اختتام أشغال الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي    3 سنوات وسنتان حبسا نافذا ضد مالكي كوندور    الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي: ضرورة جذب الاستثمار واستقطاب رأس المال    الرئيس الفلسطيني محمود عباس متفائل لاحتضان الجزائر للقمة العربية المقبلة    توقيف شخص وحجز 01 كلغ من مادة الكيف المعالج بالطارف    هلاك ثلاثة أشخاص اختناقا بالغاز    الأغواط اتحاد الطلبة والمتدربين الموريتانيين يحتفي بعيد استقلال بلاده    حكم نهائي بإعادة سيف الإسلام القذافي لانتخابات الرئاسة    تطبيع : اتفاق سري بين الاتحادين المغربي والصهيوني لكرة القدم    اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تطالب بتحرّك عاجل    الخضر أمام حتمية الفوز على «الفراعنة» لاقتناص الصدارة    زروقي يبدع في الدوري الهولندي    أزمة جديدة في جوفنتوس    أولياء التلاميذ يرافعون لحملة تعديل المنهاج    موارد مائية: نسبة امتلاء السدود تبلغ 35.26 بالمئة    أكثر من مائة شاب سائح منتظر بتاغيت    التماس 8 سنوات سجنا نافذا لوالي الجلفة السابق قنفاف و6 سنوات سجنا للأمين العام    قفزة نوعية في مجال التحويلات رسكلة النفايات تدُر 8 ملايير سنتيم أرباحا بالبليدة    استعدادا لاستضافة وهران لألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022 رئيس الجمهورية يسدي تعليمات بالإنشاء الفوري لهيئة متابعة التحضيرات    ارتفاع محسوس في حالات كورونا بورڤلة    كورونا: 193 إصابة جديدة, 155 حالة شفاء و 8 وفيات    جمال بلماضي رابع أفضل مدرب في العالم للمنتخبات    منصور بوتابوت لاعب الجزائر السابق: مقابلة أم درمان انتهت .. ومباراة اليوم ستكون متقاربة في المستوى    23 جريحا في حادث مرور بالقرب من المغير    أحمد زغدار: أكثر من 700 مشارك ساهموا في أشغال الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي    جسر للتواصل مع الأجيال الصاعدة    سي الهاشمي عصاد يطلع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    نفط: سعر خام برنت عند 71.52 دولارا للبرميل    الرئيس تبون يستقبل رئيس دولة فلسطين    نجم تشلسي: قلبي توقف بسبب محرز !    خارطة طريق جزائرية للحج والعمرة    وهران: أسبوع ثقافي لإحياء ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960    اصدار مجلة خاصة بالانتخابات المحلية ل 27 نوفمبر الفارط    غرداية: جني 7450 قنطار من الفول السوداني الحيوي    بسبب الاضطرابات الجوية وتراكم الثلوج: طرق مقطوعة في عدة ولايات بوسط وشرق البلاد    كأس العرب فيفا-2021 : "مباراة مصر صعبة على المنتخبين"    الاعلان عن تأسيس المركز الوطني لدعم قدرات الشباب المتطوع    قضية مجمع كوندور: أحكام بين 3 سنوات وسنتين حبسا نافذا ضد مالكي المجمع وتبرئة إطارات موبيليس    بن كيران "الاسلامي" في مهمة تبرير التطبيع المغربي !    الفيلم المكسيكي "الثقب في السياج" للمخرج خواكين ديل باسو يتوج بجائزة "الهرم الذهبي"    اسبانيا تجدد التزامها لاستئناف الحوار في قضية الصحراء الغربية    مؤسسات ناشئة: اختتام الطبعة الثالثة لبرنامج تحدي الشركات الناشئة الجزائرية يوم الاثنين    اعتماد مخبر علوم المعادن التابع للديوان الوطني للبحث الجيولوجي والمنجمي    أقسم أن هذا البلد محروس..    أرباب العمل مرتاحون لقرار الرئيس تبون دعم الصناعة الوطنية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    تخرّج أول دفعة من الأطباء    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    توطين للثقافة العلمية العامة    توصيات لقبر "أوميكرون"    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ذكرى إعدام الشهيد أحمد زبانة: العملية تضمنت "مجموعة من الأخطاء القضائية المتعمدة"

أعلن أحد مناضلي الحركة الوطنية وقاض سابق عمر مزيان يوم الثلاثاء أن إجراءات إعدام الشهيد أحمد زبانة من طرف الاستعمار الفرنسي تضمنت مجموعة من "الأخطاء القضائية المتعمدة" مشيرا أن العدالة الإستعمارية كانت جائرة وأن حكم الاعدام كان "أقبح تجاوز" قانوني في العالم.
وأوضح مزيان الذي هو قاض متقاعد ومناضل في الحركة الوطنية بمناسبة احياء الذكرى ال56 لاعدام الشهيد أحمد زبانة ان إجراءات إعدام أحمد زبانة بالمقصلة في 19 جوان 1956 بسجن بربروس تضمنت "مجموعة من الأخطاء القضائية المتعمدة و أنه "ينبغي على التاريخ أن يحفظ أن العدالة الإستعمارية كانت جائرة" واصفا تنفيذ هذا الحكم القضائي ب "أقبح تجاوز" قانوني في العالم. وأضاف أن "أول خطأ قضائي"ارتكب بعد محاولة أولى لتنفيذ الإعدام عندما توقفت المقصلة على بعد سنتمترات من رقبة الشهيد زبانة. وأن "ثاني خطأ قضائي" كان إثر محاولة ثانية فاشلة" لإعدام زبانة.
وأشار هذا القاضي أن تنفيذ عملية اعدام زبانة تعد خرقا للقانون الذي يحرم كل عملية تنفيذ اعدام بالمقصلة عندما تتعطل هذه الأخيرة أثناء العملية. وأضاف نفس المتحدث أنه "قد تم تنفيذ هذه الجريمة بأمر من فرانسوا ميتران الذي كان آنذلك وزيرا للعدل الذي قال أنه يجب مواصلة العملية".
ومن جهته أبرز المحكوم عليه بالإعدام خلال ثورة التحرير قدور ناير أن المقصلة إستعملت أيضا ضد جزائريين آخرين مذكرا بما قاله الشهيد شريط علي الشريف دقائق قليلة قبل اعدامه يوم 20 جانفي 1958 على الساعة الرابعة صباحا بسجن وهران والذي توجه إلى جلاديه قائلا "لن توقفوا الثورة الجزائرية بهذه القطعة من الحديد وبالعكس إنكم ستشجعون أكثر آلاف الجزائريين. ستكون الجزائر حرة. لقد دخلتم بالقوة وستخرجون بالقوة".
وسيقام نصب تذكاري يوم 1 جويلية القادم بحي المنزه (كنستيل سابقا) تخليدا لأرواح الشهيدين اللذين أعدما رميا بالرصاص في أوت 1956 وهما بغدادي محمد المدعو "سي عبد الوهاب " ومولاي علي المدعو "سي عبد اللطيف" والذين حكم عليهما بالإعدام 8 مرات و11 مرة على التوالي وكذا أربعة شهداء تم حرقهم أحياء من قبل المستعمر الفرنسي. وتميز إحياء هذه الذكرى بالترحم على أرواح الشهداء الطاهرة بمقبرة الشهداء للعين البيضاء بحضور الأسرة الثورية والسلطات المدنية والعسكرية والمنتخبين المحليين.
كما أجريت بهذه المناسبة تسجيلات لشهادات مجاهدين حول حياة الشهيد زبانة كما أشار إليه مصطفى غبريني المكلف بالتنظيم بمكتب المنظمة الوطنية للمجاهدين لولاية وهران.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.