شرفة : سنرافق الطواقم الصحية وعلى المواطن الالتزام بالحجر    تساقط أمطار رعدية على المناطق الداخلية الشرقية اليوم    والي المسيلة يصدر قرارا بالحجر الصحي الجزئي على 5 بلديات    العاصمة: أكثر من 33 ألف مخالفة للحجر الصحي ووضع 7 آلاف سيارة بالمحشر    عبد الرزاق بوكبة وكمال قرور يطلقان فيدرالية وطنية للناشطين الثقافيين    الحرائق تلتهم 1888 هكتار من الأراضي خلال أسبوع    وزارة الطاقة تحضر ورقة طريق قطاعية تتضمن المحاور الرئيسية للاستراتيجية الطاقوية    استرجاع رفات شهداء المقاومة خطوة نحو اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر    بحث ملف تصالح الذاكرة واسترجاع بقية رفات الشهداء المقاومة    9 قرارات لمحاصرة العدوى    تم تخصيص أكثر من 7ر1 مليار دج لإنجازها    استئناف المنافسة الدوري    بعدما تم جلبها من معهد علم الآثار بجامعة الجزائر (2)    أصيب بفيروس الكورونا    الألعاب المتوسطية وهران-2022    خلال اجتماع مجلس الأمن حول ليبيا:    المجاهد عبد الله يلس أحد رموز مجازر 08 ماي في ذمة الله    بعد تفشى الوباء وارتفاع حالات الإصابة في سطيف    15سنة سجنا لصهر بن علي    خلفا للمرحوم اللواء حسان علايمية    اتفاقية بين التلفزيون ومعهد السمعي البصري    منذ سنة 2016    كندا في خدمة الجزائر    في ظل تنامي الأزمة الأمنية    وزير المجاهدين الطيب زيتوني يشدد:    الطبقة السياسية ترد على عنصرية مارين لوبان:    قائمة بلحسل تفتك قيادة الأفافاس    شنين: بناء الجمهورية الجديدة لن يرضي اللوبي الاستعماري وأذياله    مؤشرات قوية لإنهاء النزاع في الصحراء الغربية    تحويل كاتدرائية آيا صوفيا إلى مسجد في مدينة إسطنبول    مساعدات مالية ل2795 فنّان متضرر    الماريشال بيجو اخترع غرف الغاز وأباد آلاف الجزائريين    معالجة أزيد من 8600 تعويضا خاصا بالمتعاملين الاقتصاديين بين 2016 و2019    لالي يعرض تجربة محمد جمال عمرو    تفكيك شبكة لتنظيم الهجرة غير الشرعية    سيدريك غاضب والأهلي يواجه المجهول    نعتز بقرار "الفيفا " لكن نطلب الدعم والمرافقة    سحب شهادات التخصيص بداية من الغد    وزير المالية يتحادث مع سفير كندا    إيداع الأم رهن الحبس وتسليم الضحية لوالدها    سقوط مميت لثمانينية    المركز الجامعي بالبيض يبتكر جهازا ذكيا لتحديد مواقع المرضى و الأطفال    تأمينات على محاصيل البطاطس والحبوب    من هنا تبدأ الرقمنة    شاب بطّال يحلم بمكانة الأبطال    معالم سياحية مهددة بالاندثار    15 فنانا في معرض جماعي للفنون التشكيلية    تنصيب لجنة تقييم الأعمال المرشحة برئاسة عبد الحليم بوشراكي    التكتلات تضرب إستقرار أولمبي أرزيو مجددا    12 سنة سجنا لمروّج 4 آلاف قرص مهلوس بمغنية    45 مليار سنتيم لإعادة الاعتبار للاقامات الجامعية    منع الحركة من وإلى وهران والنقل العمومي والخاص نهاية الأسبوع    لاعبو سريع غليزان يشاركون في مباريات الأحياء لكسر الروتين    آيات الشفاء من العين والحسد    هذه قصة فتح الصين على يدي قتيبة بن مسلم    من هم أخوال الرسول الكريم    ظاهرة الغش.. حكمها، أسبابها وعلاجها    حكم النّوم في الصّلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وهران: سنة بعد حادثة نفوق الأسماك بأم غلاز, البحيرة تستعيد حيويتها

تؤكد تحاليل قامت بها مديرية البيئة لوهران بعد سنة من الكارثة البيئية التي حلت ببحيرة أم غلاز، الواقعة شرق الولاية قرب وادي تليلات، والتي أدت إلى نفوق الآلاف من الأسماك بسبب التلوث, بأن هذه المنطقة الرطبة استعادت حيويتها و أنها "بحالة جيدة" بما في ذلك عناصرها الحيوانية والنباتية.
و كانت الحادثة التي تعود إلى يونيو 2019 والتي أدت إلى نفوق الآلاف من الأسماك قد أثارت الكثير من الجدل حيث قامت وزيرة البيئة آنذاك بزيارة هذا الموقع. و قد تم تشكيل لجنة للتحقيق أظهرت نتائجها بان مياه الصرف وراء اختناق الأسماك.
وأكدت مديرة البيئة لولاية وهران أن"الأمور عرفت تحسنا منذ ذلك الحين"، حيث تسهر لجنة ولائية عملية بمتابعة ظاهرة صرف المياه الصناعية بالمنطقة بصفة "جد صارمة" مبرزة أنه تم توجيه ما لا يقل عن 13 إنذارات لوحدات صناعية بالمنطقة الصناعية بوادي تليلات التي تضم 43 وحدة لا تحترم التعليمات الخاصة بتصريف المخلفات الصناعية.
وأضافت أن الإنذارات تشمل وحدات صناعية تقوم بالتخلص من مياه الصرف في الأوساط الطبيعية على غرار المناطق الرطبة، فيما ينص القانون بأن تخضع هذه المخلفات إلى معالجة خاصة.
وفيما يبدو أن مشكل مياه الصرف الصناعية قد تمت معالجته فان صب مياه الصرف المنزلية لعدة مجمعات سكنية محاذية لبحيرة أم غلاز لا يزال قائما في انتظار انجاز محطة لتطهير مياه الصرف على مستوى منطقة وادي تليلات. و قالت السيدة دحو بهذا الخصوص أنه تم اختيار الشركة التي ستقوم بإنجاز المشروع، مما سيحل مشكل التلوث على مستوى ضاية أم غلاز و أيضا بحيرة تيلامين.
أم غلاز، بحيرة تدافع جيدا عن نفسها
وفي سياق آخر، أفادت مديرة البيئة أن "بحيرة أم غلاز في حالة جيدة "بفضل قدراتها الطبيعية على تنقية نفسها حيث أن بها عوالق تقوم بالتصفية و تزويد الماء بالأكسجين.
وكانت مديرية البيئة منذ بضعة أيام قد قامت بعملية اصطياد بلاعيط سمك الشبوط لإعادة استزراعها في البحيرات الاصطناعية بالحدائق العامة، حيث لوحظ تجدد هذه الأسماك و تكاثرها منذ كارثة 2019.
كما قامت المخابر التابعة لشركة المياه والتطهير لوهران "سيور" بتحاليل حول جودة مياه البحيرة، جاءت نتائجها إيجابية، حيث أكدت أن هذه المياه تشكل وسط يمكن للكائنات الحيوانية والنباتية أن تعيش فيه رغم التلوث. و تؤكد السيدة دحو بهذا الخصوص أن تهاطل الأمطار الغزيرة التي سجلتها الولاية أواخر شهر مايو المنصرم ساهم في رفع مستوى المياه بالبحيرة مما أدى إلى تخفيف نسبة التلوث.
وتستقبل هذه السنة بحيرة أم غلاز الاحتفالات الخاصة باليوم العالمي للبيئة، المصادف ل 5 يونيو، تحت شعار "البيئة في خدمة الإنسان" و بالمناسبة, تنظم مديرية البيئة المحلية عملية ثانية لاصطياد بلاعيط الشبوط لإعادة استزراعها في الحدائق العامة لولاية وهران.
وأشارت السيدة دحو أن أسماك الشبوط وبلاعيطها تتغذى على يرقات البعوض، وتهدف عمليات الاستزراع إلى محاربة انتشار البعوض خاصة وأن الصيف على الأبواب مبرزة أن هذه المبادرة نتاج تعاون بين مديرية البيئة وجامعة وهران، بمشاركة جمعية البيئة البحرية "بربروس" التي تتكفل بصيد الأسماك وتوفير المعدات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.