شهادتا التعليم المتوسط والبكالوريا: ضرورة التقيد الصارم بإجراءات الوقاية خلال حصص المراجعة الخاصة بالمترشحين    إحالة أكثر من 48 ألف ملف في إطار مراقبة النوعية وقمع الغش على العدالة بداية 2020    ما بعد كورونا: اتفاقيتان لإنشاء لجنة للإشراف على بعث النشاطات السياحة وإدراج النقل بالسكك الحديدية    الهلال الأحمر الجزائري: هبة تضامنية ب28 طن من المواد الغذائية لمناطق الظل بتندوف    بن قرينة: التطبيع بين الإمارات والكيان الصهيوني "جزء من خطة أكبر تستهدف المنطقة بأكملها"    الحماية المدنية: لا خسائر بشرية أو مادية إثر الهزّة الأرضية التي ضربت "بطيوة" بوهران    محادثات حول استئناف التدريبات بين الوزارة والاتحاديات    لماذا تشاجر مبولحي مع لاعبي اتحاد جدة؟    الحارثي يوضح سبب تأخر يوسف البلايلي    كلوب ينال جائزة مرموقة في إنجلترا    حارس سانت إتيان قندوز جديد إتحاد العاصمة !    امن ولاية الجزائر: الوقوف على مدى احترام المواطنين للإجراءات الوقائية بشاطيء "طاماريس" بعين طاية    وزير الشؤون الدينية يشيد بتنظيم عملية عودة المصلين للمساجد    البيض:قافلة تضامنية لفائدة 50 عائلة بمنطقتي "الخضر" و"بن هجام"    نصب على أزيد من 30 مواطنا.. توقيف مرقي عقاري بوهران    وزارة التجارة: إحالة أكثر من 48 ألف ملف على القضاء خلال السداسي الأول من 2020    فيلم وثائقي حول مسار المجاهد روبيرتو محمود معز الأرجنتيني    الشاب خالد يطرح قريبا "جميلتي بيروت" تضامنا مع الشعب اللبناني    الفنان أحمد خليلي يعيد المناضلة "لالة فاطمة نسومر" إلى الذاكرة    عنابة: النشاطات الثقافية عبر الأنترنت, مكسب هام للمبدعين    هذا طريق سير النبي الكريم في هجرته المباركة    درجات الناس في القيام بأعمال القلوب    كورونا في الجزائر: 469 إصابة جديدة و9 وفيات خلال 24 ساعة    وزير الصحة الروسي يرد على انتقادات للقاح كورونا    ولاية الجزائر: رفع الحجر الصحي عن 100 رعية جزائرية قدمت من فرنسا    الصحراء الغربية: برنامج الأغذية العالمي يبدد بدوره "أوهام" المغرب    رحيل أيقونة السينما المصرية شويكار    تيسمسيلت.. وفاة شخصين في حادث مرور    ولاية الجزائر.. شرفة ىتفقد مشاريع في قطاع النقل على مستوى بئر مراد رايس وحسين داي    الجزائر العاصمة.. إحباط عملية هجرة غير شرعية وتوقيف 17 شخصا    قائد الدرك الوطني يشرف على تنصيب العقيد زير قائدا جهويا للدرك بتمنراست    نوير: أشعر بالأسف تجاه ما حدث لشتيجن    تسليم 200شهادة استغلال فلاحي بقالمة    متى يعود الطلبة للجامعات؟    مؤسسة "انيام" تعد استراتيجية خاصة بالتطوير وإعادة التأهيل لاكتساح السوق الوطنية    بلمهدي: نستبشر خيرا بالتزام المصلين بالاجراءات الصحية    استئناف نشاط مدارس التكوين الخاصة المعتمدة بالتزامن مع عودة النشاط في المدارس العمومية    غارات الإحتلال الصهيوني تخلف اصابة 4 فلسطنيين    وزارة الصحة الروسية تعلن بدء انتاج اللقاح ضد كورونا    سفارة لبنان تشكر الأسرة الإعلامية الجزائرية    برشلونة يعلن إصابة أومتيتي بفيروس كورونا    موجة حر تتعدى 48 درجة في الولايات الجنوبية    لقاء خلال الأسبوع المقبل مع ممثلين عن متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    في سابقة أولى…تعيين 10 سيدات في مناصب مسؤولية في رئاسة المسجد الحرام    تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين    اسعار النفط تتراجع    ضرورة تحديد مصادر توفير الطاقة لإنجاح عملية الانتقال    المعني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    أوامر بتغيير واجهة مناطق الظل قبل نهاية السنة    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    فيما تم معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    منذ بداية السنة الجارية    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    «مجلس الإدارة الجديد لا يشرف مولودية وهران وأناشد السلطات للتدخل»    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    ردّ اعتبار الزوايا    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوقادوم يزور تونس لمناقشة الحل السياسي في ليبيا: الجزائر تجدد دعوة الأطراف الليبية المتنازعة للحوار
نشر في النصر يوم 27 - 04 - 2019

دعا وزير الخارجية، صبري بوقادوم، أمس، الأطراف الليبية المتنازعة من أجل الجلوس على طاولة النقاش والحوار من أجل إيجاد حلول للأزمة. وقال بوقادوم، خلال ندور صحفية مع نظيره التونسي، خميس الجهيناوي،: "لا نقبل أن يتم قصف عاصمة في دولة من المغرب العربي ونحن صامتون"، مشددا على ضرورة الضغط على الأطراف في ليبيا من أجل التوصل إلى حل سياسي.
أعلنت تونس والجزائر، أمس، دعم الحل السياسي في الأزمة الليبية الراهنة، وذلك في مؤتمر صحفي عقب لقاء وزيري خارجية البلدين. وأكد وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي على التواصل مع جميع الأطراف الليبية من أجل الخروج من الأزمة الراهنة. وشدد الوزير خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم على ضرورة أن يتم التشاور بين دول جوار ليبيا لحل الأزمة.
من جانبه، قال وزير الخارجية صبري بوقادوم إنه لا يوجد حل للأزمة الليبية سوى الحل السياسي. وأضاف بوقادوم، أن الجزائر تدعم حلا سلميا للأزمة الليبية وأنها لن تسمح بقصف أي عاصمة عربية. وكان وزير الشؤون الخارجية، قد توجه إلى تونس، لمناقشة عدة ملفات منها تأمين المناطق الحدودية بين البلدين، وبحث الأوضاع في ليبيا. ومن ضمن الملفات التي طرحت للنقاش خلال المباحثات التي جمعته مع نظيره التونسي، تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتوحيد الجهود الرامية لمكافحة الإرهاب، و التنسيق الأمني لضبط الحدود.
في سياق منفصل، جدد غسان سلامة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، أمس، إن الأمم المتحدة تواصل جهودها لجمع الأطراف المتصارعة في ليبيا أملا في أن تدرك أنه من الأفضل التمسك بالعملية السياسية بدلا من مواصلة القتال. وأضاف سلامة، في تصريحات صحفية، أن الأمم المتحدة تواصل دورها في ليبيا، حيث تقدم المساعدة لآلاف الأسر المتضررة من القتال، التي سيتم نقلها إلى مناطق أخرى، بالإضافة إلى عملها مع اللاجئين والمهاجرين الموجودين حاليا في ليبيا.
وذكر أن هناك عمليات جارية لنقل جميع المهاجرين واللاجئين المتبقين في مركز قصر بن غشير في طرابلس إلى مناطق أكثر أمانا، مشيرا إلى إن مفوضية شؤون اللاجئين أكملت مع المنظمة الدولية للهجرة، يوم أمس الأربعاء، ترحيل 328 لاجئا ومهاجرا من مركز الاحتجاز، وسط تدهور الوضع الأمني وتصاعد العنف. وتأتي عمليات الإجلاء التي تتم بدعم من السلطات الليبية والأمم المتحدة في أعقاب أعمال عنف شهدها المركز يوم الثلاثاء الماضي، وقد تم تنسيق وقف إنساني لأعمال العنف مع جميع الأطراف، من أجل السماح بمرور آمن للمهاجرين واللاجئين. وبحسب الأمم المتحدة فإن الظروف الحالية في ليبيا لا تزال تؤكد حقيقة أنها صارت مكانا خطيرا وغير مناسب للاجئين والمهاجرين.
وتشهد مناطق قرب طرابلس، منذ الرابع من إفريل، اشتباكات متقطعة منذ أن بدأت الميليشيات المسلحة للواء المتقاعد خليفة حفتر هجوما للسيطرة على العاصمة التي تقودها حكومة» الوفاق الوطني» المعترف بها دوليا. ونددت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والعديد من دول العالم بهذا التحرك العسكري من جانب قوات حفتر، واعتبرته مقوضا لكل الجهود المبذولة من أجل التوصل إلى حل سياسي في ليبيا ينهي أزمة الصراع على السلطة الذي تمر به البلاد منذ عام 2011.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.