كشف وتدمير 6 مخابئ للإرهابيين بالمدية وسكيكدة    السعودية مستعدة لخفض إنتاجها    إجلاء الجزائريين العالقين بالإمارات غدا    المنتخب الوطني يحافظ على مركزه ضمن تصنيف "الفيفا"    تأجيل محاكمة براشدي وهامل إلى 3 ماي المقبل    السيد بلحيمر يعزي عائلة المرحوم محمد بغدادي    بسبب كورونا.. الفاف تؤجل تسديد اشتراكات وغرامات الأندية    برمجة 4 رحلات لإجلاء المواطنين العالقين في الامارات من مطار دبي الدولي    جيجل: وفاة شخص بعد سقوطه من سقالة بناء    نفط: الأسعار ترتفع قبيل اجتماع "أوبك+"    بوسحابة : ” متأسف للإستهتار في التعامل مع الكورونا و اتمنى تتويج “السياربي” باللقب “    مواد غذائية تتحول إلى سموم عند تسخينها في الميكرووند    محامون وحقوقيون يصدرون بيانا رافضا لمحاولات إقحام المهنة في التجاذبات السياسية    أمير سعودي يرد على خبر وجود إصابات بكورونا في العائلة الحاكمة    1000 طبيب تحت تصرف وزارة الصحة الجزائرية    أمطار رعدية على هذه الولايات    تكليف رئيس المخابرات العراقية مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة    كورونا يحصد أرواح نحو 2OOO شخصا في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة    الاحتلال المغربي يتجاهل بشكل خطير مطالب الأسرى الصحراويين بتوفير التدابير الوقائية من الفيروس    البنوك تضع حيز التنفيذ تدابير حماية المؤسسات و وسائل الانتاج    الجيش مستعد لإسناد المنظومة الصحية    رئيس الجمهورية يعين العميد عبد الغني راشدي نائبا للمدير العام للأمن الداخلي    كفاءات ومؤسسات وطنية لمكافحة الوباء    سيشرع في توزيعها بداية من الاسبوع المقبل    خلال الثلاثي الرابع من 2019    "احتكار السلع ورفع أسعارها من الكبائر"    أزمة جديدة تضرب الحمرواة    الرئيس تبون يبعث برسالة مواساة لرئيس الوزراء البريطاني    مدير التطوير التكنولوجي والابتكار يكشف:    تحسبا لأي تطورات تفرضها جائحة كورونا    بعد تمديد ساعات الحجر    وزارة الثقافة تنظم ندوات عبر الفيديو    بمناسبة يومهم العالمي    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    توقيف شخصين في قضية قذف وتشهير ودعاية كاذبة بالبليدة    تحية للأم رفيقة الإبداع    انطلاق المحاكمات عن طريق الفيديو بمجلس قضاء وهران    كتاب في الأفق وذكريات لا تُنسى    المسرح الوطني يفتح باب المشاركة لحاملي المشاريع    رفع التموين إلى 50 طنا يوميا    إطلاق الاستشارة الطبية عن بعد قريبا    المسرح الوطني يستقبل المشاريع المسرحية الجديدة    الأندية ترفع مساهمة الرابطة إلى 30 مليون دينار    «هذه هي النصائح لمحافظة اللاعبين على 70% من لياقتهم»    الحياة بنمط آخر    أنصار مديوني وهران يساهمون في إعداد قوائم المتضررين    5سنوات حبسا لمروّج 200 قرص مهلوس لقاصر بكافنياك    103 مخالفين لحظر التجوال    الإطاحة بعصابة "زينو"    «افتقدنا نكهة كرة القدم والبطولة البيضاء أفضل خيار»    المرتبة الأولى لمحمد علوان بالأيام الافتراضية للفيلم القصير    قوات حفتر تقصف لليوم الثاني مستشفى لمصابي كورونا بطرابلس    جرائم الاحتلال بحق «الطفولة الفلسطينية»    افتتاح ندوات تفاعلية حول التراث الثقافي في الجزائر    موسوعة علمية تقرأها الأجيال    1971 عائلة تستفيد من صندوق الزكاة بالبويرة    استجيبوا لأمر ربكم واتبعوا التوصيات للنجاة    دار الثقافة بالبيض تنظم مسابقة للطفل على مواقع التواصل الاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استفادت من ثلاث مشاريع في إطار التبادل بين الجمعيات الجزائرية والفرنسية
نشر في النصر يوم 27 - 09 - 2011

جمعية التاج بقمار تشرع في علاج 07 آلاف تلميذ من قصور البصر
تشرع هذه الأيام جمعية التاج للصحة الواقع مقرها ببلدية قمار بولاية الوادي على معالجة 07 آلاف تلميذ بالطور الابتدائي من مختلف بلديات الولاية من مرض قصور البصر.
وكانت جمعية التاج قد استفادت من هذا المشروع إضافة إلى مشروعين اثنين آخرين في اطار التبادل بين الجمعيات الجزائرية والفرنسية تحت إشراف وزارة الداخلية، ويدخل المشروع الأول حسب رئيس الجمعية ضمن برنامج جسور حيث سيستفيد 07 آلاف تلميذ من 75 إبتدائية ببلديات قمار وورماس ودوار الماء والطالب العربي وبن قشة وتغزوت والرقيبة بعمليات المعالجة من قصور البصر.
ويتعلق المشروع الثاني الذي استفادت منه الجمعية بالتكفل النفسي والتربوي لأطفال المرضى بداء السكري حيث سيشمل برنامج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 08 و14 سنة. فيما يتمثل المشروع الثالث في إدماج ومرافقة الأطفال زارعي القوقعة في المدارس العادية وذلك بمساهمة المنظمة العالمية للإعاقة، علما أن المشروعين الأولين انطلقا في العمل على أن ينطلق المشروع الثالث بداية شهر أكتوبر القادم.
وبدأت جمعية التاج نشاطها الخيري في مجال الصحة منذ سنة 2005 حيث بدأت بفكرة متجددة بالمنطقة من طرف مجموعة من الأفراد لتتوسع وتكبر بسرعة كبيرة وتشمل المئات من المنخرطين ومن مختلف الشرائح الذين يختلفون في طبيعة أعمالهم من بطال إلى عامل يومي إلى ماكثة بالبيت إلى موظف وصولا بالطبيب والمختص والنفساني والجراح .
وهو العمل الذي شهد بتكاتفهم نجاحا باهرا ببذل كل منهم ما يستطيع من جهد وعطاء حتى أضحت الجمعية بمصاف المستشفى المتعدد الاختصاصات ، حيث أنها قامت بتنظيم المئات من العمليات الجراحية كتلك العمليات الجراحية التي استفاد منها العشرات من سكان الولاية المصابين بالماء الأزرق ، وكذا توزيع النظارات الطبية للعشرات من التلاميذ ذوي النظر الضعيف وزرع القوقعات لضعيفي السمع منهم .كما تعمل على تنظيم حملات للتبرع بالدم مرتين في السنة على الأقل . وهي الحملات التي كانت تكلل بالنجاح الباهر كل مرة لدرجة أنها أضحت الممول الأساسي والرئيسي والهام لبنك الدم بالمستشفى المركزي بالولاية ناهيك عن تمكنها من فتح مركز مختص لتأهيل الأطفال الذين يعانون من مشاكل في النطق والسمع ، يعد الفريد من نوعه على مستوى الولاية حيث يتوفر على أحدث الوسائل وأدقها ، والتي استفادت منها الجمعية كمنحة من الإتحاد الأوروبي بعد الاطلاع على ثراء نشاطاتها التي أبهرت المسؤولين قبل المواطن العادي وحتى قبل المرضى المستفيدين من مساعداتها، وكذا نجاحها في جمع أكبر عدد من المنخرطين ، وتمكنها من إعادة إحياء الثقافة والوعي الصحي في أوساط سكان مدينة قمار التي لم يبقى منزل فيها تقريبا إلا وانخرط في الجمعية أو يساهم في تقديم مساعدات معنوية كانت أو مادية ، الأمر الذي مكّن الجمعية من المواصلة والتطور والنمو بشكل متسارع لتعطي مثلا حقيقيا حول الجمعيات الناجحة في الجزائر بسواعد وأفكار وعقول مواطنين عاديين رغم الصعوبات والعراقيل التي واجهتها في بداية الطريق لتصل إلى نهايته بإرادة وتكاتف الجميع لتصبح بذلك بمواصفات المستشفيات المحترفة وفي وقت وجيز لدرجة أنها تحظى باهتمام كبير من أكبر الهيئات العالمية الناشطة في المجال الطبي إذ تستفيد من فترة إلى أخرى بالعديد من المشاريع النوعية لصالح آلاف المرضى والمحتاجين من داخل وخارج الولاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.