حجز أربع مركبات رباعية الدفع بكل من برج باجي مختار وعين قزام    المنتخب الجزائري العسكري يحتل المركز السادس بالألعاب الدولية    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 20 حاجا    إجلاء الحجاج المرضى ممن هم في حالة خطيرة سريعا إلى الجزائر    الأفافاس : التجربة السودانية يجب أن تكون عبرة لنا    إنزال وزاري في إليزي اليوم    انخفاض مخيف لصادرات الغاز الجزائري    بسبب “المافيا”.. الفنانة إليسا تعتزل الغناء    بدوي يفرج عن السلع المحجوزة    الألعاب الإفريقية-2019 / سباحة    تأخر كبير في معالجة ملفات التأشيرة بسبب الانترنت    أولى جلسات محاكمة البشير تنطلق اليوم علنا    الشلف    صعود أسعار النفط بعد هجوم على منشأة نفط سعودية    الرابطة المحترفة الأولى - مولوديّة الجزائر    “الفراعنة” أبطال العالم في كرة اليد للناشئين    الجلفة    الفيلم الروائي الطويل "أبو ليلى"    بسيدي بلعباس وسط حضور جماهيري متميز    بعد مشاركة ممثلي إحداها في الحوار مع لجنة كريم يونس    عسكر تركيا يتوجه إلى خان شيخون.. ودمش تندد    عائلة بورڨعة تطالب بإبقاء قضيته ضمن الإطار القانوني    من ورقلة، السيد كمال بلجود، يعلن:    بشأن الشركات الخاصة المعنية بالتدابير التحفظية    متقاعدو الجيش يشلون حركة السير    بعد أدائهم لمناسك الركن الخامس    وفاة 6 أشخاص واصابة 13 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة خلال 24 ساعة    عقلية «البايلك .. اهلك ونهلك»    قيمة مضافة أم خطوة الى الوراء    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    لهذه الأسباب تدهور الميزان التجاري للجزائر    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين الى 19 شخصا    تشاد تعلن حالة الطوارئ لثلاثة أشهر    100 مليون سنتيم للمستفيدين من التجزئات الاجتماعية بالجنوب    497مؤسسة مصغرة تشكو التهميش    10ملايين مصطاف منذ بداية جوان    استشهاد 3 فلسطينيين في غارات إسرائيلية على غزّة    المغرب يطرد مجددا المحامية الإسبانية كريستينا مارتينيز    قفزت في النهر لإنقاذ هاتفها!    السباحة الجزائرية تسعى لحصد 10 ميداليات    هياكل غير مربوطة بالشبكة ونقص في التاطير    6 فرق فلكلورية تعيد الزمن الجميل لمدينة «موريسطاقا»    « القلتة » ..جوهرة الساحل    فنان الأندلسي إبراهيم حاج قاسم في سهرة تراثية تلمسانية    حضور محتشم في الافتتاح    طفرة هائلة التعقيد    الكتاب وسيلة تعلم القراءة لدى الصغار    عمراني يريد استفاقة كبيرة    شريف الوزاني يشيد بأداء فريقه    انطلاق التربص بالشمرة    1.2 مليار سنتيم لمشاريع تنموية بقرية أولاد أجبارة بتارقة    سكان قرية القواير على حافة كارثة بيئية    ثعبان يبتلع نفسه        الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمن بودواو يوقف 11 شخصا تورطوا في قضايا سطو وسرقة
“الشر” بحي بن تركية الشعبي ضمن الموقوفين
نشر في الفجر يوم 17 - 12 - 2010

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بأمن دائرة بودواو، في بومرداس، مؤخرا، من وضع حد لنشاط 11 شخصا تم توقيفهم في حالة تلبس، بعدما تورطوا في قضايا متراوحة بين السطو على المحلات التجارية والسرقة بالكسر مع إخفاء أشياء مسروقة، إضافة إلى سرقة أحذية المصلين من المساجد
عصابات تستهدف المحلات التجارية قصد الربح السريع
يعتدون على حرمة المسجد بسرقة أحذية المصلين
حيث تم تقديمهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة بودواو، الذي أمر بدوره بإيداع بعضهم الحبس المؤقت، فيما استفاد البعض الآخر من الإستدعاء المباشر.
وحسبما علمته “الفجر” من مصادر موثوقة، فقد تمكن أفراد الشرطة القضائية ببودواو من توقيف شخصين خطيرين متعودين على السرقة بمنطقة بودواو، ويتعلق الأمر بالمكنى “الشرّ” المدعو “ط.ر” البالغ من العمر 20 سنة، والمسمى “س. ف”، البالغ 18 سنة، والمقيمان بمدينة بودواو.
واستنادا لذات المصادر، فقد تم توقيف الشخصين المذكورين بعدما ضبطهما التاجر “م.ع”، 32 سنة، ابن الضحية المدعو “م.أ” البالغ من العمر 70 سنة، حيث قام الموقوفان بالتسلل إلى داخل محل الضحية وقاما بنهب جميع سلعه المتمثلة في التبغ، عطور ومواد التجميل، حيث تم تقديمهما أمام وكيل الجمهورية الذي كيف القضية بالسرقة بالكسر داخل محل تجاري.
وأضافت ذات المصادر أن ذات المصالح تمكنت من توقيف كل من “ق.أ”، البالغ من العمر 23 سنة، رفقة المدعو “غ.ع” الذي بلغ من العمر 26 سنة وذلك بعد تورطهما في سرقة محل واقع بحي بن تركية ترجع ملكيته للمدعو “أ.ل” البالغ من العمر 56 سنة ومقيم بنفس المنطقة. وقالت مصادرنا إنه تم توقيف المتهمين بعدما تقدم الضحية بشكوى لدى مصالح الشرطة ببودواو مفادها تعرض محله لعملية سرقة، حيث تم السطو على صندوق النقود وكذا 7 رزم من الشكولاطا وكذا قارورة غاز بوتان. وقد تنقل محققو الشرطة القضائية للمعاينة أين تم فتح تحقيق في القضية، وتم التوصل إلى المشتبهين المشكوك فيهم، بعدما ضبطت المسروقات بحوزة حارس حظيرة للسيارات المدعو “ق.أ” الذي دل على الفاعلين، حيث تم تحرير محضر سماع رسمي بشأنهم بعدما اعترفوا بجميع الأفعال المنسوبة إليهم، كما تم استرجاع المسروقات، فيما صرحوا أنهم قاموا ببيع قارورة الغاز بمبلغ رمزي بالسوق الأسبوعي لبودواو.
من جانب آخر، تورط في قضية سرقة بالكسر مع إخفاء أشياء مسروقة كل من المدعو “ب.أ”، 22 سنة، والمسمى “ن.ت”، 18 سنة، رفقة المكنى “الشر” الذي تورط في القضية الأولى. وحسب مصادرنا دائما، فقد تقدم الضحية “ز.س” البالغ من العمر 31 سنة صاحب محل تجاري واقع بحي بن تركية في بودواو، إلى مصالح الشرطة بشكوى مفادها تعرض محله لعملية سرقة مصرحا عن فقدانه ل11 قارورة غاز بوتان وميزان إليكتروني.
وبعد تنقل عناصر الشرطة القضائية لعين المكان، تم أخذ بصمات من المحل التي كانت مؤشرا للوصول إلى هوية الفاعلين، وبعد التحقيق تبين أن المكنى “الشر” هو من قام بالعملية رفقة شريكه “ن.ت”، أما “ب.أ” فقد قام بشراء المسرووقات من طرف “الشر” بمبلغ رمزي، كما أكد “ب.أ” معرفته الجيدة للمكنى “الشر”، حيث تم تقديم الثلاثة أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة بودواو الذي أمر بتحويل “الشر” لمؤسسة إعادة التربية بتيجلابين، فيما استفاد البقية من الاستدعاء المباشر.
وفي قضية أخرى، تم توقيف المدعو “ت.ن”، البالغ من العمر 29 سنة، مقيم ببودواو، إثر تقدم الضحية “ب.ب”، البالغ من العمر 31 سنة، برفع شكوى مفادها تعرض محله الواقع ببودواو إلى عملية سرقة، إذ فقد 6 أجهزة استقبال رقمية، وكذا جهازي استقبال مزيلة للشفرات (ديكودور)، إضافة إلى بعض الكوابل الكهربائية، مشيرا إلى زجاج النافذة الذي تعرض للكسر.
وإثر ذلك تنقل أفراد الشرطة وقاموا بأخذ البصمات، ليتم التوصل إلى هوية الفاعل الذي اعترف بجميع الأفعال المنسوبة إليه، مصرحا أنه قام ببيع جميع المسروقات بسوق الرغاية بمبلغ 15 ألف دينار، معترفا أنه قام بالعملية بمفرده، حيث تم تقديمه أمام وكيل الجمهورية ليتم إيداعه رهن الحبس المؤقت. أما آخر قضية، فقد ضمت ثلاث ضحايا وهم: “م.س” 63 سنة مقيم ببودواو، “س.ع” 63 سنة مقيم ببومرداس، و”ك.ح” 33 سنة مقيم ببودواو.
وترجع حيثيات القضية إلى ما بعد صلاة الجمعة عندما خرج الضحايا من مسجد ابن باديس الواقع بوسط مدينة بودواو قبل أن يلاحظوا اختفاء أحذيتهم من المسجد، فتوجهوا مباشرة لإبلاغ عناصر الشرطة التي قامت بدوريات بالمنطقة أين لاحظت مشتبهين يحملان كيسا بلاستيكيا، وعند تفتيشهما عثر على ثلاثة أزواج أحذية ليتم القبض عليهما في حالة تلبس وتحويلهما للمصلحة أين اعترفا بأفعالهم، ويتعلق الأمر بالمدعو “خ.ج” البالغ من العمر 23 سنة، بدون مهنة مقيم ببرج الكيفان شرق العاصمة، والمسمى “ب.ر” الذي يبلغ من العمر 36 سنة، بدون مهنة، مقيم بمنطقة الأخضرية بولاية البويرة.
وقد اعترف الموقوفان أنهما قاما باختيار بعض الأحذية الجديدة التي يمكن بيعها بأسعار جيدة، حيث ترصدوا مكان وضعها بالرفوف الموجودة في المسجد قبل أن يقوما بسرقتها ووضعها داخل كيس بلاستيكي لإعادة بيعها، حيث تم إطلاق سراح الموقوفين بعدما استفادوا من الإستدعاء المباشر إلى حين محاكمتهما بتهمة السرقة في حالة تلبس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.