الإفراج المؤقت لعبد القادر بن مسعود    المطالبة ببناء دولة الحريات والقانون    «الخطاب الأخير لرئيس الدولة قدم كل الضمانات للإنطلاق في حوار جدي»    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    اتفاق السلم والمصالحة محور المحادثات بين بوقادوم وتييبيلي    بن خلاف‮ ‬يكشف تفاصيل تنصيبه رئيساً‮ ‬للبرلمان‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف‮ ‬14‮ ‬منقباً‮ ‬عن الذهب بالجنوب‮ ‬    بمشاركة أكثر من‮ ‬50‮ ‬دولة إفريقية    غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!    ورقلة‮ ‬    شملت مسؤولين من مختلف القطاعات    في‮ ‬مشاريع ملموسة    مدير تعاونية الحبوب ونائبه رهن السجن    تدشين مركز للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود    تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي    الحوت « فري» في «لابيشري»    إجماع على ميهوبي لتولي نيابة أمانة الحزب    اتفاق للتعليم العالي بين جبهة البوليزاريو والإكوادور    عبر العالم خلال السنة الماضية    لستة أشهر إضافية    بخصوص محاسبة الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬على جرائمه‮ ‬    أكثر من 45 ٪ من سكان المغرب يعانون حرمانا قاتلا    150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين    العالم العربي على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء اليوم    رياض محرز مرشح بقوة للتتويج بلقب أفضل لاعب إفريقي في سنة 2019    برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»    منصوري رقم 10 ولقرع بدون رقم الى غاية الفصل في قضية بدبودة    عليق‮ ‬يريده مع‮ ‬أبناء لعقيبة‮ ‬    الترجي‮ ‬يصدم بيراميدز بشأنه    يتعلق الأمر ببولعويدات وكولخير    تقاليد متأصلة في التركيبة الثقافية لأعراس "أولاد نهار"    أداء "الخضر" في بوتسوانا يعبّد الطريق نحو أولمبياد طوكيو    حملة تطوعية واسعة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة    تحويل مشاريع «ال بي يا» من بلونتار إلى القطب العمراني بمسرغين    التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين    نهاية ديسمبر القادم    تحسباً‮ ‬لعيد الأضحى المبارك‮ ‬    طالب جامعي و شريكه يروجان الزطلة ب «قمبيطا» و «سان بيار» و «أكميل»    النطق بالحكم‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬جويلية الجاري    60 مليون دينار لربط البلديات بالطاقة الكهروضوئية    نظمت ضمن فعاليات اليوم المفتوح للطفل‮ ‬    بطولات من أغوار التاريخ    نوري الكوفي في الموعد وتكريم للمخرج أحمد محروق    أطول شريط ساحلي في الجزائر ينتظر اهتماما أكبر    الرمزية والمسرحية الرمزية    « 8 يورو للساعة ..»    عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة    قسنطينة : تتويج الفائزين الأوائل بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بلمهدي: جميع الوسائل جندت لإنجاح الموسم    بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية بتيسمسيلت‮ ‬    السكان متخوفون من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه    15 يوما فقط «كونجي» لعمال قطاع الصحة في الصّيف    مغادرة أول فوج للحجاج الميامين من المطار الدولي نحو المدينة المنورة    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما يسجل نقص في شاحنات النقل
نشر في النصر يوم 16 - 06 - 2019


توقعات بارتفاع منتوج الحبوب إلى الضعف بالبرج
انطلقت، نهاية الأسبوع، حملة الحصاد و الدرس للموسم الفلاحي الجاري، بولاية برج بوعريريج، وسط توقعات و ارتياح بإرتفاع المنتوج بالضعف، وتحقيق محصول اجمالي قد يفوق المليون و 250 ألف قنطار من منتوج القمح والشعير، و هي التوقعات التي قال بشأنها رئيس المكتب الولائي لاتحاد الفلاحين أنه مبالغ فيها، مشيرا إلى تدعيم حظيرة الحاصدات و توفيرها بما يكفي لإنجاح موسم الحصاد و الدرس، فيما يبقى النقص مسجلا في وسائل و شاحنات نقل المنتوج إلى تعاونية الحبوب و مراكز التجميع.
على غرار السنوات الفارطة، انطلقت حملة الحصاد و الدرس، منتصف شهر جوان، موازاة مع نضج المحاصيل من الحبوب، حيث تنطلق حملة الحصاد كالعادة بمحصول الشعير وتليها فيما بعد محاصيل القمح.
و أكدت مديرية الفلاحة على تدعيم حظيرة الولاية خلال الموسم الحالي من الحاصدات، تجنبا للعجز المسجل خلال المواسم الفارطة في توفيرها، ليصل عددها الإجمالي إلى حوالي 450 حاصدة من مختلف الأحجام و الأنواع، من بينها حوالي 40 حاصدة تابعة لتعاونية الحبوب و البقول الجافة .
بالمقابل، أكد رئيس المكتب الولائي لإتحاد الفلاحين، على أنه و رغم توفير الحاصدات، يبقى مشكل النقص المسجل في وسائل النقل و تجميع منتوج محاصيل الحبوب مطروحا، مشيرا إلى مخاوف الفلاحين من تكرار سيناريو المواسم الفارطة، التي عانوا فيها من نقص وسائل نقل محصول القمح إلى المخازن و تعاونية الحبوب و البقول الجافة، أين يسجل العجز في توفير الشاحنات بحظيرة تعاونية الحبوب و البقول الجافة، ما يجبر الفلاحين على الإستنجاد بالخواص لنقل محاصيلهم على دفعات بواسطة الجرارات التي تعد حمولتها جد محدودة مقارنة بالشاحنات التي تتوفر على مقطورات تصل حمولتها الواحدة إلى 10 طن .
و إضافة إلى نقص وسائل النقل، يطرح مشكل الكميات الضائعة من المنتوج أثناء الحصاد والدرس التي كانت تسجل خلال مواسم الحصاد و الدرس الفارطة، بنسب معتبرة من إجمالي المنتوج ، خاصة بالمناطق المعزولة و التي تتميز بمنحدراتها و صعوبة تضاريسها، التي يعزف أصحاب الحاصدات الجديدة عن التوجه اليها، ما يدفع بالفلاحين والمزارعين بتلك المناطق إلى الاستنجاد بأصحاب الحاصدات القديمة التي عادة ما تتسبب في ضياع كميات من منتوج القمح والشعير لاهتراء الشباك و قدم نظام التصفية و الغربلة.
ويجد الفلاحون بهذه المناطق صعوبة في جمع منتوج محاصيلهم أمام عزوف أصحاب الحاصدات و تأخر وصولهم إلى مناطقهم المعزولة، ما يجبرهم على الاعتماد على الطرق التقليدية في حصاد محاصيلهم، ناهيك عن النقص المسجل في اليد العاملة و ارتفاع تكاليفها حيث قفزت أجرة العامل مع انطلاق موسم حصاد القمح و الشعير إلى مبالغ تفوق ألفي دينار لليوم الواحد .
و تتوقع مديرية المصالح الفلاحية بولاية برج بوعريريج، ارتفاع محصول الحبوب بجميع أنواعها من قمح و شعير إلى مليون و 250 ألف قنطار خلال الموسم الجاري، أي بزيادة تقدر بنسبة تفوق المائة بالمائة، في وقت لم يتجاوز منتوج السنة الفارطة عتبة 600 ألف قنطار، و تقدر مساحة الأراضي الصالحة للزراعة في الولاية بأزيد من 245 ألف هكتار، استغل منها خلال هذه السنة أزيد من 186 ألف هكتار من بينها 80 ألف هكتار من الحبوب بجميع أنواعها، القمح الصلب و اللين، وحوالي 25 هكتارا من الأراضي المزروعة بالشعير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.