التحوّل الطاقوي يحتاج لإرادة "24 فيفري" جديدة    ضرورة الإرتقاء إلى مستوى الامتياز في التعاون الاقتصادي الثنائي    رئيس المجلس الدستوري يؤدي اليمين أمام الرئيس بوتفليقة    كان بحوزتهم 19 كيلوغراما من الكيف المعالج    الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك يؤكد :    في جميع رحلات الخطوط الجوية الجزائرية إلى الخارج    عمالة الأطفال بالجزائر لا تتعدى 0,5 بالمائة    اتحاد الإذاعات العربية يكرم الرئيس بوتفليقة    الجزائر ضامن للاستقرار والأمن الإقليميين    الفلسطينيون يفتحون باب الرحمة بالمسجد الأقصى بعد 16 سنة من غلقه    المجالس المهنية مطالَبة برفع قدرات إنتاج البذور    الجزائر ترفض عبور نتنياهو أجواءها نحو المغرب    مدنيون يغادرون آخر جيب ل «داعش» الإرهابي في سوريا    280 عارضا في الصالون الدولي للسياحة بوهران    قتيلان في انقلاب سيارة بتيبازة    تعديل قانون المحروقات والتوجه للبحث العلمي أكثر من ضرورة    المحروسة تلتفت لتاريخها    الإعلام مطالب بالترويج للأدب الجزائري    مساهل يتحادث مع نظيره الهولندي بلاهاي    أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    إصابة 97 شخصا بتسمّم ببلدية عمال ببومرداس    مساع صينية لحظر الواجبات المدرسية الذكية    السياسي مرشح لتجاوز عقبة الاسماعيلي    صالون الطالب والآفاق الجديدة خطوة : إقبال واسع للجمهور بورقلة    إقبال متزايد للأطفال على ورشات القراءة    صورة تعطل دماغك لمدة 15 جزءا من الثانية    سُنَّة توقير الصحابة    يا معشر النساء    فضل التقوى وعظم قدرها    بعد فظائع 4 عقود السجن 15 عاما ل ملكة العاج    التعفنات الصدرية البكتيرية تفتك بالأطفال    قواعد لتعميق العلاقات الأسرية    تكريم خاص لعائلة المرحوم المناضل أدريسي عبد القادر    معوقات لا تشجّع على الاستثمار في الصيد البحري بتلمسان    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    وثائق تاريخية وإصدارات تُوجه غدا نحو جامعتي باتنة وخنشلة و مركز الأرشيف    قصائد شعرية على أنغام الموسيقى التراثية بمستغانم    الفوز أمام غليزان للبقاء في «البوديوم»    والي غليزان تمهل 5 أشهر لتسليم المشروع    المطالبة بفتح مصانع تحويل لامتصاص فائض البرتقال    مباراة الموسم    ممنوع الخسارة للحمراوة في ملعب 5 جويلية    المشكلة ليست في النصوص القانونية و إنما في الخلل المجتمعي    والي مستغانم يعد «بلجيلالي خيرة «ذات 100 سنة بمنحها جواز الحج    إصدار أكثر من 127 ألف تأشيرة عمرة بالجزائر منذ انطلاق الموسم    قرعيش يأخذ مهمة البقاء بجدية    آلان ميشال يضبط برنامج التحضيرات في تربص البليدة    علامات يوم القيامة الكبرى التي تحققت    حطاب يعطي إشارة الانطلاق    ربط 43 حيا جديدا بالألياف البصرية في 2019    3,4 ملايير سنتيم لإصلاح قنوات الصرف الصحي    متعة قد تتحوّل إلى فاجعة    الإعلام شريك في التعريف بالمؤسسات وهيئاتها    في الثامنة تنقذ والدها من موت محقق    ابتكار لعبة تكشف الكذب    النمسا ترحل بلبلا    الشيخ شمس الدين : يجوز الكذب في بعض الحالات    شباب قسنطينة: الإصابات تورّط لافان والتنقل إلى القاهرة هذا الخميس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من أجل إبادة الشعب الصحراوي
اجتماع بروكسل أفشل مخططات المخزن‮ ‬


إعتبر وزير الشؤون الخارجية الصحراوية،‮ ‬عضو الأمانة الوطنية،‮ ‬محمد سالم ولد السالك،‮ ‬اول امس،‮ ‬أن حضور الجمهورية الصحراوية في‮ ‬اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الافريقي‮ - ‬الاتحاد الأوروبي‮ ‬بالعاصمة البلجيكية بروكسل،‮ ‬أفشل مخططات المحتل المغربي‮ ‬الرامية إلى إبادة الشعب الصحراوي‮. ‬وأكد ولد السالك،‮ ‬في‮ ‬تصريح أدلى به لوسائل الإعلام عقب الاجتماع،‮ ‬أن الحضور الدولي‮ ‬أثبت للمحتل المغربي‮ ‬أن مخططاته الرامية إلى إبادة الشعب الصحراوي،‮ ‬أو على الأقل عرقلة ممارسته لسيادته على كامل ترابه الوطني،‮ ‬ستتبدد وتتحطم على قوة وإرادة الشعب الصحراوي‮ ‬الذي‮ ‬سيعرف كيف‮ ‬يفشل جميع المؤامرات والمراوغات والمماطلات‮. ‬وأضاف الوزير الصحراوي،‮ ‬بحسب ما أوردته وكالة الانباء الصحراوية‮ (‬واص‮)‬،‮ ‬قائلا‮: ‬‭ ‬حضورنا في‮ ‬بروكسل،‮ ‬عاصمة أوروبا،‮ ‬يثبت أولا أن السلام مرهون بإنهاء المغرب لاحتلاله لأراضي‮ ‬الصحراء الغربية،‮ ‬ويبرهن ثانيا أنه لا شراكة مع الاتحاد الافريقي‮ ‬دون الدولة الصحراوية،‮ ‬كما‮ ‬يؤكد ثالثا أن الحل الوحيد والنهائي‮ ‬للنزاع القائم بين الجمهورية الصحراوية ودولة الاحتلال،‮ ‬هو احترام الرباط لحدودنا المعترف بها‮. ‬وجدد رئيس الدبلوماسية الصحراوية مطالبته من بروكسل لكل من فرنسا واسبانيا بمساعدة المغرب،‮ ‬من خلال إخراجه من الورطة والمغامرة التي‮ ‬في‮ ‬حال استمرت ستعصف بالكثير من المصالح،‮ ‬مشيرا إلى أن الشعب الصحراوي‮ ‬مستعد للسلام العادل المبني‮ ‬على الشرعية الدولية التي‮ ‬لا تعترف بأي‮ ‬سيادة للمملكة المغربية على بلادنا،‮ ‬والتي‮ ‬تقر بحق الشعب الصحراوي‮ ‬في‮ ‬تقرير المصير والاستقلال‮. ‬كما أكد أن تسجيل الدولة الصحراوية لحضوره هو انتصار كبير في‮ ‬طريق فرض سيادتها وتبوء مكانتها بين الأمم‮. ‬وشاركت الجمهورية الصحراوية،‮ ‬في‮ ‬أول اجتماع وزاري‮ ‬مشترك بين الاتحاد الافريقي‮ ‬والاتحاد الأوروبي،‮ ‬وهذا بعد قمة الشراكة بين المنظمتين المنعقدة في‮ ‬أبيدجان العاصمة الإيفوارية خلال شهر أكتوبر سنة‮ ‬2017‮. ‬وكان الوفد المغربي‮ ‬قد حاول،‮ ‬وبتواطىء مع موظفين تابعين لمفوضية الاتحاد الأوروبي‮ ‬يحملون جنسية دولة أوروبية معروفة بانحيازها التام للاحتلال،‮ ‬بسحب اللافتة التي‮ ‬تحمل اسم الجمهورية الصحراوية ومحاولة استبدالها بأخرى تحمل اسم دولة عضو في‮ ‬الاتحاد الإفريقي،‮ ‬بحسب ما ذكرته الوكالة‮. ‬وأضافت‮ (‬واص‮)‬،‮ ‬أن هذه المناورة باءت بالفشل مباشرة بعد التدخل القوي‮ ‬للوفد الصحراوي‮ ‬الذي‮ ‬كشف المؤامرة التي‮ ‬كانت تحاك بعيدا عن مراقبة المفوضية الأوروبية ونظيرتها الإفريقية اللتين تشرفان على هذا الحدث التاريخي‮. ‬ولم‮ ‬يجد المنظمون أي‮ ‬تبرير لهذه الخطوة،‮ ‬إلا بإعلانهم عن سحب لافتات جميع الدول الأعضاء والاعتذار للحاضرين وتقديم الالتزام بعدم تكرار هذا الخطأ الفادح والتصرف الذي‮ ‬يتنافى مع السلوك الديبلوماسي‮ ‬وكل الأعراف‮. ‬وبعد تقديم الاعتذار لكل الدول الاعضاء بالمنظمتين،‮ ‬التزم المنظمون بالتحضير الجيد لاجتماع الوزراء بحضور جميع أعضاء المنظمتين ال83‮ (‬55‭ ‬دولة افريقية و28‮ ‬دولة أوروبية‮).‬‭ ‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.