009 من تسويق 43 طنا من مختلف أصناف السمك، وهي التي تبلغ طاقة إنتاجها الإجمالية حوالي 1200 طن سنويا. ولإعطاء نفس أقوى لقطاع الصيد البحري بتيزي وزو، عمدت الجهات الوصية إلى تعزيز القطاع ب210 مركبة، منها 25 قاربا لصيد السردين و175 مركب صيد صغير يقوم بتسييرها 360 مستخدما، والذين استفادوا من تكوين تأهيلي للرفع من قدراتهم المعرفية في مجال الإبحار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.