نحن بحاجة إلى وضع البلاد خارج الصراعات الوهمية    مشروع قانون الطيران المدني جاء ليواكب المنافسة الدولية في النشاط الجوي    وهران.. روائع إشراقة الشمس    «بإمكان الشباب الحصول على السجل التجاري من دون امتلاكهم لمحلات»    بن رحمة يفشل في السير على خطى محرز    فرعون تتعهد برفع تدفق الأنترنت وخفض الأسعار قريبا    إعلان نهاية «داعش» هل يضع حدا للإرهاب العالمي؟    المغرب غير مؤهل للحديث عن الديمقراطية    من منزلها في‮ ‬القدس‮ ‬    أويحيى يوقّع على سجل التعازي بإقامة السفير    القبض على الإرهابي "عبد الخالق" المبحوث عنه في العاصمة    إقصاء مولودية العاصمة من منافسة كأس العرب    حصيلة الجولة ال22‮ ‬من دوري‮ ‬المحترفين الثاني    علاج جديد يعيد الذاكرة ويحارب النسيان    بدار الثقافة‮ ‬مالك حداد‮ ‬بقسنطينة    من مختلف الصيغ وعبر جميع الولايات    في‮ ‬عهد معمر القذافي    تحسبا لربع نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    مجلس شورى طارئ لحمس‮ ‬يوم‮ ‬2‮ ‬مارس    كابوس حفرة بن عكنون‮ ‬يعود    غرق بشاطئ أرزيو بوهران‮ ‬‭ ‬    ‭ ‬شهر مارس المقبل    ‮ ‬رسالة بوتفليقة تبين تمسك الجزائر ببناء الصرح المغاربي‮ ‬    خلال السنة الجارية    بن غبريط تتبرأ من انشغالات الأساتذة وتؤكد :    فيما سيتم حشد وتجنيد الطلبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي    إثر جريمة قتل زوج صيدلية بأم البواقي    مسكنات الألم ضرورة قصوى ولكن    ظريف: خطر نشوب حرب مع الكيان هائل    ثورة نوفمبر مثال للشعوب التي تناضل من أجل نيل حريتها    تجربة الجزائر رائدة في إعادة إدماج المحبوسين    نحو اتخاذ إجراءات لتسهيل الانتخاب على المواطنين    مواطنون يتساءلون عن موعد الإفراج عن قوائم المستفيدين    وضع شبكة التموين بالغازالطبيعي حيز الخدمة بسكيكدة    تلقيح 154 ألف رأس من الماشية بتبسة    5 سنوات سجنا ضد « الشمَّة»    «ضرورة مضاعفة الإنتاج والتركيز على الطاقات المتجددة»    خنشلة تحتفل باليوم الوطني للشهيد    ينزعُ عنه الأوهام    عن الشعر مرة أخرى    تأملات في ديوان «تركت رأسي أعلى الشجرة» لعبد الله الهامل    هذه أنواع النفس اللوامة    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه الحكمة من أداء الصلاة وفضلها بالمسجد    ماذا حدث ل رويبة في ليبيا؟    تنظيم الدولة يتبنى هجوما بسيناء    آلان ميشال يعود لتدريب الفريق    التهاون في التفاصيل يضيّع الفيلم    حذاء "قذر" ب790 دولارا    اشترى منزلا بنصف سعره.. ثم وجد نفسه في "أزمة حقيقية"    أضخم جبل في العالم... تحت الأرض    إطلاق مشروع "أطلس الزوايا والأضرحة بالغرب الجزائري"    أرافق القارئ في مسار يعتقده مألوفا إلى حين مفاجأته    في أجواء امتزجت فيها مشاعر الفرحة و الحزن    إنشاء دار للسكري بقوراية تتوفر على كل متطلبات المتابعة الصحية    اذا كنت في نعمة فارعها - فان المعاصي تزيل النعم    كيف برر المغامسي صعود بن سلمان فوق الكعبة؟    محمد عيسى يرجع السبب لتكاليف النقل والضرائب الجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اكتشاف ثاني أقدم تواجد بشري في العالم بشرق الجزائر
نشر في الشعب يوم 30 - 11 - 2018

كشفت حفرية أثرية لباحثين جزائريين وأجانب أعلن عن نتائجها أول أمس بالجزائر العاصمة، خلال ندوة نظمت بقصر الثقافة مفدي زكريا، أن «ثاني أقدم تواجد بشري في العالم» هو بموقع «عين بوشريط» بمنطقة عين الحنش بولاية سطيف (شرق الجزائر)، حيث يعود تاريخه إلى «مليونين وأربعمائة ألف عام». وأعلن فريق بحثي أثري من الجزائر وإسبانيا وأستراليا وفرنسا عن اكتشاف «أقدم» أدوات حجرية وبقايا عظام حيوانات تحمل آثار جزارة بموقع «عين بوشريط» يعود تاريخها إلى «مليونين وأربعمائة ألف عام» تؤكد على أن هذا الموقع هو «أقدم تواجد بشري في شمال إفريقيا» و»ثاني أقدم تواجد بشري في العالم» وهذا بعد موقع «قونا» في إثيوبيا الذي يعود تاريخه إلى «مليونين وستمائة ألف سنة».
وتم هذا الكشف الأثري في إطار مشروع بحث حول «أقدم تعمير بشري في شمال إفريقيا» تحت إشراف الباحث الجزائري محمد سحنوني، إلى جانب باحثين من المركز الوطني للبحوث في عصور ما قبل التاريخ وعلم الانسان والتاريخ وكذا المركز الوطني الإسباني
للبحث في تطور الإنسان، وهذا بالتنسيق مع باحثين من جامعة «غريفيث» بأستراليا ومعهد الباليوايكولوجيا الانسانية والتطور الاجتماعي الإسباني والمتحف الوطني الإسباني للعلوم الطبيعية وجامعتي سطيف 2 والجزائر 2، بالإضافة إلى المتحف الوطني الفرنسي للتاريخ الطبيعي.
وتتمثل الأدوات الحجرية المكتشفة في حصى مهيأة وكرويات ونويات ومكاشط وشظايا ذات حواف حادة استعملت في تقطيع الكتل الحيوانية بغرض استهلاكها، حيث أنها تشبه الأدوات الحجرية المكتشفة بموقع «قونا» الأثيوبي، في حين أن البقايا العظمية المستحاثة للحيوانات التي وجدت بجانب المجموعة الحجرية تعود لحيوانات منقرضة بالمنطقة كالفيلة وفرس النهر ووحيد القرن والزرافات.
ويقول محمد سحنوني أن هذه الحفرية «تدل على أن أول تواجد للإنسان في شمال إفريقيا أقدم بكثير مما كان معتقدا سابقا»، مؤكدا في هذا السياق أن التواجد البشري بعين بوشريط «يعاصر تقريبا التواجد البشري في شرق إفريقيا» (أثيوبيا)، الذي يعتبر الأقدم في العالم مضيفا أن هذه النتائج تؤكد أيضا «فرضية وجود أصول متعددة لبداية الحضارة الإنسانية تشمل شمال إفريقيا وشرقها معا» وفقا للأثري.
وأشار سحنوني إلى أن هذا البحث الذي انطلق في «التسعينيات» من القرن الماضي شارك في إنجازه 12 باحثا جزائريا وأجنبيا من مختلف التخصصات العلمية من آثار وجيولوجيا وأنثروبولوجيا وغيرها، مضيفا أنه «سيفتح نوافذ أخرى لاكتشافات جديدة مستقبلا».
وتم من جهة أخرى الإعلان عن هذا الكشف العلمي مساء أول أمس بالمجلة العلمية الأمريكية المرموقة «ساينس» من طرف لجنتها العلمية الدولية التي تنشر أسبوعيا مقالات علمية عن أهم الاكتشافات في العالم وفي جميع المجالات.
وعرف ختام الندوة تكريم الباحثين الأثريين - المشاركين في إنجاز هذا الكشف الأثري - من طرف كل من وزير الثقافة عزالدين ميهوبي ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار، وهذا بحضور محمد علي بوغازي مستشار رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وكذا سفير إسبانيا بالجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.