هذه رزنامة تقديم الدروس النموذجية عبر قنوات التلفزيون العمومي    الرئيس تبون يحول أكثر من 400 مليار إلى ميزانية الصحة لمواجهة “كورونا”    الجزائر تدعو إلى تخفيض فوري لإنتاج النفط    المديرية العامة للضرائب تقر تسهيلات للمؤسسات    تيسمسيلت :توزيع 2.400 طرد غذائي على الأسر المعوزة    فيروس كورونا: تخصيص ثلاثة مراكز إضافية لحجر الأشخاص بدون مأوى    جراد: “سنتخلص من كورونا طال الزمن أم قصر”    اليمين زروال يتبرع بشهر من معاش تقاعده للمساهمة في مكافحة “كورونا”    توسيع إجراء الحجر الجزئي إلى كافة ولايات الوطن    كورونا في الجزائر.. تسجيل 69 اصابة جديدة و22 حالة وفاة    المدية : تفكيك شبكة إجرامية تتاجر بالذخيرة وحجز 1000 خرطوشة أجنبية    بلايلي يطالب بفسخ عقده مع الأهلي السعودي    “فرانس فوتبول” تنصح مرسيليا بالتعاقد مع إسلام سليماني لهذه الأسباب    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    العقوبات تنهال على جمال بلعمري في الشباب السعودي    الخارجية السعودية تطلق خدمة إلكترونية لتمكين مواطنيها المتواجدين في الخارج من العودة    أحكام من 6 أشهر إلى 8 سنوات سجنا نافذا ضد مروجي المخدرات في القصر ببجاية    8 أشهر حبسا نافذا في حق الصحافي سفيان مراكشي    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    الدكتور عبد الكريم بن عيسي: فشل العروض المسرحية سببها عدم إدراك صناعها ل”ميقاعية العرض المسرحي”    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    كورونا: اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها طوال فترة تمديد الحجر الصحي    عطال أكبر المستفيدين من توقف المنافسة    دعم المؤسسات الاقتصادية يزرع الأمل والحياة لاستئناف النشاط    نشاطات متنوعة للجمعية الخيرية كافل اليتيم بعين الحجل في المسيلة    باتنة: انطلاق قافلة مساعدات خيرية اتجاه ولاية البليدة    مكتب بريدي متنقل لتقديم خدمات للموظفين في مقر عملهم بأدرار    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    كورونا: تفعيل جهاز الدعم المدرسي عبر الأنترنت بدءا من الأحد    "سأعارض كل من يريد تدمير الدولة عن قصد أو عن غير قصد"    “ريال مدريد” يكشف موقفه من استئناف “الليغا” !    محرز يوجه رسالة مؤثرة!    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    توسيالي تعلن الإنتهاء من عملية شحن الأنابيب الحديدية الموجهة نحو أنغولا    17 دولة لم يصلها الوباء    ترامب يقيل المسؤول الاستخباراتي الذي حرّك الدعوى لعزله    أحزاب لا تغرد رغم الربيع..!؟    إعفاءات خاصة بأعمال التضامن    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    وزارة التربية تعلن عن الرزنامة    اللاعبون والأنصار يباشرون حملات التوعية والوقاية    الممثلة أمينة بلحسين من وهران : « الحجر المنزلي قربني أكثر من عائلتي»    .. الاستهتارُ القاتل    توزيع مواد غذائية على 700 عائلة معوزة و متضررة من كورونا    توقيف 52 مهربا وحجز مواد غذائية وتنظيف ووقود    "لوندا" تمنح مساعدات للفنانين المتوقفة نشاطاتهم    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    هذه حلولي لتجاوز مشاكل كورونا رياضيّاً    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يعاني من كارثة بيئية التجار هم المتسبب الأول فيها.. جمع 60 طنا من النفايات على مستوى سوق الدقسي بقسنطينة
نشر في الجزائر نيوز يوم 13 - 02 - 2013

جمعت السلطات البلدية بقسنطينة، حوالي 60 طنا من النفايات والأوساخ التي كانت مرمية على مستوى المداخل السبعة لسوق مساعيد عبد المجيد بحي الدقسي، الذي يعد الأكبر من نوعه على مستوى الجهة الشرقية كونه يضم أزيد من 740 محل تجاري وحوالي 500 تاجر فوضوي...
العملية حسب مندوب القطاع الحضري لسيدي مبروك، سخر لإنجاحها 60 عاملا من المقاولة البلدية للنظافة والتطهير وآليات مختلفة مكنت من جمع القمامة، التي كانت تنتشر على مستوى 10 نقاط وأثرت بشكل سلبي على محيط السوق الذي يزوره يوميا بين 8 آلاف و10 آلاف مواطن بالنظر للتنوع الموجودة به وانخفاض الأسعار مقارنة بباقي الأسواق في المدينة.
أضاف المتحدث ذاته، بأن هذه العملية تدخل في إطار برنامج واسع سيمس جميع المناطق بالقطاع الحضري سيدي مبروك، الذي يضم أحياء الدقسي الإخوة عباس، سيدي مبروك السفلي والعلوي وأن اختيار سوق مساعيد عبد المجيد للانطلاق في تطبيق البرنامج الذي يمتد على مدار سنة كاملة، يعود إلى الوضعية البيئية التي يوجد عليها من انتشار للقاذورات والأوساخ على امتداد جميع مداخله السبعة والأماكن المحيطة به.
ولأن التاجر يعتبر المعني الأول بالعملية، أضاف مندوب القطاع الحضري، “قررنا إشراكه فيها، حيث تم وضع خطة عمل بالتعاون مع الجمعية التجارية للكرامة والأمل التي تمثل تجار السوق الذين سيشاركون في جمع القمامة ومد يد العون لعمال البلدية في تنظيف وبناء أماكن خاصة برمي الأوساخ وتم تحديدها بثلاث نقاط بدل أماكن الرمي العشوائية المتعددة التي يوجد عليها السوق في الوقت الحالي".
أما عن الهدف، فأضاف إنه تحسيسي وتوعوي بالدرجة الأول، وذلك من خلال وضع التاجر في الصورة وتحسيسه بالضرر الذي يتسبب فيه من خلال رمي الأوساخ في غير محلها ودعوته إلى الامتناع عن مثل هذه السلوكات “لذلك قررنا إشراكه في العملية التي لها أهداف أخرى أيضا تأتي على رأسها تحسين واجهة السوق وتوفير ظروف استقبال أفضل للزبائن على أن تتبع عملية جمع القمامة بأخرى تتمثل في تشجير الأماكن التي تم تنظيفها وهذا بالتعاون دائما مع التجار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.