حسابات شخصية داخل المعارضة تؤجّل “مرشّح التوافق”!    بدوي: ستؤكد الجزائر في 18 أفريل أنها دولة قانون ومؤسسات    سوناطراك تدعم إنتاج الغاز ب4.5 مليار متر مكعب سنويا    خليفاتي: 200 ألف سيارة تضخ 1200 مليار في جيوب شركات التأمين    فاتورة استيراد هياكل المركبات تتجاوز 3 ملايير دولار عام 2018        المخزن قلق من تعاظم القوة البحرية للغواصات الجزائرية!    طوارئ في سطيف بسبب جابو ونغيز “يبقي” على الأمل “الضئيل”    مانشستر سيتي يحتفل بعيد ميلاد محرز    الإطاحة ببارونات تبيع “الخردلة المغربية” في الأحياء الراقية والشعبية    ربط 4000 مؤسسة ومصلحة لامركزية للصحة بإدارتها المركزية    400 مؤسسة تشرف على تسييرها العنصر النسوي    الفرنسيون يُشيدون ب “بن طالب”    أويحيى يدعو مناضليه لتجنيد كل الطاقات لدعم الرئيس بوتفليقة    وفاة شخص وإصابة زميليه في حادث مرور بتلمسان    وضع حجر الأساس اليوم بالجزائر لمركز إتحاد إذاعات الدول العربية والإفريقية    طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    المهرجان الثقافي‮ ‬الوطني‮ ‬للفنون والإبداع بقسنطينة    حجز شاحنتين محملتين بنحو‮ ‬150‭ ‬قنطار‮ ‬    إعتداءات وتهديدات من طرف المنظمات الطلابية‮ ‬    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    الإحتفال‭ ‬بالذكرى ال43‮ ‬لإعلان الجمهورية الصحراوية‭..‬‮ ‬حمة سلامة‮:‬    فنزويلا تتأهب للحرب وتوجه رسائل لواشنطن‮ ‬    نُظم تحسباً‮ ‬للدورة المقبلة‮ ‬    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    بكل من تيسمسيلت وهران والمسيلة    أول عملية تصدير للمنتجات الجزائرية برا باتجاه السينغال    تمثل ثلث الكتلة النقدية المتداولة    القيادي في حزب تاج مصطفى نواسة يؤكد ل السياسي :    إدانة ضد التصريحات الحاقدة تجاه المسلمين    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    انعقاد الدورة 22 للجنة المشتركة الجزائرية - الكوبية    يوسفي يستقبل الوزير الكوبي    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    هجر تلاوة القران    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    صرح رياضي يتأهب للتجديد    عودة زرقين وعطية وبن شريفة وغياب مسعودي    حقائق العصر..    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    جلسات وطنية لدعم الشراكة مع المؤسسات الكبرى    النقد في الجزائر ضئيل    استقالة برلماني لسرقته "ساندويتشا"    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    نزال تايسون والغوريلا.. دليل جديد على "الطيش"    مازال ليسبوار    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس غالي يجري لقاءات و محادثات مع زعماء أفارقة بأديس أبابا
نشر في الشعب يوم 17 - 11 - 2018

أكد الوزير الصحراوي المنتدب المكلف بالشؤون الافريقية حمدي الخليل ميارة، من العاصمة الاثيوبية أن استمرار احتلال المغرب لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية يشكل عائقا أمام تنمية اقليم شمال افريقيا ويؤخر المسيرة التنموية القارية، مطالبا المملكة بتطبيق مقررات ولوائح الشرعية الدولية -الاتحاد الافريقي والامم المتحدة- المتعلقة بقضية الصحراء الغربية.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الخليل ميارة الذي يرافق الرئيس الصحراوي الامين العام لجبهة البوليساريو ابراهيم غاليي الى أديس أبابا للمشاركة في أشغال الدورة الاستثنائية الحادية عشرة لمؤتمر قمة رؤساء دول و حكومات الاتحاد
الافريقي حول موضوع الاصلاح المؤسساتي للاتحاد الافريقي.
ونقلت وكالة الانباء الصحراوية (واص) عن الوزير ميارة أن « منظمة الاتحاد الافريقي لا تزال متمسكة بدورها كضامن ومسؤول الى جانب الامم المتحدة لايجاد الحل العاجل و العادل لقضية الصحراء الغربية باعتبارها أخر قضية تصفية استعمار في افريقيا «.
وأشار بالمناسبة الى الرد الافريقي الاخير على خطاب الملك المغربي ، حيث «شدد رئيس المفوضية على الحاجة الماسة إلى ايجاد حل مبكر للصراع في الصحراء الغربية، وأكد من جديد دعم الاتحاد الأفريقي للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة
بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين يضمن تقرير مصير شعب الصحراء الغربية».
وكانت الحكومة الصحراوية أدانت بشدة مضمون الخطاب الذي ألقاه ملك المغرب محمد السادس في ذكرى الاجتياح العسكري المغربي للصحراء الغربية في 31 أكتوبر 1975 وما «حفل به من تعنت وتصعيد واستخفاف بميثاق و قرارات الامم المتحدة والاتحاد الافريقي» .
وأكدت أن «الصحراء الغربية ليست مغربية ، والوجود المغربي فيها هو مجرد احتلال عسكري لا شرعي ومصير السيادة عليها يقرره الشعب الصحراوي حصريا»، مبرزة أن «كل ممارسات دولة الاحتلال المغربي فيها من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان
ونهب للثروات الطبيعية وإقامة الفعاليات السياسية والاقتصادية والثقافية والرياضية وغير ذلك هي مجرد خرق سافر للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني».
وأعادت الحكومة الصحراوية التنبيه الى أنه «منذ انضمامها إلى الاتحاد الإفريقيي لم تتوقف المملكة المغربية عن محاولات خرق القانوني الأساسي للاتحاد ومبادئه والمساس بوحدته وانسجامه، ومعاكسة قراراته والتشويش على عمله وبرامجه» الحكومة الصحراوية أبدت بالمقابل استعدادها فورا لتنفيذ قرار الاتحاد الإفريقي للعمل مع المملكة المغربية من أجل حل النزاع القائم بينهما, كبلدين عضوين في المنظمة القارية وكذا استعدادها لتحقيق السلام والتعاون وحسن الجوار مع المملكة المغربية وفي المنطقة بشكل عام.
لقاءات على هامش القمة
هذا ويجري السيد إبراهيم غالي رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو لقاءات ومحادثات على هامش القمة مع عدد من الزعماء الأفارقة ومسؤولي أجهزة صنع القرار في الاتحاد الإفريقي ، حول آخر التطورات التي تشهدها القضية الصحراوية على صعيدي الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.
ويحضر رئيس الجمهورية على رأس وفد هام للمساهمة إلى جانب باقي الدول الأعضاء في إغناء مشروع إصلاح الاتحاد الإفريقي الذي يعتبر «نقطة انطلاقة لمرحلة قارية جديدة، ستتسم بتحقيق الاستقلالية المالية وتطوير أداء وفعالية مؤسسات وأجهزة صنع القرار بالمنظمة القارية».
ويستهدف مشروع الإصلاح المؤسسي الذي ستقره القمة ضمن الأولويات، توسيع دائرة مشاركة الشباب بنسبة 35% والمرأة بنسبة 50%، والتوصل إلى توافق بشأن اعتماد برتوكول حرية تنقل الأشخاص في القارة ، إضافة إلى تمويل الاتحاد وإجراءات هيكلية على مستوى المفوضية الإفريقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.