هل تصدق توقعات بلحيمر ..؟    “إسترجاع هيبة الدولة مرهون بالتصدي للفساد وتكريس حق المواطن”    النفط ب 10 دولار .. !    نجل بوضياف يتوعد بجر توفيق ونزار للقضاء سبتمبر المقبل    قديورة: سأشكل أقوى ثنائي مع هني في الغرافة    آخر صيحات ال DGSN .. !    الحكومة تخصص أزيد من 92 مليار دينار لتهيئة التحصيصات الإجتماعية بالجنوب والهضاب    Ooredoo تُطمئن زبائنها    أسبانيول قريب من ضم مهدي زفان    شرفتم الجزائر    برشلونة يستغل ورطة سان جيرمان في صفقة نيمار    إستراتيجية توتنهام تقرب إريكسن من ريال مدريد    الميزان التجاري للجزائر: تدهور مرتقب مرتبط بهيكلية الاقتصاد الوطني    “143 شارع الصحراء” يحصد جائزتين في مهرجان لوكارنو الدولي ال72    الفيلم الوثائقي “تادلس…مدينة الألفيات” يعرض شرفيا بالجزائر العاصمة    القنصلية الفرنسية توضح سبب تاخر معالجة طلبات التاشيرة    الحرائق التهمت 150 هكتار فلين بڨالمة    توقيف شخصين وحجز أزيد من 6 كلغ من الكيف المعالج بولاية المسيلة    برنامج الجولة الثانية من الرابطة المحترفة الأولى والحكام    بلعمري يتحدث أخيرا عن مستقبله مع الشباب السعودي    فنان الأندلسي إبراهيم حاج قاسم والجوق الجهوي لمدينة تلمسان في سهرة تراثية بالعاصمة    الراي الأصيل والعصري يستهويان الجمهور بسيدي بلعباس    الجوية الجزائرية : وصول 600 حاج إلى أرض الوطن بعد أدائهم لمناسك الحج    إفشال محاولة هجرة ل 26 حراڤا بوهران        توقيف (63) منقبا عن الذهب بجنوب البلاد    الجلفة: مئات من المواطنين ينظمون مسيرة سلمية للمطالبة ببعث مشروع مركز مكافحة مرض السرطان    آخر ساعة تنشر برنامج رحلات عودة الحجاج عبر مطار رابح بيطاط    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    تبسة ..إصابة 5 أشخاص في حوادث مرور    "غوغل كروم" يتعرض لأكبر عملية اختراق في تاريخه!    نحو إقرار يوم وطني ل "عون النظافة"    عدد وفيات الحجاج الجزائريين يرتفع    ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم استهدف حفل زفاف في كابول    في‮ ‬مقال مطول بعنوان‮ ‬آخر مستعمرة‮ ‬في‮ ‬إفريقيا‮ ‬    بعد انحسار مخاوف الركود    منذ بداية موسم الاصطياف بوهران‮ ‬    بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية    من بينهم وزير السياحة السابق حسن مرموري    أبرز أهمية لجنة الحوار‮.. ‬عرعار‮: ‬    أسباب تقنية وبشرية وراءها سوء التسيير    مشروع مهجور منذ عامين    قانونا الأنشطة النّووية والفضائية يدخلان حيز التنفيذ    « تستهويني الصور التي لها علاقة بالأكشن و أفلام الفنون القتالية و الأحصنة »    أزمة نقل حادة ببلدية الطابية    الحبس لمخمور دهس مسنّا ولاذا بالفرار    زمن الحراك.. بعقارب الدخول الاجتماعي    الأولوية اليوم، الرئاسيات في أقرب وقت ممكن    اللاعبون يوقفون الإضراب ويستعدون لبوسعادة    العدالة .. هي العدالة    الجزائر ضيفة شرف الطبعة ال42    غزويون يقدمون خدمات إلكترونية لتعزيز الثقافة العربية    بوزقان تتذكر ابنها الشهيد حماش محند    العثور على آثار حضارة متطورة مجهولة في الصحراء الليبية    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    الأخلاق والسلوك عند أهل السنة    «الماء».. ترشيد.. لا تبْذير!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فنزويلا تتأهب للحرب وتوجه رسائل لواشنطن‮ ‬
لن تمروا إلا على جثثنا‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 21 - 02 - 2019

أغلقت فنزويلا حدودها البحرية،‮ ‬مع كوراساو،‮ ‬منعا لاستخدام الجزيرة الهولندية الواقعة قبالة سواحلها الشمالية،‮ ‬منطلقا لإرسال مساعدات أمريكية لأراضيها‮. ‬وردّا على سؤال لوكالة‮ ‬فرانس برس‮ ‬،‮ ‬الثلاثاء،‮ ‬بشأن مدى صحّة معلومات تداولتها الصحافة المحليّة ومفادها أنّ‮ ‬فنزويلا علّقت الرحلات البحرية بين موانئها وموانئ الجزر الهولندية الثلاث كوراساو وأروبا وبوناير،‮ ‬قال الأميرال الفنزويلي‮ ‬فلاديمير كوينتيرو‮: ‬هذا صحيح‮ ‬،‮ ‬دون أن‮ ‬يدلي‮ ‬بأي‮ ‬تعليق إضافي‮. ‬وأعلنت البرازيل أنها ستضع قرب حدودها مع فنزويلا السبت المقبل مساعدات إنسانية موجّهة للفنزويليين،‮ ‬وذلك في‮ ‬إطار عملية‮ ‬يجري‮ ‬إعدادها بالتعاون مع الولايات المتحدة‮. ‬وقال المتحدّث باسم الرئاسة البرازيلية،‮ ‬أوتافيو ريغو باروس،‮ ‬إنّ‮ ‬المساعدات المكوّنة من أغذية وأدوية ستكون متاحة على الأراضي‮ ‬البرازيلية في‮ ‬بوا فيستا وباكارايما،‮ ‬لكي‮ ‬تجمعها حكومة خوان‮ ‬غوايدو،‮ ‬رئيس البرلمان الفنزويلي‮ ‬الذي‮ ‬نصّب نفسه رئيسا للبلاد واعترفت به خمسون دولة‮. ‬وتعهد‮ ‬غوايدو بإدخال المساعدات الأمريكية المكدّسة على حدود فنزويلا السبت في‮ ‬23‮ ‬فيفري‮ ‬الجاري،‮ ‬متحدّيا بذلك الرئيس الاشتراكي،‮ ‬نيكولاس مادورو،‮ ‬الذي‮ ‬يرفض السماح بدخول هذه المساعدات التي‮ ‬يعتبر أنها تخفي‮ ‬أهدافا سياسية‮. ‬وبانتظار‮ ‬يوم السبت،‮ ‬يتواصل تخزين المساعدات في‮ ‬كولومبيا بالقرب من الحدود مع فنزويلا،‮ ‬كما‮ ‬يعتزم‮ ‬غوايدو إدخال المساعدات عبر الحدود مع كل من البرازيل وكوراساو‮. ‬ولا تزال القيادة العسكرية في‮ ‬فنزويلا موالية لمادورو،‮ ‬وترفض إدخال المساعدات من كولومبيا،‮ ‬فيما سبق لغوايدو والرئيس الأميركي‮ ‬دونالد ترامب وناشدا الجيش التخلّي‮ ‬عن مادورو‮.‬‭ ‬لكن وزير الدفاع الفنزويلي،‮ ‬فلاديمير بادرينو،‮ ‬حذّر من أنّ‮ ‬القوات المسلحة منتشرة في‮ ‬حالة تأهب على طول حدود البلاد لمنع أي‮ ‬انتهاك لسلامة أراضيها‮.‬
الجيش الفنزويلي‮: ‬عليكم أن تمروا فوق جثثنا أولاً‮!‬
وأعلن وزير الدفاع الفنزويلي،‮ ‬فلاديمير بادرينو،‮ ‬أن على أولئك الذين‮ ‬يحاولون الاستيلاء على السلطة في‮ ‬فنزويلا أن‮ ‬يمروا فوق جثث أفراد الجيش أولا،‮ ‬مؤكدا ولاء الجيش للرئيس نيكولاس مادورو‮. ‬وقال بادرينو،‮ ‬في‮ ‬خطاب بثه التلفزيون الحكومي‮ ‬الفنزويلي‮: ‬من‮ ‬يحاول أن‮ ‬يكون رئيسا هنا فعليه أن‮ ‬يمر فوق جثثنا أولا‮ ‬،‮ ‬مشددا على أن المحاولات لفرض حكومة دمية وغير وطنية في‮ ‬فنزويلا ستفشل‮. ‬وأضاف الوزير أن الشعب وحده هو من‮ ‬يعبر عن إرادته حول من‮ ‬يريد أن‮ ‬يحكمه بانتخابات مباشرة‮. ‬وقال‮: ‬نحن لا نعترف إلا بالسلطة التي‮ ‬مصدرها سيادة الشعب الفنزويلي‮. ‬وإذا أرادوا ابتزازنا دعهم‮ ‬يبتزوننا،‮ ‬وإذا أرادوا فرض عقوبات علينا دعهم‮ ‬يفرضونها،‮ ‬لكننا سنظل مدافعين عن الوطن‮ . ‬وأكد بادرينو ولاء الجيش للرئيس مادورو،‮ ‬قائلا إن الجيش والقوات المسلحة تعترف بالرئيس مادورو قائدا لها‮. ‬ووصف وزير الدفاع خطاب الرئيس الأمريكي‮ ‬دونالد ترامب حول فنزويلا بأنه‮ ‬غير مقبول ومتكبر ولا معنى له،‮ ‬ورفض ما جاء فيه من الدعوات للجيش الفنزويلي‮ ‬للتوقف عن دعم الرئيس مادورو‮. ‬وقال إن ترامب لا‮ ‬يحترم القوات المسلحة الوطنية البوليفارية ويقيمها بشكل خاطئ،‮ ‬حيث‮ ‬يحاول إعطاء أوامره لها ويطلب منها تجاهل الدستور الفنزويلي‮. ‬وأشار بادرينو إلى أن ترامب‮ ‬يريد تنصيب نفسه قائدا للجيش الفنزويلي،‮ ‬وحديثه المتكرر عن المساعدات الإنسانية‮ ‬يهدف لتقديم الصورة كأن الجيش سيواجه الشعب،‮ ‬مؤكدا أن القوات الفنزويلية ستبقى على الحدود للتصدي‮ ‬لأي‮ ‬خطر محتمل‮. ‬وأضاف الوزير الفنزويلي‮: ‬نلاحظ أن هناك ميولا واضحة من قبل وزارة الخارجية الأمريكية للاستحواذ على فنزويلا‮ ‬،‮ ‬مضيفا أن هدف الولايات المتحدة هو سرقة ثروات فنزويلا تحت حجة المساعدات الإنسانية‮. ‬وكان الرئيس الأمريكي‮ ‬دونالد ترامب قد ألقى كلمة أمام فنزويليين مقيمين في‮ ‬الولايات المتحدة في‮ ‬ولاية فلوريدا،‮ ‬هذا الاثنين،‮ ‬دعا فيها الجيش الفنزويلي‮ ‬إلى التوقف عن دعم مادورو والانتقال إلى جانب زعيم المعارضة خوان‮ ‬غوايدو والاعتراف به رئيسا للبلاد‮.‬
فنزويلا تفاجئ كولومبيا وتعرض عليها تقديم مساعدات إنسانية لها
وأعلنت كاراكاس استعدادها لإرسال مساعدات إنسانية لأطفال بلدة كوكوتا الكولومبية المتاخمة للحدود الفنزويلية،‮ ‬وذلك رغم ما تعانيه فنزويلا نفسها من نقص في‮ ‬المستلزمات الأساسية‮. ‬وقال وزير الاتصالات والمعلومات الفنزويلي،‮ ‬خورخي‮ ‬رودريغيز،‮ ‬إن بلاده قررت التبرع ب20‮ ‬ألف صندوق من المواد الغذائية لكوكوتا لمساعدتها في‮ ‬مواجهة الوضع الصعب للغاية الذي‮ ‬يمر به الفتيان والفتيات هناك‮. ‬وذكر الوزير أن أكثر من‮ ‬40‮ ‬في‮ ‬المئة من الأطفال في‮ ‬كوكوتا‮ ‬يعيشون تحت خط الفقر،‮ ‬كما تعهد بتقديم مساعدات طبية مجانية لكوكوتا،‮ ‬قائلا إنه سيتم إرسال أطباء أطفال،‮ ‬وجراحين،‮ ‬وأخصائيين في‮ ‬تقويم الأسنان إلى هذه المنطقة الحدودية‮. ‬وتحولت كوكوتا إلى بؤرة ساخنة محتملة في‮ ‬ضوء عزم المعارضة الفنزويلية،‮ ‬على بدء إدخال المساعدات الإنسانية الدولية التي‮ ‬جمعتها بدعم من واشنطن،‮ ‬إلى أراضي‮ ‬فنزويلا عبر الدول المجاورة بما فيها كولومبيا عبر كوكوتا‮. ‬وترفض حكومة الرئيس الفنزويلي‮ ‬نيكولاس مادورو قبول هذه المساعدات باعتبارها عرضا سياسيا كاذبا وتمهيدا للتدخل الخارجي‮ ‬لإسقاط النظام‮. ‬ورغم رفض كاراكاس،‮ ‬حاولت الولايات المتحدة وزعيم المعارضة الفنزويلية خوان‮ ‬غوايدو نقل مساعدات إلى فنزويلا عبر كوكوتا عن طريق البر،‮ ‬فيما‮ ‬يعتبر مادورو هذه العملية وسيلة من جانب الولايات المتحدة لغزو بلاده الغني‮ ‬بالنفط‮. ‬وتشهد فنزويلا احتداما للصراع بين السلطة والمعارضة التي‮ ‬أعلن زعيمها خوان‮ ‬غوايدو نفسه رئيسا للبلاد،‮ ‬واعترفت به واشنطن ودول كثيرة في‮ ‬أوروبا وأمريكا اللاتينية،‮ ‬في‮ ‬حين بقيت دول أخرى مثل روسيا والصين وتركيا تدعم شرعية الرئيس مادورو‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.