باماكو ترغب في ان تواصل الجزائر الاضطلاع بدور ريادي في مالي    الجيش الصحراوي يستهدف جنود الاحتلال بقطاعات المحبس، أم أدريكة وأوسرد    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة إلى 41 شهيدا    كورونا: 113 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/المجموعة الأولى: الجزائر تنهزم أمام مدغشقر (49-55)    وهران…قتيلان في انهيار صخري بشاطىء عين الفرانين    العاب القوى/ مونديال 2022 لأقل من 20 سنة: العناصر الجزائرية تحقق انجازا تاريخيا بكولومبيا    إعفاء سكان البلديات الحدودية من دفع رسم دخول الدول المجاورة    أفغانستان: 12 حالة وفاة على الأقل إثر تفشي الكوليرا بمقاطعة جاوزان    سكيكدة: سكان القصدير بداريمو يغلقون الطريق    مشاركة أسماء لامعة في الموسيقى الجزائرية في المهرجان الوطني ال11 لأغنية الشعبي    سهرات فنية ضمن المهرجان المحلي للثقافات والفنون الشعبية    ساسولو الايطالي يزيد من تعقيد وضعية آدم وناس    تنس/كأس ديفيس (المجموعة الثالثة)/ منطقة إفريقيا: "التنافس سيكون شديدا"    بوغالي يشارك في مراسم تنصيب الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو    تدشين معرض "عادات صحراوية" للفنان عبد السميع هالي    الخبير الاقتصادي البروفيسور مراد كواشي للنصر: الأريحية المالية سمحت بالاستمرار في دعم القدرة الشرائية    تخصيص 13نقطة لبيع الكتب المدرسية بعنابة    بومرداس…تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في الهجرة غير الشرعية    الفريق أول شنقريحة يشرف على تدشينها بالجلفة ويؤكد : وحدة تحييد الذخيرة لبنة أخرى لنسيجنا الصناعي    رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي: زكاة الحول ستخفّف عبء الدخول المدرسي على الأسر المعوزة    خبراء يؤكدون أن الوضعية الوبائية الحالية لا تدعو للقلق: المتحور " BA.5 " أقل عدوى والمطلوب حماية الفئات الهشة    شكلت "إمبراطورية" يصعب الاقتراب منها لسنوات: تطهير الشواطئ الخاصة من المستغلين غير الشرعيين بسكيكدة    نجم عن اصطدام 13 سيارة بحافلة: مقتل امرأة وإصابة 18 شخصا في حادث مرور بقسنطينة    أمام إقبال الجزائريين على الوجهة الداخلية: ارتفاع قياسي في أسعار الفنادق وإيجار الشقق بسكيكدة    يواجه بن رحمة في جولة الافتتاح: محرز لصنع الاستثناء في تاسع موسم بالبريميرليغ    مناجير برتغالي تفاوض مع سرار في ملف قندوسي: أسماء لم تقنع وحساني مرشح لمغادرة وفاق سطيف    نصف أندية المحترف "هاجرت" للتحضير: التربص في الخارج «موضة» بحاجة لمراجعة !    المدرسة العليا للأساتذة بقسنطينة: طلب على الإنجليزية والإعلام الآلي ومعدلات قبول لا تقل عن 15    المسيلة: تصدير أول شحنة من الأنابيب والصهاريج للسينغال    مخيم التميز الجزائري بسكيكدة : تأهل 3 مشاريع للنهائي الكبير في نوفمبر    انتشال جثامين ثمانية شهداء من تحت أنقاض منزل قصفته طائرات الاحتلال الصهيوني في رفح    عاشوراء: اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها غدا    نادي مولودية الجزائر يكرم رئيس الجمهورية بمناسبة مئوية " التأسيس"    حجز 53 ألف قرص مهلوس و280 ألف علبة سجائر    توظيف 30 ألف أستاذ لتدريس الإنجليزية في الابتدائي    أطفال الجنوب في ضيافة ولايات الشمال    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزّة إلى 15 شهيدا    2200 مليار لربط المناطق المعزولة بالكهرباء والغاز    المنظمة الطلابية الحرة ترحب بمبادرة لمّ الشمل    تتويج الفنّانة الشابة آيت شعبان أسماء    زوليخة..أيقونة الأغنية الشّاوية    الشعب المغربي في واد والمخزن في واد آخر    انتكاسة أخرى للدبلوماسية المغربية    آيت منقلات يلتقي جمهوره بأميزور    "ليالي مسرغين" تصنع الفرجة    عودة جميلة لروح "زليخة"    قانون المالية التكميلي 2022: إعادة إدراج قابلية التنازل عن السكنات العمومية الإيجارية    غريق بشاطئ العربي بن مهيدي    كورونا: 108 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    توصيات جديدة ينشرها معهد باستور    التكفل بمرضى السكري يمثل 28 بالمائة من نفقات "كناص": إطلاق دليل خاص بالتكفل بقدم المصابين بداء السكري    استقطبتهم الألعاب المتوسطية بوهران: عدسة "اليوتوبرز" العين الأخرى التي أعادت تقديم الجزائر للعالم    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    الكعبة المشرّفة تتوشح بكسوة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قدمت أحسن صور للضيافة وحسن الترحيب: عائلات عايشت الحدث بمحيط الملعب
نشر في النصر يوم 26 - 06 - 2022

لم يقتصر حماس المواطنين ليلة افتتاح الألعاب المتوسطية، على من تمكنوا من الدخول للملعب الجديد ومواكبة الحدث مباشرة، ولكن الهتافات والتشجيعات التي كانت خارج مدرجات ملعب هدفي ميلود، كانت أيضا قوية، وأكملت تفاعل من كانوا في الداخل، مرحبين بضيوف الباهية القادمين من 26 دولة، للتنافس في ألعاب الحوض المتوسطي .
سكان وهران واكبوا الافتتاح بالسهر خارج الملعب
توافدت ومنذ ساعات زوال السبت، المئات من العائلات التي استغلت الفضاءات الجديدة المعشوشبة والمحيطة بالمركب، لتوثيق لحظات هامة في تاريخ البلاد عموما وتاريخ وهران على وجه الخصوص، ومما زاد المنظر بهاء الأطفال الذين بدوا جد سعداء بحضور هذا الحدث.
وخلال تواجدنا وسط تلك الحشود، لفتت انتباهنا سيدة، كانت تتحدث مع كل من تراه يقترب من بوابة الدخول، وعند اقترابنا علمنا أن ابنها ذو ال12 سنة مصاب بمرض التوحد وكان يصر عليها أن تدخله للملعب كي يعيش الحدث، ولكن لم تكن تحوز على تذكرة أو دعوة، وكانت تطلب المساعدة للدخول وزرع الفرحة في نفسية ابنها.
وعلى طول مسارنا المؤدي لدخول الملعب، صادفنا زوجين قدما من ولاية تيارت، وكانا في قمة الابتهاج لأنهما محظوظين بعد تمكنهما من شراء تذاكر بطريقة إلكترونية، وهو الأمر الذي لم يتسن للكثيرين بسبب الضغط الكبير علي المنصة الرقمية التي خصصت لهذا الغرض، ولم تكن هذه حالة استثنائية، بل هي حالة حوالي 10 آلاف جزائري، حالفهم الحظ في ثاني تجربة جزائرية، لبيع تذاكر الملاعب إلكترونيا.
الوهرانيون رحبوا بكل الضيوف على طريقتهم
وبما أننا في فصل الصيف والوضعية الجوية جيدة، تمتزج فيها حرارة الفترة المسائية مع نسمات البحر غير البعيد عن مكان الملعب، فقد ظلت العائلات خارج المدرجات في الفضاءات المفتوحة، تترقب انتهاء الحفل ومغادرة الوفود، ومثلما كان استقبال الضيوف حارا، فقد كان توديعهم بذات الطريقة، حيث لم يبخل الوهرانيون بالهتاف وترديد عبارات الترحيب بكل الوفود التي كانت تمر بالحافلات وسط تجمعاتهم أمام المخرج الرئيسي، ولعّل فرحة الوهرانيين بهذا العرس وأجواء سهرة افتتاح التظاهرة المتوسطية، جعلت العديد منهم يخرج كذلك في مواكب بالسيارات، التي جابت الشوارع المحيطة بالملعب بمنطقة بلقايد، وحتى بالأحياء المجاورة، وهذا ما أدى أيضا لازدحام مروري كبير.
العلامة الكاملة لمصالح الأمن
كان عرس الباهية متوسطيا ليلة السبت، واستحق الإشادة جنود الخفاء الذين سهروا على إنجاح مجرياته وعلى رأسهم مصالح الأمن بمختلف تشكيلاتها التي لم تدخر جهدا في تقديم الخدمات للمواطنين، بداية بحسن الاستقبال عند البوابات سواء الخارجية أو الداخلية، وهذا ما زرع الارتياح في نفوس الجماهير التي توافدت على الملعب، فرغم الاحتياطات الأمنية المشددة إلا أن تسييرها كان جيدا، حيث صادفت النصر عدة مواقف، تمكن رجال الأمن من حسن تسييرها بسلاسة وإرضاء المعنيين، والأجمل هو الابتسامة التي لم تفارق أفراد الأسلاك الأمنية في كل مواقعهم، وهم يتعاملون مع الجمهور ومع المواطنين خارج الملعب.
أعوان الملاعب تجربة رائدة للرقي بخدمة الجمهور
هو حال فئة أخرى أيضا، ساهمت بالكثير في تسير عدة أمور داخل الملعب عبر المدرجات وفي أماكن أخرى، وهم أعوان الملاعب الذين انتشروا في كل الأرجاء وقدموا خدمات كبيرة للجمهور وللمسيرين، بفضل تمكنهم من حسن أداء مهامهم، وهذا ما لفت انتباه الكثيرين من معتادي الدخول للملاعب والذين استحسنوا مبادرة أعوان الملاعب، ودعوا لتعميمها في الجزائر حتى تعود المدرجات الرياضية، لما كانت عليه سابقا حين كان المناصر أو المحب للرياضة يجلس في المدرجات ويتابع اللقاءات والأنشطة الرياضية في ظروف جيدة وآمنة، ومن خلال هؤلاء الأعوان فقد نجحت لجنة تنظيم الألعاب المتوسطية، في ترسيخ هذه التجربة من خلال اعتماد 600 شاب وشابة سهرة السبت، وهذا بعد عدة أشهر من الدورات التكوينية المختلفة والتي شاركتهم فيها مصالح الحماية المدنية، لتلقينهم كيفية تقديم الإسعافات الأولية وخدمات أخرى، وفي نهاية الحفل اقتربنا من بعضهم وعبروا عن سعادتهم لنجاحهم في المهمة وللتجربة الأهم، التي عاشوها والتي سترافقهم ذكرياتها طيلة حياتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.