4 5 مليار دولار قيمة الصادرات خارج المحروقات في نهاية 2021    مانشستر سيتي يهزم تشيلسي في عقر داره    تحكيم سينغالي لمباراة الجزائر - النيجر    تقليص الفوارق الجهوية والحفاظ على التماسك الاجتماعي    الرئيس محمود عباس يمنح إسرائيل مهلة عام    آليات لمنع انسداد المجالس البلدية مستقبلا    بعث السياحة الداخلية من خلال برامج ترويجية بأسعار تنافسية    9 وفيات،،، 125 إصابة جديدة و105حالة شفاء    إعادة النظر في توزيع الصيدليات الخاصة والتكوين    تدابير إضافية ضد عدوان المخزن    المغرب أخطأ التقدير في تحالفه مع الكيان الصهيوني    فرنسا ملزمة بتطهير مواقع تجاربها النووية بالجزائر    حضور قوي للدبلوماسية الجزائرية في نيويورك    زغدار يؤكد تعميم عقود النجاعة وإلزامية النتائج    التنمية الشاملة والمستدامة في الصدارة    الجزائر تتعرض لعدوان إلكتروني    "كابدال" ..برنامج نموذجي    أولياء التلاميذ يطالبون بتدخّل وزير القطاع    ارتفاع غير مسبوق في أسعار الخضر والفواكه واللحوم    وسام لصديق الثورة الجزائرية    الألمان ينتخبون خليفة ميركل اليوم    الخلافات تتجدّد بين فرقاء ليبيا !    تحديد كيفيات سير صندوق الأموال والأملاك المسترجعة    6500 منصب بيداغوجي لدورة أكتوبر    آيت جودي يفصّل برنامج عمله ويكشف عن طموحاته    تعيين طاقم تحكيم سنغالي لإدارة مباراة الجزائر - النيجر    تأجيل انطلاق البطولة يسمح لنا بالتحضير الجيد للموسم الجديد    عريف رضوان في وضع صحي حرج    405 ملايين دينار لبث مباريات الخضر على القناة الأرضية    الوافدون الجدد والشبان تحت الإختبار    إعفاءات وامتيازات للمنخرطين في الصندوق    جريحان في حادثي مرور    مفتشية المطاعم المدرسية بسعيدة تُطالب «الأميار» بتحسين الخدمة    « أطمح إلى فتح ورشة وتأسيس مشروعي الخاص»    وفاة 3 أشخاص وإصابة اثنين بجروح    تفكيك شبكة تروّج المؤثرات العقلية    حجز 5903 وحدة مشروبات كحولية    حجز جرافتين بدون رخصة    ميثاق الكتابة المقدس هو الحرية    ''جنائن معلَّقة"... فيلم فانتازي يتناول آثار الغزو الأمريكي    انطلاق الطبعة ال1 للمهرجان الافتراضي للفيديو التوعوي بولاية الطارف غدا    بين الرملة والحجرة    الطير الحر    كل العالم يعرف قوة الجزائر إلا بعض الجزائريين    وزير الخارجية لعمامرة يسجل حضور الدبلوماسية الجزائرية بقوة في نيويورك    تأديب المخزن    إقبال كبير على الأسواق و المنتزهات بتلمسان    "كورونا" يزيد من مخاطر التعقيدات الصحية    تخصيص 1500 هكتار للسّلجم الزيتي    قصة الأراجوزاتى للقاصة الجزائرية تركية لوصيف قريبا على الركح المصرى..    المجلس الوطني المستقل للأئمة يطالب بعودة الدروس في المساجد    استحضار للتراث ولتاريخ الخيالة المجيد    إقبال على معرض الكتاب المدرسي    استئناف البرنامج الفني بداية من الفاتح أكتوبر    ندوات وملتقيات دولية وبرمجة عدد من الإصدارات    المتوسطية ..    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



انتهاء امتحان البكالوريا وسط إجراءات تنظيمية صارمة لمنع تسريب المواضيع

أسدل الستار يوم الاثنين على امتحانات شهادة البكالوريا دورة يونيو 2018 ، عبر كامل التراب الوطني، وسط إجراءات تنظيمية "صارمة" ميزها قطع الانترنت خلال الساعة الأولى من كل امتحان لتفادي تسرب المواضيع هذه الشهادة التي تعد التأشيرة المؤهلة للدخول للجامعة.
فباستثناء حالات الإقصاء ل 202 مترشحا على المستوى الوطني من امتحان شهادة البكالوريا بسبب التأخر غير المبرر و353 حالة غش المسجلة خلال الأيام الثلاثة الأولى من الامتحان، جرى امتحان البكالوريا في ظروف وصفت ب" المطمئنة"، خاصة بعدما عمدت وزارة البريد و المواصلات السلكية و اللاسلكية و التكنولوجية و الرقمنة على قطع الانترنت لتفادي سيناريوهات سنة 2016 التي تميزت بتسريب مواضيع الامتحان و الإعادة الجزئية للامتحان.
و لم تؤثر محاولات نشر مواضيع امتحان اليوم الأول في امتحان مادة اللغة العربية عبر صفحات الفايسبوك مباشرة بعد عودة الإنترنيت على السير الحسن للإمتحان، و هو ما أكدته وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت التي شددت على أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات العقابية ضد المتسببين في نشر هذه المواضيع من طرف اللجنة الوزارية المشتركة المكلفة بالسهر على ضمان حسن سير امتحان البكالوريا التي تترأسها وزارة العدل.
وكانت وزيرة التربية قد أعطت إشارة انطلاق امتحان البكالوريا من ولايتي تبسة و خنشلة، و خص هذا الامتحان 709.448 مترشح من بينهم 40 بالمائة أحرار و 400 مترشح من ذوي الإحتياجات الخاصة من بينهم 216 مترشح مكفوف و 169 معاق حركيا.
كما تقدم لهذا الامتحان الذي دام خمسة أيام 4391 مرشح محبوس تم توزيعهم على 43 مؤسسة عقابية معتمدة من طرف وزارة التربية كمراكز للامتحانات و ذلك تحت إشراف الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات.
وبالمناسبة تم تجنيد نحو 260 ألف مؤطر على مستوى مراكز الإجراء والتجميع للإغفال والتصحيح للدورة الحالية وهذا ضمن 600 ألف مؤطر مجند للامتحانات الوطنية الثلاثة ما بين إداري، أستاذ وعامل مهني موزعين على أكثر من 18500 مركز.
كما اتخذت وزارة التربية الوطنية نفس إجراءات الدورات السابقة من خلال منع كل من المترشحين و المعلمين و المراقبين و كذا الطاقم الإداري من إدخال الهواتف و الألواح الذكية و السماعات وباقي الأدوات الذكية إلى قاعات الامتحان تفاديا للغش.
و توعدت بتطبيق العقوبات المقررة في حالة الغش في الإقصاء من الامتحان لمدة 3 سنوات بالنسبة للمترشحين المتمدرسين و 5 سنوات بالنسبة للأحرار.
وفي نفس الإطار اتخذت الوزارة إجراء جديدا هذه السنة يتمثل في تفادي الزيارات الرسمية إلى مراكز الامتحان للإشراف على فتح الأظرفة التي تحتوي على مواضيع الامتحانات من أجل عدم التشويش على المترشحين و كذا تأمين الامتحانات.
ومن بين الإجراءات الأخرى تم إعداد مخطط مصادق عليه من طرف وزارة الداخلية والجماعات المحلية لتأمين مواقع الامتحان، لا سيما تنصيب أجهزة التشويش وكاميرات المراقبة والتسجيل على مستوى مراكز طبع مواضيع البكالوريا ومراكز حفظ المواضيع، إضافة إلى منع دخول السيارات إلى مراكز الإجراء وعدم قبول أي تأخر يم الامتحان ووضع الهواتف النقالة وكل وسيلة اتصال بمدخل المركز في قاعة تخصص لذلك.
كما تجندت مصالح الدرك والوطني و الشرطة و الحماية المدنية من اجل تأمين و إنجاح هذه الامتحان المصيري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.