البليدة: الاسمنت يزحف على الأراضي الفلاحية بطريقة "احتيالية" ببني تامو وبن صالح    اضطرابات في أصناف من الادوية ووزارة الصناعة الصيدلانية تطمئن    الرئيس تبون يؤكد أن المحادثات مع نظيره المصري كانت "ثرية ومثمرة"    قسنطينة: إختناق 7 أفراد من عائلة جراء تسرب الغاز    ثلوج مرتقبة على مرتفعات غرب الوطن ابتداء من يوم غد الاربعاء    قريبا ..الشروع في تصوير فيلم سينمائي حول "فرانز فانون"    دروس من انهيارات أسعار النفط    إلغاء سحب رخص السياقة : إجراء مؤقت حتى الشروع في العمل بنظام النقاط    كيك بوكسينغ/ الجزائر : تأجيل تربص الفريق الوطني بسبب تفشي فيروس كورونا    الجزائر: حوالي 4ر26 مليون شخص في سن العمل    هل تم تسجيل وفيات بكورونا في الوسط المدرسي؟    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    مذكرة تفاهم للتعاون في المجال القانوني    توقيف شخص محل أمر بالقبض واسترجاع مركبة نفعية مبحوث عنها    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    النسخة الثانية للبرنامج الافتراضي لدعم الشركات الناشئة    إرسال شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي اليوم    وزير الصحة يطالب بتنظيم حملات تحسيسة ضد كورونا    كوفيد-19: بن بوزيد يجدد التأكيد بأن التلقيح يبقى الحل "الوحيد" لمجابهة الفيروس    تعليق النشاطات البيداغوجية لأسبوع بجامعة بومرداس    الجزائر تعرب عن "إدانتها" و "استنكارها" لتوالي الاعتداءات على السعودية و الإمارات    المحامون يقررون تعليق مقاطعة العمل القضائي    سكان دوار الزانقل بقسنطينة يصرخون    الأمن الوطني يطلق مسابقة توظيف المستخدمين الشبيهين    من يحمي زبائن "عدل"؟    فيلم "سبايدرمان: نو واي هوم" يعود للصدارة بأمريكا الشمالية    الغموض يكتنف الوضع في بوركينا فاسو    وكالة "عدل" تعلق استقبال المكتتبين    فريق طبي من مستشفى وهران يتنقل إلى تيارت    منتدى دافوس العالمي ينظم حضوريا ماي المقبل    أسعار النفط تسجل ارتفاعا جديدا    .. «الحب المجنون» قريبا على الخشبة    «الكاف " تغرم " الفاف" بسبب الجماهير    حمى المباراة الفاصلة تجتاح مواقع التواصل الإجتماعي    الجزائر و القاهرة .. مفاتيح الحل    3 إلى 7سنوات حبسا للمتورطين    الإضراب المفتوح للخبازين لقي استجابة قاربت 99 %    ستون سنة من التنمية..؟!    بداية بمواجهتين ضد الكاميرون    بسبب قوله إن كأس إفريقيا هي من خسرت الجزائر    إسماعيل بن ناصر يخوض مباراة القمة في "السيريا "ويتعادل رفقة الميلان مع اليوفي    تأجيل محاكمة الطيب لوح وكونيناف    5 سنوات حبسا لسلال.. و6 لمختار رقيق    6 عقود من العطاء والتغني بالوطن    المطالبة بتكريم العلاّمة عبد الباقي مفتاح    اختيارٌ يعزّز مكانة الكفاءات    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    منظمات تدين نفاق الاتحاد الأوروبي وتفضح دعمه للاحتلال    الرائد للتأكيد وقمتان في بولوغين وبشار    محرز وأوبامينغ يخفقان في التألق في "الكان"    إعلام المخزن بلا أخلاق    منح 126 عقد استثمار ل 9 بلديات    الوزارة تنصب لجنة الأسبوع العلمي الوطني    تعليمات بفرض جواز التلقيح بالفضاءات العمومية    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    على طريق التوبة من الكبائر..    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لم تتجاوز حاجز ال10‮ ‬بالمائة
نسبة مشاركة ضعيفة في‮ ‬تشريعيات تونس‮ ‬


أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية،‮ ‬نبيل بفون،‮ ‬أن نسبة إقبال الناخبين على مراكز الاقتراع في‮ ‬الانتخابات التشريعية التى انطلقت الاحد في‮ ‬البلاد بلغت‮ ‬85ر6‮ ‬‭%‬‮.‬ وقال بفون،‮ ‬في‮ ‬مؤتمر صحفي،‮ ‬إن نسبة الإقبال على التصويت بالدوائر الانتخابية بالخارج بلغت حتى منتصف نهار اليوم الثالث من التصويت‮ ‬6ر8‮ ‬‭%‬،‮ ‬داعيا التونسيين بالخارج والداخل إلى التوجه إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم والمشاركة في‮ ‬رسم مسار بلادهم السياسي‮. ‬وكانت مراكز الاقتراع بالخارج،‮ ‬قد فتحت أبوابها أمام الناخبين الجمعة،‮ ‬ليستمر التصويت لمدة‮ ‬3‮ ‬أيام،‮ ‬بينما بدأ التصويت داخل تونس صباح الاحد ولمدة‮ ‬يوم واحد في‮ ‬ثاني‮ ‬انتخابات تشريعية تشهدها البلاد منذ إقرار دستور جديد عام‮ ‬2014‮. ‬ويبلغ‮ ‬عدد الناخبين الذين‮ ‬يحق لهم التصويت في‮ ‬هذه الانتخابات‮ ‬7‮ ‬ملايين و65‮ ‬ألف و307‮ ‬ناخبين‮. ‬وتتنافس أكثر من‮ ‬1500‮ ‬قائمة مستقلة وحزبية في‮ ‬مجمل الدوائر الانتخابية بالداخل والخارج والبالغ‮ ‬عددها‮ ‬33‮ ‬دائرة على مقاعد البرلمان ال217‮ ‬لفترة نيابية تمتد لخمسة سنوات‮. ‬وينتظر أن تعلن النتائج الأولية للانتخابات التشريعية في‮ ‬العاشر من شهر أكتوبر الجاري،‮ ‬لتصبح النتائج رسمية في‮ ‬الثالث عشر من نوفمبر القادم‮. ‬هذا وأعلن حزبا النهضة وقلب تونس تصدرهما نتائج الانتخابات التشريعية التي‮ ‬جرت الأحد،‮ ‬وهو ما‮ ‬ينذر بصعوبات أمام تشكيل حكومة جديدة في‮ ‬تونس‮.‬ وقال حزب‮ ‬حركة النهضة‮ ‬،‮ ‬الذي‮ ‬يشارك في‮ ‬الحكومة الحالية،‮ ‬إنه حصل على‮ ‬غالبية أصوات الناخبين،‮ ‬فيما أعلن حزب‮ ‬قلب تونس‮ ‬،‮ ‬الذي‮ ‬يتزعمه المرشح الرئاسي‮ ‬نبيل القروي،‮ ‬أنه جاء في‮ ‬المركز الأول‮. ‬ويحق للحزب،‮ ‬الذي‮ ‬يحوز أغلبية مقاعد البرلمان،‮ ‬اختيار مرشح لمنصب رئيس وزراء‮. ‬ومن المقرر أن‮ ‬يخوض القروي،‮ ‬وهو رهن الاحتجاز بسبب تحقيقات في‮ ‬قضايا فساد،‮ ‬جولة ثانية في‮ ‬انتخابات الرئاسة أمام قيس سعيد،‮ ‬الذي‮ ‬جاء بالمركز الأول في‮ ‬الجولة الأولى من السباق الرئاسي‮. ‬وكشفت استطلاعات الرأي‮ ‬لدى خروج الناخبين من لجان التصويت عن تقدم‮ ‬‭ ‬حركة النهضة‮ ‬بفارق طفيف على قلب تونس،‮ ‬في‮ ‬انتخابات تشريعية بلغت فيها نسبة المشاركة‮ ‬41‭,‬3‮ ‬بالمائة،‮ ‬حسب رئيس الهيئة العليا للانتخابات‮. ‬وفي‮ ‬تسجيل للقناة الأولى،‮ ‬يرى المحلل السياسي‮ ‬عليه العلاني‮ ‬أن نتائج الانتخابات الرئاسية ستحدد ملامح الاتفاق بين الحزبين الفائزين في‮ ‬الانتخابات الرئاسية‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.