عهد العصابة لن يعود..    الجيش يحقق "نتائج نوعية" في مكافحة الإرهاب والجريمة    مليون و213 ألف تلميذ متمدرس بمناطق الظل    بالصور.. مراسم تخرج الدفعات بمدرسة ضباط الصف للعتاد بعين الترك في وهران    تنصيب النائب العام الجديد لمجلس قضاء تمنراست    قانون استثمار جديد شهر أكتوبر.. ودفاتر شروط السيارات جاهزة    زخّات «المطر الشّهبي» تضيء سماء الأرض    الهزتان الأرضيتان بميلة: معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    قضية التسجيل الصوتي: الإفراج المؤقت عن نسيم سعداوي    فرق من رابطتي الهواة وما بين الجهات تطعن في قواعد الفصل من أجل الصعود    غولام في طريقه للانتقال إلى ويلفرهامبتون الانجليزي    فحوصات لرياضيي النخبة قبل انطلاق التحضيرات لأولمبياد طوكيو    55 شاطئ مسموح للسباحة بالجزائر العاصمة    12 سنة سجناً لعبد الغني هامل    تضرّر ألف هكتار في المدية منذ منتصف جوان        إنهاء مهام رؤساء دوائر وتوقيف رؤساء بلديات    عام حبس نافذ في حق رئيس المجلس الشعبي البلدي السابق لسكيكدة    اكتشاف آثار رومانية جديدة بعد التشققات الأرضية الناجمة عن الهزتين الأرضيتين    ألمانيا تشكك في اللقاح الروسي    تعديل مواقيت الحجر الجزئي ب 6 بلديات بتبسة    تأجيل تصفيات آسيا المؤهلة إلى مونديال قطر 2022    عشر سنوات على رحيل الطاهر وطار    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    كمال بلجود:"إجلاء 28.333 رعية جزائري من الخارج عبر 95 رحلة جوية و4 رحلات بحرية"    تأجيل محاكمة النائب السابق بهاء الدين طليبة    هذه تفاصيل وشروط الالتحاق بطور الدكتوراه    لبنان: غضب الشارع يشتد بكشف وثائق عن إبلاغ عون ودياب بخطورة الأمونيوم المخزّن    أزمة تركيا – اليونان: التنقيب على النفط يصعّد حدة التوتر في شرق المتوسط    ميلة: هبة تضامنية من مختلف ولايات الوطن    أسامة ديبش سادس المستقدمين في شبيبة القبائل    هذه صحف إبراهيم    لماذا سمي المحرم شهر الله؟    الوزير ياسين المهدي وليد يؤكد: مشاريع الحظائر التكنولوجية عبر الوطن قيد الدراسة    وزير الداخلية : "أزيد من مليون عائلة استفادت من منحة 10 آلاف دينار لشهر رمضان"    فيلمان جزائريان في مهرجان عمان    هذه حقوق الجوار في الإسلام    قرار الرفع الجزئي للحجر كان ضروريا للاقتصاد الوطني ولنفسية المواطنين    الاتحاد الأوروبي يدحض الأكاذيب ويؤكد:    "أوكسيدنتال بتروليوم" تكذب خبر تنازلها عن حصصها الجزائرية    مجلس نواب طرابلس يطلق مبادرة لحل الأزمة في ليبيا    35 منظمة تونسية تطالب بالإفراج عن الصحفي درارني    كوفيد-19 : خسائر شركات الطاقة الوطنية بلغت نحو 125 مليار دج    فيغولي يُثير غضب الأتراك ويضع شرطا تعجيزيا للقطريين    بومزار يكشف عن تسجيل تجاوزات أدت إلى تذبذب توزيع السيولة النقدية على مستوى المكاتب البريدية    واجعوط: تخفيف وزن المحفظة لتلاميذ الإبتدائي    الباحث حواس تقية يمثل الجزائر في معرض الكتاب العربي في أوروبا    وزير الطاقة يستعرض فرص الشراكة مع السفير السعودي    حرارة شديدة وأمطار رعدية على هذه الولايات    أسعار النفط تواصل الإرتفاع    صلاة مع سبق الإصرار    وضع تصورات جديدة لتصنيف المعالم في قائمة التراث الوطني    رزيق..التصريح عبر التطبيق الالكتروني عن بعد سيكون اجباريا في 2021    سيفصل فيه مجلس الإدارة الجديد    عرض مسوَّدة العمل نهايةَ أوت    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    الكاتب روان علي شريف سيكرم في القاهرة أكتوبر القادم    الإسلام دين التسامح والصفح الجميل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلال يشارك في قمة الثانية لرؤساء 5+5 في مالطا
بحضور رئيس المفوضية الأوربية خوسي مانيول باروسو
نشر في ألجيريا برس أونلاين يوم 05 - 10 - 2012

ينتظر ان يحل غدا الجمعة بمالطا عشرة رؤساء دول و حكومات أعضاء في حوار البلدان الغربية للمتوسط 5+5 من بينهم الوزير الاول عبد المالك سلال للمشاركة في القمة ال2 الرامية الى بعث الحوار السياسي.
و قد عين رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة السيد سلال على رأس الوفد الجزائري الذي سيشارك في أشغال هذه القمة التي تدوم يومين و التي ستشهد مشاركة أربعة بلدان أخرى من اتحاد المغرب العربي ( تونس و المغرب و ليبيا و موريتانيا) و كذا خمسة بلدان من الاتحاد الاوروبي ( فرنسا و ايطاليا و اسبانيا و البرتغال و مالطا).
و ستمثل كل البلدان المشاركة في قمة 5+5 بمالطا برئيس الدولة أو الحكومة حسبما أعلنه هذا الاسبوع الوزير الاول المالطي لورانس غونزي.
و اضافة الى سلال فان كل من الرئيس الموريتاني ولد عبد العزيز و الرئيس التونسي منصف المرزوقي و الوزير الأول المغربي عبد الاله بن كيران و الوزير الاول البرتغالي بيدروباسوس كويلو أكدوا مشاركتهم اضافة الى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند و رئيس مجلس الوزراء الايطالي ماريو مونتي و الوزير الاول الاسباني ماريانو راخوي.
كما سيحضر هذا الاجتماع كل من رئيس المفوضية الأوربية خوسي مانيول باروسو و المحافظ المكلف بسياسة الحوار للاتحاد الاوربي ستيفان فول و الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي و الامين العام للاتحاد من أجل المتوسط فتح الله سيجيلماسي.
و يشارك في هذا اللقاء أيضا وزراء الشؤون الخارجية لأغلبية البلدان المعنية بهذا الحدث.
و ستجري جلسات عمل ب"لوبيرج دي كاستيل"و"بالي فيرداتا"بلافاليت علما أن رزنامة الأحداث تضم أيضا تنظيم مأدبة عشاء دولة من طرف الرئيس المالطي جورج آبيلا.
و خلال ندوة صحفية وصف السيد غونزي القمة ب " الحدث التاريخي" الذي سيسمح بدراسة المجالات الجديدة للتعاون لاسيما التربية و البيئة و الطاقة و المسائل الاقتصادية و البحث عن تعاون مع الاتحاد من أجل المتوسط و السياسة الاوربية للجوار بهدف تفادي تشتت الجهود.
و حسب مالطا فان الحوار 5+5 "حافظ على أهميته السياسية في انعاش المنطقة الأورو-متوسطية الموسعة" موضحة أن الحوار 5+5 بمثابة التجمع الاقليمي الوحيد الذي يضم البلدان الأعضاء في اتحاد المغرب العربي و البلدان المجاورة لها من الضفة الشمالية لغرب المتوسط في ظرف غير رسمي.
و استنادا الى السلطات المالطية فان هذا الحوار سيحمل القيمة الاضافية للتكتلات الاقليمية الاخرى لاسيما بالنظر الى طبيعته غير الرسمية التي تسمح بإجراء نقاش صريح حول القضايا ذات الاهتمام المشترك و الانشغالات المشتركة للبلدان ال10 الشريكة.
و حسب ذات المصادر فان"بعد انعقاد القمة الأولى التي انعقدت في الضفة الجنوبية منذ تسع سنوات فقد حان الوقت لمنطقة الشمال لاحتضان القمة الثانية حسب مبدأ التداول المنتشر كثيرا اليوم مع الارادة في اعادة بعث الحوار من خلال مبادرات انعاش سياسي جديدة".
و من خلال اعتماد هذا المنطق كمحرك أساسي اقترحت مالطا أن تمنح قمة الحوار 5+5 الفرصة السياسية المناسبة ل"اعادة بعث و ترقية"المناقشات بين البلدان العشرة الشريكة حول مواضيع تتعلق بالأمن و التعاون الاقتصادي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.