الجيش يوقف شخصا حاول الالتحاق بالجماعات الإرهابية    القطيعة مع جميع رموز النظام السابق    المترشحون يجددون تعهداتهم بتحرير الاقتصاد وبعث التنمية في الجنوب    التكوين والبحث لتحسين الإنتاج الفلاحي    تطبيق برنامج إصلاح البنوك العمومية في 15 ديسمبر    الندوة الأوروبية الدولية للتضامن مع الشعب الصحراوي تؤكد على تصفية الاستعمار    التكفل بسكان المناطق النائية بالناحية العسكرية الرابعة    عقود إستراتيجية للربط بالغاز الطبيعي والكهرباء    معرض لأعمال ولوحات الفنان الإسباني فرانشيسكو غويا    إطلاق إطار للعمل الموحد بين القطاعات المعنية    رابحي يشيد بدور الإعلام في مرافقة خيارات الوطن وتطلعات الشعب    هذا برنامج اليوم السابع من الحملة الانتخابية    الطارف: فرنسية تشهر إسلامها بمسجد الخلفاء الراشدين في الذرعان    المطرب الشعبي “الشيخ اليمين” يوارى الثرى في مقبرة العالية بالعاصمة    بعد ليلة دامية.. 3 قتلى وعشرات المصابين بمواجهات في بغداد    ميهوبي يعد بمنح الشباب قروضا دون فائدة لاستصلاح الأراضي    الفريق ڤايد صالح: لا خوف على وطن يتشبع أفراد جيشه بقيم تاريخهم الوطني    حملة تحسيسية حول مخاطر الإختناق بالغاز بداية الأسبوع القادم    بن قرينة: “بوتفليقة كان يخطط لتعديل دستوري يقسم الجزائر إلى فيدراليات”    انخفاض أسعار النفط    بلعيد: الجزائر تحتاج الى قائد من جيل الاستقلال    بخطى ثابتة.. «نضال عيمن» يقترب من لقب «مُنشد الشارقة»    بطل فيلم “أبو ليلي” سليمان بنواري يؤكد: الفيلم يدين الإرهاب… ويعالج وقائعه على نفسية المجتمع    البرلمان الأوروبي يحشر أنفه مجددا في الشأن الداخلي الجزائري    المحتجون اللبنانيون يحتفلون بعيد الاستقلال في الشارع    إلغاء كشف نقاط “الباك” المتضمنة ملاحظة “راسب” من ملف مسابقة شبه الطبي    إيداع رجل الأعمال عليلات ومستشار سابق برئاسة الجمهورية حشيشي الحبس المؤقت    وزير الفلاحة يترقب انتاج 100 مليون لتر من زيت الزيتون    برنامج تحضيري ثري لكل المنتخبات    منتخبات عالمية كبيرة ترغب في مواجهة «الخضر»    مشاركة الثلاثة الأوائل من رابطة أبطال إفريقيا    الرابطة الأولى: الرائدان من أجل الحفاظ على منصبهما والقمة في تيزي وزو    النخب والتغيير وجيل الألفية الثانية: د.شفيق ناظم الغبرا    أمطار منتظرة على عدة ولايات من الوطن    بعد حملة بحث دامت 20 ساعة .. العثور على الطفل التائه ذي ال 4 سنوات بالجلفة    الخطابات المشبوهة بشأن الحراكات العربية: علي محمد فخرو    إلتماس 3 سنوات حبسا نافذة في حق سامي بن شيخ في قضية حادثة حفل “سولكينغ”    توقيف 4 متورطين في جريمة قتل بالقليعة في تيبازة    اتصالات الجزائر: إطلاق تطبيق جديد بعنوان "الدفع الالكتروني فضاء الزبون (E-Paiement espace client)"    توزيع عقود ومفاتيح سكنات لفائدة 93 مستفيدا بتمنراست    زطشي: "اتحاد العاصمة كان على حق"    استرجاع أكثر من 44 هكتارا من قطع أراضي غير المستغلة بورقلة    هل كذبت علينا “ناسا” ..؟    تسليم 10 سيارات إسعاف مجهزة لفائدة قطاع الصحة في عنابةّ    زطشي: "حققنا أهدافنا وبزيادة وإيطاليا تسعى لمواجهتنا وديا"    هزة ارضية بقوة 3 درجات بولاية قالمة    فيديو صادم.. أسترالي يعتدي على محجبة حامل في مقهى بسيدني    سكك حديدية: وضع أنظمة إشارات حديثة    المنتخب الإيطالي يطلب مواجهة الخضر وديا    ملتقى أعمال جزائري روسي الإثنين المقبل بالعاصمة    بلقبلة :”هذا هو اللاعب الذي قاسمته همي بعد الفضيحة”    هبّة شعبية منقطعة النظير للبحث عن الطفل المفقود "صيلع لخضر" بغابة تقرسان غرب الجلفة    5 آلاف عامل لإنهاء أعمال صيانة بالمسجد الحرام    وزير الاتصال يدشن مركزا للتلفزيون الجزائري بتندوف    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    “وكونوا عباد الله إخوانا”    مجاهدة النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير المجاهدين من تمنراست
نشر في النصر يوم 24 - 02 - 2019

الجبهة الجنوبية ساهمت في توسع الثورة نحو العمق الإفريقي
أكد وزير المجاهدين الطيب زيتوني أمس السبت بتمنراست أن فتح الجبهة الجنوبية ساهم في توسع صدى الثورة التحريرية المظفرة نحو العمق الإفريقي.
وأوضح الوزير لدى إشرافه على افتتاح أشغال ملتقى وطني حول «دور القاعدة الجنوبية في استراتيجية الثورة التحريرية» أن فتح القاعدة الجنوبية التي «كانت تحت قيادة المجاهد عبد القادر المالي وهو الاسم الثوري لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة ساهم في توسع صدى الثورة التحريرية المظفرة نحو العمق الإفريقي، و تعكس التنظيم المحكم للثورة والرؤية الاستراتيجية لقادتها».
وقال وزير المجاهدين ‹› لقد سجل التاريخ مرة أخرى إسم سي عبد القادر في تعداد القادة الذين حافظوا على مسار الدولة الجزائرية حين استجاب لنداء أمته ليخوض معها معركة البناء والتشييد، فالجزائر وبفضل السياسة الحكيمة لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة تشهد تطورات كبيرة في جميع المجالات، من بينها المشروع الضخم لجر المياه من عين صالح نحو تمنراست و غيرها من المكتسبات التي انعكست إيجابا على معيشة المواطن و جعلت من الجزائر قبلة للسلام والسلم».
وأشاد الوزير بالمناسبة بما تقدمه قوات الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني وكل الأسلاك الأمنية من تضحيات لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة من أجل الحفاظ على أمن الوطن وسلامة حدوده وتأمين المواطن في حياته وممتلكاته.
وأبرز الطيب زيتوني في كلمته ما يتمتع به سكان ولاية تمنراست من حس وطني عالي على غرار كل أبناء الوطن من أجل صون المكتسبات والدفاع عن الوطن، ووفاءهم لرسالة الشهداء ولعهد أول نوفمبر العظيم.
ومن جهته أبرز السيد محمود قمامة، أحد مجاهدي القاعدة الجنوبية، خلال أشغال هذا الملتقى الذي احتضنه المركز الجامعي الحاج موسى آغ آخاموك مدى أهمية إنشاء هذه القاعدة أثناء الثورة التحريرية المجيدة، سيما من حيث التدريب وتموين المجاهدين بالسلاح بمنطقتي أدرار وتمنراست، داعيا بالمناسبة الباحثين والجامعيين إلى تعميق الأبحاث حول مساهمة المنطقة في حرب التحرير الوطنية الكبرى.
ونظم هذا الملتقى الوطني بمبادرة من المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر، حيث ألقيت مداخلات لأساتذة جامعيين وباحثين من بينها « الجبهة الجنوبية واستراتيجية الثورة» و « تطورات الثورة التحريرية في منطقة الأهقار» و» تطورات الثورة التحريرية في منطقة تيدكلت»، حسب المنظمين .
وتم ضمن فعاليات هذا اللقاء تكريم عائلة المجاهد الراحل سبقاق أحمد المدعو «بودراعة»، أحد رفقاء عبد القادر المالي بالقاعدة الجنوبية.
وبذات المركز الجامعي اطلع وزير المجاهدين على معرض لإصدارات تاريخية ووثائقية ومنشورات لوزارة المجاهدين، ومعرض آخر للمتحف الولائي بتمنراست تضمن بعض الأغراض التي عثر عليها في رفات مجاهدين استشهدوا بمعركة تينسا التاريخية (7 مايو 1902).
وقبل ذلك أشرف الطيب زيتوني رفقة السلطات الولائية وأفراد العائلة الثورية على مراسم الترحم على أرواح الشهداء بمقبرة الشهداء بمدينة تمنراست.
وواصل الوزير زيارته إلى ولاية تمنراست بإشرافه على تدشين مقبرة الشهداء بمنطقة تينسا بقرية تيت (45 كلم شمال تمنراست)، وعلى مراسم إعادة دفن رفاة 12 شهيدا بمعركة تينسا.
وبذات الموقع، صرح الوزير أن إنجاز هذه المقبرة يعد تكريما لتضحيات الشهداء ولذويهم ولتاريخ الجزائر أيضا، وذلك بغرض جمع رفاة هؤلاء الشهداء، مشيرا إلى أن مثل هذه المواقف تذكرنا بالجرائم البشعة التي ارتكبها الاستعمار الفرنسي في حق الشعب الجزائري طيلة فترة احتلاله لهذه الأرض الطيبة.
كما زار السيد زيتوني مركز التدريب بقرية طاهارت ببلدية أبالسة و الذي كان مقرا لتدريب المجاهدين. واختتم الوزير زيارته إلى ولاية تمنراست بتكريم عائلتي المجاهد الراحل أقمامة إيلو و الشهيد صديقي بوعمامة، و بتوزيع شهادات لمتخرجات من فرع الخياطة بمركز التكوين المهني بقرية طاهارت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.