قايد صالح يكشف عن مؤامرة بدأت بوادرها في 2015    آلاف الطلبة في مسيرات سلمية عبر الوطن    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    أسفرت عن مقتل‮ ‬321‮ ‬شخص‮ ‬    اللجنة المركزية للأفلان تفشل في انتخاب أمين عام    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    العدالة باشرت تحقيقات موسعة مع العديد منهم    سفير الولايات المتحدة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    خلال لقاء جمعه به أمس    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    ارتفاع محسوس في إنتاج الأسماك بالجزائر    الإخوة كونيناف يمثلون أمام وكيل الجمهورية    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "سلاح الأقوياء "    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    محطة الصباح استثمار دون استغلال    تدشين النفق الأرضي المحاذي للمحطة البرية    وعود بتسليم حصص من الموقع قبل ديسمبر    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "قادرون على تجاوز الإمتحان"    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمره أكثر من‮ ‬3000‮ ‬سنة
العراق‮ ‬يسترد أثرا بابليا‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 21 - 03 - 2019


أعادت بريطانيا اليوم أثرا بابليا‮ ‬يبلغ‮ ‬عمره أكثر من‮ ‬3000‮ ‬سنة إلى السلطات العراقية‮. ‬وكان الأثر البابلي،‮ ‬الكودورو،‮ ‬قد ضبط بواسطة السلطات الجمركية في‮ ‬مطار هيثرو بلندن بعد وصوله من العراق‮. ‬ويعتقد أنه سرق بطريقة‮ ‬غير قانونية من بقايا معبد تاريخي‮. ‬ويقول مراسل الشؤون الفنية في‮ ‬بي‮ ‬بي‮ ‬سي‮ ‬فينسنت داود إن الكودورو عبارة عن تسجيل لعقد مهم لبيع الأرض‮ ‬يكتب على الحجارة أو الصلصال‮. ‬والنموذج الذي‮ ‬سيعاد الى العراق مصنوع من الحجر الصلب جدا‮. ‬ويبلغ‮ ‬طول الكودورو‮ ‬40‮ ‬سنتيمترا،‮ ‬رغم أن خبراء في‮ ‬المتحف البريطاني‮ ‬يعتقدون بأن ثلثه قد اختفى‮. ‬ولم‮ ‬يكن الآثاريون‮ ‬يعلمون بوجود هذا الكودورو بالذات إلى أن ضبط في‮ ‬مطار هيثرو،‮ ‬حيث قال مورده إنه حجر من تركيا وقيمته لا تتجاوز‮ ‬330‮ ‬دولار أمريكي‮. ‬ولكن السلطات البريطانية قررت أن قيمة الأثر أكثر من ذلك بكثير،‮ ‬وأنه قد‮ ‬يفقد في‮ ‬السوق السوداء المتخصصة بالآثار القادمة من منطقة الشرق الأوسط‮. ‬ويقول الدكتور سنجن سيمبسون من المتحف البريطاني‮ ‬إن القطعة مهمة جدا.ويعتقد أن الكودورو تعود إلى حكم نبوذخنصر الأول،‮ ‬الذي‮ ‬حكم بابل إلى عام‮ ‬1103‭ ‬قبل الميلاد‮. ‬وتتضمن القطعة سلسلة من التعاويذ الغرض منها الحفاظ عليها إلى أبد الدهر‮. ‬وسلم مدير المتحف البريطاني‮ ‬هارتفيغ‮ ‬فيشر القطعة الأثرية الثمينة إلى السفير العراقي‮ ‬لدى بريطانيا صالح حسين علي‮ ‬في‮ ‬احتفال أقيم الثلاثاء بعد أن تأكد خبراء من صحة تاريخها‮. ‬وقال فيشر إنها قطعة مهمة جدا من الإرث الحضاري‮ ‬العراقي‮)‬،‮ ‬مثمنا الجهود الاستثنائية والدؤوبة لمسؤولي‮ ‬الجمارك في‮ ‬مطار لندن‮. ‬وكان هؤلاء قد ضبطوا القطعة الأثرية في‮ ‬عام‮ ‬2012،‮ ‬واتصلوا بالمتحف البريطاني‮ ‬بعد أن أطلعوا على وثائق تبين لهم أنها مزيفة‮. ‬وقال وزير الفنون والثقافة والسياحة البريطاني‮ ‬مايكل أليس من جانبه‮ (‬ضبطوا هذه القطعة ووضعوا اليد عليها عندما شاهدوها في‮ ‬أحد الموانئ البريطانية،‮ ‬وبعد سنوات وبعد الكثير من الجهد القضائي،‮ ‬تمكننا من اعادتها الى العراق‮). ‬وقال‮ (‬هذه لحظة مهمة جدا‮). ‬ولم تتضح بعد الكيفية التي‮ ‬هربت بها القطعة من العراق،‮ ‬ولكن الوزير قال‮ (‬نعتقد أنها سرقت قبل‮ ‬15‮ ‬عاما أثناء الفوضى التي‮ ‬كانت تعم العراق‮). ‬ويقول الخبير الآثاري‮ ‬جوناثان تايلور إن الكودورو عبارة عن لوح حجري‮ ‬رمزي‮ ‬مدون عليه اهداء قطعة أرض من الملك نبوخذنصر الأول إلى أحد مواطنيه كمكافأة لخدمته المتميزة‮. ‬وتكسو القطعة من أحد جوانبها رسوم للآلهة البابلية أنليل ومردوك،‮ ‬بينما تكسو الجانب الآخر كتابات بالخط المسماري‮. ‬وقال تايلور إن القطعة تحتوي‮ ‬أيضا على لعنات شديدة لكل من‮ ‬يحاول الاستيلاء على الأرض المذكورة فيها أو‮ ‬يحاول اتلاف اللوح نفسه‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.