رونالدو في مواجهة ميسي من جديد    51690 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1741 وفاة.. و36282 متعاف    الصحراء الغربية: منظمة فرنسية تدعو الأمم المتحدة الى ايلاء اهتمام للأعمال العنصرية للاحتلال المغربي    رئيس الجمهورية ووزير الدفاع الأمريكي يبحثان تطورات الوضع في ليبيا والساحل الإفريقي    رئيس اتحاد بسكرة يتّهم الفاف بِالجهوية وهيئة زطشي تستدعيه    رياح تصل سرعتها ل80 كيلومتتر على هذ الولايات غدا الجمعة    "حمس" تجمد عضوية الهاشمي جعبوب    مدرب المنتخب المكسيكي يستدعي 26 لاعبا لوديتي الجزائر وهولندا    تسيير مترو العاصمة من طرف فرع تابع لمؤسسة مترو الجزائر ابتداء من الفاتح نوفمبر    قوجيل: أطراف تسعى إلى تزييف الحقائق وتغليط المواطن حول المصير الذي ينتظره    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تعلن توثيق صفحتيها على مواقع التواصل الاجتماعي    "صومام 937" أول سفينة حربية جزائرية تزور أمريكا    اليوم الدولي للترجمة: "ترجمة النصوص المقدسة" محور لقاء المترجمين    تمنراست : ضرورة إقحام الساكنة في مساعي المحافظة على التراث الثقافي    اللورد البريطاني غريمستون: الجزائر وجهتنا المفضلة للاستثمار وسأعمل على تشجيع ذلك    ملاريا : الفرق الطبية المتواجدة بولايات الجنوب تسهر على التكفل بالحالات المسجلة    توقيع اتفاقيتي اطار لتدعيم التعاون والتنسيق بين قطاعي التعليم العالي والبريد    زيدان: ريال مدريد لم يكن جيداً.. ويحتاج إلى "الصبر"    هاتفان لشبكات الجيل الخامس.. غوغل تطلق بكسل 5 وبكسل 4إيه 5جي رسميا    رزيق: تسجيل 388 ألف تدخل لأعوان الرقابة خلال السداسي الأول من 2020    أردوغان: القدس مدينتنا    شنين: استرجاع الثقة بين المواطن والدولة تكمن في مرافقته للمؤسسات    عطار: ربط 140 ألف مسكن بالكهرباء و370 ألف آخر بالغاز    الصيرفة الإسلامية: مدراء البنوك يدعون إلى مرافقة و مساندة المتعاملين    إعطاء إشارة انطلاق قافلة التدخل لفرق المساعدة و مراقبة المنازل بوهران    إستعمال الطاقات المتجددة في قطاع الصحة في صلب لقاء بين بن بوزيد و شيتور    غليزان.. توقيف 4 أشخاص من عائلة واحدة يمارسون طقوس الشعوذة ببلدية بن داود    الأغواط: الإطاحة بشبكة إجرامية منظمة وحجز كيلوغرامين من المخدرات    تيارت : حجز 1632 وحدة من المشروبات الكحولية في سي عبد الغني    ولاية الجزائر: تعليق نشاط 5532 محل جراء عدم احترم التدابير الاحترازية والوقائية    اليمن يطالب بوضع حد لجماعة الحوثي وتنفيذ قرارات مجلس الأمن    عرعار: رافعنا لتطبيق عقوبة الإعدام استثنائيا للمختطف والقاتل والمعتدي جنسيا على الطفل    تيسمسيلت: أول تجربة لزراعة الطماطم الموجهة للتصدير    بوغرارة مدربا لإتحاد بلعباس وإيتيم أول الوافدين    مجلس الامة : المصادقة على مشروع القانون المتعلق بالحماية الجزائية لمستخدمي السلك الطبي    استقرار أسعار النفط    ولاية الجزائر: رخص التنقل الاستثنائية تبقى صالحة وسارية المفعول    بلجود: ترحيل 1500 مهاجر غير شرعي من الجزائر    تامر عراب فنان واعد يرسم شهداء الثورة والشخصيات الجزائرية    رئيس الجمهورية يتسلم اوراق اعتماد عدد من السفراء الجدد لدى الجزائر    "دسترة الحراك مكسب و التعديلات تعطي السلطة للشعب"    اشتباكات وفوضى في اول مناظرة بين ترامب وبايدن    "تقنين" صيد التونة الحمراء    مقاومة التطبيع خيارنا القومي    أنصار مولودية وهران يترقبون استعدادات فريقهم    تراكمات من ماضي السود الأليم في فرنسا    لوحات لفنانين يمثلون 23 دولة في حفل الافتتاح    مسابقة أدبية ل''دار يوتوبيا"    خُطبَة الجُمعة لذِكر الرّحمن لا لذِكر السّلطان!!    لِجامٌ اسمه "خبزة الأبناء"!    توزيع 580 محفظة على حفَظة القرآن الكريم    مؤشرات الحرب تتعزز في كرباخ    أعمالي الفنية تحاكي الواقع الأليم و هذا بحد ذاته تحد    معرض للفنون التشكيلية وأمسيات شعرية في إطار برتوكول صحي    الادارة تستهذف مهاجم البرج غوماري و لكروم منتظر    السعودية: قرار جديد بشأن الحرم المكي والمعتمرين    بسبب لون بشرتي.. جار لنا يريدني أن أرحل من بيتي!    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تمثل احدى المكتسبات الهامة لسكان ورقلة
غابة المرابطين بتقرت...مكسب في حاجة الى تثمين
نشر في المشوار السياسي يوم 13 - 08 - 2020


لا تزال الحديقة النباتية المعروفة باسم غابة المرابطين تمثل احدى المكتسبات الهامة لسكان الولاية المنتدبة تقرت (شمال ورقلة) لما تتوفر عليه من مساحات خضراء وفضاءات للراحة والاستجمام، كما يؤكده السكان المحليين. وتقع غابة المرابطين بقلب تقرت الكبرى وتحديدا بالضاحية الجنوبية للمدينة التابعة لبلدية النزلة، وهي تضم بالخصوص مساحات خضراء بالإضافة الى بحيرة اصطناعية وألعاب للأطفال ويعتبرها مواطنون وفاعلون اجتماعيون مكسبا حقيقيا لمدينة تقرت التي تفتقر الى فضاءات للتسلية والاسترخاء. وقد عرفت الحديقة فترة طويلة من الاهمال والركود قبل أن يقرر المسؤولون المحليون اعادة فتح أبوابها أمام الجمهور العريض سنة 2017 بعد خضوعها لعملية واسعة لإعادة التهيئة والتأهيل، عرف بعدها هذا الفضاء البيئي قرابة السنتين من اعادة افتتاحه، اقبالا كبيرا للزوار سيما منهم العائلات. ولكن، رغم جلبها لعدد كبير من المواطنين الذين كانوا يقصدونها للاستجمام والراحة، أعيد غلق أبواب الحديقة مرة أخرى بعد حوالي سنتين من فتحها. وأوضح مسؤولون محليون بقطاع الشباب والرياضة أن هذا العقار التابع لأملاك الدولة قد منح بموجب قرار ولائي سنة 2014 لفائدة الوكالة والوطنية لتسلية الشباب من أجل استغلاله كمخيم للتسلية، وفور استيفاء جميع المراحل الإدارية بخصوص تسليمها رسميا للوكالة عن طريق المديرية الولائية للقطاع تبين بعد دراسة المشروع أن أشغال التهيئة وإنجاز المخيم مكلفة وتتجاوز حدود إمكانياتها المالية. وبعد ذلك، أوكلت مهمة تسيير غابة المرابطين لمصالح بلدية النزلة بعد استفادتها سنة 2016 من عملية التهيئة المذكورة بعنوان متابعة وتهيئة فضاء للراحة والترفيه بتمويل من صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية. وأكد رئيس المجلس الشعبي البلدي بالنزلة محمد ببة أن تسيير هذا الفضاء العام التابع لملك الخاص للدولة اسند الى مصالح المجلس الشعبي البلدي وذلك بعد استلام المشروع الذي تطلب رصد غلاف مالي اجمالي بقيمة 94 مليون دج خصص في إطار صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية لسنة 2016. وفي سياق متصل أشارت مصادر محلية إلى نشوء نزاع بين صاحب المشروع والمقاولة التي أشرفت على أشغال التهيئة نتيجة عدم تسديد كل المستحقات المالية لهذه الأخيرة، وهذا ما تسبب في غلق الحديقة مجددا بعد اشغال التهيئة و بعد فتحها امام المواطنين لقرابة السنتين. وأضافت المصادر المحلية أنها طالبت بضرورة تدخل الجهات المسؤولة من أجل تسوية هذه الوضعية ومنح مهمة تسيير الحديقة للبلدية أو لمؤسسة متخصصة في هذا المجال وذلك في إطار تسيير المرفق العام، بهدف إعادة فتح الحديقة. وبالمقابل أوضح مسؤولون محليون بقطاع الشباب والرياضة أن هذا العقار التابع لأملاك الدولة قد تم منحه بموجب قرار ولائي سنة 2014 لفائدة الوكالة والوطنية لتسلية الشباب من أجل استغلاله كمخيم للتسلية، وفور استيفاء جميع المراحل الإدارية بخصوص تسليمها رسميا للوكالة عن طريق المديرية الولائية للقطاع تبين بعد دراسة المشروع أن أشغال التهيئة وإنجاز المخيم مكلفة وتتجاوز حدود إمكانياتها المالية. وأضاف أن تسيير غابة المرابطين اوكلت بعد ذلك لمصالح بلدية النزلة بعد استفادتها سنة 2016 من عملية التهيئة المذكورة بعنوان متابعة وتهيئة فضاء للراحة والترفيه بتمويل من صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية. وكان ببة قد شدد على اهمية تدخل السلطات الولائية لدى مصالح املاك الدولة لإسناد عملية التسيير للمجلس الشعبي البلدي بالنزلة مما يسمح بالتكفل بأشغال الصيانة والتسيير. عملية التجديد أعادت الرونق والبهجة للحديقة وسمحت عملية التجديد التي تترجم ارادة الدولة بخصوص تثمين التراث الطبيعي والثقافي بجنوب الوطن لهذه الحديقة التي كانت تضم والى غاية سنوات الثمانينيات واحة نخيل جميلة تشتمل على العديد من انواع النباتات المزهرة باستعادة رونقها وبهجتها وهي التي ظلت راسخة في ذاكرة سكان المدينة سيما منهم الجيل القديم. وفي هذا السياق، قامت مجموعة من المواطنين المهتمين بالمحافظة على التراث المحلي في سنة 2018 بإعادة زراعة وردة تقرت (نبتة مزهرة موطنها سوريا وقد تم جلبها من طرف سلاطين مملكة بني جلاب) على مستوى غابة المرابطين. وجرى خلال العهد الاستعماري تصدير وردة تقرت نحو فرنسا قبل ان يتم التوقف لاحقا عن ذلك لأسباب متعقلة بالتخلي عن هذه الحديقة التي اصبحت ولسنوات عديدة وكرا للمنحرفين. ويعود اسم لمراطبين (باللسان الدارج) والمرابطون (بالعربية الفصحى) الى حرس الحدود للمملكة التاريخية لبني جلاب (المنحدرين من المرينيين) والتي اسست بتقرت في الفترة مابين 1414 و1854 للميلاد قبل ان يتم تدميرها من طرف السلطات الاستعمارية. للإشارة، فان هذا الفضاء العام الذي يتربع على مساحة اجمالية قوامها 7ر3 هكتار كان ضمن برنامج زيارة ميدانية من طرف السلطات الولائية للوقوف على وضعية التنمية المحلية ونسبة تقدم اشغال الانجاز على مستوى مختلف المشاريع الانمائية بالجهة. إن إعادة فتح غابة المرابطين اليوم سيكون متنفسا للعائلات للخروج من أجواء البيت خلال أيام العطل أو في ساعات المساء في الليالي الصيفية لاسيما بعد صدور قرار الحكومة المتعلق بإعادة فتح المنتزهات وأماكن الاستراحة التي اغلقت في إطار تدابير الوقاية من فيروس كورونا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.