ما يجب أن يقال حول التعديل الدستوري في الجزائر            سعداوي: التسجيل "غير مفبرك"    وضع 5 متهمين في قضية حفل فندق الزينيت بوهران تحت الرقابة القضائية    بوقادوم يحضر اجتماعًا برلمانيًا هامًا الاثنين القادم    تمديد العمل بنظام الحجر الجزئي المنزلي إلى غاية 13 جوان    الرابطة المحترفة الأولى تحتل المركز الثالث عالميا من حيث عدد إقالة المدربين!    الفيلم الوثائقي الفرنسي “الجزائر حبي” مستفز بنكهة الحنين إلى الماضي    أسعار النفط تتراجع بسبب ارتفاع مخزونات الخام    8997 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 630 وفاة.. و5277 متعاف    هذا هو موعد استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز    التحضير لمشروع مرسوم تنفيذي منظم لمهن الفنانين والكوميديين    اتفاق أوبك+: مستوى عال من الالتزام بتطبيق تخفيضات الإنتاج    طيران الإمارات ترسي معايير رائدة لضمان سلامة الركاب    كوفيد-19: تسهيلات لأصحاب ورشات الخياطة في مجال تسويق الأقنعة الواقية    اجلاء الجزائريين العالقين بلندن: وصول 300 مسافر الى الجزائر يوم الاربعاء    مجلس قضاء تيبازة:”كريم طابو رفض بمحض إرادته إجراء مكالمة هاتفية”    برامج تلفزيونية فرنسية ضد الجزائر : الجزائر تستدعي سفيرها في باريس للتشاور    حذف وزيرة الخارجية الإسبانية لعلم الجمهورية الصحراوية من خارطة إفريقيا يشكل إستفزازًا لكل بلدان القارة    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    بشار: تفكيك شبكة دولية للمتاجرة بالمخدرات بحوزتها أكثر من 80 كلغ من الكيف المعالج    الحماية المدنية: تنفيذ 23.000 عملية تعقيم لمختلف المؤسسات ما بين الفاتح مارس و 27 مايو    توسيع مهام اللجنة الوطنية لحماية الغابات يسهم في تعزيز الوقاية من الحرائق    المناجير نسيم سعداوي يرد على حلفاية "التسجيل الصوتي ليس مفبرك"    هلاك شخص وجرح آخر في حادث مرور ببومرداس    الحماية المدنية تفرغ برك مائية لمنع سباحة الاطفال بتيارت    اجتماع المكتب الفدرالي للفاف يوم الأحد عبر تقنية الفيديو عن بعد    بالصور..هكذا أصبحت طائرات الجوية الجزائرية بعد إعادة تجهيزها    شريط حول الحراك: الصحافة الوطنية تندد بحملة حاقدة وعنيفة تستهدف الجزائر ومؤسساتها    استقرار أسعار الخضر والفواكه ابتداء من الأسبوع القادم    المتعافون من "كورونا" يجب عليهم قضاء الصوم    انتقدوا طريقة تعاطي الحكومة مع البرلمان.. النواب يعارضون الزيادات الضريبية    الأميرعبد القادر: السباق في تقنين القانون الإنساني المعاصر    بن قرينة : "بعض الأطراف الفرنسية تريد استدعاء حادثة المروحة ولكن هيهات"!!    مشروع قانون المالية التكميلي: معالجة آثار الأزمة مع دعم القدرة الشرائية    كوفيد-19: الوضعية الوبائية بالجزائر "مستقرة و تحت السيطرة"    المحلل السياسي أحمد بن سعادة يرافع من أجل التأطير القانوني للتمويل الخارجي للمنظمات غير الحكومية    إسماعيل مصباح: قرار رفع الحجر الصحي ليس سهلا وعلى المواطنين تغيير سلوكياتهم    وزيرة الثقافة تبحث سبل دعم القطاع مع وزراء الثقافة للدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي    الجيش الوطني الشعبي وقف إلى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    دعوة إلى الاستلهام من تضحيات جيل الثوار لبناء الجزائر الجديدة    مع بداية فترة الحر    بلمهدي يرد على شمس الدين    روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها    خبراء يحذرون من تحويل مسار الحراك..ويكشفون:    رصد لحال الآثار الإسلامية في الجزائر    السودان يجدد المطالبة برفع اسمه    مخطط الضم الإسرائيلي يستهدف كامل الضفة الغربية    تثمين تراث مليانة.. شرط أساسي لتنميتها    شفاء 4 نساء حوامل من "كوفيد 19"    جمال للروح وتوازن للمشاعر    وخير جليس في زمن « الكورونا » كتاب    منتخب ألعاب القوى عالق بكينيا منذ قرابة الأربعة أشهر    « ندمت على عرض الوفاق و بلومي أرادني في المولودية عام 2002»    بلمهدي: “لا دخل للوزارة في إيقاف برنامج شمس الدين”    صيام الست من شوال والجمع بينها وبين القضاء بنية واحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بسبب ندرة الأدوية في الصيدليات
الموت يهدد المصابين بالأمراض المزمنة!
نشر في المشوار السياسي يوم 05 - 10 - 2017


- صيادلة: أزيد من 200 دواء مفقود منذ 6 أشهر
- وزارة الصحة تطمئن بحل المشكل قريبا
تعاني أغلب الصيدليات الوطنية من نقص كبير في الأدوية، خاصة المتعلقة بالأمراض المزمنة، على غرار أدوية السرطان والضغط الدموي والسكري والكلى وغيرها والتي تعتبر ضرورية للمرضى، ما يجعلهم يعانون الأمرين في الحصول عليها باستمرار.
نقص الأدوية في الصيدليات يؤزم حالة المرضى
تعرف معظم الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة ندرة حادة بالصيدليات، ما وضع المرضى في مأزق حقيقي لصراعهم في الحصول عليها، حيث أنه مازالت ندرة الأدوية متواصلة على مستوى الصيدليات الخاصة لاسيما منها أدوية الأمراض المزمنة، وفي مقدمتها مرض السرطان والمسكنات، وأدوية الضغط الدموي والسكري والكلى وغيرها من الأنواع الموجهة لذوي الأمراض المزمنة، ورغم مرور وقت طويل على ندرتها بالصيدليات، فإن الندرة لا تزال قائمة بالنسبة للكثير من الأدوية الضرورية للأمراض المزمنة، وهو ما وضع العديد من المرضى في خطورة حقيقية لعدم تناولهم لأدويتهم اللازمة والضرورية أثناء فترات العلاج وخاصة لمن يعانون المضاعفات نتيجة المرض، على غرار نوبات السكري والضغط، ناهيك عن آلام الأمراض السرطانية والتي تستوجب مسكنات خاصة، وذلك بسبب أن عددا هائلا من الأدوية مازال مفقودا بالصيدليات عامة، ما يعرض حياة وصحة المرضى لخطر محتم في حال ما إذ استمر هذا المشكل. وقد دفعت ندرة الأدوية الخاصة ببعض الأمراض المزمنة أغلب المرضى للبحث عنها بأماكن بعيدة عن مقرات سكناهم في رحلة شاقة، غير أن الواقع لم يغير من الأمر شيئا باستمرار الندرة بالصيدليات عبر التراب الوطني وبجميع الصيدليات تقريبا. ومن جهة أخرى، دفع المشكل القائم بالمرضى للاستعانة بأدوية الجينيريك كحل بديل ومؤقت لغاية الإفراج عن الأدوية الأصلية والحصول عليها بتوفرها بالصيدليات، فيما استعان مرضى آخرون بأقاربهم خارج الوطن لتزويدهم بالأدوية، غير ان الأمر يستغرق ويتطلب وقتا لدخول الدواء لأرض الوطن بسبب الإجراءات المتعلقة بالشحن وما إلى ذلك، كما قد لا يصل هذا الدواء في الوقت المحدد راهنا بذلك صحة المرضى، ليبقى المرضى من ذوي الأمراض المزمنة يصارعون لأجل الحصول على الأدوية والتي هم في أمس الحاجة إليها.
أزيد من 200 دواء مفقود بالجزائر
ويؤكد بعض الصيادلة، أن أزيد من 200 دواء مفقود بالجزائر منذ بضعة أشهر، في حين تتدهور الحالة الصحية للأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة كارتفاع الضغط الدموي، السكري والذين يعانون من أمراض القلب والشرايين، والسبب الندرة في الأدوية، بحسب بعض المواطنين. من جهتهم، أكد الصيادلة نقص الأدوية منذ 6 أشهر وأن هناك أدوية غير متوفرة منذ عامين والسبب مجهول. وأفادت أحد الصيادلة أن نقص الأدوية أثر على صحة المرضى، وأن عدد الأدوية الناقصة في السوق أكثر من 200 دواء. وأضافت ذات المتحدثة أنه، وفي الآونة الأخيرة، تم تسجيل نقص في أدوية أخرى، وهناك أدوية تنتهي صلاحيتها شهر سبتمبر وليس هناك بديل لها، الأمر الذي لم تأخذه الجهات الوصية بعين الإعتبار، وحتى أدوية مجمع صيدال غير متوفرة، والسبب دائما غير معروف. غاشي: سوء التوزيع سبب ندرة الأدوية
وفي خضم هذا الواقع الذي لا يزال يفرض نفسه باستمرار، أوضح غاشي الوناس، الأمين العام للنقابة الوطنية لشبه الطبيين في اتصال ل السياسي ، أن ندرة الأدوية قد يكون سببها خلل في سلسلة التوزيع والتي تعتبر عائقا حقيقيا في توفر الأدوية، كما أن الأمر قد يرجع للصيدليات التي لم تتخذ احتياطاتها في توفير الأدوية، كما أن هناك توزيع عشوائي للأدوية والصيدليات المركزية لم تأخذ احتياطاتها في تخزين الكميات اللازمة.
بلعمبري: الأدوية تحت ضغط كبير
وفي ذات السياق، أوضح مسعود بلعمبري، رئيس نقابة الصيادلة الخواص، أنه توجد ندرة حادة في الأدوية بصفة عامة ليس فقط في الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة، حيث كانت تتوفر من 40 إلى 50 علبة دواء يوميا، لتتقلص إلى 5 أو 10 علب يوميا حيث أن الإمداد شحيح للغاية وهناك وفرة ضئيلة لا تغطي الطلبات، وأضاف المتحدث أن ما يقارب ال130 دواء مفقود، و200 دواء تحت الضغط، ومن بين الأدوية المفقودة، نذكر أدوية الضغط الدموي والسكري والمضادات الحيوية وقطرات العيون وفيتامين (ب 3) والمهدئات والمؤثرات العقلية وأدوية أخرى ما نتج عنه ضغط كبير، وأضاف المتحدث في سياق حديثه، أن النقابة قامت بتقديم تقريرين اثنين في غضون شهرين لوزارة الصحة غير أن الأمر لم يتغير، إذ شهد الثلاثي الأخير ضغطا رهيبا في الأدوية سواء المحلية أو المستوردة، ويرجح أن تكون هذه الندرة الحادة التي تضرب الأدوية لانخفاض فاتورة الاستيراد والتي شهدت 7 بالمائة فيما يخص الأدوية، وهنا يجب أخذ احتياجات المرضى بعين الاعتبار بتوفير الأدوية المستوردة أو توفير مصانع للأدوية.
وزارة الصحة تطمئن بحل مشكل نقص الأدوية
وفي هذا الجانب، أكد مستشار وزير الصحة والمكلف بالإعلام، سليم بلقسام، في تصريح للقناة الإذاعية الأولى، أنه سيتم توفير كل الأدوية غير الموجودة خاصة المتعلقة بالأمراض المزمنة خلال الأيام القليلة القادمة لحل مشكل نقص الدواء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.