الرئيس تبون: الفصل بين المال والسياسة شرط ضروري لأخلقة الحياة السياسية    تدشين أرضية تكنولوجية للتحاليل الفيزيائية والكيميائية    نحو إطلاق خدمة التسجيل الإلكتروني في القوائم الانتخابية    مونديال 2022: ميسي يعود لقيادة منتخب التانغو    توقيف شخصين متخصصين في سرقة السيارات باستعمال أجهزة التشويش بالعاصمة    براقي ينصّب 26 مديرا جديدا لوحدات الجزائرية للمياه    بن دودة: الثّقافة المرفأ الآمن لجميع المبدعين والفنانين    دفع جديد للاستعجالات الطبية بالمؤسسات الجامعية والجوارية    ملاحقات أمنية مكثفة للبحث عن منظمي رحلات الموت    غولام يقترب من وولفرهامبتون    موقف شجاع يوقف فوضى التبليغ المجهول    براقي:"يجب تطبيق إجراءات ميدانية ليس فيها تسامح مع أي تهاون في أداء الواجب"    إنابات قضائية في تحويل حداد 10 ملايين دولار للوبي أجنبي    تنصيب خمسة رؤساء دوائر جدد بولاية تيسمسيلت    تعيين فرحات عبّاس لإسقاط شبهة أنّ الثورة يسارية    تداعيات استئناف إنتاج النفط على الانتقال السياسي في ليبيا    الجيش سيبذل قصارى جهوده لإنجاح موعد الاستفتاء    رزيق وبكاي يجتمعان بمنتجي ومستوردي المستلزمات والأدوات المدرسية    برناوي يرمي المنشفة .. "تعرضت إلى حملة غير مبرّرة ضدّ شخصي"    الفاف تنعي وفاة "عاشور" أسطورة شباب بلوزداد    ملعبا مدريد ووهران.. شركة واحدة وعشب متباين!    الجزائر السادسة من حيث حجم تخفيضات الإنتاج النفطي داخل "أوبك"    "المسار الجديد" فضاء سياسي جديد يدعم مشروع تعديل الدستور لبناء الجزائر الجديدة    بلحيمر يشدد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور    فلسطين لن تنسحب من الجامعة العربية والتعاون الإسلامي    ظاهرة اختفاء الأطفال تعود بقوة وترعب الجزائريين    الحرب في سوريا: الولايات المتحدة ترسل تعزيزات عسكرية إلى شمال شرقي البلاد بعد اشتباكات مع روسيا    موت القاضية روث بادر غينسبيرغ يثير عاصفة سياسية في الولايات المتحدة    هذه ملفات اجتماع مجلس الوزراء هذا الأحد    كورونا عبر الولايات.. تيزي وزو وبومرداس في المقدمة وتراجع العاصمة والبليدة    فليسي: "نطلب من السلطات العليا التدخل في قضية بولودينات"    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    من المنتصر في الحرب الأمريكية – الصينية؟    وزارة الصناعة: إطلاق أرضية رقمية للتسجيلات الأولية مكرسة لمصنعي السيارات ووكلاء بيع السيارات الجديدة    تفحم سائق بالطريق الوطني رقم 17 أ في مستغانم    بلماضي غاضب من يوسف بلايلي لهذه الأسباب    مراسم امضاء اتفاقية إطار بين الوزارتين بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والمؤسسات المصغرة ،    المحرر محمد قبلاوي:الاحتلال عاقب الأسرى بعد "كورونا" ويواصل حرمانهم من وسائل الحماية والوقاية ..    صدور كتاب "بجاية, أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    الجزائر والكاميرون يتواجهان وديا في هولندا    صدور العدد ال 12 من مجلة "صدى الأيام الأدبية الجزائرية"    هذه ثالث دولة خليجية ستطبع مع الاحتلال    وزارة البريد تدعو المجتمع المدني للمساهمة في تأطير صب المعاشات    موجة ثالثة من كورونا تضرب إيران    التحفة شبه جاهزة    معسكر : 1 مليار و 582 مليون دج لمشاريع التطهير والماء الشروب لصالح 95 منطقة ظل    سكان حي 500 مسكن بالسروال يعانون من أزمة عطش    منظمة الصحة العالمية: وفيات كورونا الأسبوعية مرتفعة بشكل غير مقبول    وزير النقل يكشف عن مخطط لتخفيف الضغط على شبكات الطرق    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    إلى غاية 10 سبتمبر الجاري    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المبادرة لقيت إقبالا كبيرا للمصطافين بميناء جميلة
أبواب مفتوحة حول مخاطر التسممات الغذائية والغرق
نشر في المشوار السياسي يوم 14 - 08 - 2017

استقطبت الأبواب المفتوحة حول مخاطر التسممات الغذائية وحوادث المرور والغرق، المنظمة على مستوى ميناء جميلة بعين البنيان بولاية الجزائر، فضول الكثير من العائلات والمصطافين حيث تلقوا شروحات ونصائح لتفادي الوقوع في هذه الحوادث التي ترتفع نسبتها خلال موسم الصيف. وتميزت التظاهرة التحسيسية التي نظمتها جمعية الأمان لحماية المستهلك بتفاعل مرتادي ساحة ميناء جميلة من عائلات وأفراد مع ما يعرضه أعضاء الجمعية من ملصقات ولافتات ضخمة. كما تم توزيع مطويات تحتوي على تعليمات تحسيسية لتذكير المستهلكين بأهمية التحلي باليقظة عند شراء السلع الاستهلاكية خاصة خلال موسم الصيف وتفادي السرعة والسباحة في شاطئ غير محروس. وقال رئيس الجمعية، حسان منور أن تم التركيز على هذه المجالات الثلاثة المتمثلة في التسممات الغذائية وحوادث المرور والغرق راجع لسبب ارتفاع عدد الوفيات المرتبطة بهذه الحالات خلال موسم الاصطياف، مبرزا أن الجمعية تهدف إلى غرس ثقافة احترام قانون المرور ومعايير النظافة ومراعاة سلسلة التبريد واختيار شاطئ محروس لتفادي وقوع هذه الحوادث لدى جميع الفئات خاصة لدى الأطفال. وأوضح أن الأبواب المفتوحة تشكل محورا أساسيا في مخطط عمل الجمعية، مؤكدا على أهمية هذه الحملات التحسيسية كونها تتزامن مع موسم الاصطياف الذي يشهد استهلاك منتجات سريعة التلف بفعل الحرارة مما قد يؤدي إلى التسمم الغذائي والتحسيس بمخاطر عدم إحترام قانون المرور والألعاب المائية. ويتضمن محتوى الحملة التحسيسية، حسب منور، محاور تخص نصائح احترام ظروف حفظ المواد الغذائية خصوصا فيما يتعلق بسلسلة التبريد والخطورة التي يمكن أن تنجم عن تعريض السلع، واضاف أن هذه التظاهرة تبرز كذلك أهمية احترام قواعد النظافة بصفة عامة حيث يبقى المستهلك الرقيب الأول عما يقتنيه. إذ يتعين عليه كما قال التحلي بالحذر فيما يخص النظافة وتاريخ نهاية الصلاحية والانتباه إلى درجة الحرارة اللازمة للحفظ للحفاظ على صحته وعائلته. وفي نفس السياق، ذكر منور أن جمعيته قدّمت اقتراحات للجهات المختصة لمحاربة التسممات الغذائية التي ترتفع حالاتها في المطاعم الجماعية والمناسبات كالأعراس والإقامات الجامعية وذلك بواسطة تكوين أصحاب المطاعم وقاعات الحفلات والعاملين بمحلات الأكل السريع و تشديد الرقابة على البائعين المتجولين خاصة في الصيف أين تكثر التسممات. وقال أنه تم تخصيص خلال الأبواب المفتوحة بإشراف مختصين فضاء لتقديم النصائح للحد من ظاهرة ارتفاع حوادث المرور في الصيف والتي تؤدي إلى الوفاة أو الإعاقة بسبب الإفراط في السرعة وكذا ضرورة إحترام أماكن اللعب والسباحة لعدم التعرض للإصابات من قبل الدراجات المائية والقوارب.
تنصيب شباك للتكفل بشكاوى المستهلكين
وقال نفس المصدر ان جمعيته نصبت خلال هذه التظاهرة شباكا للمستهلك بغرض تلقي انشغالات وشكاوى المواطنين ومعالجتها، مضيفا أن هذه الشكاوى تتعلق أساسا باستهلاك مختلف انواع المنتجات والسلع. وتأسف في ذات السياق لغياب ثقافة التبليغ والشكوى لدى المستهلك الجزائري ولامبالاته في أغلب الأحيان فيما يخص عدم احترام التجار ومختلف المتعاملين لمعايير التخزين والنظافة وصلاحية المنتوج. وأبرز أن الغرض كذلك من تنصيب مثل هذا الشباك هو حماية المستهلكين والدفاع عن حقوقهم وكذا إحصاء التجاوزات التي يمكن أن يقع ضحيتها المواطن والتبليغ عنها لمصالح وزارة التجارة لمحاربة الغش والتقليد والتجاوزات في حق المستهلكين. ومن جهة أخرى، افاد المسؤول بأن جمعيته وبالتزامن مع موسم الاصطياف أطلقت أياما تحسيسية تحت شعار حافظ على صحتك والتي تتضمن العديد من النشاطات التحسيسية خصوصا على مستوى المدارس والجامعات والساحات العمومية والاسواق التجارية الكبرى، مشيرا في ذات الشأن إلى أنه من المنتظر أن تخصص أبوابا مفتوحة نهاية الشهر الجاري على مستوى بلدية الجزائر الوسطى للتحسيس بنفس المخاطر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.