الحملة الاستفتائية : القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات يحدد الإطار القانوني لفترة الصمت الانتخابي    سوناطراك: منح عدة أجهزة و معدات لفائدة تلاميذ مناطق الظل    رزيق يدعو المؤسسات الاقتصادية الى تطبيق سياسة المحاسبة التحليلية    "سوناطراك" تقتني 500 "تابلات" لصالح وزارة التربية الوطنية    هلال سوداني يُصاب بفيروس كورونا    وزارة الصحة تحذر من استخدام المفرقعات والألعاب النارية خلال الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    قسنطينة: حجز أزيد من نصف مليون وحدة من المفرقعات والألعاب النارية    بقاط بركاني: لا نستبعد العودة إلى فرض حجر صحي في المناطق التي تشكل بؤرا للفيروس    وزارة الصحة تحذر من خطورة المفرقعات    تعليمات صارمة لتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات الاستثمارية في القطاع السياحي    "المملكة تستهجن الرسوم المسيئة للرسول الكريم"    المفوضية الأوروبية: مقاطعة تركيا للمنتجات الفرنسية ستبعدها أكثر عن الاتحاد    غالبية أعضاء مجلس الأمن الدولي أيدوا المبادرة الفلسطينية لعقد مؤتمر دولي للسلام    المجلس الشعبي الوطني يشارك في أشغال انتخاب رئيس البرلمان العربي    تأجيل محاكمة والي العاصمة السابق زوخ إلى 17 نوفمبر القادم    الموسم الرياضي 2019-2020 : تكريم 150 متوج بألقاب وطنية ودولية عن ولاية وهران    الصدام يتجدد في دوري أبطال أوروبا    زطشي يتحدث عن مستقبل بلماضي مع الخضر    زطشي: بسبب كورونا تراجعنا عن هذا القرار    وزارة الشؤون الدينية تمنع الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف على مستوى المساجد    الفريق شنقريحة : "الجزائر ستعرف كيف ترفع التحديات المعترضة وتخرج منها أكثر قوة وأكثر مناعة"    بومرداس: قتيلان في حادث مرور بالطريق السيار شرق-غرب بالخروبة    عنابة.. توقيف 6 أشخاص وحجز "زطلة" ومهلوسات    بأطلنطا عاصمة ولاية جورجيا بالولايات المتحدة الأمريكية ابرام اتفاقية    مشروع تعديل الدستور "بداية الإصلاح والتغيير في الجزائر الجديدة"    زغماتي يؤكد أن الإسلام بخير وأن الأمازيغية جزء لا يتجزء من الجزائريين    "العودة للحجر الصحي غير مستبعد وعلى المستشفيات الاستعداد لاستقبال المرضى"    زرع الأعضاء: إطلاق بطاقية وطنية للمتبرعين بأعضائهم    جرّاد: سمعت عن مالك بن نبي في الجامعة الفرنسية!    الفاف تستعرض كأس أمم إفريقيا خلال أشغال الجمعية العامة    سياسي هولندي يدعم حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية    بشار: إطلاق مشروع ربط منطقة الظل "القطراني" بشبكة الكهرباء    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تستنكر مثل هذا التصرف المشين ضد الإسلام وضد نبي الإسلام    بن دودة تُشدد على منح رموز الثقافة الجزائرية تقديرها الواجب    البوليساريو تطالب إسبانيا "التحلي بالشجاعة لإنهاء الوضع" الحالي بالصحراء الغربية المحتلة    تصريحات "محرز" تصنع الحدث في فرنسا !    زوجة رئيس وزراء أرمينيا تعلن إلتحاقها بالمعارك للقتال ضد آذربيجان    القرضاوي يدعو لمقاطعة المنتجات الفرنسية    لقاءات جهوية للتعريف بالمرسوم التنفيذي الجديد حول تنظيم التعاونيات الفلاحية    النوابغ يتحدّون الوباء    الأمن الطاقوي الوطني مضمون إلى غاية 2040 على الأقل    تنظيم حملات تشجير واسعة بغرب البلاد    لتقوية أرضية المعلم التاريخي بسكيكدة    من أجل الانتدابات الجديدة    بعد استحواذه على وحدة ومحجرة بولاية قالمة    قال إنه تتم وفقا لمعايير موضوعية وشفافة..جعبوب:    يطالبون باتخاذ إجراءات ردعية ضدهم..خبراء يحذرون:    الشرطة في مواجهة كورونا    أكثر من مليوني مكالمة هاتفية منذ بداية العام    استئناف المفاوضات الثلاثية برعاية إفريقية اليوم    " أسبوع النّبي" في ذكرى المولد    "عدل" ملتزمة مع مكتتبيها    نص حر    قراءة في رواية «نخب الأولى» للكاتبة ليلى عامر    عزلة شاعر    جزائري يلقن ماكرون "درسا"    هذه هي رسالة مريم بترونين إلى إيمانويل ماكرون    تعزية «الجمهورية»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلال ملتقى دولي حول العلوم الغذائية بقسنطينة
نشر في النصر يوم 14 - 10 - 2014

مختصون يحذرون من نقص شروط السلامة الغذائية في المصانع
حذر أمس باحثون و خبراء مشاركون في الملتقى الدولي للعلوم الغذائية الذي يحتضنه معهد التغذية و التغذي بجامعة قسنطينة، بأن ضعف شروط السلامة الغذائية في المصانع المتخصصة في هذا النوع من الصناعات من شأنه الإضرار بصحة المستهلك، ما يوجب تطويرها و استحداث آليات و طرق إنتاج و حفظ و تعليب جديدة و أكثر ملائمة. أوضح البروفيسور كريم إلاف من جامعة لاروشال الفرنسية، بأن العديد من الأبحاث في هذا المجال أثبتت وجود علاقة قوية بين مكونات المنتجات و ظروف حفظها و مدى صلاحيتها للاستهلاك.
وأكد بالمقابل على أن قطاع الصناعات الغذائية بحاجة إلى مزيد من التطوير من ناحية تكنولوجيات الإنتاج من خلال الاعتماد أكثر على مكملات و ملونات و مواد حافظة نباتية و طبيعية، فضلا عن تطوير آليات مراقبة طرق الإنتاج و كذا التعليب لحماية المنتج من التغيرات التي قد تطرأ عليه بعد التعليب نتيجة عاملي الزمن و التفاعلات.
كما تمت الإشارة إلى ضرورة التركيز بشكل أكبر على أغذية الأطفال فضلا عن المكملات الغذائية، منتجات الحليب و مشتقاته، بالإضافة إلى الزيوت الغذائية اللحوم و المواد المصبرة، كونها الأكثر حساسية.
المتدخلون قدموا العديد من الأمثلة عن نوعية الصناعات الغذائية الرائجة بالجزائر، و نسبة استخدام المكون الكيميائي فيها،كما ناقشوا شروط السلامة الغذائية الصحية الواجب اعتمادها من قبل المصنعين، كما عرضوا أمثلة عن مجموعة من الأبحاث و المقترحات الخاصة بتطوير الصناعة الغذائية و تطرقوا إلى المشاكل العلمية و التكنولوجية التي تعيق تطوير بعض الشعب الغذائية كالحليب و القمح و آليات تطوير إنتاج الأجبان المحلية و طرق معالجتها.
و تمحورت باقي المداخلات حول الجانب الصحي للمستهلك كنوعية التغذية السليمة للمرأة الحامل و الطفل،و طرق الوقاية من مشاكل القلب و السمنة.
من جهته أوضح رئيس اللجنة العلمية للملتقى و مدير معهد التغذية بقسنطينة البروفيسور عبد الغاني بوجلال، بأن اللقاء الذي عرف مشاركة دولية من فرنسا إسبانيا و الإمارات ، فرصة لتبادل الخبرات من أجل تطور مجال تكنولوجيات و بيوتكنولوجيات الغذاء و التغذية البشرية من خلال بعدي التكوين و البحث.
ذلك خصوصا في ظل عودة الثقة بين المصنعين و مراكز البحث، و انتعاش التعامل في مجال التصنيع بالاعتماد على نتائج البحث و التكوين، حيث تم مؤخرا التوقيع على اتفاقية تعاون بين المعهد و إحدى مصانع إنتاج الأجبان، في إطار مسايرة المخطط الوطني لتطوير الصناعات الفلاحية الغذائية التي تعد من بين لبنات مستقبل الاقتصاد الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.