طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    إعتداءات وتهديدات من طرف المنظمات الطلابية‮ ‬    في‮ ‬حادث مرور في‮ ‬ولاية تلمسان    المهرجان الثقافي‮ ‬الوطني‮ ‬للفنون والإبداع بقسنطينة    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    الإحتفال‭ ‬بالذكرى ال43‮ ‬لإعلان الجمهورية الصحراوية‭..‬‮ ‬حمة سلامة‮:‬    اتحاد عنابة‮ ‬يفاجىء وفاق سطيف    شجع الفريق من أجل العودة بالفوز    بدوي: الجزائر لن تكون كما يريد أن يسوّق لها البعض    نُظم تحسباً‮ ‬للدورة المقبلة‮ ‬    فنزويلا تتأهب للحرب وتوجه رسائل لواشنطن‮ ‬    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    أول عملية تصدير للمنتجات الجزائرية برا باتجاه السينغال    مجمع‮ ‬سوناطراك‮ ‬يعلن‮:‬    تمثل ثلث الكتلة النقدية المتداولة    مقري‮ ‬يكشف عن برنامجه الرئاسي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    بكل من تيسمسيلت وهران والمسيلة    تمتين العلاقات بين البلدين في مجال البحث العلمي    استعراض سبل تعزيز التعاون في مجال تبادل الأخبار والبرامج    إدانة ضد التصريحات الحاقدة تجاه المسلمين    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    انعقاد الدورة 22 للجنة المشتركة الجزائرية - الكوبية    يوسفي يستقبل الوزير الكوبي    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    الجيش الفنزويلي: عزل مادورولن يمر إلا فوق جثثنا    الجزائر تُركّب 180 ألف سيارة في عام واحد    اجتماع هام لأحزاب المعارضة    وزيرة خارجية جنوب افريقيا تجدد حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    دعوات للحفاظ على الجزائر    هجر تلاوة القران    عودة زرقين وعطية وبن شريفة وغياب مسعودي    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    الفريق يحتاج إلى استعادة الثقة بالنفس    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    حفل تربوي بحضور 500 تلميذ بمسرح علولة    حقائق العصر..    غرفة التجارة توقع اتفاقية مع الشركة الوطنية للتأمينات    «شهادة الاستثمار» تُعرقل دخول سيارات «ألتو» و «سويفت » إلى السوق    صرح رياضي يتأهب للتجديد    استرجاع 150 قنطارا من النخالة المسروقة ب «شطيبو    انقلاب دراجة نارية يخلف جريحين في حالة حرجة بالعقيد لطفي    جلسات وطنية لدعم الشراكة مع المؤسسات الكبرى    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    استقالة برلماني لسرقته "ساندويتشا"    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    نزال تايسون والغوريلا.. دليل جديد على "الطيش"    مازال ليسبوار    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حضور جزائري مكثف لأشهر الأعمال المنتجة حديثا
مهرجان تطوان الدولي لسينما المتوسط بالمغرب
نشر في الفجر يوم 16 - 03 - 2011

تنطلق في الفترة الممتدة ما بين 26 مارس الجاري، وإلى غاية ال2 من أفريل الداخل، فعاليات الدورة السابعة عشرة، لمهرجان تطوان الدولي لسينما المتوسط، بمدينة تطوان المغربية، حيث يشارك في هذه التظاهرة السينمائية حوالي 14 بلدا، وسيتم عرض 50 فيلما بحضور 200 ضيف من بينهم 120 أجنبي
وسيشهد هذا المهرجان منافسة كبيرة بين 11 فيلما طويلا أنتجت في 2010 و2011، لا سيما الفيلم الإيطالي “الناس الطيبون”، والفيلم المغربي “الجامع”؛ بينما يمثل الجزائر الفليم الموسوم ب”الساحة”، للمخرج الجزائري دحمان أوزيد، بالإضافة إلى عدد من الأعمال السينمائية الأخرى، حيث سيتنافس هؤلاء على عدة جوائز سينمائية يمنحها المهرجان، منها الجائزة الكبرى للمهرجان أو ما يعرف بجائزة مدينة تطوان، بالإضافة إلى جائزة لجنة التحكيم وجائزتي أحسن دور رجالي وأحسن دور نسائي وجائزة الجمهور.
كما ستمنح لجنة التحكيم جائزة للعمل الأول لمخرج وهي “جائزة عز الدين مدور” التي تحمل اسم المخرج الجزائري مؤلف “جبل باية”.
ويتنافس في فئة الأفلام القصيرة كل من المخرجين الجزائريين وهما عبد النور زحزاح بفيلم “قراقوز” والمخرج يانيس قوسيم بفيلم “خويا”، لنيل جائزة لجنة التحكيم والجائزة الكبرى للمهرجان وجائزة أول عمل. من جانبه، سيكون لمحمد بن سالم مخرج وناقد وكاتب جزائري مداخلة في الملتقى بعنوان “الفيلم الوثائقي..إشكالية ومواضيع وتحديات” لإعطاء وجهة نظره حول التجربة الجزائرية في السينما الوثائقية، حيث يعد محمد بن سالم حاليا أستاذا وباحثا بجامعة السانية بوهران وبمركز البحث الأنتربولوجي الاجتماعي والثقافي.
تضم اللجنة فضلا عن رئيسها كل من المخرجين المصري خالد يوسف والإيطالي موريسيو زاغاررو، والمخرج المغربي نور الدين أفاية والمدير العام للمهرجان الدولي للأفلام الوثائقية بمرسيليا جون بيير ريم ومديرة المهرجان الدولي للسينما ببرشلونة مارغاريتا فرنانديز. للإشارة، قام المهرجان بتأسيس هذه الجائزة بعد وفاة مدور سنة 2000 “تكريما لصديق كبير للمهرجان” الذي تحصل على جائزة “أول عمل خيالي” سنة 1999 في فئة الأفلام الطويلة ومخرج مسرحي نجح في “إنتاج فيلم كبير باللغة الأمازيغية”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.