بناء دولة قوية وتجنيبها الاضطرابات    مشروع تمهيدي لقانون الوقاية من التمييز وخطاب الكراهية ومكافحتهما    تسرب الغاز: هلاك شخص وانقاذ اثنين من عائلة واحدة في الجلفة    07 تخصّصات جديدة أهمها شهادة تقني سامي خاص بالطاقات المتجدّدة    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    إبراز التوجه الاقتصادي للجزائر الجديدة    مراجعة الدعم العمومي وحماية هامش الربح    ارتفاع ب 141 بالمائة في صادرات الإسمنت في 2019    مسيرات احتجاجية واسعة في المغرب    التأكيد على مطلب الاعتراف والاعتذار عن جرائم الإبادة    تعديل الدستور يحمل مشروع مجتمع عصري متحرّر    جلسات عمل مع القادة الإماراتيين حول التعاون في الصناعة العسكرية    حجز أزيد من قنطار من الكيف بتلمسان وعين الدفلى    إيطاليا تقرر إغلاق 11 بلدة بشمال البلاد    انخفاض التضخم السنوي في الجزائر إلى 1.9 بالمائة    4 جرحى في حادث مرور    ضبط 350 قنطار شمة و200 قنطار جبس    اعتماد الوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    رئيس الجمهورية يأمر بإبعاد الرياضة عن السياسة والتعجيل في تسليم المنشآت الرياضية    رزيق يستعرض تخلي الحكومة عن قاعدة 51/49 أمام وفد ال FMI    التوجيهات الرئاسية هي للتنفيذ لا للاستئناس    بوادر الجفاف تُهدد 30 ألف هكتار من محاصيل سهل ملاتة    اللاعبون يثبتون هشاشتهم خارج الديار    هيئة لمتابعة ومرافقة خريجي مراكز التكوين    مستشفى أحمد مدغري تحت الضغط    3 و5 سنوات سجنا لشابين طعنا صديقهما بقطعة زجاج    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    في وداعِ عيَّاش يحياوي...    عياش يحياوي يَرثي نفسه في «لقْبَشْ»    « عازمون على تصحيح الأخطاء في قادم الجولات»    تجديد عقدي الإخوة بلعريبي و الادارة تحث الضغط    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    عراقيل في تسويق حليب البقر    الأمن والنقل والصحة.. ثالوث المعاناة    صفحة منيرة من تاريخ ليبيا    غوتيريس يشدد على تصفية الإستعمارمن الأقاليم 17 المتبقية    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    الاتحاد الإفريقي يرحب بتشكيل حكومة وطنية    ضحايا "السيلفي" أكثر من قتلى سمك القرش    يستخدم عصابة من الفئران    ‘'أنت فقط" يخص المرأة والطفل للرقي بهما    سكان ابيزار يقطعون الماء عن المناطق الشمالية    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    «كورونا» يفتك بحياة 2442 صيني    قرّاء يبحثون عن البديل    رياض محرز "رجل المباراة" في فوز مانشستر سيتي على ليستر سيتي    هزتان أرضيتان بسيدي بلعباس ومعسكر    توقيف 5 تجار مخدرات وحجز أزيد من قنطار من الكيف المعالج بتلمسان وعين الدفلى    صدور أول جريدة ناطقة بالأمازيغية بعنوان “تيغريمت”    إيطاليا تغلق 11 مدينة بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 79 حالة    زلزال بقوة 5.9 درجات يضرب منطقة بين الحدود التركية الإيرانية    فايز السراج يعلق مشاركته في محادثات جنيف    معرض فني جماعي بالعاصمة حول التراث الجزائري    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوشارب‮ ‬ينفي‮ ‬استقالته وخصومه‮ ‬يستدعون اللجنة المركزية
الصراعات تشتد داخل بيت الأفلان
نشر في المشوار السياسي يوم 20 - 04 - 2019

ولد عباس‮ ‬يتمسك بالأمانة العامة ويطلب ترخيصاً‮ ‬من زوخ
يعيش حزب جبهة التحرير الوطني‮ ‬على وقع خلافات حادة بين منسق الهيئة المسيرة،‮ ‬معاذ بوشارب،‮ ‬المعين من طرف الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة في‮ ‬نوفمبر الماضي،‮ ‬والمناوئين له بقيادة رئيس المجلس الشعبي‮ ‬الوطني‮ ‬السابق،‮ ‬السعيد بوحجة،‮ ‬والأمين العام المتمسك بمنصبه رغم استقالته سابقا،‮ ‬جمال ولد عباس،‮ ‬الذي‮ ‬طلب رخصة لعقد اجتماع للجنة المركزية‮ ‬يوم الثلاثاء المقبل‮. ‬وتتواصل مساعي‮ ‬الإطاحة بمنسق الهيئة المسيرة لحزب الافلان،‮ ‬معاذ بوشارب،‮ ‬من قبل مناوئين له كل على حدا،‮ ‬حيث طلب الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني،‮ ‬جمال ولد عباس،‮ ‬من والي‮ ‬العاصمة،‮ ‬عبد القادر زوخ،‮ ‬رخصة لعقد اجتماع الدورة الاستثنائية للجنة المركزية‮. ‬وأشار في‮ ‬طلب الرخصة،‮ ‬أن اجتماع الدورة الاستثنائية للجنة المركزية للأفلان سيكون‮ ‬يوم الثلاثاء‮ ‬23‮ ‬أفريل على مستوى المركز الدولي‮ ‬للمؤتمرات‮. ‬والغريب في‮ ‬الأمر،‮ ‬أن جمال ولد عباس قد قدم استقالته من أمانة الافلان بتاريخ‮ ‬13‮ ‬نوفمبر‮ ‬2018،‮ ‬ليتم تعيين معاذ بوشارب على رأس الهيئة التنفيذية لتسيير الحزب،‮ ‬الا أنه عاد الى الواجهة،‮ ‬ووقع على طلب رخصة الدورة الاستثنائية للحزب مع ختمها،‮ ‬بصفته أمينا عاما للأفلان‮. ‬من جهته،‮ ‬قال القيادي‮ ‬في‮ ‬الحزب العتيد السعيد بوحجة،‮ ‬إن معاذ بوشارب تولى إدارة الحزب بطريقة‮ ‬غير شرعية،‮ ‬في‮ ‬غياب قرار رسمي‮ ‬من هيئات الحزب،‮ ‬معلنا أن جناحه شكل لجنة شرعت في‮ ‬استدعاء أعضاء اللجنة المركزية من أجل عقد الدورة الأولى‮ ‬يوم‮ ‬27‮ ‬أفريل‮. ‬وأضاف الرئيس السابق للغرفة السفلى من البرلمان،‮ ‬أن الهدف من هذه الدورة هو إضفاء الشرعية على حزب جبهة التحرير الوطني‮ ‬وانتخاب أمين عام جديد،‮ ‬ومكتب سياسي‮ ‬تزكيه اللجنة المركزية للحزب،‮ ‬وإعداد برامج عمل في‮ ‬شتى المجالات‮. ‬وحسب بوحجة،‮ ‬فإن الهيئة التي‮ ‬توجه استدعاءات الحضور تتكون من أعضاء اللجنة المركزية المناهضين لبوشارب،‮ ‬وتسعى لاستعادة الحزب‮. ‬ويوضح بوحجة،‮ ‬أن جمال ولد عباس،‮ ‬الأمين العام الأسبق للحزب،‮ ‬عضو في‮ ‬اللجنة المركزية،‮ ‬لكنه بالنسبة لنا هو‮ ‬غير شرعي،‮ ‬لأنه لم‮ ‬يُنتخب،‮ ‬ولم‮ ‬يستدع اللجنة المركزية،‮ ‬وهذا قرار خطير لم‮ ‬يسبق أن عرفه حزب جبهة التحرير الوطني،‮ ‬مما أضفى اللاشرعية على الحزب‮. ‬وبدا بوحجة متفائلا بشأن الحصول على رخصة الدورة الخاصة للجنة المركزية،‮ ‬باعتبار أن الأساليب القديمة ذهبت بدون رجعة،‮ ‬على حد تعبيره‮. ‬ووسط الأنباء التي‮ ‬ترددت عن استقالة منسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني،‮ ‬معاذ بوشارب،‮ ‬أمس الأول،‮ ‬نفت الهيئة المسيرة للحزب في‮ ‬بيان لها نبأ الاستقالة‮. ‬وأشار البيان،‮ ‬إلى أن هيئة تسيير الحزب تمارس مهامها بصورة عادية،‮ ‬وأن أبواب الحزب مفتوحة أمام جميع الإطارات والمناضلين،‮ ‬دون إقصاء أو تهميش‮. ‬وأكد البيان،‮ ‬بصفة قطعية،‮ ‬أن ما تداولته بعض وسائل الإعلام من أخبار عن استقالة المنسق معاذ بوشارب لا أساس لها من الصحة،‮ ‬وهي‮ ‬مجرد إشاعات‮. ‬وتجدر الإشارة،‮ ‬أن جمال ولد عباس‮ ‬غادر الأمانة العامة للحزب العتيد دون إعلان استقالته شهر نوفمبر الفارط،‮ ‬وخلفته هيئة تسيير موسعة‮ ‬يقودها رئيس المجلس الشعبي‮ ‬الوطني‮ ‬معاذ بوشارب‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.