تنديد مشترك بمشروع الاحتلال الإسرائيلي لضمّ أراضي فلسطينية جديدة    اللواء شنقريحة يشرف اليوم على فعاليات ندوة بعنوان "الصمود في مواجهة جائحة كوفيد-19"    وصول وسائل الإعلام للمعلومة يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية    والي وهران يأمر بغلق فندق «الزينيت» وفتح تحقيق أمني    في ذكرى يوم إفريقيا:    في حال عدم حصوله على مستحقاته المالية    طالب بالإعلان عن موسم أبيض    خلال ال48 ساعة الاخيرة    المداومة بلغت 99,44 بالمائة يومي العيد    تدابير لمواجهة الظرف الاستثنائي    استقالة غريبة لوزير بريطاني !    كانت تستغله الشرطة الاستعمارية كمركز للتعذيب    وزير التجارة يصرح:    وفق توجيهات السلطات العمومية    أسعار النفط ترتفع    بتنظيم مسيرة ووقفة ترحم بالعاصمة    76 عملية تحسيسية لتفادي انتشار وباء كورونا    توضيحات حكيم دكار    إجراءات قضائية ضد 5.319 شخصا و1.647 مركبة في المحشر    الشرطة تكشف عن حصيلة تدخلاتها خلال العيد    أبوس تحذر من الغش وتؤكد:    الجزائر ترفع السعر الرسمي لنفطها الخام في جوان المقبل    جبر لنقص في الفريضة وعودة تدريجية للنظام اليومي    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وابنه    العالم يتجه نحو رفع الحجر    وهران خاوية على عروشها    مجلس الإدارة يغير أهداف نغيز    10 ملايين أورو للتخلي عن فيغولي    كيليني يروي كواليس خسارة النهائي أمام الريال    لاوتارو يمنع ميسي من مغادرة برشلونة    شنقريحة يشرف على ندوة حول آثار كورونا غدا    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وإبنه إلى 2 يونيو    "كورونا" تفرض تقاليدها في العيد    القبض على أشخاص متورطين في تهريب المهاجرين    توقيف مروجي 170 قرصا مهلوسا بحي اللوز    جريحان في انحراف سيارة بحي جمال الدين    حجز 3 قناطير لحوم فاسدة    إعادة إسكان الأرملة مريم وبناتها    الاتحاد الأوروبي يحذر باتخاذ إجراءات    رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قسيمي يؤطر ورشات كتابة افتراضية    تشاكيل من كورونا ومن يوميات الجزائريين    غياب التنقيب يعزز التعتيم    6 مؤلفات جديدة مخصصة للشيخ بن باديس    كاظم الساهر يغني لشاعر سوداني    مستوطنون يستولون على أراض شرق رام الله    استفادة 776 شخصا من الإجراء أغلبهم مغاربة    لا احترام لمسافة الأمان للظفر بكيس حليب    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني عيد الفطر من نظيره التركي    تمويل إضافي ب 3 ملايير سنتيم من شركة «هيبروك»    شفاء 40 مصابا ب"كورونا"    متى تقرير المصير؟    شنين : “تداعيات أزمة كورونا تفرض مراعاة استعجال دراسة عدد من النصوص القانونية”    حكيم دكار يطمئن جمهوره وينفي شائعة مرضه بتصوير عمله الاخير    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استعانت بفتاة للوصول إلى خزنة منزل
نشر في النصر يوم 12 - 11 - 2018

عصابة تستولي على ما قيمته 1.5 مليار من المصوغات بسيقوس
سلّطت، أمس، محكمة الجنايات الابتدائية بمجلس قضاء أم البواقي، أحكاما متفاوتة في حق أفراد عصابة يقودها دركي يعمل بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بعين تيموشنت، اقتحمت منزلا بإحدى عمارات مدينة سيقوس، بعد استدراج فتاة تقطن به ، أوصلت عناصر العصابة لخزنة فولاذية ما مكن من الاستيلاء على ما قيمته 1.5 مليار سنتيم من المصوغات الذهبية.
المحكمة قضت بإدانة المتهم (ز.م.ه) غيابيا بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا، و بتوقيع عقوبة 3 سنوات سجنا وغرامة مالية قدرها 100 ألف دينار في حق كل من الدركي المسمى (س.ع.م) وعامل بمحطة غسل السيارات المدعو (م.ع.ر) وكل من (ر.و) و(ر.ن.د).
و توبع المتهمون الخمسة الذين التمس ممثل النيابة العامة إدانتهم بعقوبة 20 سنة سجنا ومليون دينار غرامة مالية، بتهمة جناية السرقة ليلا وبتوافر ظرفي التعدد والتسلق.
القضية بحسب ملفها الذي طرح في جلسة المحاكمة، ترجع إلى يوم الواحد والعشرين من شهر جويلية من سنة 2015، عندما توجه صاحب السكن المدعو (أ.ع) رفقة أفراد عائلته في رحلة سياحية نحو ولاية بجاية، ليترصده عدد من أفراد العصابة التي اقتحمت منزله المتواجد بالطابق الثالث بالعمارات المتواجدة على حافة الطريق الوطني رقم 10 الرابط بقسنطينة و وسط مدينة سيقوس، وتوجهت أفراد العصابة مباشرة صوب خزنة فولاذية صغيرة الحجم، أين قاموا بتحطيمها و سرقة المجوهرات التي كانت بداخلها والتي قدرت قيمتها المالية بنحو 1.5 مليار سنتيم، ليتقدم صاحب السكن بشكوى أمام عناصر الشرطة، يكشف فيها بأن سكنه تعرض لعملية سطو، و توجه اللصوص مباشرة صوب خزنة فولاذية ترجع ملكيتها لشقيقة زوجته المسماة (ع.ص) القاطنة بفرنسا.
التحقيقات الأمنية نجحت في تحديد هوية بعض المشتبه بهم، و من بينهم الدركي المسمى (س.ع.م) الذي اتضح بأنه كان على علاقة بابنة صاحب السكن الذي تعرض للسطو، وهي التي دلته على مكان تواجد مصوغات خالتها المتواجدة بفرنسا، ليقتحم اللصوص السكن و توجهوا مباشرة صوب مكان تواجد مصوغات الخالة الضحية دون غيرها من مصوغات صاحبة السكن و ابنتها.
و خلصت التحقيقات، إلى ثبوت تواجد المتهمين الخمسة ليلة عملية السرقة التي تمت عند توجه صاحب السكن لولاية بجاية ، واتضح بأنهم ترددوا على ولاية تبسة لبيع المسروقات، غير أنهم وخلال امتثالهم أمام هيئة المحكمة، أنكروا الجرم المنسوب إليهم، مؤكدين بألا علاقة لهم بعملية السرقة، مبينين تواجدهم ليلة الوقائع بعيدا عن مدينة سيقوس على عكس ما رصده سجل كشف المكالمات الهاتفية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.