نزيه برمضان: المجتمع المدني سيكون الحليف الأول لاستقامة مؤسسات الدولة بموجب التعديل الدستوري    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة : إبرام 20 اتفاقية شراكة ما بين متعاملين محليين    80 بالمائة من أجهزة الدفع الالكتروني عملية    وزارة السياحة تشارك في الدورة التدريبية العربية حول الأمن السياحي    دعوات لتعزيز ولاية "المينورسو" بآلية مراقبة حقوق الإنسان    عهدة دونالد ترامب الحاسمة!!    الرئيس التركي يكرر دعوته ل "فحص عقلي": الاتحاد الأوروبي يعتبر تصريحات أردوغان ضد ماكرون غير مقبولة    جثمان المجاهد بلقاسم بوزيد يوارى الثرى بمقبرة تارشوين ببلدية تاكسلانت    اتحاد العاصمة يؤكد تسجيل 5 إصابات بكورونا في صفوف الفريق    5 إصابات بفيروس كورونا في صفوف إتحاد العاصمة    أم البواقي.. حجز 1700 وحدة من المفرقعات والألعاب النارية    والدة المغدورة "شيماء" تطالب مجددا بالقصاص في حق قاتل فلذة كبدها    سكيكدة : عملية ترميم واسعة "قريبا" لقصر مريم عزة    56143 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1914 وفيات .. و39095 متعاف    سكن ترقوي عمومي: دعوة المكتتبين لاستكمال الاجراءات تحسبا لاستلام المفاتيح    الكاف تكشف قائمة الأندية المشاركة في رابطة الأبطال وكأس الكاف    محرز يهاجم الصحافة الفرنسية بهذه "التغريدة"    مجلس الأمن يعقد جلسة لمناقشة رؤية الرئيس الفلسطيني    مجلس شورى اتحاد المغرب العربي : اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا يشكل "مؤشرا مشجعا"    سوق أهراس: إصابة 3 أشخاص في حادث مرور    قسنطينة: حجز أسلحة بيضاء ومؤثرات عقلية بباب القنطرة    بن قرينة يدعو الى حماية الإسلام و الدفاع عن عرض رسول الله    بن دودة تعلن عن استعادة "ديب" إلى العربية ونقله إلى المسرح    غويني: ترسيم الأمازيغية يكرس الوحدة الوطنية    الكلمة الكاملة للفريق السعيد شنقريحة    المجلس الشعبي الوطني يشارك الاثنين في أشغال المؤتمر الافتراضي حول "الشراكات والتكنولوجيات المزعزة"    وكالة "عدل" تصب أوامر دفع الشطرين الثالث والرابع    قسنطينة : مؤسسة "سيترام" تنظم حملة للكشف عن سرطان الثدي لفائدة موظفيها    بلايلي على أعتاب الدوري القطري !    بن طالب أساسيا ويسقط في "داربي الرور" أمام بوروسيا دورتموند    مرسوم تنفيذي يحدد صلاحيات ومهام الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات المصغرة    لباطشة: مشروع تعديل الدستور يضمن حماية المال العام والاقتصاد الوطني    غلق مدرسة إبتدائية في تيزي وزو بسبب كورونا    مشروع تعديل الدستور يعطي "أدوات قوية" لحماية حقوق الإنسان (لزهاري)    قوجيل يكشف عن مراجعة قانون الانتخابات والأحزاب بعد استفتاء الفاتح من نوفمبر    ارتفاع استهلاك مادة "سير غاز" من 300 ألف طن إلى 1 مليون طن خلال 5 سنوات    احتفالات المولد النبوي الشريف: المديرية العامة للأمن الوطني تسطر مخططا أمنيا    مدير معهد باستور يؤكد أن الوضعية الوبائية في الجزائر تدعو الى القلق    إصابات كورونا عالميا تتجاوز 42 مليون والوفيات تقارب مليون ونصف    تزامنا مع حلول مناسبة المولد النبوي… التجار يلهبون أسعار مختلف المنتجات الغذائية    "مويس" يُوجه رسالة ل "بن رحمة"    جراد: مشروع الدستور يسعى لإبعاد الأمة الجزائرية عن الفتنة والعنف    الأردن : "الممارسات الفرنسية تمثل خرقا فاضحا لمبادئ احترام الآخر ومعتقداته"    وزارة الثقافة تقرر إقامة ندوة وطنية سنوية لمالك بن نبي    كاتب موريتاني يتخلى عن الكتابة بالفرنسية    عطار: لا دفع مسبق على عدادات الكهرباء والغاز    تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب المخدرات    إنني بخير وعافية و أواصل عملي عن بعد إلى غاية نهاية الحجر    وزير الشؤون الدينية والأوقاف يعلن:    شيخ الأزهر يردّ على ماكرون: الأزمة الحقيقية بسبب أجنداتكم الضيقة    سواكري تتعافى من كورونا    قارورة على شكل أيسكريم    البليدة تكرّم 24 حافظا للقرآن الكريم    بيرام    أوقفوا هدم المكتبات    تأجيل معرض التشكيلي شافع وزاني    وزارة الثقافة تنظم "أسْبوع النّْبِي" تحت شعار "مشكاةُ الأنوار في سيرة سيّد الأخيار"    ذكرى المولد النبوي الشريف الخميس 29 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلال يشارك في قمة الثانية لرؤساء 5+5 في مالطا
بحضور رئيس المفوضية الأوربية خوسي مانيول باروسو
نشر في ألجيريا برس أونلاين يوم 05 - 10 - 2012

ينتظر ان يحل غدا الجمعة بمالطا عشرة رؤساء دول و حكومات أعضاء في حوار البلدان الغربية للمتوسط 5+5 من بينهم الوزير الاول عبد المالك سلال للمشاركة في القمة ال2 الرامية الى بعث الحوار السياسي.
و قد عين رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة السيد سلال على رأس الوفد الجزائري الذي سيشارك في أشغال هذه القمة التي تدوم يومين و التي ستشهد مشاركة أربعة بلدان أخرى من اتحاد المغرب العربي ( تونس و المغرب و ليبيا و موريتانيا) و كذا خمسة بلدان من الاتحاد الاوروبي ( فرنسا و ايطاليا و اسبانيا و البرتغال و مالطا).
و ستمثل كل البلدان المشاركة في قمة 5+5 بمالطا برئيس الدولة أو الحكومة حسبما أعلنه هذا الاسبوع الوزير الاول المالطي لورانس غونزي.
و اضافة الى سلال فان كل من الرئيس الموريتاني ولد عبد العزيز و الرئيس التونسي منصف المرزوقي و الوزير الأول المغربي عبد الاله بن كيران و الوزير الاول البرتغالي بيدروباسوس كويلو أكدوا مشاركتهم اضافة الى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند و رئيس مجلس الوزراء الايطالي ماريو مونتي و الوزير الاول الاسباني ماريانو راخوي.
كما سيحضر هذا الاجتماع كل من رئيس المفوضية الأوربية خوسي مانيول باروسو و المحافظ المكلف بسياسة الحوار للاتحاد الاوربي ستيفان فول و الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي و الامين العام للاتحاد من أجل المتوسط فتح الله سيجيلماسي.
و يشارك في هذا اللقاء أيضا وزراء الشؤون الخارجية لأغلبية البلدان المعنية بهذا الحدث.
و ستجري جلسات عمل ب"لوبيرج دي كاستيل"و"بالي فيرداتا"بلافاليت علما أن رزنامة الأحداث تضم أيضا تنظيم مأدبة عشاء دولة من طرف الرئيس المالطي جورج آبيلا.
و خلال ندوة صحفية وصف السيد غونزي القمة ب " الحدث التاريخي" الذي سيسمح بدراسة المجالات الجديدة للتعاون لاسيما التربية و البيئة و الطاقة و المسائل الاقتصادية و البحث عن تعاون مع الاتحاد من أجل المتوسط و السياسة الاوربية للجوار بهدف تفادي تشتت الجهود.
و حسب مالطا فان الحوار 5+5 "حافظ على أهميته السياسية في انعاش المنطقة الأورو-متوسطية الموسعة" موضحة أن الحوار 5+5 بمثابة التجمع الاقليمي الوحيد الذي يضم البلدان الأعضاء في اتحاد المغرب العربي و البلدان المجاورة لها من الضفة الشمالية لغرب المتوسط في ظرف غير رسمي.
و استنادا الى السلطات المالطية فان هذا الحوار سيحمل القيمة الاضافية للتكتلات الاقليمية الاخرى لاسيما بالنظر الى طبيعته غير الرسمية التي تسمح بإجراء نقاش صريح حول القضايا ذات الاهتمام المشترك و الانشغالات المشتركة للبلدان ال10 الشريكة.
و حسب ذات المصادر فان"بعد انعقاد القمة الأولى التي انعقدت في الضفة الجنوبية منذ تسع سنوات فقد حان الوقت لمنطقة الشمال لاحتضان القمة الثانية حسب مبدأ التداول المنتشر كثيرا اليوم مع الارادة في اعادة بعث الحوار من خلال مبادرات انعاش سياسي جديدة".
و من خلال اعتماد هذا المنطق كمحرك أساسي اقترحت مالطا أن تمنح قمة الحوار 5+5 الفرصة السياسية المناسبة ل"اعادة بعث و ترقية"المناقشات بين البلدان العشرة الشريكة حول مواضيع تتعلق بالأمن و التعاون الاقتصادي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.