لزهاري:"الدستور سيحدث نقلة نوعية في الحقوق والحريات"    التعليمات الخاصة باستفتاء 01 نوفمبر تصدر "حصريا" عن سلطة الانتخابات    الجزائر..أعلى معدل رسوب في شهادة التعليم المتوسط منذ سنوات    "شورى حمس" يقرر التصويت ب"لا" على تعديل الدستور    موقع الإعلامي الفلسطيني عبد الباري عطوان يخصّص افتتاحيته لتصريحات الرئيس تبون ضد التطبيع    العفو الدولية تطالب المغرب بإسقاط "تهم ملفقة" بحق الإعلامي الصحراوي ابراهيم امريكلي    يسعد مبروك يكشف تفاصيل "الخلاف" مع سليني في محاكمة طحكوت وعولمي    نحو اطلاق منصة الكترونية لتحسين التكفل بالمعاقين المستفيدين من الأعضاء الاصطناعية    شرطي يتعرض لحادث مرور خطير في أثناء تأدية مهامه بمستغانم    بلمهدي يحتفل رفقة السفير السعودي ب"اليوم الوطني السعودي90′′    من المهم التفكير الجدّي في تنظيم المجتمع المدني    حمداني يدعو إلى رفع العراقيل على تمويل الفلاحين    الجزائر تدين الهجوم الإرهابي "الهمجي" لبوكو حرام في شمال نيجيريا    ستيفاني ويليامز: يجب إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا    آليات لتكريس الشفافية في منح مشاريع الشباب    5 مليار دولار لبناء ميناء الحمدانية    لجنة وزارية مشتركة لدراسة وضعية أنابيب المحروقات    وفاة 3 أشخاص وإصابة 426 آخرين في يومين    الشلف.. إحتراق غرفة نوم بمسكن فردي بحي الرمالي في عين أمران    حرس السواحل ينقذون 755 «حراڤ» في 5 أيام    محرز يتحدّث عن مستقبله عشية المباراة رقم "200"    اتحادية السباحة تعقد جمعيتها العامة العادية    تأهل الأهلي السعودي إلى ربع نهائي "أبطال آسيا"    «الإيكواس» تشترط رفع العقوبات بتعيين وزير أول    لبنان في زاوية فرنسية خانقة    لماذا نقول شُكرًا للجزائر التي كانت "الوحيدة" تقريبًا التي "جاهرت" بإدانة المُهرولين نحو التّطبيع وأكّدت حقّ الشعب الفِلسطيني في دولةٍ مُستقلّةٍ عاصِمتها القُدس؟    هذا مصير سيارات البنزين الممتاز بعد سحبه من المحطات    تجسيد أكثر من 40 عملية تنموية بإيليزي    الخضر يواجهون المكسيك وديا يوم 13 أكتوبر    50914 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1711 وفاة .. و35756 متعاف    اللاعب السابق للمنتخب الوطني في ذمة الله    تحذير… أمطار رعدية تصل إلى 25 على السواحل الشرقية بداية من صباح الغد    توزيع إصابات كورونا على ولايات الوطن    إخلاء سبيل الجزائري المشتبه فيه في هجوم باريس    حركة تغييرات واسعة وسط مدراء الفروع الولائية ل"أونساج"    على بنك "بدر" رفع العراقيل والبيروقراطية في تمويل الفلاحين    أصحاب الجبّة السوداء ينتفضون    الآلاف يتظاهرون في لندن ضد التباعد الاجتماعي والإغلاق    الجزائر تواجه نيجيريا يوم 9 أكتوبر بالنمسا والمكسيك يوم 13 من نفس الشهر    مولودية الجزائر يخطف قائد شبيبة القبائل    مصالح أمن ولاية الجزائر تعلن "الحرب" ضد مروجي السموم    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله بعد صراع مع المرض    تنصيب لجنة مشتركة لدراسة وضعية أنابيب النفط و الغاز عبر الوطن لتفادي تكرار حادثة الوادي    الصين تتوقع إنتاج 610 مليون جرعة من لقاحات كورونا مع نهاية السنة    نساء غايتهن الستر والهناء    عبد الرزاق بوكبة في مهمة لتثقيف مقاهي برج بوعريرج    الدخول الثقافي ينطلق اليوم بتكريم خاص لمرداسي وبناني    بعد حوالي 06 أشهر من الإغلاق    ترسيخٌ للثقافة العلمية وسط الشباب    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و كورونا tjv, !vtd,    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    مشروعي فكري يهدف لتحفيز الشباب على القراءة ...    الذهب يرتفع على حساب الدولار    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عائلات سيدي عمر و سي صالح ببلعباس ينتظرون الترحيل
بعد تجميد السلطات العملية ورغم جاهزية السكنات
نشر في الفجر يوم 10 - 04 - 2012

تناشد زهاء 24 عائلة تقطن بمزرعة سي صالح الكائنة بمحاذاة حي عدة بوجلال، في سيدي بلعباس، السلطات المحلية تنفيذ وعودها القاضية بترحيلها إلى سكنات لائقة على غرار باقي قاطني السكنات الهشة.
جاء في الرسالة التي رفعوها إلى الجهات الوصية أنهم تفاجأوا بقرار مصالح الدائرة القاضي بتجميد عملية الترحيل، الأمر الذي اعتبروه إجحافا في حقهم وتماطلا صريحا، حيث أكدوا أنهم تلقوا العديد من الوعود كلها تنصب في ترحيلهم القريب، خاصة أنهم خضعوا لإحصاء سنة 2007، كما أن حياتهم أصبحت مستحيلة داخل هذه السكنات الهشة الآيلة للسقوط، والتي نخرتها الرطوبة وأضحت تشكل خطرا حقيقيا بسبب الإنهيارات المتكررة داخلها، ناهيك عن انتشار القمامة. ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد بل يتعداه إلى انتشار الكلاب الضالة التي تهدد سلامة الأطفال القاطنين بهذا التجمع الفوضوي، بالإضافة إلى خطر الأفاعي التي تقتحم البيوت، ناهيك عن انعدام الشروط الضرورية للحياة، على غرار قنوات الصرف الصحي، حيث يلجأ مواطنو المزرعة إلى استعمال الحفر رغم خطرها على صحتهم.
ويضيف السكان أن مزرعتهم بسكناتها الفوضوية، أصبحت تشوه المنظر العام للنسيج الحضري، إذ تحاذي مشروع إنجاز مسجد، وهو ما يدعو إلى ضرورة القضاء على هذه السكنات الهشة والفوضوية في أقرب الآجال وترحيل قاطنيها. للإشارة، فإن سكان المزرعة كانوا قد قاموا بحركة احتجاجية الأسبوع المنصرم، أين أقدموا على قطع الطريق الرئيسي المحاذي لمجمعهم السكني للفت إنتباه السلطات المحلية. وفي سياق ذي صلة، رفعت العائلات القاطنة بحي سيدي عمر رسالة تناشد فيها السلطات المحلية ترحيلها هي الأخرى إلى السكنات التي وعدت بها في كثير من المناسبات، والكائنة بطريق زروالة، باعتبارها خضعت لإحصاء لجنة السكنات لسنة 2007. وتؤكد العائلات أنها ملت الإنتظار والوعود الطويلة الأمد..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.