لعمامرة يتباحث هاتفيا مع نظيره التونسي جهود احتواء وباء كورونا    أول رحلة جوية مُباشرة من الكيان الصُهيوني إلى المغرب    الحماية المدنية: إخماد 85 بالمائة من حريق غابة الشريعة    الدورة البرلمانية تختتم غدا    موجة حر على المناطق الداخلية والجنوبية    الألعاب الأولمبية 2020/ ملاكمة: إقصاء الجزائرية رميساء بوعلام أمام التايلاندية جوتاماس    الجيش الصحراوي يواصل قصف مواقع قوات الاحتلال المغربي    أكثر من 300 رقم هاتف طوغولي في قائمة الأهداف المحتملة لبرامج التجسس "بيغاسوس"    وفد من الخبراء الصينيين بالجزائر لتفقد تجهيزات "صيدال"    إسمنت: التكفل بجميع الصعوبات التي تعترض صادرات مجمع "جيكا"    الدعوة لتعليق كافة النشاطات البيداغوجية    الاعتماد على القدرات الوطنية لرفع المردودية    حلم «البوديوم» يتبخر    السريع يقترب من ترسيم البقاء    «حققنا البقاء بنسبة كبيرة»    أين مصالح الرقابة ؟    النظر في تكييف التدابير الوقائية من الأولويات    السارق بين يدي العدالة    فضاء للاسترخاء وصيد الأسماك    المستشفيات تستقبل 89 جريحا بالسكاكين صبيحة النحر    التلقيح أفضل وسيلة للوقاية من الوباء..!!    «أهدي نجاحي لروح والدي وأمي وكل أساتذتي»    «المصاب يستهلك 30 لتراً في الدقيقة و الخزان ينفد في 14 ساعة»    كوفيد-19: تواصل حملة التلقيح لفائدة الصحفيين غدا الأحد    وزارة السكن والفلاحة… نحو تسوية عقود الملكية بالمشاريع السكنية المشيدة فوق أراضي فلاحية    "مراسلون بلا حدود" تعترف بخطيئتها وتعتذر للجزائر    ولاية الجزائر تغلق منتزه "الصابلات" لمدة أسبوعين    16 وفاة.. 1305 إصابة جديدة وشفاء 602 مريض    انتعاش "اليورو" رغم الجائحة    الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس بايدن    26 نائبا بريطانيا يقدمون مسودة إدانة    فتح 3 مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بكورونا شهر أوت    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    شباب قسنطينة يعود بنقطة الثقة    مجلة "أرابيسك"... نافذة على الثقافة العربية بعدسة جميلة    الاتحاد الدولي للجيدو يوقف المصارع نورين ومدربه بن يخلف    نسبة نجاح ب58.07 بباتنة    67.98 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف مروجي مخدرات بالأحياء الشعبية    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    اضطراب في حركة ترامواي وهران بسبب أشغال الصيانة    النادي الهاوي يطالب بعقد جمعية عامة استثنائية للشركة    أكثر من 60 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف متورط في سرقة مواشي    فك لغز مقتل عميد الأطباء في ظرف وجيز    كبش اليتيم    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النقل البري للبضائع: مجمع "لوجيترانس" تكفل بنقل 15 مليون طن عام 2019

تكفل المجمع العمومي لنقل البضائع والامدادات "لوجيترانس" بنقل 15 مليون طن من البضائع خلال سنة 2019، حسبما أشار إليه يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة الرئيس المدير العام للمجمع، بوعلام كيني.
وأوضح المسؤول في مداخلة له خلال الملتقى الذي نظم تحت عنوان "التأمينات ومرافقة منظمي نقل البضائع"، أنه ومن بين السلع التي نقلها المجمع، تم تصدير 30 ألف طن نحو تونس وموريتانيا ومالي والنيجر.
وردا على سؤال على هامش هذا اللقاء فيما يخص العمليات الأخيرة التي قام بها مجمع "لوجيترانس" لنقل البضائع نحو الخارج، أشار السيد كيني أن المجمع العمومي قد أوصل مؤخرا إلى موريتانيا قافلة شحن محملة ب 160 طنا من السلع علاوة على قوافل أخرى تجاه النيجر يبلغ اجمالها 200 طن.
واستطرد يقول "لقد نقلنا عديد السلع نحو موريتانيا" مضيفا بخصوص مالي والنيجر، أن "90 في المائة من السلع تخص مواد البناء بما فيها الاسمنت".
وذكر الرئيس المدير العام أيضا أن المجمع العمومي استفاد من 35 مركزا للشحن، و15 وحدة للنقل اضافة إلى ميناء جاف.
أما فيما يتعلق بموضوع اللقاء، أكد المسؤول الأول لمجمع "لوجيترانس" على عديد المخاطر التي يمكن أن يواجهها النقل البري للبضائع، كالمخاطر العملياتية المتعلقة بالتدهور الذي يحدث في أثناء الشحن والتفريغ أو خلال حوادث المرور، علاوة على تلك المرتبطة بعمليات الحجز التي تقوم بها مصالح الجمارك للسلع المنقولة بسبب الغلطات التي ترتكب في مجال الاجراءات الادارية.
من جهته، اعتبر الرئيس المدير العام للمؤسسة المنظمة لهذا اللقاء، وهي الشركة الوطنية للتأمين (SAA)، ناصر سايس أنه من الضروري بالنسبة للمتعاملين الوطنيين التحكم في مخاطر التجارة الدولية "التي تكون أحيانا وراء إضرار كبير بالنسبة لمتعاملينا"، موضحا أن 98 في المائة من المبادلات الدولية تتم عبر البحار.
كما أكد على ضرورة اكتتاب تأمين على السلع المنقولة، علما أن عددا من المتعاملين الاقتصاديين الوطنيين الناشطين في مجال الاستيراد يتلقون سلعهم في حالة من التلف مما يجعلها غير صالحة للاستعمال .
وذكر السيد سايس أيضا بحالات ضياع البضائع عندما لا تصل وسيلة النقل إلى وجهتها أو بعد حجز السفينة في حالة تخلى مالكه.
وأوضح ذات المسؤول أن "هذه المشاكل تنجم في غالب الأحيان عن سوء دراية المتعاملين الاقتصاديين بالأدوات التي تحكم التجارة الدولية".
وللتقليل من هذه المخاطر، دعا المسؤول الأول لشركة التأمينات المتعاملين الاقتصاديين الوطنيين الناشطين في مجال التصدير إلى تفضيل التعامل مع السفن التي لها رحلات منتظمة، لاسيما السطول الوطني.
كما أبرز أن "يجب أن تحدد في شروط الاستئجار سن السفينة الذي لا يجب أن يفوق 16 سنة واشتراط توفرها على الشهادات سيما تلك الخاصة بالقدرة على الملاحة مع التأكد من مدة صلاحيتها "، مشددا على ضرورة الحرص على ظهور هذه الشروط في السفتجة الخاصة بالصفقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.