شيخي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام لسوناطراك    رئاسيات 12 ديسمبر/ حملة انتخابية: تركيز على أهمية الاقتراع لإخراج البلاد من الأزمة    كرة القدم: اللقاءات العشرة الأخيرة للمنتخب الجزائري قبل مواجهة بوتسوانا    محمد الامين ميساعيد مديرا لحملة تبون خلفا لعبد الله باعلي    تدمير مخبأ للإرهابيين ببلدية عمورة بالجلفة    هزة أرضية بالمغرب شعر بها سكان ولاية بشار    مسيرة في معسكر تأييدا للمسار الإنتخابي ودعم للمؤسسة العسكرية    في هذه الحالة يمكن لبن زيمة اللعب للمنتخب الجزائري    الصحراء الغربية: يوم تضامني مفتوح حول القضية الصحراوية بمدريد    إنطلاق الحملة الإنتخابية لرئاسيات 12ديسمبر يتصدر عناوين الصحافة الوطنية    ارتفاع حصيلة مظاهرات إيران    براهيمي يتوج بجائزة جديدة في قطر    تيارت: قتيلان وأربعة جرحى في حادث مرور (حماية مدنية)    توأمة ما بين المؤسسات الاستشفائية: إجراء أزيد من 100 عملية جراحية لأطفال بتيسمسيلت    فيكا ال10: عرض وثائقي "نار" في ختام المهرجان    دعا المواطنين للمساهمة في انجاحها    الجيش الوطني الشعبي يتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج بتلمسان    تواصل فعاليات تظاهرة “نبي الرحمة” بتيسمسيلت    رئيسة بوليفيا المؤقتة تلتقي المبعوث الأممي لبحث الأزمة السياسية بالبلاد    دحمون يكشف عن دخول الوكالة الوطنية لتطوير الرقمنة حيز الخدمة قبل نهاية السنة    دحمون يدشن مشاريع بتمنراست    بلعمري يشارك أمام بوتسوانا    الجزائريان رباحي والزين يتوجان بالذهب    إنقاذ عائلة من الاختناق بالغاز في جبل الوحش بقسنطينة    تشكيل لجنة مؤقتة لتسيير شؤون وفاق سطيف    مسرحية "رهين" تمتع الجمهور في عرضها العام بباتنة    هذه هي محاور برنامج الرئيس المدير الجديد لسوناطراك    "أيها الصحفي الطيب.. شكرا لك"    مختص: "الضمان الإجتماعي يرفض ادراج الأدوية المبتكرة ضمن قائمة الأدوية المعوضة"    7 مؤسسات إنتاجية تابعة للجيش في تظاهرة “موقار تندوف” الاقتصادية    اجتماع ال 11 لرؤساء أركان جيوش الدول الأعضاء بروما    «الثلج» يزين شوارع وهران للحظات معدودة    في‮ ‬الذكرى ال31‮ ‬لإعلان قيام الدولة الفلسطينية    إفريقيا تضمن ثلاثة ممثلين في‮ ‬طوكيو    تزامناً‮ ‬واليوم العالمي‮ ‬لداء السكري    في‮ ‬ولايات الجنوب    بيل‮ ‬غيتس‮ ‬يعود إلى الصدارة‮ ‬    منظمة جديدة تدعم تبون‮ ‬    كازوني‮ ‬ما‮ ‬يلعبش فالدراهم‮ !‬    ترامب يتحول من الهجوم إلى الدفاع    ارتياح الفلاحين    «أطمح إلى التعريف بالشخصيات الجزائرية التي لم تأخذ حقها»    تشقق جدران المحلات والمدرجات بعد سنة من التسليم    طائر النعام مهدد بالموت داخل محمية بلا مقاييس    مشاركة 50 متعاملا اقتصاديا وطنيا وأجنبيا    لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    تسجيل 5 حالات جديدة يوميا    11 فرقة مسرحية في موعد وادي سوف    تثمين الدور الفعال للمرأة    شارلي شبلن.. ذكرى جميلة لأيقونة عالمية    تركته حبيبته.. فانتقم ب 5 قتلى    تطبيق إلكتروني يحل المشكلات العاطفية    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر تدين العدوان على أراضيها وتؤكد‮:‬
حريصون على سيادة سوريا‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 13 - 10 - 2019


الجامعة العربية‮: ‬إدانة وتصعيد سياسي‮ ‬اقتصادي‮ ‬
جددت الجزائر،‮ ‬أمس،‮ ‬رفضها القاطع المساس بسيادة الدول مهما كانت الظروف والأحوال،‮ ‬مؤكدة على تضامنها الكامل مع دولة سورية الشقيقة وعلى حرصها على سيادتها وسلامة أراضيها ووحدتها الترابية‮.‬ وخلال الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية،‮ ‬أمس،‮ ‬حول تطورات الوضع في‮ ‬سوريا،‮ ‬قال الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية،‮ ‬رشيد بلدهان،‮ ‬إن الجزائر تتابع بانشغال كبير الأحداث الخطيرة الحاصلة في‮ ‬شمال سوريا‮. ‬وأكد أن الجزائر عملت منذ اندلاع الأزمة،‮ ‬كل ما في‮ ‬وسعها،‮ ‬في‮ ‬سبيل إيجاد حل سياسي‮ ‬سلمي‮ ‬توافقي،‮ ‬يحقن دم الشعب السوري‮ ‬الشقيق،‮ ‬ويلبي‮ ‬تطلعاته المشروعة في‮ ‬الحرية والديمقراطية،‮ ‬مع رفضها التدخلات الأجنبية في‮ ‬الشأن السوري‮ ‬الداخلي‮. ‬وأضاف‮: ‬نجتمع اليوم والأوضاع في‮ ‬سورية لا زالت تتفاقم،‮ ‬رغم الجهود العربية والدولية المضنية التي‮ ‬بُذلت ولا زالت،‮ ‬أملا في‮ ‬تجاوز هذه الأزمة المستعصية،‮ ‬ووضع حد لإراقة الدماء وتغليب صوت الحكمة وضبط النفس‮ . ‬وأكد أن اللجوء إلى الخيارات العسكرية لم‮ ‬يحدث وأن ساهم‮ ‬يوما في‮ ‬تسوية الأزمات الدولية،‮ ‬بل كان دائما سببا في‮ ‬تفاقمها،‮ ‬ويبقى الخاسر الأكبر في‮ ‬ظل هذه الظروف المأساوية هم المدنيون العزّل‮. ‬وأورد‮: ‬لقد استبشرنا خيرًا بالتقدم المحرز مؤخرا بعد الاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية،‮ ‬مما أعطى بصيص أمل لتغليب الحل السياسي‮ ‬الذي‮ ‬لطالما نادت به بلادي‮ ‬منذ بداية الأزمة،‮ ‬لتأتي‮ ‬التطورات الأخيرة لتعيدنا خطوات إلى الوراء‮.‬ وجدد المتحدث دعم الجزائر لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا،‮ ‬داعيا إياه إلى مواصلة جهوده تجاه مختلف الأطراف الدولية المتدخلة في‮ ‬سورية لتقريب مواقفها والوصول إلى الهدف المشترك وهو التسوية السياسية المنشودة‮. ‬ودعا المتحدث إلى إعادة الشقيقة سوريا مجددا إلى الحضن العربي‮. ‬وختم بالقول‮: ‬إن حلّ‮ ‬الأزمة السورية‮ ‬يدعونا جميعا أن نستجمع جهودنا كعرب لمرافقة ودعم سوريا في‮ ‬استعادتها لأمنها واستقرارها،‮ ‬وأن نعمل بإخلاص على رفع الغبن عن الشعب السوري‮ ‬الشقيق وتمكينه من العيش بسلام على أرضه واحترام خياراته‮ .‬
إدانة وتصعيد سياسي‮ ‬اقتصادي
وقرر مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية،‮ ‬أمس،‮ ‬النظر في‮ ‬اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة العدوان التركي‮ ‬على شمال وشرق سوريا،‮ ‬وذلك في‮ ‬البيان الختامي‮ ‬لاجتماعه الطارئ بمقر جامعة الدول العربية في‮ ‬القاهرة‮. ‬وقال البيان الختامي‮ ‬وزراء الخارجية العرب،‮ ‬والذي‮ ‬ألقاه الأمين العام لجامعة الدول العربية،‮ ‬أحمد أبو الغيط،‮ ‬إنه تقرر النظر في‮ ‬اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة العدوان التركي‮ ‬على سوريا،‮ ‬بما في‮ ‬ذلك خفض العلاقات الدبلوماسية ووقف التعاون العسكري‮ ‬ومراجعة مستوى العلاقات الاقتصادية والثقافية والسياحية مع تركيا‮. ‬وأدان المجلس العدوان التركي‮ ‬على الأراضي‮ ‬السورية باعتباره خرقًا واضحاً‮ ‬لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن التي‮ ‬تدعو إلى الحفاظ على وحدة واستقلال سوريا،‮ ‬وخاصة القرار رقم‮ ‬2254‮. ‬واعتبر المجلس،‮ ‬العدوان التركي‮ ‬تهديدًا مباشرًا للأمن القومي‮ ‬العربي‮ ‬وللأمن والسلم الدوليين،‮ ‬مؤكدًا على أن كل جهد سوري‮ ‬للتصدي‮ ‬لهذا العدوان والدفاع عن الأراضي‮ ‬السورية هو تطبيق للحق الأصيل لمبدأ الدفاع الشرعي‮ ‬عن النفس،‮ ‬وفقاً‮ ‬للمادة‮ ‬51‮ ‬من ميثاق الأمم المتحدة‮. ‬وطالب في‮ ‬قراره تركيا بوقف العدوان والانسحاب الفوري‮ ‬وغير المشروط من كافة الأراضي‮ ‬السورية،‮ ‬مشددًا على أن هذا العدوان على سوريا‮ ‬يمثل الحلقة الأحدث من التدخلات التركية والاعتداءات المتكررة وغير المقبولة على سيادة دول أعضاء في‮ ‬جامعة الدول العربية‮. ‬كما طالب باتخاذ ما‮ ‬يلزم من تدابير لوقف العدوان التركي‮ ‬والانسحاب من الأراضي‮ ‬السورية بشكل فوري،‮ ‬وحث كافة أعضاء المجتمع الدولي‮ ‬على التحرك في‮ ‬هذا السياق مع العمل على منع تركيا من الحصول على أي‮ ‬دعم عسكري‮ ‬أو معلوماتي‮ ‬يساعدها في‮ ‬عدوانها على الأراضي‮ ‬السورية‮. ‬وأكد الرفض القاطع لأي‮ ‬محاولة تركية لفرض تغييرات ديموغرافية في‮ ‬سوريا عن طريق استخدام القوة في‮ ‬إطار ما‮ ‬يسمى ب المنطقة العازلة‮ ‬،‮ ‬باعتبار أن ذلك‮ ‬يمثل خرقا للقانون الدولي‮ ‬ويدخل في‮ ‬مصاف الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب التي‮ ‬تستوجب الملاحقة والمحاسبة القضائية الدولية لمرتكبيها،‮ ‬ويشكل تهديداً‮ ‬خطيراً‮ ‬لوحدة سوريا واستقلال أراضيها وتماسك نسيجها الاجتماعي‮. ‬وجدد المجلس التأكيد على مسئولية المجتمع الدولي‮ ‬لاتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بوقف تلك المحاولات وفرض التزام تركيا بقواعد القانون الدولي‮ ‬الإنساني‮ ‬طالما استمر عدوانها على سوريا،‮ ‬وتحميل المسئولية في‮ ‬هذا الصدد لكل من‮ ‬يتورط في‮ ‬انتهاكات أو جرائم ترتكب خلاله‮. ‬وحمل تركيا المسئولية كاملة عن أي‮ ‬تداعيات لعدوانها على تفشي‮ ‬الإرهاب أو عودة التنظيمات الإرهابية،‮ ‬بما فيها تنظيم‮ ‬داعش‮ ‬الإرهابي،‮ ‬لممارسة نشاطها في‮ ‬المنطقة،‮ ‬مطالبا مجلس الأمن في‮ ‬هذا الإطار باتخاذ كل ما‮ ‬يلزم من تدابير بشكل فوري‮ ‬لضمان قيام تركيا بتحمل مسئوليتها في‮ ‬هذا الخصوص ومنع تسلل المقاتلين الإرهابيين الأجانب إلى خارج سوريا‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.