خصم 3 نقاط من رصيد الفريقين JSKوCSC    سفير زيمبابوي يجتمع بلاعبي بلاده لمقاطعتهم المباراة الافتتاحية    زكرياء نعيجي مطلوب في سيسكا موسكو الروسي    شراكة جزائرية - أمريكية لصنع معدات حفر آبار البترول و الغاز بحاسي مسعود    إيداع رجل الأعمال حسان عرباوي و 6 أشخاص رهن الحبس المؤقت    الأمم المتحدة "قلقة" بعد إسقاط إيران للطائرة الأميركية    لماذا لا يوجد العلم الوطني على قميص الخضر في الكان..الفاف توضح    استطلاع حول امكانية تغير لغة التعليم في الجامعات من الفرنسية الى الانجليزية    تخرج الدفعات بالمدرسة التطبيقية لجند البحرية بجيجل    عرقاب : الجزائر ترغب في سعر نفط ب 80 دولار    أحمد أحمد يكذب إعتقاله بباريس    أول تعليق ل"بن مسعود" بعد إحالة ملفه على المحكمة العليا    وفاة الباحث المتخصص في التصوف محمد بن بريكة    والي باتنة: سنرصد المزيد من الأغلفة المالية للنهوض بقطاع الصحة    هني يبعث برسالة مشفرة لإدارة سبارتاك موسكو    الحرائق تأتي على أزيد من 20 ألف هكتار في المساحات الغابية بسيدي بلعباس    الجزائر ترسل 4 طائرات محملة بالمساعدات الإنسانية الى غات الليبية    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الارهابية بولاية سيدي بلعباس    استخدام تقنية ال"فار" ابتداء من الربع نهائي    الإطاحة بأكبر بارون مخدرات بالمدية    وزير الطاقة : كل الاجراءات اتخذت لضمان "تزويد كاف" بالكهرباء خلال صيف 2019    مجلس الأمة يصادق على نص القانون المتعلق بالطب البيطري    حكومة: إحصاء كل الممتلكات المتواجدة بالخارج    هذه هي فوائد الرؤى و الأحلام..    إحالة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي للمحاكمة بتهم فساد    الشابة والعجوز في المنام… هي أخبار ودنيا مقبلة    الطريق المنوّر في المنام… خروج من الحيرة مع الفرج    مؤتمر وطني حول الجوانب التنظيمية والقانونية لحيازة صيادلة لمؤثرات عقلية شهر سبتمبر القادم    خليدة تومي وعبد الوهاب نوري أمام النيابة العامة الأسبوع المقبل    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    «لا مكان لأزمة إقتصادية إذا ما تحررت البلاد من المفسدين»    «الوضع الاقتصادي الراهن صعب»    إنطلاق الطبعة ال32‮ ‬غداً‮ ‬بالقاهرة    أمام لجنة ال24‮ ‬الأممية    نظمت بمبادرة من بلدية الرايس حميدو    تيزي‮ ‬وزو    وزير التجارة‮ ‬يؤكد‮:‬    خلال السداسي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة الجارية    وهران    نظراً‮ ‬لفوائدها الصحية مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    طالب فلسطيني يقتل صديقه بطعنة في القلب داخل إقامة جامعية في سيدي بلعباس    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لأجل سعادة لا تستغرق سوى ساعات
نشر في النصر يوم 03 - 10 - 2018


هوس التسوّق عند المرأة رغبة جامحة لا يكبحها التقشف
تقضي نسبة كبيرة من النساء معظم أوقاتهن في التنقل بين مختلف المحلات و المراكز التجارية، لإشباع رغبة جامحة في شراء أشياء قد لا تحتجن إليها، فتقعن في هوس تسوّق يتحوّل إلى إدمان تشير الدراسات إلى أنه يسيطر على عقول 90 بالمئة من نساء العصر الحالي.
إعداد:إ.زياري
من المعروف أن المرأة هي العنصر الأبرز في عملية التسوق و الشراء، فغالبا ما تكون أدرى بشؤون البيت و احتياجات أفراد أسرتها، غير أن خرجاتها المتكررة للتسوق، قد لا تكون من أجل شراء مستلزمات و ضروريات، إذ غالبا ما تعود إلى البيت محملة بأثقال لم يكن مخططا شراؤها، فتجدها واقعة في فخ هوس التسوق الذي يسيطر على عقول أغلب النساء، حسبما أجمعت عليه بعض من تحدثنا إليهن حول الموضوع.
نساء "يسكن" الأسواق و المراكز التجارية
سارة، ربة بيت و أم ل4 أطفال، تقول بأنها تقضي ما يعادل يومين أو ثلاثة كل أسبوع في التسوق، و الانتقال بين مختلف المراكز و الأسواق، مؤكدة بأنها توفر مالا قد تأخذه من زوجها أو من والدتها أو أشقائها لشراء ليس ما تحتاج إليه، بل ما ترغب فيه فقط لأنه أعجبها، و إن كانت تمتلك شيئا يشبهه، و أضافت بأن فعل الشراء و التسوق يشعرها بالراحة النفسية، كما تعتبره نشاطا يغطي النقص الذي تعانيه في علاقتها مع زوجها الذي يغيب طوال اليوم عن البيت.
و تقول آمال، بأنها و بحكم قربها من أهم المراكز التجارية بالجزائر العاصمة، فهي تستغل ذلك للخروج بشكل شبه يومي، من أجل الإطلاع على كل جديد بالمحلات، الأمر الذي حولها إلى سيدة تشتري يوميا أغراضا جديدة، فالأمر لا يقتصر على الألبسة فحسب، بل حتى أغراض و أفرشة البيت و المطبخ، حالها حال جاراتها اللائي غالبا ما يرافقنها، كما قالت في خرجاتها نحو الأسواق، و فسرت حالتها بأنه سلوك طبيعي يشعرها بسعادة غامرة.
ربما يشكل تطور العصر، و الحركية الكبيرة التي تشهدها مختلف الصناعات أهم عامل في بروز " الهوس " فمن غير المعقول، تقول نجاة، أن تخرج إلى السوق و تشاهد ذلك الكم الهائل من الملابس المتنوعة و الجميلة و لا تقوم بشراء أي شيء، فالمنتجات المعروضة بطريقة مغرية، تحولت إلى مغناطيس يجذب النساء.
و تصف صبرينة نفسها بالمهووسة بالتسوق، فمن غير المعقول تقول أن تخرج من البيت و لا تقوم بشراء أي شيء، و إن كان بسيطا، فالمهم لديها الشراء الذي يشعرها بالفرح الكبير، خاصة في ظل تزايد عدد المحلات و الحركة التجارية الكبيرة التي تعرفها البلاد.
عادة تخل بالميزانيات العائلية
لا يعتبر هوس الشراء مجرد سلوك، بل لديه تبعات قد تنعكس سلبا على تسيير شؤون الأسرة، فكثرة الشراء و صرف أموال دون حاجة، يؤثر على ميزانية البيت، و يعرضها لاختلالات تجعل أحيانا رب الأسرة يستدين لأجل إتمام الشهر، فعلى الرغم من أن الأمر كثيرا ما يتعلق بأشياء غير مهمة، إلا أنه يعد مكلف للغاية، فالسيد أحمد يقول بأنه يمنح زوجته شهريا مبلغا كبيرا كمصروف البيت، غير أنها تنفقه في شراء أغراض تافهة، ما يجعله يصرف مبالغ إضافية، و هو أمر يراه مقلق للغاية
و ترى سلاف بأن لاستقلالية المرأة المالية دور كبير في انتشار هذا السلوك، فبحكم تجربتها كعاملة لديها راتبها الشهري المستقل، فإن ذلك يفتح لها الأبواب لشراء ما ترغب فيه، دون حاجة لطلب المال من شخص آخر، فاستقلاليتها المالية مكنتها من العيش بحرية أكبر، لكنها جعلتها آخر مبذرة.
الشراء أسلوب لتخفيف الضغط و ملء الفراغ
ترى الأخصائية النفسانية دلال حمادة، بأن لهوس التسوق تفسيرات متعددة، غير أن ملء الفراغ و تعويض نقص في جانب ما، قد يكون وراء ذلك بالنسبة للكثير من السيدات اللائي يشترين من أجل الشراء، فالسيدة قد تعاني من فراغ عاطفي، فتلجأ للتسوق المتكرر و شراء أشياء كثيرة، كفعل ترى أنه يساعدها على تعويض ذلك النقص، أو تخفيف الضغط عنها بسبب التزاماتها الكثيرة و التي تتعبها.
كما قد يكون هوس الشراء أمرا عاديا، فتطورات العصر و وفرة المنتجات ساهمت في بروزه، و في جمع ملايين النساء حوله، في سلوك يصنع سعادة و بهجة كبيرة و إن كانت لا تدوم إلا ساعات قليلة، قبل أن تقوم المرأة بإعادة نفس السلوك، ليتحول إلى عادة يصعب التخلي عنها.
و في انتظار توقف قاطرة المرأة عند غرض ما و الاكتفاء بشراء الضروريات فقط، تبقى الأسواق و طريقة عرض السلع تسلب عقول الكثيرات و تحولهن إلى مغناطيس لكل ما هو جديد في الأسواق، فلا ارتفاع الأسعار منعهن و لا استراتيجية التقشف نجحت في ذلك.
إ.زياري
عروس 2018
اللمسة الملكية للعروس
غلبت اللمسة الملكية على إطلالات العروس هذا الموسم، حسب ما أبرزته مختلف دور الأزياء العالمية في عروضها، و التي جمعت التسريحة و الماكياج تحت هذا الغطاء.و قد برزت تسريحات الشعر التي هي في شكل شينيون، سواء العلوي أو السفلي، إضافة إلى التسريحات الكلاسيكية، و تسريحة ذيل الحصان التي تبقى مميزة، رغم تعاقب المواسم. أما بالنسبة للماكياج، فقد بدا ناعما للغاية، حيث تم الاعتماد على الألوان الترابية، بينما أضيفت لمسات جريئة لدى بعض الماركات، من خلال دمج أحمر الشفاه باللون الأحمر الكلاسيكي. كما يأتي اللون الوردي بتدرجاته، ليمنح العروس إطلالة الفتاة الخجولة الناعمة و الرومانسية، على أن تكون البشرة خالية من الشوائب.
إ.ز
رشاقة
بذور الكتان تحرق الدهون
تعرف بذور الكتان بأنها مصدر طبيعي غني بالألياف الغذائية التي تعزز الأيض، و أحماض الأوميغا 3 التي تقلل الالتهابات، بالإضافة إلى البروتينات التي تمنع من الإفراط في تناول الطعام، و مضادة للأكسدة، غير أن الكثيرين يجهلون فعاليتها في حرق الدهون.
و ينصح بطحن بذور الكتان لكونها صعبة الهضم، مما يعرقل عملية الاستفادة من المكونات الغنية التي تحتويها، و لاستغلالها في الحمية، يفضل إضافة ملعقة مطحونة منها للسلطة أو إلى علبة الزبادي.
كما ينصح باستهلاك حليب بذور الكتان، و الذي يمكن الحصول عليه عبر إضافة نصف كوب من بذور الكتان إلى 4 أكواب من الماء، ثم قومي بخلطه في الخلاط إلى غاية الحصول على سائل خال من التكتلات، قومي بتصفية المحلول و احفظيه في قارورة زجاجية محكمة الغلق، و يفضل تناول كوب واحد يوميا قبل وجبة الإفطار.
و يعتبر عصير الليمون الممزوج ببذور الكتان أيضا من بين الخلطات التي تساهم بشكل فعال في حرق الدهون، من خلال مزج ملعقة من بذور الكتان مع عصير ليمونة، كوبين من الماء و ملعقة من العسل، حيث يغلى الماء مع بذور الكتان لمدة 5 دقائق، قبل نزعه من النار و إضافة العصير مع العسل، و هو الخليط الذي يمكن تناوله بديلا عن المشروبات الأخرى.
إ.ز
جمالك الطبيعي
رطبي بشرتك بزيت اللوز
تبدأ البشرة في التعرض للجفاف مع بداية حلول فصل الخريف، فتحتار النساء في كيفية التعامل مع ذلك، غير أن بعض المواد الطبيعية، قد تكون فعالة بطريقة بسيطة جدا، خاصة زيت اللوز.
و من أجل الحصول على بشرة رطبة، ينصح بالاعتماد على قناع زيت اللوز، الذي تحتاجين في تحضيره لملعقة كبيرة من القهوة العادية، مع ملعقة صغيرة من العسل الطبيعي الذي يعد مضادا للأكسدة، بالإضافة إلى ملعقة صغيرة من زيت اللوز الفعال في ترطيب البشرة.
أخلطي المكونات الثلاثة جيدا، ثم قومي بوضع القناع على وجهك لمدة 20 دقيقة، قبل غسله بماء فاتر، و هو القناع الذي يمكنك استعماله من مرة إلى مرتين في الأسبوع.
إ.ز
كوني على الموضة
أحذية رعاة البقر و المحاربين تعود
يساهم الحذاء في منح إطلالة مميزة و أنيقة لأي فتاة، غير أن مراعاة الموضة، يجعلك أكثر تميزا، خاصة مع موضة الأحذية هذا الموسم و التي تعد قديمة و حديثة في نفس الوقت.
و ربما يشكل الرانجر، أو حذاء المحارب أحد أحدث صيحات الأحذية الذي ظهر الموسم الماضي و يستمر الموسم الحالي، كموضة تتلاءم مع الكثير من الملابس، فيمكن ارتداؤه حتى مع التنورة الطويلة و ليس مع الجينز فقط.
كما تظهر خطوط الموضة عودة قوية لحذاء رعاة البقر أو الواسترن، و الذي يعود و بعد غياب لسنوات من جديد، بموديلات و خامات متعددة، منها الجلد و القماش، و منها العادي و الذي يحمل نقشات متنوعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.