تسجيل أزيد من 151 ألف اسم جديد في القوائم الانتخابية بوهران    الجزائر وتونس تتفقان على مواصلة الجهود للدفع بمسار الحل السياسي في ليبيا    تنظيم امتحانات خاصة بالطلبة المقيمين بالجنوب الذين تعذر عليهم الالتحاق بمؤسساتهم    وزارة العدل تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن "سيناتور"    سحب البنزين الممتاز بالرصاص ابتداء من 2021    حكار ينصب لجنة مراقبة الامتثال الصناعي في سوناطراك    الحكومة الصحراوية تدين بشدة "أكاذيب ومغالطات" رئيس الحكومة المغربي أمام الجمعية العامة الاممية    جوفنتوس يتعادل أمام روما وبن ناصر وغلام يفوزان في "الكالتشيو"    توقيف منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية متورط في الابتزاز والنصب    تيبازة تسجل "أثقل" حصيلة حرائق الغابات منذ سنة 2010    توقيف 3 مسبوقين قضائيا وحجز زطلة ومهلوسات بعنابة    العثور على شخص إختفى منذ 25 سنة بالنعامة    الشروع في إنجاز محطة تطهير المياه بأدرار قريبا    عرقاب: إدراج تكوين في الاستغلال المنجمي الحرفي للذهب    تراجع في الإنتاج الصناعي العمومي بنسبة 14.1 بالمائة    مخطط البروتوكول الصحي للدخول المدرسي    بن بوزيد: ضرورة تحقيق "صفر حالة" بداء الكلب    اتفاق بين الحكومة اليمنية والحوثيين لتبادل أكثر من 1000 أسير    إضراب للمحامين على المستوى الوطني    تاج: التعديل الدستوري المقبل يمثل "لبنة أساسية لبناء الجزائر الجديدة"    نساء غايتهم الستر والهناء.. اسم على مسمى كنز لمن يريد متاع الحياة الدنيا    مايك رايان: حدوث مليوني حالة وفاة جراء كورونا "ليس مستحيلا"    سيد علي خالدي: المخطط الوطني للشباب يندرج ضمن خطوة تهدف إلى ترقية مبدأ تساوي الفرص    رياض محرز يوجه رسالة مشفرة لزيدان    سونطراك تفكر في تعيين غريب وبتروني على رأس إدارة المولودية    هكذا يتم التمييز بين الإصابة بكورونا ونزلات البرد والإنفلونزا    ندوة: المنجز في المسرح الجزائري بعد 58 سنة    نيمار يشعل مواقع التواصل بمراوغة مذهلة في مباراة ريمس    أرمينيا وأذربيجان على شفا حرب.    قضاة جزائريون يشاركون في ورشة دولية حول التحقيقات المتصلة بالجريمة المعلوماتية    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    إنخفاض أسعار النفط    توزيع نحو 2700 وحدة سكنية من صيغة "عدل" بالمدينة الجديدة بوينان في البليدة    الفيروس المدخلي!    فاطمة ناصر: كل أعمالنا العربية والعالمية تأجلت بسبب الكورونا    معرض صور لرفيق زايدي يعكس تطلعات المرأة الصحراوية    السعودية: منع الوصول للكعبة والحجر الأسود للحد من كورونا    فيدرالية الدراجات تعلن عن "موسم أبيض"    لفك العزلة على سكان مناطق الظل بالشلف    تنفيذ الإعدام في هذه الحالة    السياحة الريفية.. أولوية    الجزائر تدين وتجدّد التزامها    لا توجد أيّ دولة تضغط على الجزائر    التحق بأيوب عزي    شريف الوزاني مدربا جديدا لسريع غليزان    حقائق تدحض أطروحات المستعمر المشككة في صدقية الثورة    أركان ثرية ووجهات ثقافية شتى    انتشار أدب الشباب ظاهرة صحية لكن بشروط    وزير السياحة يزور فندق تيبرغنت    ذكرى وفاة الشيخ الإمام عطية مسعودي ... الفقيه الذي غيّبه أهله !    عندما تغوص الرواية في عمق الأشياء    بهجةُ الانتظار    في الهزيعِ الأوَّلِ من اسمِ بختي الشفيفِ...    5 آلاف مريض بالسكري بحاجة للأنسولين و التحاليل    مديرية الصحة تدق ناقوس الخطر    الوعي يجنبنا الإصابة من كورونا    "شفاية في العديان"    حسن اختيار اسم الطفل سينعكس إيجابيا على بناء شخصيته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عنابة
نشر في النصر يوم 31 - 10 - 2011

سكان " البلاص دارم " يحتجون أمام الدائرة للمطالبة بالترحيل
قام صبيحة أمس الإثنين العشرات من أرباب العائلات القاطنة في سكنات آيلة للإنهيار تقع بالمدينة القديمة بضاحية " البلاص دارم " بحركة إحتجاجية أمام مقر دائرة عنابة ، طالبوا من خلالها بضرورة الحصول على توضيحات من السلطات المحلية بشأن وضعيتهم الراهنة سيما و أن فصل الشتاء على الأبواب و مشكل إنهيار الأسقف و الجدران سيطرح من جديد، مع إلحاحهم على مطلب الترحيل الفوري من المساكن الهشة التي يقيمون فيها، سيما و أن مصالح الدائرة كانت قد كشفت منذ نحو شهر عن قائمة ضمت 160 مستفيدا من حصة سكنية أولى، تندرج في إطار برنامج القضاء على السكن الهش، و المحتجون كانوا خارج هذه القائمة.
هذا الاحتجاج جاء عقب تهاطل كميات معتبرة من الأمطار على مدينة عنابة طيلة نهار أول أمس الأحد، و هي الأمطار التي أثارت مخاوف السكان، و أجبرت العديد من العائلات على قضاء ليلتهم في العراء خوفا من سقوط أسقف المنازل، سيما بعد تصاعد موجة الخوف من تسبب الأمطار في حدوث بعض التشققات في جدران السكنات القديمة لحي البلاص دارم ، مما جعل السكان يسارعون في ساعة مبكرة من فجر أمس الإثنين إلى مقر الدائرة للمطالبة بمقابلة رئيسها، على أمل الحصول على وعود جديدة تخص قوائم المستفيدين و عمليات الترحيل. المحتجون حاولوا غلق البوابة الرئيسية لمقر الدائرة، إلا أن قوات الأمن تدخلت و منعت أرباب العائلات من التجمع أمام المدخل الرئيسي لمبنى الدائرة، خاصة و أن الكثير منهم حاول قطع الطريق الرابط بين وسط المدينة و ضاحية الحطاب، مرورا بمحطة المسافرين " كوش نورالدين "، مما دفع بالمحتجين إلى التجمع في الجهة المقابلة لمقر دائرة عنابة، قبل أن تقرر مجموعة منهم التوجه إلى مقر الولاية، أين كانت لممثلين عنهم محادثات مع السلطات المحلية بشأن الوضعية الصعبة التي يعيشونها، و لو أن عملية الترحيل تتم على دفعات من أجل القضاء نهائيا على مشكل السكنات الهشة بالمدينة القديمة و ضاحية لاكولون، و الباقي للأحياء التي تم إدراجها ضمن المناطق المعنية بحصة 1960 وحدة سكنية التي إستفادت منها الولاية في إطار برنامج القضاء على السكن الهش .تجدر الإشارة إلى أن السلطات المحلية لولاية عنابة كانت قد قررت منتصف الأسبوع المنقضي تأجيل الإفراج عن قوائم المستفيدين من سكنات إجتماعية على مستوى خمسة أحياء بعاصمة الولاية، و هي البرتقال، بني محافر، " عنابة مركز" ، الصفصاف، و ضاحية " البلاص دارم " بالمدينة القديمة إلى ما بعد عيد الأضحى المبارك، في الوقت الذي ستنطلق فيه صبيحة اليوم عملية ترحيل المستفيدين من السكن على مستوى باقي الأحياء، و الذين أدرجت أسماؤهم في القوائم التي تم الإفراج عنها على دفعات خلال الصائفة المنصرمة . و لعل ما جعل سكان " البلاص دارم " يطالبون بإدراجهم ضمن برنامج الترحيل الواسع الذي ستشرع فيه السلطات المحلية لولاية عنابة بداية من اليوم، الحالة التي عايشوها ليلة الأحد إلى الإثنين، لأن تصدع جدار بناية بالمدينة القديمة دفع بالسكان إلى إعلان طوارئ قصوى، و ذلك بنزولهم إلى الشارع خوفا من سقوط البنايات على رؤوسهم، بإعتبار أن سكناتهم مهددة بالإنهيار،بسبب إهتراء الجدران والأسقف التي أصبحت آيلة للسقوط في أية لحظة، خاصة مع إقتراب فصل الشتاء ، سيما و أن العديد من التشققات تجاوزت نسبتها 90% حسب الدراسات الأخيرة التي أعدها الديوان البلدي لترميم المدينة القديمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.