«أوبك+» تبحث تمديد تخفيضات النفط مدة 4 أشهر    إعادة إستئناف رحلات الإجلاء بداية من 6 ديسمبر المقبل بشروط    رئيس بورصة طوكيو يستقيل بسبب تعطّل النظام في أكتوبر    «العميد» وشباب بلوزداد يحقّقان انطلاقة موفّقة    انطلاق المنافسة بمشاركة 10 فرق    غليزان:حبس حاملي الأسلحة البيضاء    سكان قرية زرعون يطالبون بتحسين ظروفهم    تأجيل النظر في استئناف قضية "مايا" إلى 7 ديسمبر    التقلبات الجوية والأمطار ببومرداس تفضح المستور    وزارة الصحة: 15 ولاية لم تسجل أية حالة جديدة بكورونا    قضية مجمع كوندور: الحكم بخمس سنوات سجنا في حق الوزيرين الأولين السابقين أويحيى وسلال    جعبوب ينصب الأمين العام لوزارته ورئيسا للديوان    المنتخب الوطني لأقل من 20 عاما: يواجهون تونس في افتتاح الدورة التأهيلية لكان 2021    الوزارة الأولى: تكشف عن شروط إبرام عقود الزواج    مستشار رئيس الجمهورية إبراهيم مراد: 48 ألف مليار سنتيم لتجسيد أكثر من 38 ألف مشروع بمناطق الظل    التماس عقوبة 3 سنوات سجنا نافذا في حق طابو    ورقلة: أحكام ما بين سنة واحدة سجنا نافذا والبراءة في قضية تسهيل تنقل مهاجرين غير شرعيين    لزهاري حول لائحة البرلمان الأوروبي: استقلالية القرار السياسي للجزائر "تزعج" أطرافا أجنبية    الإرهابي "بن خية عيسى" يسلم نفسه إلى السلطات العسكرية بتين زاواتين    الجزائر تحصد 5 ميداليات منها ذهبيتان في دورة "غولدن غلو" للملاكمة    الموت يغيب الجزائري مهدي خلفوني    دبلوماسي صحراوي: المغرب يجند بلطجية الشوارع للتشويش على انتفاضة الجالية الصحراوية    شركة النقل بالسكك الحديدية: قرار استئناف حركة سير القطارات يخضع لقرار السلطات العمومية    لهذا السبب مُنع المغني رضا الطلياني من دخول تونس    ياسع نورالدين: الجزائر سجلت تأخرا كبيرا في مجال الطاقة الشمسية    وهران: الشروع قريبا في تجهيز الملعب الجديد بمضمار ألعاب القوى    سكاي نيوز عربية: رحيل مارادونا.. الجزائريون بين الحزن والذكريات الجميلة    ليبيا: انقضاء المهلة الأممية لتقديم مقترحات آليات ترشيح السلطة التنفيذية    وزيرة الثقافة تلزم المستفيدين من صندوق الدعم عرض مشاريعهم عبر الانترنت    العربي الجديد: المشهد السينمائي الجزائري الحالي: مشاريع مُعطّلة وأفلام تُشارك في مهرجانات    تفاصيل جديدة لعملية اغتيال عالم إيران النووي فخري زادة    "موديرنا" تطلب تفويضا طارئا من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لتوزيع لقاح كورونا    وزير الطاقة : أسعار النفط ستنتعش بعد الأخبار المتداولة بتوفر اللقاح    بركاني: توزيع لقاح كورونا مجانا    وزير التعليم العالي: يدعو الأسرة الجامعية للإطلاع على مسودة مشروع القانون التوجيهي للتعليم العالي    "السيتي": "محرز هو معادلة السهل الممتنع"    انطلاق أشغال الجولة الرابعة من محادثات "اللجنة الدستورية السورية" بجنيف    وفاة الكاتب نذير عصاري بعد اصابته بفيروس كورونا    قنصلية الجزائر بمونتريال تحدد المستفيدين من الإجلاء    تيارت.. أساتذة ثانوية شبايكي يحتجون بسبب تقليص المناصب    توسيع الاستفادة من مختلف طلبات الخدمات الاجتماعية لعمال التربية    منظمة الصحة العالمية تحذر من خطر الملاريا في جنوب إفريقيا    أسعار النفط دون 48 دولارا    الفلسطينيون يطالبون في اليوم العالمي للتضامن معهم بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي    إصابة بايدن بكسر في قدمه وترامب يتمنى له الشفاء    فرنسا: إيداع شرطيين من المعتدين على المنتج الموسيقي الحبس    لقاح كورونا: لجنتان برئاسة وزيري الصحة والداخلية لتسيير الملف    إعداد 50 مرسوما وتعديل 10 قوانين لإطلاق خطة الإنعاش الاقتصادي    رحيل الأحبّة    قوجيل يبلّغ السفير البريطاني رفض الجزائر للائحة الأوروبية    ضاع القمر    سجين    تأصيل لإبداع تحكمه هواجس المدن    الرجل الكفيف الذي كان مبصرا    التضرع لله والدعاء لرفع البلاء منفذ للخروج من الأزمة    مساع لتصنيف 7 مواقع ومعالم أثرية وطنيا    تربية الصَّحابة على مكارم الأخلاق من خلال القصص القرآنيّ    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحقيقات أمن قسنطينة كشفت عن تضخيم للفواتير واستعمال مواد غير مطابقة: مقاول وموظفان أمام العدالة في قضايا فساد تخص مشاريع عاصمة الثقافة العربية
نشر في النصر يوم 31 - 05 - 2019

قُدِّم أمس الأول، مقاول وموظف سابق بمديرية التعمير والبناء، فضلا عن آخر يعمل بهيئة عمومية، أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة قسنطينة، بعدما أثبتت تحقيقات باشرتها مصالح الأمن، تورطهم في قضايا فساد وتضخيم فواتير، و استعمال مواد غير مطابقة لدفاتر الشروط في مشاريع التهيئة، التي استفادت منها المدينة في إطار مشاريع عاصمة الثقافة العربية التي نظمت سنة 2015.
القضية عالجتها مصلحة الشرطة القضائية بقسنطينة، حيث أورد بيان عن خلية الاتصال بمديرية الأمن الولائي أنه وفي إطار جهود مصالح الأمن في حماية الاقتصاد الوطني، فقد قدمت الفرقة الاقتصادية و المالية ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 38 و 58 سنة، أمام النيابة المحلية، بعدما تورطوا في قضايا منح والحصول على امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية وإساءة استغلال الوظيفة، وكذا عدم التصريح الجبائي و ممارسة نشاط تجاري دون قيد في السجل التجاري.
وقد باشرت الفرقة الاقتصادية والمالية التحقيقات في هذه القضية بحسب ذات المصدر، بناء على تعليمة نيابية صادرة عن وكيل الجمهورية لدى محكمة قسنطينة، بخصوص تجاوزات متعلقة بإبرام صفقات غير مستوفية للشروط القانونية ذات صلة بتنظيم تظاهرة «قسنطينة عاصمة الثقافة العربية»، حيث تتعلق هذه المخالفات بمجال البناء و التعمير و تخص إنجاز مشاريع تهيئة خارجية و فضاءات تسلية، فضلا عن وجود اختلالات في نوعية و أسعار المواد الأولية و التجهيزات التي تم اقتناؤها.
وأكدت مصادر أمنية متطابقة للنصر، أن القضية تشرف على متابعتها الغرفة الخامسة بمحكمة الزيادية، حيث توبع فيها كل من المسمى «ب.س» موظف بمديرية التعمير، فضلا عن آخر يعمل بهيئة عمومية أخرى يسمى «خ.ف» ، في حين أن المقاول المتورط «ب.ح» وهو الذي كلف بإنجاز مشروع تهيئة شارع عواطي مصطفى «طريق سطيف»، قام باقتناء مواد غير مطابقة لما هو موجود في دفتر الشروط.
كما مست التحقيقات فضاء اللعب بذات الحي الذي كلف الخزينة العمومية قرابة 4 ملايير سنيتم، في حين أن تكاليف إنجازه أقل من هذا الرقم بكثير، فضلا عن فضاءات تسلية أخرى على غرار ساحة أحمد باي، و كشفت التحريات أيضا عن وجود تضخيم في أسعار الألعاب بساحة «طريق سطيف»، و عن تلاعب في أسعار إنجاز السلالم والمواد الأولية المستعملة في العديد من مشاريع التهيئة بوسط المدينة، التي تكفلت مديرية التعمير بالإشراف عليها ومتابعتها، في إطار مشاريع عاصمة الثقافة العربية. و ذكرت مصادرنا أنه تم الإفراج عن المتهمين الثلاثة فيما تتواصل التحقيقات في هذه القضية.
وقد عرفت مشاريع عاصمة الثقافة العربية جدلا واسعا قبل انطلاقها، سواء فيما تعلق بطريقة إسناد المشاريع أو الأغلفة المالية الضخمة التي رصدت لها، إذ أثير لغط كبير حول نوعية المواد المستعملة في مشاريع التهيئة بوسط المدينة على غرار «طريق سطيف»، فضلا عن «شارع فرنسا» الذي تدهورت وضعيته بشكل كبير بعد أسابيع قليلة من إنجازه، إذ تم جلب حجارة مستوردة من إيطاليا لكنها سرعان ما اقتلعت من مكانها، كما لم تكتمل الأشغال إلى حد الساعة بساحة أحمد باي «دنيا الطرائف» بسبب عيوب تقنية، تسببت في عدم دخول الأكشاك التي تم اقتناؤها بأزيد من ملياري سنتيم، الخدمة إلى حد الساعة، فيما ألغي مشروع تهيئة شارع بلوزداد وتم الإكتفاء بالخرسانة المطبوعة بعد اقتلاع البلاط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.