الجيش الوطني الشعبي وقف إلى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    تبادل وجهات النظر حول الوضع العام في البلاد    نواب ينتقدون المقاربة الضريبية في مواجهة تراجع المداخيل    وهران و مستغانم تشاركان بباخرتي السراج و برهان    استهجان كبير ضد العدائية والنيّة المبيتة لأوساط فرنسية    مصرع شخصين انقلاب سيارة "كورولا "    الجزائر تستدعي سفيرها بباريس للتشاور    الإعلان قريبا عن تأسيس جائزة للأدب واللغة الأمازيغية    حراكنا مبارك.. الجزائريون بصوت واحد ردا على قناة فرانس 5    الجزائر اعتمدت مبدأ صحة المواطن أولى من كل شيء    حسب ما اوردته الفاف    إنتقد إدارة النادي الإفريقي    وصول 300 مسافر كانوا عالقين بلندن    انتشال جثة شاب غريق    تجنيد 12 فرقة لمواجهة خطر الحرائق    أزيد من ألف نشاط توعوي خلال عام    خلال السداسي الثاني من العام الجاري    تحت شعار قافلة الفرحة    مع بداية فترة الحر    المكتتبون يطالبون بإيجاد حل لوضعيتهم العالقة    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بولايتي الأغواط وإيليزي    بونجاح يشرع في إعادة التأهيل    الاورو يرتفع في السكوار    مكتب البرلمان يرفض إلغاء الزيادات على أسعار الوقود    الجزائر جددت استعدادها لاحتضان الحوار الليبي ولم شمل الفرقاء    السودان يجدد المطالبة برفع اسمه    مخطط الضم الإسرائيلي يستهدف كامل الضفة الغربية    الاتحاد الأوروبي يجدد دعمه للجهود الأممية    وزير الموارد المائية مطلوب في المدية؟    روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها    الجزائر تستدعي سفيرها لدى فرنسا للتشاور على خلفية وثائقي "فرانس5"    فنون البيت ثمرة وباء كورونا    عاشق وبن دودة يقيمان وضعية الفنان    خبراء يحذرون من تحويل مسار الحراك..ويكشفون:    بلمهدي يرد على شمس الدين    جلسة عمل بين عماري وشهات    البلديات تستفيد من 100 ألف كمامة    جمال للروح وتوازن للمشاعر    «جائزة للأدب واللغة الأمازيغية» قريبا    شفاء 4 نساء حوامل من "كوفيد 19"    روسيا تثمّن جهود الجزائر في التسوية السياسية بليبيا    الجزائر تتابع التطورات الخطيرة في ليبيا ومستعدة لاحتضان الحوار    ساهمنا في مجابهة "كورونا" من مجال اختصاصنا    وخير جليس في زمن « الكورونا » كتاب    رابطة البريميرليغ تستقر على موعد الموسم الجديد    استجمام رغم المخاطر    « ندمت على عرض الوفاق و بلومي أرادني في المولودية عام 2002»    منتخب ألعاب القوى عالق بكينيا منذ قرابة الأربعة أشهر    «يجب أن يكون القماش قطني و غير معيق للتنفس»    حملة توزيع 15 ألف كمامة تنطلق من دار المسنين    السكان يطالبون بتعقيم الإسطبلات للحد من الأمراض المتنقلة عبر الحيوان    بلمهدي: “لا دخل للوزارة في إيقاف برنامج شمس الدين”    لمواجهة جائحة كورونا: الجيش وقف الى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    صيام الست من شوال والجمع بينها وبين القضاء بنية واحدة    تواطؤ مغربي مع سفن أجنبية للتغطية على نهب الثروات الطبيعية الصحراوية    محمد الشيخ:”تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها واستعنا بأطباء قبل إصدار فتوى بإجازة صوم رمضان”    خلال لقاء جمع بين وزيرة الثقافة وزير العمل: الاتفاق على ضرورة التعجيل باستكمال المنظومة القانونية الخاصة بالفنانين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما يسجل نقص في شاحنات النقل
نشر في النصر يوم 16 - 06 - 2019


توقعات بارتفاع منتوج الحبوب إلى الضعف بالبرج
انطلقت، نهاية الأسبوع، حملة الحصاد و الدرس للموسم الفلاحي الجاري، بولاية برج بوعريريج، وسط توقعات و ارتياح بإرتفاع المنتوج بالضعف، وتحقيق محصول اجمالي قد يفوق المليون و 250 ألف قنطار من منتوج القمح والشعير، و هي التوقعات التي قال بشأنها رئيس المكتب الولائي لاتحاد الفلاحين أنه مبالغ فيها، مشيرا إلى تدعيم حظيرة الحاصدات و توفيرها بما يكفي لإنجاح موسم الحصاد و الدرس، فيما يبقى النقص مسجلا في وسائل و شاحنات نقل المنتوج إلى تعاونية الحبوب و مراكز التجميع.
على غرار السنوات الفارطة، انطلقت حملة الحصاد و الدرس، منتصف شهر جوان، موازاة مع نضج المحاصيل من الحبوب، حيث تنطلق حملة الحصاد كالعادة بمحصول الشعير وتليها فيما بعد محاصيل القمح.
و أكدت مديرية الفلاحة على تدعيم حظيرة الولاية خلال الموسم الحالي من الحاصدات، تجنبا للعجز المسجل خلال المواسم الفارطة في توفيرها، ليصل عددها الإجمالي إلى حوالي 450 حاصدة من مختلف الأحجام و الأنواع، من بينها حوالي 40 حاصدة تابعة لتعاونية الحبوب و البقول الجافة .
بالمقابل، أكد رئيس المكتب الولائي لإتحاد الفلاحين، على أنه و رغم توفير الحاصدات، يبقى مشكل النقص المسجل في وسائل النقل و تجميع منتوج محاصيل الحبوب مطروحا، مشيرا إلى مخاوف الفلاحين من تكرار سيناريو المواسم الفارطة، التي عانوا فيها من نقص وسائل نقل محصول القمح إلى المخازن و تعاونية الحبوب و البقول الجافة، أين يسجل العجز في توفير الشاحنات بحظيرة تعاونية الحبوب و البقول الجافة، ما يجبر الفلاحين على الإستنجاد بالخواص لنقل محاصيلهم على دفعات بواسطة الجرارات التي تعد حمولتها جد محدودة مقارنة بالشاحنات التي تتوفر على مقطورات تصل حمولتها الواحدة إلى 10 طن .
و إضافة إلى نقص وسائل النقل، يطرح مشكل الكميات الضائعة من المنتوج أثناء الحصاد والدرس التي كانت تسجل خلال مواسم الحصاد و الدرس الفارطة، بنسب معتبرة من إجمالي المنتوج ، خاصة بالمناطق المعزولة و التي تتميز بمنحدراتها و صعوبة تضاريسها، التي يعزف أصحاب الحاصدات الجديدة عن التوجه اليها، ما يدفع بالفلاحين والمزارعين بتلك المناطق إلى الاستنجاد بأصحاب الحاصدات القديمة التي عادة ما تتسبب في ضياع كميات من منتوج القمح والشعير لاهتراء الشباك و قدم نظام التصفية و الغربلة.
ويجد الفلاحون بهذه المناطق صعوبة في جمع منتوج محاصيلهم أمام عزوف أصحاب الحاصدات و تأخر وصولهم إلى مناطقهم المعزولة، ما يجبرهم على الاعتماد على الطرق التقليدية في حصاد محاصيلهم، ناهيك عن النقص المسجل في اليد العاملة و ارتفاع تكاليفها حيث قفزت أجرة العامل مع انطلاق موسم حصاد القمح و الشعير إلى مبالغ تفوق ألفي دينار لليوم الواحد .
و تتوقع مديرية المصالح الفلاحية بولاية برج بوعريريج، ارتفاع محصول الحبوب بجميع أنواعها من قمح و شعير إلى مليون و 250 ألف قنطار خلال الموسم الجاري، أي بزيادة تقدر بنسبة تفوق المائة بالمائة، في وقت لم يتجاوز منتوج السنة الفارطة عتبة 600 ألف قنطار، و تقدر مساحة الأراضي الصالحة للزراعة في الولاية بأزيد من 245 ألف هكتار، استغل منها خلال هذه السنة أزيد من 186 ألف هكتار من بينها 80 ألف هكتار من الحبوب بجميع أنواعها، القمح الصلب و اللين، وحوالي 25 هكتارا من الأراضي المزروعة بالشعير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.