حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    الصحراء الغربية: المبعوث الأممي يستقيل من منصبه    ساعة الحق    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    أبواق العصابة تحاول تغليط الرأي العام الوطني    بوشارب: «لن أرحل إلا بقرار فوقي.. وتعرفون جيّدا من نصّبني»!    الطفل يوسف موهبة مسلسل مشاعر يوجه رسالة حب للشعب الجزائري    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    جبهة البوليساريو تعبر عن أسفها الشديد لإستقالة المبعوث الأممي    سيحددان في‮ ‬الجولة الأخيرة    لاحتواء أزمة النادي    إبتداء من الموسم القادم    الأفافاس : “خطابات قايد صالح متناقضة”    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر وتؤكد‮:‬    معسكر‮ ‬    توفر الأمن وتنوع الخدمات ساهما في‮ ‬زيادة الإقبال عليها    بعدة تجمعات سكنية وريفية    برنامج خاص للخطوط الطويلة‮ ‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    بعد إستقالة الرئيس عثماني‮ ‬وانسحاب خليفاتي‮ ‬    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    بالناحية العسكرية السادسة    ‬ديڤاج‮ ‬‭ ‬سيدي‮ ‬السعيد‮ ‬    التلفزيون‮ ‬ينهي‮ ‬الجدال    4105 تجار يضمنون المداومة أيام العيد بالعاصمة    إسماعيل شرقي يندد بحرب الوكالة في ليبيا    البنتاغون: لسنا على وشك الذهاب إلى حرب    "الحمراوة" يرفضون السقوط    السعودية تعلن مشاركتها في ورشة البحرين    خطوة واحدة للتتويج باللقب    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    ثنائية المالوف والحوزي مسك الختام    النسور تقترب أكثر من «البوديوم» وتنتظر جولة الحسم    التدقيق قبل الترحيل    ختان جماعي ل 30 طفلا من أبناء العائلات المعوزة    تكريم عائلة بن عيسى في مباراة النهد وزيارة بلحسن توفيق في البرنامج    اللاعبون ينتظرون مستحقاتهم    ركود بسوق العقار بمستغانم    حصص نظرية و تطبيقية على مدار 6 أيام    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    مشروب طاقة طبيعي على سنة نبينا محمد عليه السلام    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    إفطار جماعي بالساحة المركزية لحيزر    أحكام الاعتكاف وآدابه    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    تأجيل تدشين ترامواي علي منجلي    التجار يطالبون بمحلات لممارسة نشاطهم    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    صفات الداعي إلى الله..    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبر جداريات فنية
نشر في النصر يوم 20 - 04 - 2019

فن الشارع يظهر للعلن بعد الحراك الشعبي بجيجل
شرع العديد من شباب جيجل ، بعد بداية الحراك الشعبي في تمرير عدة رسائل تؤكد مدى وعيه ، ليس من خلال القيام بعمليات تنظيف واسعة فقط، لكن أيضا من خلال رسم جداريات للتعبير عن مدى تعلقه بحب الوطن، و تترك بصمته عبر كل زاوية من زاويا عاصمة ولايته.
النصر جابت شوارع و أزقة المدينة، التي تزينت مؤخرا بجداريات فنية، و كل جدارية تحمل معها رسائل شباب أبدعوا في رسمها بإمكانياتهم البسيطة، توقفنا مطولا بحي لعقابي، أين وجدنا الشاب عبد الكريم، رفقة مساعده محمد، و أبناء الحي، مجتمعين لرسم جدارية
و أخبرنا الشباب بأن الحي يشهد رسم جداريات متنوعة، و الفضل للشاب عبد الكريم، ابن الحي، الذي قام برسم سبع جداريات، جعلت الحي، يشبه معرضا للوحات الفنية، و قال لنا الشاب " لقد قمت برسم عدة جداريات و كل جدارية تحمل معنى أو رمزا، مثل البومة، رمز الحكمة و الوقار، و تمثل الشعب الجزائري الذي أبرز ذلك في الفترة الأخيرة، من خلال سلمية مسيراته الرافضة للنظام، كما قمت برسم الشخصية الوطنية، و ابن ولاية جيجل، الرمز محمد الصديق بن يحيى، ووضعت على خلفية الصورة الطائرة التي سقطت بين الحدود التركية و العراقية، و قمت بكتابة بالخط الكوفي رسالة موجهة للعراق، و عبر جدرايات أخرى جسدت مناظر طبيعية، أضفت حلة جديدة على الحي".
و أضاف المتحدث بأنه حاول وضع لمسة إبداعية خاصة على المدينة ، خلال ثمانية أيام متواصلة، مشيرا إلى أن أبناء الحي، شاركوا بأموالهم و و وقتهم و قدموا الدعم الكافي له أثناء انجاز مشروعه.
و تابع الفنان بأن ربات البيوت شاركن بتقديم أشهى و ألذ الأطباق التقليدية للمجموعة الشبابية، في الغداء و العشاء، خلال تزيينها للمدينة ، ما جعله يعتزم على مواصلة عمله الفني، رفقة أبناء الحي، قائلا" الكلمة الطيبة و الدعم، جعلنا كشباب نواصل العملية، و لم نتصور بأننا أن نفوز بالتفاتة كبيرة من قبل العائلات، فجل ربات البيوت بالمنطقة، قمن بإطعامنا و إكرامنا بوجبات تقليدية، ما جعلنا نستمر إلى ساعات متأخرة من الليل".
النصر لاحظت بجوار ورشة العمل، صندوقا صغيرا، لجمع النقود لانجاز المشروع ، و الجميل إقبال الصغار و الكبار، للتبرع، و كذا توقف أصحاب السيارات لتقديم الدعم اللازم.
تنقلنا إلى حي باب السور، الذي تزين أيضا بلوحات فنية، جعلت العديد من المارة يلتقطون صورا تذكارية أمامها، و أخبرتنا سيدة، بأنها تعمدت أن تحضر مشيا على الأقدام، من أجل التقاط صور لأبنائها بجوار الجدارية، و إرسالها لأختها في كندا، التي أكدت لها، بأن لوحات عاصمة الكورنيش، لها صدى واسعا في الخارج، حيث تم الترويج لها عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
قال أحد المارة، بأن اللوحات الفنية المجسدة في كل زاوية من الشوارع، تعبر عن مدى وعي الشباب، و إمكانية تجسيده للمبادرات الجميلة التي تخدم المجتمع.
علما بأن الرسومات الفنية تزين عدة أحياء أخرى، على غرار الوزيز، حي بورمل، الحدادة، حي موسى، ليكتي، كما شهدت باقي البلديات تجسيد لوحات فنية، على غرار بلدية الطاهير، الميلية، العوانة، جيملة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.