انهيار رافعة حاويات بميناء بجاية    وفاة 42 شخصا وإصابة 1337 آخرون في حوادث مرور خلال أسبوع    كورونا…1307 إصابة جديدة و41 وفاة    الفريق شنقريحة: المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر "حقيقة واقعة" والجيش سيتصدى لها    المديرية العامة للجمارك: ضمان المعالجة الآنية للعتاد الطبي المستورد لمواجهة وباء كوفيد-19    الجزائر ودول افريقية تعترض على قرار رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي    Sport تؤكد حسم البارصا لموضوع ميسي !    وزير العدل يتسلم مسودة المشروع المحدد لطرق انتخاب أعضاء المجلس الأعلى للقضاء    بن زيان: عدد المناصب المفتوحة لمسابقة الدكتوراه حدد قبل إجرائها ولا سبيل لإضافة أي راسب إلى قائمة الناجحين    الأكسجين قد يصبح خطراً!    الخطاب الديني الموسوم بالوسطية يقي من التطرف    تسيير لجان الخدمات الاجتماعية يخضع لقوانين    محكمة سيدي امحمد تلتمس 10 سنوات حبسا نافذا في حق غلاي    ولايات تلجئ إلى غلق مصليات ومساجد    إنتاج القطاع العمومي يرتفع ب %0,4 خلال الثلاثي الأول لسنة 2021    غدًا.. إجتماع للمجلس الأعلى للأمن برئاسة تبون وهذا ما سيناقش    الجزائر والصين: الوزير بن أحمد يتباحث مع نظيره الصيني في مجال الصناعات الصيدلانية    وكالة الأمن الصحي توصي باستعمال مياه البحر في التعقيم    الخيبة تمتد للمصارعة وتريكي للدفاع عن صورة ألعاب القوى    العاصمة..وفاة 20 شخصا وإصابة 310 آخرين خلال السداسي الأول ل2021    لحساب تسوية رزنامة الرابطة المحترفة: صدام سوسطارة والقبائل بعنوان الاقتراب من البوديوم    قسنطينة: أمن علي منجلي يطيح بعصابة أحياء خطيرة مكونة من 5 أفراد    قفزة كبيرة في اسعار الليمون والأعشاب والتوابل الطبية بسبب تهافت المواطنين على شرائها    شباب قسنطينة: بزاز يقرر الرحيل    إيران في قفص الاتهام    حركية وعراقة الدبلوماسية الجزائرية تساهم في حل الأزمات الافريقية والعربية    الألعاب الاولمبية: الجزائري تريكي يتأهل لنهائي مسابقة القفز الثلاثي    فيلم "فرسان الفانتازيا" يفتك جائزة أحسن وثائقي بكولكاتا في الهند    النجمة سهيلة بن لشهب تصل دبي لتصوير أغنية بالخليجي    التماس 10 سنوات سجنا لوالي تيبازة السابق موسى غلاي    الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ينفي ندرة مادة "الفرينة"    رئيس المركز العالمي للتحكيم الدولي وفض المنازعات يتطرق إلى موضوع ا"لجوهر "    وزير الصناعة يدعو باعداد جرد عام وشامل للعقار الصناعي    تراجع في أسعار النفط    تواصل موجة الحر على الولايات الجنوبية    الرئيس التونسي ينهي مهام وزيري المالية والاتصالات    عصرنة قطاع المالية لدفع عجلة التنمية    لا يتحوّر !    من هنا وهناك    دراسة برنامج تثمين منجم غار جبيلات    الفقيد كان من ذوي الرأي والمشورة ودراية عميقة بالدين    الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي تطالب بتقرير المصير    عساكر مغاربة يفرون سباحة إلى سبتة الإسبانية    اللبنانيون في انتظار نتائج التحقيق وتشكيل الحكومة    توفير شروط نجاح القمة العربية بالجزائر    وفاة الأستاذ لعلى سعادة    البروفسور بومنير يقدم تشكراته للفيلسوف الألماني روزا    نجمة أجعود... صوت الجزائر المولع بفلسطين    إعذارات بالجملة تخلط حسابات الإدارة    ''أتوقع تحطيم الرقم القياسي العالمي في سباق 400 م    بلحاج يدعو المساهمين للتنازل عن أسهمهم مقابل قدوم شركة وطنية    العثور على قاصر غرق بشاطئ ستيديا    التدابير الاحترازية للسلطات العمومية تؤتي ثمارها    هذه حكاية السقاية من زمزم..    أدعية الشفاء.. للتداوي ورفع البلاء    استثمار العطلة الصيفية    اعقلها وتوكل    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سكان أحياء بلدية أولاد دراج بالمسيلة يعيشون أزمة مياه حادة
موازاة مع العطش الذي يعانيه سكان مقرة القديمة
نشر في الفجر يوم 24 - 10 - 2011

دخلت أحياء بلدية أولاد دراج، 20 كلم شرق المسيلة، في أزمة عطش مزمن منذ ما يقارب 10 أيام. واستنادا إلى عدد من السكان في حديث ل”الفجر”، فإن أغلب أحياء مركز المدينة يعيش قاطنوها أزمة مياه شرب في فصل الشتاء، حيث يؤكدون أن سوء التسيير وقلة المياه كان سببا في ظهور أزمة كبيرة ظل سكان البلدية يعانون على أثرها العطش، ولم يجدوا أمامهم غير اسئجار الصهاريج بأسعار متفاوتة تتراوح ما بين 600 و700 دج للصهريج الواحد.
وأكد محدثونا أنهم اتصلوا عدة مرات بالسلطات المحلية للتدخل والقضاء على معاناتهم، إلا أنه لا شيء تحقق على أرض الواقع، والأزمة مستمرة إلى يومنا هذا. ويضيف محدثونا أن العائلات الفقيرة والمعوزة وجدت صعوبة في اقتناء الصهاريج بسبب تكاليفها الباهظة. وختم هؤلاء حديثهم بدعوة كل المعنيين للتدخل العاجل وإنهاء الأزمة التي عمرت حسبهم طويلا. رئيس البلدية كمال مجناح، وفي رده على انشغالات السكان اعترف بوجود أزمة مياه بسبب ما وصفه بالتذبذب الحاصل في التوزيع بصورة منظمة على مستوى جميع الأحياء، بالنظر، كما قال، إلى الأعطال التي تصيب التجهيزات أو انقطاع التيار الكهربائي في بعض الأحيان، ما صعب من مهمة الأعوان المكلفين بالتوزيع. كما أشار ذات المسؤول إلى انخفاض منسوب مياه الآبار الموجودة في منطقة أولاد دهيم التي تزود البلدية بالمياه الصالحة للشرب، حيث أصبح تدفق مياهها لا يتجاوز 28 لترا في الثانية.
وفي هذا الصدد أوضح ذات المتحدث أن مصالحه سارعت إلى إنجاز بئرين ارتوازيين جديدين بمنطقة أولاد بن صوشة، وهما جاهزان في انتظار ربطهما بالكهرباء فقط، مشيرا إلى أن استغلالهما من شأنه القضاء على أزمة مياه الشرب نهائيا.
من جهتهم يواجه سكان مقرة القديمة (أولاد عريبة) أزمة عطش منذ خمسة أيام، حيث دخلوا في رحلة البحث عن دلو ماء في القرى المجاورة، فيما فضل البعض اقتناء الصهاريج، أو تأجير سيارات الفرود للتزود بالمياه الصالحة للشرب لمواجهة الأزمة في ظل غياب تام كما قالوا للسلطات البلدية، التي لم تتدخل لإصلاح الأعطاب المتكررة التي أصابت الشبكة الرئيسية القادمة من منطقة أولاد سعيد، حيث أشار محدثونا إلى برك المياه التي تكونت جراء الأعطاب.
ورغم نداءاتهم المتكررة للجهات المعنية من أجل إصلاح تلك الإعطاب، إلا أن ما وصفوه بسياسة اللامبالاة التي تنتهجها السلطات المحلية تجاه سكان أولاد عريبة لم تلق صدى، وظلوا يعانون منذ مدة عدم صلاحية المياه وكثرة الأعطاب وسوء التوزيع، وختم السكان بتوجيه نداء إلى رئيس الدائرة ووالي الولاية من أجل النظر في مشاكل القرية التي استعصى حلها على مصالح البلدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.