ميهوبي.. نظام lmd في الجامعة انتهى.. ولقد أثبت محدوديته    الجيش يوقف مهربين ومهاجرين غير شرعيين    حماية استقلال البلاد، صيانة سيادتها ووحدتها مهام عظيمة    الإنتحابات الرئاسية ستتم في «ظروف عادية وجيدة»    إقرار تخفيض جديد ب500 ألف برميل يوميا    بلجود يؤكد عزم الدولة على استكمال كافة البرامج السكنية    تدشين نظام الوصلة البحرية للألياف البصرية بين الجزائر وإسبانيا    مصالح الأمن تكشف مخططا لاختراق قوى أجنبية لحملة بن فليس    تكفل طبي بسكان مناطق نائية في تمنراست وتڤرت    الروائية الراحلة قامة فارهة ميزتها حب الوطن    أفلام جزائرية تتوج بمهرجان القدس السينمائي الدولي الرابع    تبون: الصحة في الجزائر مريضة ولا بد من علاجها    ملفات استيراد المواد الصيدلانية تعالج بشفافية    ميسي سيقدم كرته الذهبية للجماهير في هذا الموعد    رئاسيات 12 ديسمبر : إجراء القرعة الخاصة بسير المناظرة التلفزيونية    الألعاب العربية للأندية النسوية بالشارقة: الجزائر حاضرة في نسخة 2020    «أبناء سوسطارة» أمام حتمية العودة بنتيجة إيجابية    الجزائر تترشّح رسميا لتنظيم المنافسة    علي حداد استولى على 19 مليار من حملة بوتفليقة ولم يدعمه بسنتيم    تفاقم الاحتجاجات الرافضة للتقسيم الإداري الجديد    الخارجية البريطانية تحذّر رعاياها من مخاطر الإرهاب بالمغرب    الإضراب متواصل إحتجاجا على إصلاح نظام التقاعد    عرض مسرحية "الزاوش" بالجزائر العاصمة    « المناهج النّقدية الغربية في الخطاب النّقدي العربي»    إيقاف المتابعات القضائية ضد شباب “أونساج” و”كناك”    لبان: المنتخب الوطني الأول قاطرة تطوير كرة اليد الجزائرية    مدرب مارسيليا: “محرز لاعب مهم ومنصار كبير لمارسيليا”    سوناطراك "مؤهلة" لتقييم أصول أناداركو في الجزائر في إطار ممارستها لحق الشفعة    المصادقة على مشروع القانون المتعلق بالتنظيم الإقليمي للبلاد مكسبا كبيرا لتحريك عجلة التنمية بمناطق الجنوب    فنانة لبنانية تغني “طلع البدر علينا” داخل كنيسة… !    الأكاديمية الإفريقية للغات تنشئ لجانا خاصة بتطوير العربية و الأمازيغية والأمهرية    نجاح ثلاث عمليات زرع الكبد من متبرعين أحياء    الجوية الجزائرية لن تغير جدول رحلاتها نحو فرنسا    اليونان تطرد السفير الليبي بسبب اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع تركيا    معطيات خارجية تحد من إصرار سعد الحريري على حكومة تكنوقراط    إستلام فندقين في إطار مشروع المنتجع السياحي الضخم “الماريوت” بالعاصمة    البليدة: موكب جنازة يتحول إلى حادث وإصابة 12 شخصا بجروح    العثور على جثة شابة متوفاة شنقاً بمنزلها في تبسة    شنيقي يرصد ثقافات وهويات الجزائر الحديثة في مؤلّف على الإنترنت    أمطار رعدية منتظرة بولاية تندوف اليوم الجمعة    مسيرات شعبية منددة بالتدخل الأجنبي في الشأن الجزائري    الإطاحة بأخطر بارون مخدرات محل بحث في سيدي بلعباس    تسوية وضعية 4900 مستفيد من جهاز الادماج المهني بوهران    إحباط نشاط شبكة إجرامية تختص في تزوير ملفات " الفيزا" بوهران    رجراج: لافان مثل الببغاء... وأنا مستقيل    7 أندية من المحترف الأول ممنوعة من الإستقدامات !    مصرع ملكة جمال باكستان    بعد عام من اختطافهم…”داعش” يُعدم ليبيين وينشر فيديو مروّع    هكذا ستُطور “آبل” نقل البيانات بين أجهزتها المحمولة    قريبا الإعلان عن دفتر شروط تنظيم الحج لموسم 1441    وزارة الصحة توضح وتؤكد على مبادئ الشفافية والعدل في معالجة ملفات إستيراد المواد الصيدلانية    "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين في منافسة مهرجان بروكسل ال19 للفيلم المتوسطي    ميرواي‮ ‬يتوعد المسؤولين    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    خياركم كلّ مفتّن توّاب    مهمة الناخب الحساسة    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    بن قرينة يتعهد بإنصاف الأئمة ورد الاعتبار لهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إجبار الأئمة "المتمرّدين" على إلقاء خطب تدعو للتصويت الأيام المقبلة
عيسى يفصل في مصير المقاطعين لتعليمته
نشر في الفجر يوم 24 - 04 - 2017


لمّح وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، إلى عدم فرض عقوبات على الأئمة الذين رفضوا تخصيص خطب الجمعة لحثّ الجزائريين على التصويت تحسبا لتشريعيات 4 ماي الداخل، في حين دعاهم إلى استدراك الأمر من خلال الخطب القادمة والدروس. قال الوزير خلال تدوينة له عبر صفحته الرسمية الفيسبوك، معلقا على الأئمة المقاطعين لدعوة التصويت، بالقول ”أما الذين منعهم مانع أو حبسهم حابس عن الاستجابة للدعوة فلهم فسحة في أمرهم ليدبجوا خطبا لاحقة يستدركون بها ما فاتهم من الخير، أو يبثون هذه المعاني في دروسهم وحلقاتهم ولقاءاتهم ولا حرج على سادتنا الأئمة”. وهو ما يفسر على أن الوزير لم يدرج عقوبات في حق الأئمة الممتنعين عن الالتزام بتعليمة الوزير، لكنه ألزمهم بتعويض الأمر في خطب لاحقة وفي الدروس وحلقات المساجد. وأثنى عيسى على استجابة بعض الأئمة للتعليمه التي ألزمت أئمة الجمهورية تخصيص خطب الجمعة لحثّ المصلين على التصويت يوم 4 ماي القادم، حيث قال ”لقد بات أئمة المساجد في جزائرنا المجيدة صنّاع رأي عام، فقد هبوا هبة صادقة يوم الجمعة 21 أفريل 2017 ليطبقوا سنة الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم في بذل النصيحة للمجتمع. وقد استجاب الأئمة مشكورين مأجورين لدعوة إدارتهم وحاشاهم أن يتلقوا منها أوامر، فالإمام لا يؤمر في تسيير شؤون صلاته بل يؤتمّ به ويقتدى”. وأكد الوزير أن ”الإمام كان كعادته صادق النية واضح المقصد مستلهما من سيرة المصطفى عليه الصلاة والسلام ومن تاريخ وطننا الأثيل، فكان خطابه، مقنعا بما أسنده من نصوص الكتاب والسنة، داعيا إلى الخير والفلاح، باثا للأمل والتفاؤل، قاطعا دابر التشاؤم والتثبيط، فاضحا مخططات الفتنة”. ولم يفوّت عيسى الفرصة للرد على ما أسماها بعض المنابر الإعلامية التي انتقدت الخطوة التي أقدم عليها الوزير من استغلال المساجد في الدعاية الانتخابية، قائلا إن ”بعض الصحافة التي كانت تنشر زمن التسعينات حوارات مع أبي قتادة المقدسي وأبي حمزة المصري وهما يشرحان كيف يجوز للإرهابيين في الجزائر قطع رقاب إخوانهم وبقر بُطُون الحوامل من بني جلدتهم وطهي الأجنة في الأفران وقتل الأبرياء والمستأمنين… هي ذات الصحافة التي ضجرت من خطاب الأئمة وهي التي لطمت وناحت بعد أن فوّت السادة الأئمة على الناعقين في وسائط التواصل الاجتماعي مؤامرتهم…”.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.