مجلس الأمة يدرس طلب وزير العدل الخاص بتفعيل اجرءات رفع الحصانة البرلمانية عن السيناتور عمار غول    فيما أوقف مقصي اعتدى على حارس بتبسة    انتخاب محمد سامي عقلي رئيسا لمنتدى رؤساء المؤسسات    زيدان يساند الخضر في "الكان"    برج بوعريريج: إيداع طبيب الحبس المؤقت بتهمة تدنيس العلم الوطني    سلسلة حرائق تأتي على أراض فلاحية ب 4 بلديات    توزيع أزيد من 30 ألف وحدة سكنية    هارون: التخلي عن طباعة النقود "غير كاف" ما لم يُعدل قانون القرض والنقد    عقلي سامي على رأس FCE    توقيف مروجة “زطلة” في عين الدفلى ومنقب عن الذهب بالجنوب    ميسي يقود الأرجنتين للفوز على قطر والتأهل لربع نهائي    السنغال تتلقى ضربة قوية قبل مواجهة الجزائر    كوليبالي: “جئنا لحصد اللقب الإفريقي ومواجهة الجزائر جد صعبة”    منتجو الحبوب بغليزان يشتكون من صعوبات دفع منتوجاتهم الفلاحية    إلغاء 38 استفادة من عقود امتياز بسوق أهراس    الجزائر باعت 97 مليار متر مكعب من الغاز في 2018    هذه حالة الطقس والبحر ليوم غد الثلاثاء !    قانون العمل: نحو ادراج مادة لردع المؤسسات المتأخرة في تخصيص مناصب شغل للمعاقين    ماجر ليس أول من استدعى بن ناصر (فيديو)    بداية موفقة..الصحف الجزائرية تشيد بفوز الخضر على كينيا    في الدقيقة 22.. أبو تريكة يعود مجددًا لمدرجات أمم إفريقيا    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    غرداية: وفاة أربعة أشخاص وإصابة شخص بجروح بليغة في حادث مرور بجنوب المنيعة    زرواطي تؤكد على دور المواطن في الحفاظ على البيئة    وزارة الصحة تتكفل بملف قائمة المؤثرات العقلية    بمشاركة دكاترة ومهندسين من جامعة بوردو الفرنسية: ورشة تكوينية في فن العمارة الترابية بقصر نقرين القديم في تبسة    همسة    بلقصير يشرف على تخرج الدفعات بمدرسة ضباط الصف للدرك الوطني    إرتفاع اسعار النفط على خلفية التوتر بين إيران والولايات المتحدة    مراقبة مركزية لميزانية البلديات    مالي‮ ‬وموريتانيا    بدوي يكلف الحكومة باقتراح حلول قانونية    رابحي: عهد التمويل غير التقليدي قد ولّى    قتل على إثرها رئيس أركان الجيش    وسط تصاعد التوتر بين البلدين    الداخلية تحرص على نجاح موسم الاصطياف    ولد الغزواني يفوز بانتخابات الرئاسة الموريتانية    إرهابي يسلم نفسه بتمنراست    ضرورة تحقيق نسبة إدماج ب50 بالمائة للمنتجات المصدرة    التلفزيون حاضر في‮ ‬مهرجان تونس    قائمة المؤثرات العقلية الطبية تم التكفل بها    أسئلة النص وأسئلة النسق    إشراقات زينب    يمرّ التعب    فتح مزايدة لتأجير محلات جامع الأمير عبد القادر بالبركي    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    الآفة التي أحرقت البلاد والعباد    مشروع التخويف ينقلب على مهندسيه    30 مليار لتهيئة المؤسسات الإستشفائية وتحسين الخدمات الطبية    إنشاء هيئة متعددة القطاعات تشرف على التطبيق    الموسيقى شريك السيناريو وليست مجرد جينيريك    عبادات محمد رسول الله    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    ستة قرون من الفن العالمي    إقبال ملفت للشباب على الدورات التكوينية الخاصة    ركوب الحصان في المنام…نصر وخير وانتقال    نزول المطر في المنام…غيث خصب ورحمة    حركة تغيير في مديري المؤسسات التابعة لوزارة الصحّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إمّا دعم غوايدو وإلا خسارة كل شيء
ترامب يحذر الجيش الفنزويلي:
نشر في الشروق اليومي يوم 19 - 02 - 2019

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاثنين، تحذيراً شديد اللهجة للقادة العسكريين الفنزويليين بأنهم قد "يخسرون كل شيء" في حال رفضوا دعم المعارض خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة.
وقال ترامب في خطاب ألقاه في ميامي أمام الجالية الفنزويلية في فلوريدا: "أنظار العالم بأسره مسلطة عليكم اليوم"، داعياً الضباط الفنزويليين الذين لا يزالون موالين للرئيس نيكولاس مادورو إلى السماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى بلادهم.
وأضاف الرئيس الأمريكي: "لا يمكنكم الاختباء من الخيار الذي يواجهكم، يمكنكم أن تختاروا قبول عرض العفو السخي الذي قدّمه الرئيس (بالوكالة) غوايدو والعيش بسلام مع عائلاتكم ومواطنيكم".
وتابع ترامب: "أو يمكنكم اختيار المسار الثاني: مواصلة دعم مادورو. إذا اخترتم هذا المسار لن تجدوا ملاذاً آمناً، لن تجدوا مخرجاً سهلاً، لن يكون هناك سبيل للخروج. ستخسرون كل شيء".
وكان غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة، نصّب نفسه الشهر الماضي رئيساً بالوكالة، وقد اعترفت به نحو خمسين دولة رئيساً انتقالياً.
وصفق الحاضرون مطولاً للرئيس الأمريكي الذي رافقته زوجته ميلانيا والذي وصف الرئيس الفنزويلي بأنه "دمية كوبا". وهاجم ترامب بحدة "الاشتراكية" قائلاً أن "أيام الشيوعية معدودة في فنزويلا لكن أيضاً في نيكاراغوا وكوبا".
وقال إن السلطات الأمريكية تعرف "أين تتواجد مليارات الدولارات التي سرقها" عدد صغير من أعضاء النظام الحاكم في كراكاس.
وتشهد فنزويلا، التي تزداد عزلتها الدولية، أزمة اقتصادية أفقرت ملايين الأشخاص وسط نقص في السلع الأساسية مثل الغذاء والدواء.
لكن مادورو ينفي وجود حالة "طوارئ إنسانية"، ويحمّل مسؤولية النقص الغذائي للعقوبات الأمريكية التي تقول كراكاس، إنها تفقد الاقتصاد الفنزويلي 30 مليار دولار في العام.
مساعدات روسية
رغم الإعلان أنه يفضل "انتقالاً سلمياً" في فنزويلا، قال الرئيس الأمريكي، إن "كل الخيارات" مطروحة على الطاولة بخصوص هذا البلد الذي يشهد أزمة اقتصادية دفعت بأكثر من 2.3 مليون شخص إلى النزوح حسب الأمم المتحدة.
ويرفض مادورو تحمل مسؤولية نقص المواد الغذائية، التي أدت إلى خسارة الاقتصاد 30 مليار دولار حسب كراكاس.
ودخلت فنزويلا، الاثنين، أسبوعاً صعباً مع تأكيد غوايدو، أن المساعدة الإنسانية الأمريكية ستنقل، السبت، إلى البلاد مهما كلف الأمر رغم رفض مادورو القاطع ذلك.
من جهته، أعلن مادورو، مساء الاثنين، أن روسيا أرسلت إلى بلاده 300 طن من المساعدات الإنسانية، مجدداً رفضه السماح بدخول مساعدات وأدوية أرسلتها الولايات المتحدة وتعتزم المعارضة إدخالها بالقوة.
وقال مادورو في بيان بثه التلفزيون: "الأربعاء ستصل 300 طن من المساعدات الإنسانية من روسيا"، مشيراً إلى أن هذه المساعدات هي "أدوية باهظة الثمن".
وجدد الرئيس الاشتراكي وصفه المساعدات الأمريكية المكدسة في كولومبيا على الحدود مع فنزويلا بانتظار السماح لها بالدخول بأنها "استعراض سياسي" و"فخ مخادع".
وأكد مادورو، أن البضائع التي تستوردها بلاده "دفعنا ثمنها بكرامة" وهي تأتي من روسيا والصين وتركيا ودول أخرى، إضافة إلى مساعدات من الأمم المتحدة. وقال "لدينا مساعدة فنية من كل وكالات الأمم المتحدة".
وأكد الرئيس الفنزويلي، أنه سيتم الإعلان في غضون أيام عن وصول أدوية أو مواد أولية لإنتاج الأدوية، مشيراً إلى أن هذه المساعدات مصدرها دول عدة وستصل إلى بلاده "من خلال الأمم المتحدة".
وتتكدس مواد غذائية وأدوية أرسلتها الولايات المتحدة تلبية لنداء غوايدو في كولومبيا منذ السابع من فيفري، لكن حاويات وضعتها سلطات كراكاس على الجسر الحدودي تحول دون إدخالها.
ومع اقتراب استحقاق، السبت، دعا غوايدو الذي يترأس البرلمان المعارض، الجيش إلى عدم عرقلة دخول المساعدات.
ومسألة دخول المساعدات حساسة في البلاد التي تشهد أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها المعاصر.
#BREAKING Trump says Venezuelan military has choice between "amnesty" or "lose everything" pic.twitter.com/tGs7UfZner
— AFP news agency (@AFP) February 18, 2019


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.