رئيس الدولة يجري حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين    بونجاح يهدي السد فوزا ثمينا في دوري أبطال آسيا    الحفاظ على المسار الدستوري...وإمكانية تأجيل الانتخابات لأسابيع    ترامب يغرد من جديد    معيتيق: الجزائر البلد الوحيد القادر على منع التدخل الأجنبي في ليبيا    لن نقبل تمديد حكم العسكر    تركيا لن تلتزم بالعقوبات النفطية المفروضة على إيران    حضور محتشم...وتغييب للصحافة يتسبب في انسحاب حزبين    “مدوار” يُعزي عائلة مولودية وهران بعد وفاة المناصر    توفي نيل:”نريد مواجهة الجزائر قبل الكان”    وكيل الجمهورية يأمر بفتح تحقيق في حادثة القصبة    النعامة : الإطاحة بمروج المهلوسات وبحوزته 130 قرص بالمشرية    مشاريع بطيئة وسوء البرمجة يثير قلق المواطنين    حملة تحسيسية حول مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم    زيدان يطلب من إدارة ريال مدريد التعاقد مع 3 لاعبين الصيف المقبل    بن زيمة يفعل ما عجز عنه رونالدو ودي ستيفانو    الفريق قايد صالح يقوم بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى بالبليدة غدا الثلاثاء    الجوية الجزائرية ترفع دعوى قضائية ضد "قراصنة"    اختياراتي لم تكن صائبة.. وأتحمل مسؤولية التعادل    توقيف شاب متلبسا بمطار بجاية    أمن برج بوعريريج يوقف الشاب المشتبه به    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    «هدفي المباشر التتويج بميدالية أولمبية سنة 2020»    موقف محرج جداً لزوخ    محصول الموسم الفلاحي كاف لتلبية حاجيات سكان العاصمة    1.5 بالمئة نسبة النمو الاقتصادي في الجزائر في 2018    الجيش يوقف 26 منقبا عن الذهب    معسكر 1085 وحدة سكنية لفائدة بلدية غريس    وزارة الداخلية: إيداع 32 رسالة نية الترشح لرئاسة الجمهورية    وزير العمل: نحو استحداث 20 ألف مؤسسة مصغرة    باستثناء جامعة الأمير    تقديم ربراب أمام وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي امحمد    الجزائر تطالب بوضع خطة تحرك عربي    الجنيرال يرفع معنويات فيغولي    ربراب يرد    وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي: إيفاد أئمة للخارج لأداء صلاة التراويح    أكد التنسيق مع وزارة التجارة لضمان الوفرة    أمطار رعدية على 16 ولاية    بعد افتكاك الأديبة أسماء مزاري‮ ‬المرتبة الأولى عن قصة‮ ‬حقوقهن‮ ‬    بوشارب يقاوم !    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    أسعار النفط ترتفع    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلخادم يرفض الرد على الاتهامات التي طالته ويؤكد :
لا أحمل حقدا ضد سعداني
نشر في المشوار السياسي يوم 05 - 12 - 2018

رفض الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني، عبد العزيز بلخادم الرد على الاتهامات التي طالته من قبل عمار سعداني الأمين السابق للافلان في سنة 2015، لما وصفه بأنه يتحرك بإيعاز جهات معينة، وخادم لأسياده، وفي هذا الصدد أكد بلخادم أنه ليس في حاجة لإيعاز لكي يعود لبيته، مضيفا عدم حمله لأي غل اتجاه سعداني، واكتفى بالاستشهاد بالمثل العربي القائل زين الشرف التغافل في إشارة منه بعدم الرد على تصريحاته.
وبعدما ثمن بلخادم قرار الرئيس، لما إعتبره رفعا للغبن على حزب جبهة التحرير الوطني، خلال اللقاء الذي جمعه مع منسق القيادة الموحدة في الحزب، معاذ بوشارب، أوضح في أول تصريح له بعد سنوات من الغياب على الساحة الوطنية، أن مثل هذا القرار من شأنه التمكين من إعادة بناء هياكل الآفلان من جديد.
وقال الأمين السابق، أن أول شيء يجب العمل عليه في الحزب هو إخلاؤه من الدخلاء، وكذلك مكافحة الفساد وشراء الذمم داخل الآفلان، مؤكد أن جبهة التحرير الوطني ليست شركة ذات أسهم وهو غير قابل للشراء أو البيع .
وللإشارة يشرع الآفلان في جملة من المشاورات مع قيادات وإطارات الحزب من أجل عقد المؤتمر الإستثنائي لتحديد الأمين العام الجديد للحزب بعد استقالة ولد عباس من أمانة الحزب بسبب وعكة صحية حسب ما نشرته وكالة الأنباء في شهر نوفمبر الماضي .
أي دور جديد للقياديين السابقين ؟
يطرح مراقبون و متتبعون للشأن السياسي في الجزائر علامات استفهام كبيرة حول الأدوار التي يمكن أن يلعبها القياديون السابقون في حزب جبهة التحرير الوطني في صورة بلخادم، سعداني و غيرهم خلال المرحلة المقبلة،في ظل الرغبة الملحة من الهيئة المسيرة للافلان في لم شملهم في اقرب الآجال،رغم استبعاد الأخيرة لإمكانية عقد مؤتمر استثنائي في قادم الأيام.
ومنذ تعيينه على رأس الهيئة الجماعية للحزب، باشر معاذ بوشارب سلسلة لقاءات مع قياديين سابقين في الحزب، كانوا يقودون تيارات معارضة للقيادة السابقة في عهد عمار سعداني وبعده جمال ولد عباس، وذلك في إطار ما سمي "مساعي لم الشمل" قبل الذهاب إلى مؤتمر استثنائي. لكن بعد استبعاد بوشارب أمس الأول لإمكانية عقد مؤتمر استثنائي للافلان في قادم الأيام بسبب عدم توفر الظروف المناسبة،طرحت تساؤلات كثيرة حول خلفيات مساعي لم الشمل، و هل فعلا تتعلق بترتيب البيت و التحضير للمؤتمر المقبل، ام ان لها أهدافا أخرى تتعلق أساسا بالرهانات الانتخابية المقبلة . و معلوم بأن المهمة الأساسية للهيئة المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني التي تم تنصيبها بعد استقالة جمال ولد عباس تتمثل في التوصل إلى عقد مؤتمر استثنائي للحزب في اقرب الآجال،هذا ما قاله بوشارب خلال جلسة تنصيبه، لكن يبدو بحسب مراقبين أن رئيس المجلس الشعبي الوطني قد ركز جهوده في الفترة الحالية على لم شمل شتات الحزب و هي مهمة فرعية خصص لها بوشارب عدة جلسات و لقاءات مؤخرا مع قيادات افلانية من بينها عبد الكريم عبادة ، صالح قوجيل وصليحة جفال،ما جعل عارفين بخبايا البيت العتيد يؤكدون بأن هذه القيادات سيكون لها دور هام في الرهانات السياسية المقبلة في البلاد. و يكون بوشارب قد التقى مساء امس بمقر الافلان في حيدرة الأمين العام الأسبق عبد العزيز بلخادم في إطار مشاورات يجريها مع قيادات في الحزب،في انتظار لقاءات أخرى مرتقبة مع عمار سعداني و عبد الرحمان بلعياط،علما بأن الرجل الاول في الافلان حاليا قد اكد في عديد المناسبات أنه سيجمع كل الطاقات في صفوف الحزب دون إقصاء أو تهميش . فرضية تجنيد القيادات السابقة في الافلان لما هو أكبر من المؤتمر الاستثنائي للحزب،ظهرت جليا في تصريحات أطلقها امس القيادي الأسبق عبد الرحمان بلعياط و الذي قال إن مصطلح الحرس القديم مصطلح مزيف لان في حزب جبهة التحرير الوطني كل الاجيال متواجدة. وان هناك هيئة عليا داخل الحزب تحمي الحزب ومبادرة الرئيس جاءت لتفادي ما وقع فيه الحزب منذ 2013 ،أي على أعتاب الانتخابات الرئاسة آنذاك. وحول دور الهيئة التسييرية التي جرى تعين معاد بوشارب رئيسا لها قال عبد الرحمن بلعياط في تصريحات تلفزيونية ان المهم في هذه القضية هي هيئة رئاسة الحزب الذي يرأسها الرئيس بوتفليقة ،مؤكدا ان أمور الحزب ستعود إلى مجراها بمبادرة الرئيس بوتفليقة وان قاعدة الحزب سليمة وتجعل الجميع متفائل بها ومؤيدا لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.