بلجود :الأستاذة تكلمت بعفوية وفضحت الممارسات القديمة و"نقول لها شكرا واصلي عملك"    استطلاع يظهر تفوّق بايدن على ترامب ب 51 مقابل 41 بالمئة    بريد الجزائر: فتح مراكز البريد التي تسجل حركة مالية معتبرة يوم الجمعة    رغم الخسارة بسداسية.. عطال حاسم في "اليوروباليغ"    بعجي: مشروع تعديل الدستور "يكرس السيادة والإرادة الشعبية"    أسينسيو: كان بإمكاني اللعب لبرشلونة    الرابطة المحترفة: المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي    حريق فرن حقل المرق بحاسي مسعود: السيد حكار يعاين موقع الحادث    اليوم الوطني للصحافة: جراد يؤكد أن الصحافة الوطنية كانت ولا تزال رافدا مهما في ترسيخ الديمقراطية    ليبيا… تفاهمات مبدئية بجنيف بشأن سرت والجفرة وملفات أخرى في مفاوضات بلوزان    جبهة البوليساريو تدعو شركة ''كوستا مارينا بروتن'' الألمانية لوقف استيراد مسحوق السمك من الأراضي الصحراوية المحتلة    قتل المدرس الفرنسي: توجيه تهم لسبعة أشخاص في قتل صمويل باتي    الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020: دليل للمناظرة الأخيرة بين ترامب وبايدن    اليوم الوطني للصحافة: رسالة الرئيس تبون    القرض الشعبي الجزائري: الاطلاق الرسمي للصيرفة الإسلامية الأحد المقبل    فتح أكثر من 91 ألف منصب شغل في 2021    تصفيات مونديال-2022 – مدرب النيجر: "حظوظ الجزائر كبيرة للتأهل"    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة: الطبعة الثالثة فرصة من أجل الترويج للمنتوج المحلي    كورونا: تسجيل 266 إصابة جديدة، 136 حالة شفاء و 8 وفيات    الرئيس تبون يبرز أهمية الارتكاز على الرقمنة والمعرفة لبناء اقتصاد قوي وتنافسي    الإطاحة بشبكة وطنية لتهريب السيارات    إرهاب الطرقات: تسجيل ارتفاع "محسوس" في عدد الحوادث و الجرحى و الوفيات خلال أسبوع    الجزائر مستعدة لفتح آفاق جديدة للتعاون وتوسيع العلاقات مع اليونيسيف    وزارة الثقافة والفنون تحيي فكر مالك بن نبي    الاحتلال الإسرائيلي ينهب الأراضي الفلسطينية تحت مسمى "المحميات الطبيعية"    بومرداس.. إخضاع مديرة مدرسة أحمد باكور للحجر المنزلي وفحص الطاقمين الإداري والتربوي    طعن مسلمتين أمام أطفالهما عند برج إيفل بباريس: الأزهر يعتبره عملا إرهابيا    دعوى قضائية ضد بوراوي بتهمة الإساءة للرسول    تصنيف الفيفا: المنتخب الجزائري يكسب خمسة مراكز و يرتقي للصف ال30    انفجار البيض: أحكام من سنة واحدة إلى 3 سنوات سجنا نافذا في حق 12 متهما    جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف تسلم سهرة اليوم الخميس    كورونا: ألمانيا في خطر وإسبانيا خارج السيطرة    تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا) : المنتخب الجزائري يكسب خمسة مراكز و يرتقي للصف ال30    ذكرى يلبس فيها الإعلام والصحافة الأسود حزنا لرحيله    عين تموشنت.. إدانة مقاول بثلاث سنوات حبسا نافذا.. وسنة حبسا نافذا لرئيس بلدية عين الأربعاء الأسبق    مخاوف كورونا والاختطاف يخيمان على الدخول المدرسي    أولياء أطفال التوّحد يطالبون بحق أبنائهم في التمدرس    علي فضيل ومحبته للعلماء والمثقفين    إبرام اتفاقية شراكة بين سونلغاز وأونساج    اتّهام والد تلميذة وداعية إسلامي بالتواطؤ في قتل المدرّس الفرنسي    سونلغاز تطالب زبائنها بتسديد فواتير الكهرباء    جراد يدعو من باتنة إلى انفتاح حقيقي في المجال الصناعي و بناء شراكات رابح-رابح    تسجل أزيد من 8600 مخالفة تتعلق بخرق تدابير الوقاية من الوباء    وفاة متطوع شارك في اختبارات لقاح أوكسفورد    ماذا خسر العالم بعدائه لسيّد الخلق محمّدٍ صلّى الله عليه وسلّم؟    الرئيس تبون يعزي مستشاره عبد الحفيظ علاهم إثر وفاة شقيقه ...    حنين الذكريات وفرحة الملاقاة    عناصر الدرك الوطني تداهم بؤر الاجرام بشطيبو والكرمة    الحكم على أويحيى ب 10 سنوات سجنا نافذا    هؤلاء الفائزين بجائزة محمد ديب    المدرسة العليا العسكرية للإعلام والاتصال    الأبطال يلتقون    بصمات رسخها الميدان    إثارة قضية التراث الأفريقي المنهوب    الهند تكرم الكاتبة الجزائرية عائشة بنور    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحكيم.. الفضيحة
حرمنا من ضربة جزاء ..ومنح أخرى خيالية للبوركينابيين

قتل الحكم الزامبي «جاني سيكا زوي» الفرحة التي كانت تملأ قلوب الجزائرية باحتساب ركلتي جزاء لمنتخب بوركينا في المباراة التي انتهت بفوز بوركينافاسو 3/2 ضمن لقاء الذهاب في الدور الحاسم من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2014 بالبرازيل.
ورفض الحكم الزامبي أن تمر المباراة بسلام وتنتهي بالتعادل الإيجابي 2/2 لكنه احتسب ركلة جزاء غير صحيحة بالمرة قبل نهاية اللقاء بست دقائق سددها اللاعب «بانسية ارستيد» ليمنح الفوز لمنتخب بوركينا بعدما كان المنتخب الجزائري قريبا من التعادل. المباراة جاءت مثيرة وشهدت 5 أهداف، وكان بمقدور المنتخب الجزائري زيادة غلته من الأهداف، لكن الحظ وقف كثيرا في وجه لاعبي الجزائر للتسجيل والرعونة أحيانا من المهاجمين. ونجح الحارس الجزائري مبولحي في صد ركلة جزاء في الدقيقة 42 من عمر المباراة تقدم بوركينا بهدف في الدقيقة 45 عن طريق اللاعب «جوناثان بيتروبيا». استطاع سفيان فيغولي التعادل في الدقيقة 50 بتسديدة ماكرة في المرمى من داخل منطقة الجزاء وتقدم منتخب بوركينا مرة أخرى عن طريق اللاعب «دكاريدجا كوني» في الدقيقة 68 لكن الجزائري كارل مجاني نجح في التعديل برأسية قوية في الدقيقة 68 لكن حكم المباراة احتسب ركلة جزاء أخرى سددها اللاعب أكثر الكرات المثيرة للجدل خلال الشوط الأول جاءت من عرقلة إسلام سليماني داخل منطقة الجزاء في الوقت الذي أشار فيه حكم المبارة باستمرار اللعب.
اللقاء أقيم في العاصمة «واغادوغو» وسط حضور جماهيري غفير، وستكون مباراة العودة في الجزائر في التاسع عشر من نوفمبر المقبل.
جمال الشريف: «الجزائر تستحق ركلة جزاء في الدقيقة 39»
أكد جمال الشريف خبير التحكيم في قناة «الجزيرة الرياضية» أن سفيان فيغولي استحق الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 39 بعد تعرضه لعرقلة من مدافع بوركينافاسو، وفي المقابل أوضح الشريف أن ركلة الجزاء التي صفرها الحكم ل«الخيول» كانت صحيحة وواضحة جدا.
حنصال: «التحكيم كان كارثيا ومنح هدية للبوركينابيين»
وصف حنصال الحكم الدولي الجزائري السابق بأن تحكيم مباراة المنتخب الجزائري والمنتخب البوركينابي خلال تصفيات إفريقيا المؤهل لكأس العالم بالبرازيل بأنه كان كارثيا من خلال الأخطاء التي قام بها خلال هذه المباراة الأولى الفاصلة، حيث منح ضربة جزاء خيالية لمنتخب بوركينافاسو في الدقيقة 83 فيما حرم فغولي لاعب المنتخب الجزائري من ضربة جزاء في الدقيقة 36، موضحا بأن التحكيم قدم هدية للمنتخب البوركينابي للفوز بهذه المباراة ما يوضح العجز والتقهقر في كل مرة. وأشار حنصال بأن حكم المباراة كان خارج التغطية خلال هذه المباراة وانحاز للمنتخب بوركينافاسو ضد المنتخب الجزائري، مشيرا بأن على الاتحاد الإفريقي والاتحاد الدولي لكرة القدم تسليط عقوبات قاسية لمثل هؤلاء الحكام الذين ينحازون ولا يكونون نزهاء.
معوش: «يجب التركيز على الهجوم في مباراة العودة»
وأكد اللاعب السابق معوش في اتصال ل«السياسي» بأن مباراة المنتخب الوطني ضد منتخب بوركينافاسو في التصفيات المؤهلة لكأس العالم بأن المباراة كانت نوعا ما سهلة، إلا أن أجواء ومناخ واغادوغو أتعب الكثير من اللاعبين، لكونهم قدموا مردودا جيدا كان بمقدورهم الحفاظ على نتيجة والتعادل أو العودة بنقاط المباراة، فيما يجب على المنتخب الوطني في مباراة العودة أن يركز على الهجوم والإكثار من الهجمات المعاكسة والفوز بنتيجة هدفين لأن الفوز بنتيجة هدف يبقى دائما لديه احتمال. وتفاءل اللاعب السابق بفوز المنتخب الوطني في مباراة العودة والتأهل إلى مونديال البرازيل خاصة في دعم الأنصار في ملعب تشاكر الذي يعرف حتما حضورا جماهيريا غفيرا، فما على المدرب الوطني وحيد حاليلوزيتش إلا لعب ورقة الهجوم والتركيز على الدفاع الذي مر بتذبذبات في المباراة الأولى.
مراد سلاطني: «عدة لاعبين لم يقدموا المطلوب»
وأوضح مراد سلاطني اللاعب السابق والمدرب باأن مباراة المنتخب الوطني ضد نظيره البوركينابي عرفت العديد من الإختبارات التي لم يمكن فيها المدرب وحيد حاليلوزيتش موفقا خاصة فيما يتعلق بمهدي مصطفى وحسن يبدة اللذين كانا خارج المباراة ولم يقدما المستوى المطلوب منهما، خاصة تلك الهفوات، فما كان من المدرب المغامرة بهذين اللاعبين في ظل التشكيلة التي تمتلكها، فيما أكد مراد سلاطني بأنه على حاليلوزيتش المغامرة ولعب الهجوم في مباراة العودة والتركيز على وسط الهجوم.
قبيل انطلاق المباراة
اشتباكات بين جماهير الجزائر وبوركينافاسو
اندلعت اشتباكات عنيفة بين أنصار المنتخب الوطني الجزائري ونظرائهم من بوركينافاسو قبل دقائق فقط عن انطلاق المواجهة بين محاربي الصحراء والخيول، وحدثت الاشتباكات قرب الأبواب المؤدية إلى ملعب الرابع أغسطس، حيث كادت أن تتطور الأمور إلى ما لا يحمد عقباه لولا تدخل رجال الأمن البوركينابيين لفض الاشتباك، ولحسن الحظ لم تسجل أية إصابات في صوف مشجعي المنتخبين.
ووصل عدد أنصار المنتخب الوطني الجزائري إلى 2000 مشجع حضورا لمؤازرة أشبال وحيد حاليلوزيتش، فيما قدر أنصار «الخيول» بحوالي 37 ألف غطوا بها مدرجات الرابع أوت، حيث فرضوا ضغطا رهيبا على العناصر الجزائرية بواسطة ضجيج الفوفوزيلا.
أقيمت المباراة وسط درجات حرارة عالية وحماس شديد لجماهير بوركينا فاسو، ونجح المنتخب الوطني في تحويل تأخره مرتين إلى التعادل، لكن ضربة جزاء مثيرة للجدل في الوقت القاتل أسقطت أبناء وحيد حاليلوزيتش وعززت فرصة بوركينا فاسو في تحقيق حلم التأهل للمونديال للمرة الأولى في تاريخها. وستلعب مبارة الإياب في الجزائر يوم 19 نوفمبر المقبل على أن يتأهل الفائز في مجموعه المباراتين إلى نهائيات كأس العالم.
وافتتح جوناثان بيترويبا التسجيل لبوركينا فاسو في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول الذي لم يشهد سوى عدد قليل من الفرص التهديفية وأهدر منتخب بوركينا فاسو خلاله ضربة جزاء في الدقيقة 42 حيث سددها أريستيد بانسيه لكن حارس المرمى الجزائري رايس مبولحي تصدى للكرة ببراعة. وفي الشوط الثاني، اختلف الحال كثيرا حيث جاء هجوميا منذ بدايته وأدرك سفيان فغولي التعادل للمنتخب الوطني في الدقيقة 49 قبل أن يتقدم منتخب بوركينا فاسو بالهدف الثاني عن طريق داكاريدجا كوني في الدقيقة 66.
بعدها تعادل المنتخب الجزائري مجددا بهدف سجله كارل مجاني في الدقيقة 69، قبل أن يحسم أريستيد بانسيه المباراة لصالح بوركينا فاسو بهدف الفوز 3-2 وسجله من ضربة جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة 85. بدأت المباراة بفترة جس نبض استمرت لنحو عشر دقائق حيث انحصرت أغلب مجريات اللعب في وسط الملعب ولم يقدم الفريقان أي محاولات جادة على المرمى. بعدها ازدادت سرعة إيقاع اللعب شيئا ما وجاءت أولى الفرص في الدقيقة 12 حيث حصل منتخب بوركينا فاسو على ضربة حرة على حدود منطقة الجزاء وسدد منها أريستيد بانسيه كرة صاروخية لكنها مرت فوق العارضة مباشرة. دخل المنتخب الوطني في أجواء المباراة وتوغل داخل شكل ضغطا قويا على مرمى بوركينا فاسو لكنه اصطدم بحذر شديد من جانب الفريق صاحب الأرض وحارس مرماه داوودا دياكيتي. وواجه الفريق الجزائري صعوبة في دخول منطقة جزاء منافسه من العمق فاعتمد على التمريرات العالية من الجانبين وتألق هلال سوداني في انطلاقاته من الناحية اليسرى وقدم الدعم لحسان يبدة لكن الدفاع البوركيني أحبط كل المحاولات. وعلى الجانب الآخر اعتمد منتخب بوركينا فاسو على سرعة لاعبيه وبحث عن الفرص من خلال الهجمات المرتدة السريعة كما شكلت تسديدات أريستيد بانسيه مصدر إزعاج حقيقي للدفاع الجزائري وحارس مرماه. وطالب سفيان فغولي بضربة جزاء في الدقيقة 40 بدعوى تعرضه لعرقلة من أحد مدافعي بوركينا فاسو لكن الحكم أشار بمواصلة اللعب. وبعد أقل من دقيقتين، حصل منتخب بوركينافاسو على ضربة جزاء بدعوى قيام السعيد بلكالام بعرقلة جوناثان بيترويبا داخل منطقة الجزاء، وتقدم أريستيد بانسيه لتسديد ضربة الجزاء لكن رايس مبولحي أنقذ المنتخب الجزائري وتصدى للكرة وحاول لاعبو بوركينا فاسو المتابعة بأكثر من تسديدة أخرى لكن الدفاع أبعد الخطورة عن شباكه. وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول وفي آخر محاولة قبل إطلاق الحكم صافرته، تلقى بيترويبا عرضية رائعة من الناحية اليسرى ووجه الكرة برأسه في الشباك معلنا تقدم بوركينا فاسو 1 - صفر لتشتعل المدرجات بالهتافات. في بداية الشوط الثاني، أعاد المنتخب الجزائري ترتيب أوراقه وبدء المحاولات الهجومية المنظمة ليدرك التعادل في الدقيقة 49 حيث تلقى سفيان فغولي تمريرة عرضية من إسلام سليماني وأسكن الكرة في الشباك معلنا التعادل 1-1. وكاد العربي هلال سوداني أن يضيف الهدف الثاني للمنتخب الجزائري بعدها بدقيقة واحدة لكن الحارس البوركيني تصدى للكرة ببراعة، ثم أنقذ دفاع بوركينا فاسو شباكه من هدف محقق بعدها بثوان إثر سقوط الكرة من يد الحارس ومحاولة سليماني التسجيل.
أشعل هدف التعادل الحماس الهجومي للمنتخب الجزائري وكثف ضغطه ليشكل خطورة حقيقية على مرمى بوركينا فاسو ويقترب كثيرا من التقدم ، بينما اقتصرت محاولات الفريق البوركيني على المرتدات وأهدر فرصة في الدقيقة 63 حيث تلقى بانسيه عرضية وسدد الكرة برأسه فوق العارضة. وفي الدقيقة 66، استغل اكاريدجا كوني غياب الرقابة الدفاعية عنه وانطلق ثم سدد الكرة من حدود منطقة الجزاء في شباك الحارس معلنا تقدم بوركينا فاسو 2-1. لكن بعد أقل من ثلاث دقائق، أدرك المنتخب الجزائري التعادل مجددا حيث تلقى كارل مجاني الكرة من ضربة ركنية ووجهها برأسه بمهارة في الشباك.
وقبل خمس دقائق من نهاية المباراة، حصل منتخب بوركينا فاسو على ضربة جزاء بدعوى وجود لمسة يد داخل منطقة الجزاء في قرار مثير للجدل حيث لم يحتسبها الحكم سوى بعد ثوان بعد أن تشاور مع حامل الراية، وتقدم أريستيد بانسيه لتسديدها محرزا منها هدف الفوز 3-2 لبوركينا فاسو. وواصل المنتخب الجزائري محاولاته في الدقائق المتبقية التي سيطر فيها التوتر على اللاعبين شيئا ما ، لكن جميع المحاولات باءت بالفشل ليخرج المنتخب الجزائري خاسرا ويواجه مهمة صعبة في مباراة الإياب الشهر المقبل.
فيغولي: «حكم زامبيا ظلمنا .. وسنفوز في العودة»
أكد سفيان فيغولي نجم المنتخب الجزائري وهجوم فالنسيا الإسباني أن الحكم الزامبي ظلمنا في مباراة بوركينا فاسو، ولم يحتسب ركلة جزاء واحدة لكنه احتسب ركلتي جزاء في اللقاء وهو أمر صعب في مثل هذه المباريات. قال فيجولي في تصريحات بعد المباراة أنه رغم ظلم الحكم والأجواء الحارة التي لعبنا فيها المباراة لكننا واثقون من الفوز في لقاء العودة الذي يقام على ملعب مصطفى تشاكر في البليدة في 19 من نوفمبر الشهر المقبل. وخسر المنتخب الجزائري 2/3 في لقاء الذهاب في واغادوغو رغم أداء المنتخب الجزائري لمواجهة قوية وتسجيله لهدفين خارج الديار.
بطاقة فنية عن المبارة
ملعب 20 أوت بواغادوغو، أرضية حسنة، جمهور غفير، حرارة مرتفعة.
الأهداف: بيترويبا د45+2، دجاكاريجا كوني د65، باني د86 «ر.ج» لبوركينافاسو، فيغولي د50، مجاني د69 للجزائر
الإنذارات: محمد كوفي د28 من جانب بوركينافاسو
تشكيلة المنتخب الوطني:
مبولحي، مصطفى، مصباح، بوقرة، بلكالام، مجاني، تايدر، يبدة، فغولي، سوداني وسليماني.
المدرب: وحيد حاليلوزيتش
تشكيلة بوركينافاسو:
داوودا دياكيتي، كابوري، كوفي، كوليبالي، باكاري كوني، لينغاني، دجاكاريجا كوني، جوناثان زونغو، بيترويبا، بانسي، ناكولما.
المدرب: بول بوت
أزمة بسبب بث مباراة بوركينا فاسو
الجزيرة الرياضية تفرض شروطا تعجيزية على التلفزيون الجزائري
رفض التلفزيون الجزائري أمس الشروط التي فرضتها قناة الجزيرة الرياضية مقابل بث المباراة التي تجمع بين بوركينافاسو والجزائر في ذهاب الدور الحاسم المؤهل لمونديال 2014 بالبرازيل. وأوضح مصدر جزائري مطلع لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن إدارة الجزيرة الرياضية ساومت التلفزيون الحكومي وحاولت فرض شروط تعجيزية مقابل السماح له بنقل المباراة، وهو ما قوبل بالرفض القاطع من قبل المسؤولين في الجزائر. ولم يفصح المصدر عن ماهية هذه الشروط لكنه لم يستبعد أن يكون للموضوع خلفيات سياسية. وتمتلك الجزيرة الرياضية حقوق بث مباريات الدور الحاسم المؤهل لمونديال البرازيل عن القارة الأفريقية بموجب عقد يربطها بالاتحاد الإفريقي (كاف).
تفاؤل كبير
وقد رصدت «السياسي» انطباعات الجمهور بعدد من الأحياء الشعبية مباشرة بعد انتهاء المباراة حيث بدت ملامح التفاؤل على وجوه الجزائريين وكأن الجميع واثق من أن التأهل في المتناول خلال لقاء العودة بملعب مصطفى تشاكر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.