أولياء يتخوفون من إصابة أبنائهم بداء الجرب    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    هل يرحل حداد؟    عائلات صحراوية تستغيث    أوروبا تطلب ضمانات من بوينغ لاستئناف رحلاتها    مسلمو الغرب الطريق لإسقاط أبارتايد القتل    تاريخ الخضر في المواجهات الختامية لتصفيات كأس إفريقيا الجزء الثاني والأخير    55 منتخبا يتصارعون على 14 تأشيرة    حساب مزيف للعمامرة على تويتر    ربط 50 سكنا بشبكة الكهرباء بتبسة    الشروع في توزيع 4254 سكن بقسنطينة    جامعة البليدة نوفمبر القادم تنظيم مؤتمر دولي حول ترهين الخطاب النقدي العربي    خفض الإمدادات يرفع سعر النفط    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    لا تقربوا الغدر    لعمامرة يؤكد حرص الدولة على ديمومة المؤسسات الدستورية ويدعو إلى الحوار البناء    زطشي: “القانون سيفصل في تصريحات ملال”    موبيليس دائما مع الخضر    بلماضي ينقل التدريبات إلى سيدي موسى ومعجب بأرضية تشاكر    الأفلان مع السّيادة الشعبية    مبولحي سيجري عملية جراحية وينهي الموسم قبل الأوان    قايد صالح : الجيش نجح بامتياز في إرساء قاعدة متينة لموارد بشرية ماهرة مسلحة بالعلم والمعرفة والتحكم في التكنولوجيات الحديثة    انطفأ امس عن 69 عاما: رحيل الكاتب والباحث البروفيسور حسان الجيلاني    جمعية وهران : اللاعبون يوقفون الإضراب    هلاك 3 أشخاص إثر اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    مختصون أرجعو ا الظاهرة إلى "إخفاقات اتصالية" وحذروا من الاختراقات: مواقع التواصل الاجتماعي "تقود" الحراك وتعزل السياسيين    وهران : تفكيك شبكتين اجراميتين وحجز أزيد من 12 كلغ من الكيف المعالج و100 غرام من الكوكايين    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    33 بالمائة من الجزائريين يستعملون الفرنسية    غياب رؤية وسيطرة اللوبيات أفشل المنظومة الاقتصادية    حبس أفراد ثاني شبكة: الأمن يضيّق على نشاط عصابات النحاس في عنابة    الجزائر عاصمة للتصوف    قال إن الراحل يعد "الشاهد الأخير على مجازر 8 ماي 1945": الرئيس بوتفليقة يبرز المسار النضالي للمرحوم المجاهد لحسن بخوش    زطشي في وهران اليوم لحضور دورة "لوناف" لأقل من 15 سنة    توقيف تسعة تجار مخدرات: بكل من وهران وغليزان    المتحدث باسم الخارجية الصينية: الصين تأمل أن تتمكن الجزائر من تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة    خمسة أحزاب سياسية تطلق مبادرة "التكتل من أجل الجمهورية الجديدة"    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    مصالح الأرصاد الجوية تحذر من تساقط أمطار‮ ‬غزيرة    نهاية السنة الجارية‮ ‬    بعدما دام‮ ‬6‮ ‬أيام متتالية    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    الارتزاق، انفلات للحراك    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    استعجال إنهاء البرامج السكنية    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رابطة أبطال افريقيا: السنافر أمام تحدي كسر أرقام العملاق الكونغولي
نشر في النصر يوم 19 - 01 - 2019

يسعى سهرة اليوم، النادي الرياضي القسنطيني لضرب عصفورين بحجر واحد، عندما يستقبل أشبال المدرب لافان نادي تي بي مازيمبي، في ثاني جولات دوري المجموعات من منافسة رابطة أبطال إفريقيا، من خلال كسب ثلاث نقاط تجعله ينفرد بالصدارة، وتوقيف سلسلة مازيمبي، الذي لم ينهزم أمام الأندية الجزائرية في أخر ثلاث عشرة مباراة.
يعود تاريخ آخر خسارة للعملاق الكونغولي، إلى لقاء وفاق سطيف عام 2014، في ذهاب منافس رابطة أبطال إفريقيا، قبل أن يفوز مازيمبي إيابا بنتيجة (3/2) ومنها انطلقت سلسلته، وهو ما يجعل رفقاء زعلاني يبحثون اليوم، عن إضافة رقم جديد في عهد التقني الفرنسي، الذي يبقى مشواره مع السنافر إلى غاية الآن دون خطأ، وبالعلامة الكاملة في جميع المنافسات، سواء البطولة المحترفة أو السيدة كأس الجمهورية وحتى رابطة أبطال إفريقيا.
وستعرف مباراة اليوم، اعتماد المدرب لافان على التشكيلة الأساسية، بعد أن قام بتدوير التشكيلة في لقاء البرج الأخير، حيث سيعيد التقني الفرنسي كلا من زعلاني ويطو والعمري وعبيد وصالحي، مع بقاء إشكال وحيد على مستوى محور الدفاع، بعد إصابة المدافع المحوري شحرور بكسر على مستوى الأنف، وهو ما جعل المدرب لافان يفكر في تحويل بن عيادة مجددا إلى محور الدفاع رفقة زعلاني، على الرغم أن مدافع بارادو السابق، أكد استعداده للمشاركة باستعمال واقي، في حال أرسله له اليوم زميله السابق ومدافع نيس الحالي يوسف عطال، مثلما أكده للنصر:» أعاني من انتفاخ بسيط على مستوى الأنف ناتج عن الكسر، الذي تعرضت له في مباراة البرج، ولا يمكنني اتخاذ قرار المشاركة وحيدا، حيث تحدثت مع المدرب، وفي حال أرسل لي عطال واقي الأنف، وكنت قادرا على مساعدة زملائي لن أتردد في القيام بذلك».
كما وجه التقني الفرنسي الدعوة ولأول مرة إلى اللاعب باهمبولا، بعد أن أهل بصفة رسمية، أين سيكتشف أجواء ملعب الشهيد حملاوي، عكس الأجنبي الثاني أرونا، الذي سيكتفي بمتابعة اللقاء من المنصة الشرفية، على اعتبار أنه لم يؤهل بعد.
إلى ذلك، تعيش مدينة قسنطينة على حمى مواجهة «غربان لوبومباشي»، حيث لا يدور حديث في معاقل السنافر، أو حتى على شبكات التواصل الاجتماعي، إلا عن تقديم صورة مشرفة عن النادي الرياضي القسنطيني ومدينة العلم والعلماء، سيما وأن المباراة ستكون منقولة على المباشر على قنوات «بي إن سبورت»، كما أن رسالة المدرب لافان واللاعبين وصلت جيدا إلى الأنصار، الذين أطلقوا عدة حملات، للعب دور المشجع وليس المتفرج، خاصة وأن رفقاء بلخير سيكونون في أمس الحاجة إلى دعمهم، ومباراة مازيمبي لن تكون سهلة، بالنظر إلى الخبرة التي يملكها ممثل الكرة الإفريقية، في المنافسات القارية بصفة عامة و أمام الأندية الجزائرية بصفة خاصة، كيف لا ونادي تي بي مكث الصائفة الماضية، قرابة عشرين يوما بالجزائر وأجرى عدة لقاءات ودية أمام أندية مختلفة، من بينها اتحاد بلعباس ومولودية وهران وحتى نادي أرزيو، تحسبا لمواجهة وفاق سطيف. وما يتوجب الإشارة إليه، هو أن السنافر مطالبون بعدم استعمال ورمي الألعاب النارية، لأن العقوبات على مستوى الكاف كبيرة، وستكلف خزينة الشباب الكثير، وهو ما وجب على الأنصار أخذه بعين الاعتبار.
بورصاص.ر
المدرب لافان يؤكد
غايتنا وضع قدم في ربع النهائي
كشف مدرب النادي الرياضي القسنطيني دينيس لافان، بأن مباراة اليوم أمام مازيمبي مهمة ولكنها ليست مصيرية، مشيرا في تصريحه للنصر بأنه ينتظر ردة فعل قوية من طرف لاعبيه، لتأكيد الحالة الجيدة التي يتواجدون عليها، حيث قال:»نسعى لقطع خطوة عملاقة نحو الربع نهائي، خاصة وأننا سنواجه أحد أبرز المرشحين في مجموعتنا للتأهل إلى الدور القادم، كما أنه يقاسمنا صدارة ترتيب المجموعة». وأضاف مدرب الشباب:»أخشى تأثير نقطة وحيدة، تتمثل في الإرهاق جراء كثافة البرمجة، على الرغم أنني عمدت إلى تدوير التشكيلة في لقاء البرج وإراحة العناصر الأساسية، إلا أن كل شيء وارد، ولو نكون في أحسن أحوالنا، لن نخشى أي منافس مهما كان اسمه وقيمته». وردا على السؤال المتمثل في إمكانية مشاركة المدافع شحرور، قال لافان:» شحرور سيشارك، وهو قرار شجاع من طرفه، لكن إقحامه أساسيا من عدمه، سيتضح صبيحة المواجهة».
كما جدد التقني الفرنسي نداءه إلى الأنصار، عندما قال:» ننتظر حضور الأنصار بقوة، لأن دورهم في هذه المباراة سيكون كبيرا، وعليهم البقاء خلف اللاعبين على مدار تسعين دقيقة».
بورصاص.ر
مدرب تي بي مازيمبي ميهايو
لم ننهزم في آخر 32 لقاء وهذا يكفي !
أبدى مدرب نادي تي بي مازمبي ميهايو كازامبي، احتراما شديدا لتشكيلة شباب قسنطينة، التي سيواجهها اليوم برسم الجولة الثانية من دور المجموعات، مؤكدا بأنهم عازمون على الانفراد بالصدارة، ولا يهتمون لغياب بعض الركائز، بسبب الإصابة والعقوبة.
وأكد ميهايو بأن فريقه جدير بالاحترام، كونه لم يتذوق طعم الهزيمة في 32 لقاء متتاليا في جميع المسابقات. واستهل مدرب النادي الكونغولي حديثه، خلال الندوة الصحفية التي نشطها صبيحة أمس، بمركب حملاوي بالتعبير عن ارتياحه الشديد لظروف التحضيرات بقسنطينة، مضيفا في هذا الشأن:» متواجدون بقسنطينة منذ عشية الأربعاء، إذ تحذونا عزيمة كبيرة من أجل العودة بنتيجة إيجابية، وتعزيز حظوظنا في التأهل إلى الدور المقبل، ولو أن المأمورية لن تكون سهلة، كوننا سنواجه فريقا متعطشا ويبحث عن صنع المفاجأة».
وعن المعلومات التي جمعها عن شباب قسنطينة، فقد أوضح ميهايو بأنه مركز على تشكيلته، وسيحاول الوقوف على إمكانات أشبال المدرب لافان، خلال الخمس دقائق الأولى:» ليس لدينا معلومات كثيرة عن شباب قسنطينة، وسأحاول اكتشاف هذا الفريق، خلال الخمس دقائق الأولى، ولكن هذا لا يمنعنا من احترام هذا المنافس الذي نجح في العودة بكامل الزاد من تونس، عند مواجهته النادي الإفريقي في جولة الافتتاح».
هذا، ولم يعر التقني الكونغولي اهتماما كبيرا للغيابات، مشيرا بأن لديه البدائل الجاهزة، وهنا قال: « صحيح أننا نفتقد لأبرز عناصرنا على غرار القائد كالابا، والحارس الأساسي غبوهو، إضافة إلى المهاجم المتميز مالانغو، غير أن هذا لا يقلقنا بل على العكس نمتلك البدائل الجاهزة، ويكفي أننا تي بي مازيمبي صاحب الإنجازات الكبيرة خلال آخر السنوات، حيث فزنا بعديد الألقاب القارية، كما أننا قدمنا إلى قسنطينة، ونحن لم نتذوق طعم الهزيمة منذ 32 لقاء متتاليا تندرج ضمن كافة المسابقات».
أما عن النجاح الكبير للنادي الكونغولي عند مواجهة الفرق الجزائرية، فقال ميهايو:» حققنا نتائج باهرة عند زيارتنا للجزائر في آخر السنوات، إذ لم ننهزم خلال 13 مباراة الأخيرة، ونتمنى أن نحافظ على هذا الإنجاز عند مواجهتنا لشباب قسنطينة سهرة اليوم، في مباراة سيكون عنوانها الندية والإثارة، خاصة وأنها تجمع بين فريقين يطمحان للانفراد بصدارة المجموعة الثالثة».
مروان. ب

مناجير شباب قسنطينة عرامة للنصر
لا نحتاج متفرجين بل مشجعين
طالب المناجير العام للنادي الرياضي القسنطيني، طارق عرامة عشاق ومحبي الشباب بضرورة التشجيع القوي في مباراة اليوم، من أجل دفع التشكيلة نحو تحقيق الانتصار الثاني على التوالي في دور المجموعات، مضيفا بأن النقاط الثلاث، ستجعلهم يقطعون خطوة عملاقة نحو الدور ربع النهائي. وقال عرامة للنصر بخصوص مباراة اليوم:» كل الشكر لأنصارنا الأوفياء، الذين كانوا كلمة السر في عودتنا القوية، ولكنني أريدهم هذه المرة أن يكونوا حاسمين، خاصة وأنه تنتظرنا مباراة في غاية الأهمية أمام تي بي مازمبي، وهنا أقول لهم بأننا لا نريد متفرجين بل مشجعين». وبخصوص حظوظ فريقه في مباراة اليوم، فقد أكد عرامة بأن التشكيلة عازمة على الانفراد بالصدارة، ولا تهتم بنوعية المنافس الذي لم يتذوق طعم الهزيمة، أمام الفرق الجزائرية منذ 2014:» ندرك بأننا أمام مأمورية جد صعبة، كوننا سنواجه أحد أقوى الفرق في القارة السمراء، ولكن تحذونا عزيمة كبيرة من أجل تحقيق الانتصار الثاني والانفراد بصدارة المجموعة الثالثة، وبالتالي تعزيز الحظوظ أكثر في المرور إلى الدور المقبل، لقد تابعنا مباريات هذا الفريق، ووقفنا على خطورة لاعبيه، خاصة على مستوى الخط الأمامي، إذ ينجحون في تحويل أنصاف الفرص إلى أهداف، وهو ما يجب على لاعبينا أخذه بعين الاعتبار، إذا ما أرادوا تأكيد النتيجة الايجابية التي عدنا بها من سوسة، عند مواجهة النادي الإفريقي التونسي برسم جولة الافتتاح، على العموم لدينا معطيات كثيرة عن تي بي مازمبي، ويكفي أنه لم ينهزم أمام الفرق الجزائرية منذ 2014، ولكن هذا لن يخيفنا بل سيمنحنا دفعا أكبر».
مروان. ب
المدافع أرسين زولا كياكو
اللعب في حضور 60 ألفا لا يخيفنا
أوضح مدافع تي بي مازمبي أرسين زولا كياكو، بأن اللعب أمام 60 ألف مشجع لا يخيف فريقه، بالنظر إلى الخبرة التي اكتسبها، مضيفا بأنهم متواجدون بقسنطينة، من أجل العودة بالنقاط الثلاث، وليس من أجل النزهة، وهنا قال اللاعب الشاب في صفوف العملاق الكونغولي:» نمتلك خبرة كبيرة في مثل هذا النوع من المسابقات، وسبق لنا أن واجهنا عديد الفرق العربية والجزائرية، وتمكنا من تحقيق نتائج ايجابية، صحيح أننا لا نملك معلومات كافة عن شباب قسنطينة، ولكن هذا لا يمنعنا من أجل تقديم لقاء بطولي، يمكننا من النقاط الثلاث، والانفراد بصدارة المجموعة الثالثة».
وتابع أرسين حديثه خلال الندوة الصحفية التي عقدت صبيحة أمس، بالتأكيد على ضرورة اللعب دون مركب نقص:» لدينا ثقة كبيرة في النفس، ولم نأت إلى قسنطينة من أجل النزهة، بل من أجل الانفراد بالصدارة، كما أننا متعودون على اللعب في أجواء باردة، وفوق أرضيات معشوشبة طبيعيا، وبالتالي لدينا كامل الحظوظ في العودة بنتيجة ايجابية، وحتى القاعدة الجماهيرية الكبيرة للفريق المنافس لا تخيفنا، حتى وإن لعبنا أمام أكثر من 60 ألف مشجع».
مروان. ب
مدافع مازيمبي كيمواكي
المنافس مجهول وخبرتنا تكفينا
حاول مدافع نادي تي بي مازيمبي كيمواكي نقل الضغط إلى معسكر النادي الرياضي القسنطيني من خلال استفزاز أشبال لافان بتصريح فيه الكثير من الدلالات، عندما قال:» سنلعب كامل حظوظنا أمام شباب قسنطينة، على الرغم من كون المنافس مجهول بالنسبة لنا، لكن عودته بفوز من تونس أمام النادي الإفريقي، يجعلنا أمام حتمية احترام هذا الفريق».
وأضاف الدولي الكونغولي:»نملك الخبرة بما يكفي للتعامل مع مثل هذه المباريات، كما أود أن أشكر إدارة شباب قسنطينة على حفاوة الاستقبال».
بورصاص.ر
أصداء قبل المباراة
التذاكر تباع صبيحة اليوم
تقرر تأجيل موعد عملية بيع تذاكر مباراة النادي الرياضي القسنطيني والضيف تي بي مازيمبي إلى صبيحة اليوم، بعدما كان مبرمجا يوم أمس. وستنطلق العملية بداية من الساعة التاسعة صباحا، مثلما صرح به مدير مركب الشهيد حملاوي للنصر. ويرجع السبب الرئيسي حسب مصادرنا، لتفادي احتمال تزوير التذاكر وكذا إعادة بيعها في السوق السوداء، في وقت حدد سعر التذكرة ب 300 دج.
فتح الأبواب على الساعة الرابعة مساء
تقرر فتح أبواب ملعب الشهيد حملاوي أربع ساعات، قبل موعد انطلاق المباراة، أي في حدود الساعة الرابعة مساء، وهذا لتفادي أي تدافع بين الأنصار، سيما وأن المؤشرات الأولية توحي بحضور قياسي في مباراة اليوم، بالنظر إلى أهميتها من جهة والحالة الجيدة التي يتواجد عليها الشباب من جهة أخرى، إضافة إلى رغبة بعض أنصار الفرق المجاورة، ومحبي كرة القدم في متابعة القمة من المدرجات.
الكاف تطلب 30 دعوة رسمية!
وضعت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، إدارتي النادي الرياضي القسنطيني ومركب الشهيد حملاوي في موقف محرج للغاية، حيث أكدت مصادرنا بأن هيئة أحمد أحمد، طالبت بالحصول على 30 دعوة رسمية لتسليمها إلى الممولين، من أجل حضور مباراة اليوم، وهو الرقم الذي اعتبره كلا من عرامة وزرطال بالكبير جدا، بالنظر إلى سعة المنصة الشرفية الأولى، خاصة في ظل توجيه إدارة الشباب الدعوة، إلى عدة شخصيات إلى جانب حضور الوالي سعيدون والسلطات المحلية. علما، وأنه في حال عدم احترام إدارة الشباب للتعليمات، سيتعرض الفريق إلى غرامة مالية كبيرة.
خمسة «سنافر» واجهوا من قبل العملاق الكونغولي
سبق لخمسة عناصر من تشكيلة الشباب الحالية، مواجهة نادي تي بي مازيمبي، ويتعلق الأمر بالحارس رحماني وصالحي وبلقاسمي وكان ذلك مع فريق مولودية بجاية في مناسبتين، في دور المجموعات ونهائي كأس الكاف، إضافة إلى صانع الألعاب قدور بلجيلالي، الذي خسر نهائي الرابطة أيضا أمام العملاق الكونغولي، وأما متوسط الميدان سيد علي العمري، يبقى الوحيد الذي ذاق طعم الفوز أمام مازيمبي، وهذا رفقة فريقه السابق وفاق سطيف، في نصف نهائي رابطة الأبطال عام 2014.
4 غيابات في تشكيلة مازيمبي
سيفتقد مازيمبي في مواجهة اليوم، إلى خدمات أربعة عناصر أساسية، ويتعلق الأمر بالقائد كالابا، والمهاجم بن مالانغو، والحارس قبوهو وصانع الألعاب موسى أبانيا، ورغم ذلك فقد أكد المدرب كازمبي توفر البدائل. جمعها: بورصاص.ر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.