دون جمع كل الأطراف الليبية    الحكومة عازمة على تطبيق إصلاحات التقاعد    بيرنار كازوني‮ ‬الضحية الثالثة    عن عمر ناهز ال62‮ ‬سنة    بعد مسيرة استمرت‮ ‬70‮ ‬عاماً    4500 مليار دينار من بواقي تحصيل الضرائب تنتظر استرجاعها    الصحافة العالمية تسلّط الضوء على تفاصيلها‮ ‬    كل الإمكانيات موفرة لضمان السير الحسن    استمرت‮ ‬7‮ ‬سنوات    بلعيد بتعهد بحماية أصوات الناخبين    الرئاسيات استحقاق مصيري لتكريس الاستقرار    قبل نهاية السنة الجارية ببرج بوعريريج    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    "كوديسا" يفضح الانتهاكات المغربية في المدن المحتلة    نتانياهو يعتزم ضم 30 بالمائة من الأراضي الفلسطينية    أكدت أنه سيوفر خدمة للدول الإفريقية‮.. ‬فرعون‮:‬    سفير بريطانيا في‮ ‬مطعم شعبي    سلال كاد‮ ‬يغمى عليه    ثلاث سنوات سجن لحمّار    العثور على سمكة قرش أبومطرقة ميتة    حجز كميات معتبرة من السلع والممنوعات‮ ‬    أشاد بقوة إرتباط الشعب بجيشه‮ ‬    طمأن المواطنين على توفير المواد الضرورية والخدمات    رئيسة برمانيا ترافع عن جرائم جيشها ضد الروهينغا    إجراء قرعة الحج لموسمين متتاليين    بدوي‮ ‬يقرر خلال اجتماع وزاري‮ ‬مشترك‮: ‬    ماكرون يبحث مشروع إصلاح نظام التقاعد    5 ملايين مصاب بالسكري و10 ملايين بارتفاع الضّغط الدموي    التسجيلات لقرعة حج 2020 و2021 الأربعاء المقبل    الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي مطلب سكان أولاد خالد    العطش يمتد إلى 22 بلدية بسبب عطب في محطة المقطع    جمعية أفاق تستغل المراكز الشاغرة بقديل لتعميم برنامج محو أمية    تفعيل بحوث الأكاديميين يساعد على الحد من تبعية المعاق    تصاميم مميزة من الذهب والفضة والألماس    ‘'بذرة'' تطلق حملة تحسيسية لتسيير النفايات المنزلية    140 عامل مهدّد بالبطالة بشركة "سيراميس" بمستغانم    بطل مظاهرات 9 ديسمبر بعين تموشنت مصاب بالشلل    وداعا .... الحاج تواتي بن عبد القادر.    أبواب الوجع    وهج الذكريات    المبدع يقدّم إبداعا مؤثرا وإلا فهو غير كذلك    تكريم الكاتب والمخرج الجزائري محمد شرشال    عمل يقترب من المونودراما    الشباب يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    8773 طلب إحالة على التقاعد هذه السنة    التحضيرات الفعلية للقاء أرزيو تنطلق اليوم    الإدارة تحمل الحكم مسؤولية التعثر أمام بلوزداد    «أرفض التدخل في صلاحياتي والمولودية ليست ملكية خاصة»    تفاؤل بنجاح الموسم الفلاحي    100 مشرف تربية ومخبري بدون تسوية    الإدارة تقرر التخلي عن المدرب كازوني    جيل سيق يعمّق جراح الزيدورية    نسعى لإنهاء مرحلة الذهاب بقوة    إجتماع وزاري مشترك لتقييم موسم الحج ل2019 ودراسة التحضيرات الخاصة بموسم 2020    « الحداد »    مهمة الناخب الحساسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كتابة تاريخ الثورة الجزائرية: هناك كتابات تصدر وراء البحار "تساوي بين الضحية و الجلاد"(وزير)

أكد وزير المجاهدين محمد الشريف عباس يوم الإثنين أن وزارته تعاني في مجال كتابة التاريخ من وجود كتابات تصدر وراء البحار "تساوي بين الضحية و الجلاد" و يجعلون مقاومة الشعب الجزائري و نضالاته و معاناته "متساوية" مع الطرف المحتل.
وأوضح الشريف عباس خلال نزوله ضيفا على القناة الأولى للإذاعة الوطنية أنه "لا يمكن أن نقدم شيئا نقول أنه في المستوى لأننا نعاني في هذا المجال -كتابة التاريخ- وهذا راجع لوجود توجه كبير إلى استقراء التاريخ من وراء البحر حيث هناك أناس لهم باع طويل في مجال كتابة التاريخ و يعدون من المراجع التاريخية حتى بالنسبة للمقاومة و الثورة التحريرية".
و أشار الوزير أنه يلاحظ في كتابات هؤلاء الباحثين والمؤرخين أنهم "يساوون بين الضحية و الجلاد و يجعلون مقاومة الشعب الجزائري و نضالاته و معاناته متساوية مع الطرف المحتل" معتبرا ذلك ب"التغليط". و بالمقابل أكد ذات المسؤول وجود أسماء جزائرية تكتب في هذا المجال و إصدار و تصدر كتابات "نزيهة" مبرزا أن كتابة التاريخ في حاجة إلى "مادة خام" داعيا في هذا الشان كل من شاركوا في الثورة لكتابة مذكراتهم.
و أشار في ذات الإطار الى أن وزارتي المجاهدين و الدفاع الوطني ستتكفلان بتكاليف طبع تلك المذكرات. و في رده عن سؤال حول عدد الكتب التي سيصدرها قطاعه أوضح ذات المسؤول أنه لا يهم عدد الإصدارات بقدر ما يهم مستوى محتوى هذه المطبوعات مشيرا الى أن وزارته برمجت في المرحلة الأولى "500 عنوان بين طبع وإعادة طبع و ترجمة بعض الكتب بالإضافة إلى طبع مذكرات".
و قال الشريف عباس أنه سيتم في ذات السياق مواصلة مشروع إنجاز سلسلة "أمجاد الجزائر" و هي عبارة عن شبه الكتيبات تسهر على إعدادها مجموعة من الأساتذة المختصين في المجال التاريخي. و بخصوص استرجاع أرشيف الجزائر الموجود في فرنسا قال ذات المسؤول أن الجزائر لم تستعد جل أرشيفها قائلا أن ما استرجعناه لا "يمثل جزء يستحق التكلم عليه" لأنه يعتبر حسب قوله "شيء يسير". و لم يفوت الشريف عباس الفرصة للقول في هذا السياق أن "ما أدلى به الرئيس الفرنسي الحالي (فرانسوا هولند) حول العلاقات الجزائرية - الفرنسية من تصريحات في حملته الانتخابية مشجعة يتوخى منها أنها ستعمل على وضع العلاقة بين البلدين في أحسن صورها لخدمة مصلحة الشعبين" مضيفا أن الجزائر تنتظر اليوم الأفعال الملموسة بعد توليه الرئاسة رسميا.
و فيما يتعلق بالتحضيرات للاحتفال بالذكرى الخمسين للاستقلال أكد وزير المجاهدين أنها على وشك الانتهاء حيث تستعد كل محطة معنية بهذا الحدث لتدلي بما لديها للمواطنين. و أضاف أنه مهما كان الاحتفال بهذه الذكرى فانه لا يمكن أن "نوفيها حقها" باعتبارها "نتاج كفاح و نضال مرير و ثمرة تضحيات الشهداء" مشيرا إلى أنها ذكرى غالية على كل جزائري فخور بوطنه و ثورته.
كما أوضح الشريف عباس أن الأعمال التحضيرية الخاصة بالأعمال السمعية البصرية يتجاوز عددها 100 شريط وثائقي تنقل قصص و مشاهد معبرة عن نضالات الشعب الجزائري. مشيرا إلى أنه تم إنجاز 20 شريطا وثائقيا من مجمل مئة شريط سيتم بثها عبر القنوات الجزائرية مع بداية 5 جويلية مؤكدا على انتهاء إنجاز فيلم طويل حول الشهيد البطل أحمد زبانة الذي سيتم عرضه على مختلف دور العرض في انتظار إتمام أفلام تخص زعماء الثورة أمثال العقيد لطفي و العربي بن مهيدي و كريم بلقاسم.
و أشار ذات المتحدث أن الاحتفال بالخمسينية ستتميز بإقامة معالم تذكارية ثابتة في كل عواصم الولايات لا سيما في الجزائر العاصمة التي ستشهد تدشين —كما أعلن— معلم تذكاري ضخم في واجهة المطار الدولي و هو عبارة عن زهرة الأقحوان فيها 50 ورقة و مصنوعة من البرونز. و قال الوزير أن هذا المعلم في طور الإنجاز خارج الوطن بدون الدخول في التفاصيل مشيرا إلى إقامة معلم آخر وسط العاصمة. و في الأخير كشف الشريف عباس عن تنظيم معرض للذاكرة و الانجازات في قصر المعارض حيث ستعرض كل وزارة على مدار 15 يوما أهم انجازاتها خلال 50 سنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.