لعمامرة يتباحث هاتفيا مع نظيره التونسي جهود احتواء وباء كورونا    أول رحلة جوية مُباشرة من الكيان الصُهيوني إلى المغرب    الحماية المدنية: إخماد 85 بالمائة من حريق غابة الشريعة    الدورة البرلمانية تختتم غدا    موجة حر على المناطق الداخلية والجنوبية    الألعاب الأولمبية 2020/ ملاكمة: إقصاء الجزائرية رميساء بوعلام أمام التايلاندية جوتاماس    الجيش الصحراوي يواصل قصف مواقع قوات الاحتلال المغربي    أكثر من 300 رقم هاتف طوغولي في قائمة الأهداف المحتملة لبرامج التجسس "بيغاسوس"    وفد من الخبراء الصينيين بالجزائر لتفقد تجهيزات "صيدال"    إسمنت: التكفل بجميع الصعوبات التي تعترض صادرات مجمع "جيكا"    الدعوة لتعليق كافة النشاطات البيداغوجية    الاعتماد على القدرات الوطنية لرفع المردودية    حلم «البوديوم» يتبخر    السريع يقترب من ترسيم البقاء    «حققنا البقاء بنسبة كبيرة»    أين مصالح الرقابة ؟    النظر في تكييف التدابير الوقائية من الأولويات    السارق بين يدي العدالة    فضاء للاسترخاء وصيد الأسماك    المستشفيات تستقبل 89 جريحا بالسكاكين صبيحة النحر    التلقيح أفضل وسيلة للوقاية من الوباء..!!    «أهدي نجاحي لروح والدي وأمي وكل أساتذتي»    «المصاب يستهلك 30 لتراً في الدقيقة و الخزان ينفد في 14 ساعة»    كوفيد-19: تواصل حملة التلقيح لفائدة الصحفيين غدا الأحد    وزارة السكن والفلاحة… نحو تسوية عقود الملكية بالمشاريع السكنية المشيدة فوق أراضي فلاحية    "مراسلون بلا حدود" تعترف بخطيئتها وتعتذر للجزائر    ولاية الجزائر تغلق منتزه "الصابلات" لمدة أسبوعين    16 وفاة.. 1305 إصابة جديدة وشفاء 602 مريض    انتعاش "اليورو" رغم الجائحة    الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس بايدن    26 نائبا بريطانيا يقدمون مسودة إدانة    فتح 3 مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بكورونا شهر أوت    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    شباب قسنطينة يعود بنقطة الثقة    مجلة "أرابيسك"... نافذة على الثقافة العربية بعدسة جميلة    الاتحاد الدولي للجيدو يوقف المصارع نورين ومدربه بن يخلف    نسبة نجاح ب58.07 بباتنة    67.98 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف مروجي مخدرات بالأحياء الشعبية    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    اضطراب في حركة ترامواي وهران بسبب أشغال الصيانة    النادي الهاوي يطالب بعقد جمعية عامة استثنائية للشركة    أكثر من 60 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف متورط في سرقة مواشي    فك لغز مقتل عميد الأطباء في ظرف وجيز    كبش اليتيم    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تحقيقات أمن قسنطينة كشفت عن تضخيم للفواتير واستعمال مواد غير مطابقة: مقاول وموظفان أمام العدالة في قضايا فساد تخص مشاريع عاصمة الثقافة العربية
نشر في النصر يوم 31 - 05 - 2019

قُدِّم أمس الأول، مقاول وموظف سابق بمديرية التعمير والبناء، فضلا عن آخر يعمل بهيئة عمومية، أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة قسنطينة، بعدما أثبتت تحقيقات باشرتها مصالح الأمن، تورطهم في قضايا فساد وتضخيم فواتير، و استعمال مواد غير مطابقة لدفاتر الشروط في مشاريع التهيئة، التي استفادت منها المدينة في إطار مشاريع عاصمة الثقافة العربية التي نظمت سنة 2015.
القضية عالجتها مصلحة الشرطة القضائية بقسنطينة، حيث أورد بيان عن خلية الاتصال بمديرية الأمن الولائي أنه وفي إطار جهود مصالح الأمن في حماية الاقتصاد الوطني، فقد قدمت الفرقة الاقتصادية و المالية ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 38 و 58 سنة، أمام النيابة المحلية، بعدما تورطوا في قضايا منح والحصول على امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية وإساءة استغلال الوظيفة، وكذا عدم التصريح الجبائي و ممارسة نشاط تجاري دون قيد في السجل التجاري.
وقد باشرت الفرقة الاقتصادية والمالية التحقيقات في هذه القضية بحسب ذات المصدر، بناء على تعليمة نيابية صادرة عن وكيل الجمهورية لدى محكمة قسنطينة، بخصوص تجاوزات متعلقة بإبرام صفقات غير مستوفية للشروط القانونية ذات صلة بتنظيم تظاهرة «قسنطينة عاصمة الثقافة العربية»، حيث تتعلق هذه المخالفات بمجال البناء و التعمير و تخص إنجاز مشاريع تهيئة خارجية و فضاءات تسلية، فضلا عن وجود اختلالات في نوعية و أسعار المواد الأولية و التجهيزات التي تم اقتناؤها.
وأكدت مصادر أمنية متطابقة للنصر، أن القضية تشرف على متابعتها الغرفة الخامسة بمحكمة الزيادية، حيث توبع فيها كل من المسمى «ب.س» موظف بمديرية التعمير، فضلا عن آخر يعمل بهيئة عمومية أخرى يسمى «خ.ف» ، في حين أن المقاول المتورط «ب.ح» وهو الذي كلف بإنجاز مشروع تهيئة شارع عواطي مصطفى «طريق سطيف»، قام باقتناء مواد غير مطابقة لما هو موجود في دفتر الشروط.
كما مست التحقيقات فضاء اللعب بذات الحي الذي كلف الخزينة العمومية قرابة 4 ملايير سنيتم، في حين أن تكاليف إنجازه أقل من هذا الرقم بكثير، فضلا عن فضاءات تسلية أخرى على غرار ساحة أحمد باي، و كشفت التحريات أيضا عن وجود تضخيم في أسعار الألعاب بساحة «طريق سطيف»، و عن تلاعب في أسعار إنجاز السلالم والمواد الأولية المستعملة في العديد من مشاريع التهيئة بوسط المدينة، التي تكفلت مديرية التعمير بالإشراف عليها ومتابعتها، في إطار مشاريع عاصمة الثقافة العربية. و ذكرت مصادرنا أنه تم الإفراج عن المتهمين الثلاثة فيما تتواصل التحقيقات في هذه القضية.
وقد عرفت مشاريع عاصمة الثقافة العربية جدلا واسعا قبل انطلاقها، سواء فيما تعلق بطريقة إسناد المشاريع أو الأغلفة المالية الضخمة التي رصدت لها، إذ أثير لغط كبير حول نوعية المواد المستعملة في مشاريع التهيئة بوسط المدينة على غرار «طريق سطيف»، فضلا عن «شارع فرنسا» الذي تدهورت وضعيته بشكل كبير بعد أسابيع قليلة من إنجازه، إذ تم جلب حجارة مستوردة من إيطاليا لكنها سرعان ما اقتلعت من مكانها، كما لم تكتمل الأشغال إلى حد الساعة بساحة أحمد باي «دنيا الطرائف» بسبب عيوب تقنية، تسببت في عدم دخول الأكشاك التي تم اقتناؤها بأزيد من ملياري سنتيم، الخدمة إلى حد الساعة، فيما ألغي مشروع تهيئة شارع بلوزداد وتم الإكتفاء بالخرسانة المطبوعة بعد اقتلاع البلاط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.