تركيا تطالب ألمانيا بتسليم "منسق محاولة الانقلاب"    طاقة : مجمع "سونلغاز" يتجه لتصدير الكهرباء إلى ليبيا عبر تونس    رونالدو يحطم كل الأرقام و يتجاوز ميسي..    متفرقات    البيت الأبيض يدرج بيونغ يانغ مجددا على لائحة الدول الراعية للإرهاب    وزير الخارجية القطري يتهم السعودية والإمارات بتحويل الشرق الأوسط إلى مركز للقلاقل    تعديل في الراية الوطنية    من عجائب الانتخابات في دلس    أمن العاصمة يطيح بمسبوقان قضائيان يزوّران الوصفات الطبية    الطيران الشراعي يستهوي شباب خنشلة    جمعية عشاق الخشبة للفنون المسرحية تستعد لتنظيم مهرجان المسرح المغاربي بالوادي    العربي بوينون: لجنة تحضير الجائزة الكبرى آسيا جبار للرواية دخلت المرحلة ما قبل الأخيرة    تواصل معرض "قبل مائة سنة في الجزائر" بالجزائر العاصمة    مانشستر سيتي يواصل مشواره المميز بدوري أبطال أوروبا    مهمة إفريقية شرق أوسطية للواء هامل    يوسفي يستقبل سفير الإمارات    استراتيجية الابتكار الصناعي ستكون جاهزة قريبا    اتحاد بسكرة    نسيب يلتقي السفير الإيراني    دعدوش يطالب بإنشاء لجان لمتابعة تطبيق الدستور    عبد الرحمان عرعار: لا بديل عن إعدام قتلة الأطفال    الدرك يضمن تأمين 62 بالمائة من مراكز التصويت    مسابقات لحفظ القرآن الكريم عبر المساجد    امتحانات استدراكية للتلاميذ الراسبين    هامل يدعو لمزيد من التنسيق بين الأجهزة الأمنية    الاقتراع يتواصل عبر المكاتب المتنقلة بالجنوب    حملة لتحسيس الطلبة بأهمية المشاركة في المحليات بالمدية    حملة جديدة لتلقيح التلاميذ    المستشفى الجامعي    إلزام مديري المؤسسات التعليمية بالعمل يومي الجمعة والسبت    عناية أكبر بتربية الإبل وسلالات المواشي    تعيين سفيان حيواني مدربا جديدا للمنتخب الوطني    ما يتعرض له مسلمو الروهينغا "تمييز عنصري"    موغابي يستقيل بعد 37 سنة من الحكم    تيزي وزو على موعد مع الدورة ال 16    الرئيس الروسي يؤكد انتهاء العمليات العسكرية في سوريا    محادثات بين "سونلغاز" و الشركة الليبية للكهرباء لتصدير الكهرباء نحو ليبيا    سيدات الخضر لأقل من 17 سنة في تربص مغلق    شارف يستدعي 25 لاعبا بداية من 25 نوفمبر    سكان الكويف يغرقون في الأوحال ويطالبون بمشاريع تنموية    لم نحسم في الأسماء المغادرة والتفكير في البطولة أمر مبكر    عودة المصابين تباعا، والإدارة تطعن في قرار الرابطة    تطوير مقاربة وطنية لاستغلال الموارد الطبيعية    ميلاد أول تجمّع للناقلين الخواص بوهران    القاسمية معقل الدين وقلعة للثورة والنضال    الرواية في الجزائر بخير، ولن أسامح من أساؤوا إلي    أولياء يحملون البلديات ضعف التحصيل الدراسي    إعذار 14 مؤسسة صناعية بوهران    يهود بشهدون بنبوة سيد الخلق !    أسسنا جمعية لترقية الفن ولسنا اتحادا نقابيا    «الإشهار ليس وسيلة ضغط ولا حِكرًا على "أناب"»    حملة التلقيح ضد الحصبة في أول أيام العطلة!    هل عرفت نبيك حقًا ؟    هذا موعد إحياء المولد النبوي في الجزائر    الثبات على الطريق المستقيم والتحلي بالأخلاق العالية    الأطباء المقيمون يواصلون إضرابهم الثلاثاء عبر المستشفيات    وزارة الشؤون الدينية: هذا موعد ذكرى المولد النبوي الشريف    مسابح للمياه القذرة وتلاميذ مهدّدون بالأمراض وسط ورقلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملتقى دولي حول السياسات النقدية و المؤسسات المالية بمدبنة سكيكدة

نظم يوم الثلاثاء بجامعة 20 أوت 1955 بسكيكدة ملتقى دولي حول "السياسات النقدية والمؤسسات المالية" بمشاركة باحثين جزائريين وأجانب.
و يهدف هذا اللقاء الذي يدوم يومين إلى إبراز "ما مدى فعالية السياسية النقدية في ظل القيود الهيكلية و المؤسساتية" بالإضافة إلى معرفة "مدى فعالية السياسة النقدية في ظل العولمة" و"مساهمة السياسات النقدية في التنمية الاقتصادية" حسب ما أوضحه المنظمون. و يتطرق هذا اللقاء الخامس من نوعه الذي تبادر بتنظيمه كلية العلوم الاقتصادية والتجارية و علوم التسيير لذات الجامعة كذلك إلى السياسات النقدية من حيث رسمها وتنفيذها. وحول الاهتمام بهذا الموضوع أكد المنظمون أن محور السياسات النقدية و المؤسسات المالية يعد من الموضوعات الهامة و الحيوية في الدوائر الاقتصادية و السياسية في الآونة الراهنة إذ أن "دورها في الاقتصاد بصفة عامة عرف خلال العشرين سنة الأخيرة على المستوى النظري و العملي تطورات هامة مست في معظمها الدول المتقدمة و الناشئة".
و سيناقش هذا الملتقى الذي يحضره أساتذة جزائريون إلى جانب آخرين من الكويت و الأردن و سوريا و فرنسا محاور عدة من بينها ماهية و طبيعة السياسة النقدية و ظروف ممارستها بالإضافة إلى الشمولية المالية و السياسات النقدية إلى جانب النظام المالي في ظل التحرير المالي و كذا المؤسسات المالية و الدولية و سياسات التعديل. و في هذا السياق تطرقت الأستاذة زينة قمري من جامعة سكيكدة في مداخلتها بعنوان "الأزمة المالية العالمية و إصلاح النظام النقدي الدولي " إلى الأزمات المالية التي توالت على النظام الاقتصادي العالمي و النظام النقدي الدولي حيث اعتبرت أنه "أصبح مشكوكا فيه".
و قالت المتدخلة أن الحديث عن إصلاح النظام النقدي الدولي "يدفع إلى محاولة اختيار عملة احتياطية دولية تكون أكثر استقرارا و تخدم الاقتصاد الدولي ككل". من جهته ركز الدكتور وليد أحمد صافي من جامعة جرش (الأردن) في مداخلته حول " أثر الأدوات النقدية على عرض النقود وعلى حالة التضخم و الانكماش" حيث اعتبر ذلك مشكلة تعاني منها أغلب الدول النامية و المتقدمة و" ذلك بسبب سوء استخدام هذه السياسات". وتطرق المحاضر إلى كيفية استعمال أدوات السياسة النقدية مؤكدا على ضرورة التريث في عملية اختيار هذه الأدوات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.