اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مساهل ولافروف يرسمان خارطة طريق للتعاون الإستراتيجي
نشر في الشعب يوم 25 - 01 - 2019

أشاد وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، أمس، بالجزائر العاصمة، ب «العلاقات التاريخية والمتميزة» القائمة بين الجزائر وروسيا، مؤكدا على إرادة البلدين في «تعزيزها بشكل أكبر».
خلال ندوة صحفية نشطها مناصفة مع نظيره الروسي سيرغي لافروف أوضح مساهل، أن «هذه الديناميكية التي تطبع العلاقات القائمة بين بلدينا تعكس التوجهات المتضمنة في إعلان الشراكة الاستراتيجية المشترك الموقع بين البلدين في 2001»، مبرزا «نوعية» العلاقة السياسية «التاريخية» القائمة بين البلدين، مضيفا أن «هذه الديناميكية تتجلى من خلال كثافة تبادل الوفود على كافة المستويات بين البلدين».
بعد أن عبر عن إرادة البلدين في تنويع مجالات التعاون الثنائي وزيادة المبادلات التجارية والاستثمارات، أشار السيد مساهل إلى أنه تحادث «مطولا» مع نظيره الروسي حول «ضرورة توسيع الجانب الاقتصادي» في هذه العلاقة الثنائية حتى تصبح «أكثر شمولية» و»تلبي فعلا تطلعات الشعبين والحكومتين».
في هذا الصدد، ركز على أهمية «تعزيز التشاور حول المسائل الطاقوية» سيما ما يتعلق بأسعار واستقرار السوق مؤكدا أنه سيتم تحديد أولويات التعاون بين البلدين خلال الدورة التاسعة للجنة الاقتصادية المختلطة الجزائرية-الروسية المزمع تنظيمها بموسكو من 28 إلى 30 يناير 2019، مضيفا أن هذا اللقاء سيسمح «بإعداد خارطة الطريق من أجل متابعة تطبيق الأهداف التي سيتم تسطيرها».
وشكلت المحادثات بين السيدان مساهل ولافروف فرصة للتطرق إلى الأزمات السائدة في البيئة المجاورة للجزائر ومناقشة ظاهرة مكافحة الإرهاب والاستراتيجية التي يتبناها البلدان لرفع هذا التحدي فضلا عن استراتيجية الأمم المتحدة في هذا المجال.
في ذات السياق، تبادل الوزيران وجهات النظر وتحليل أوضاع الأزمات والنزاعات سيما في سوريا وليبيا ومالي والساحل والصحراء الغربية واليمن بالإضافة إلى القضية الفلسطينية.
بالمناسبة، أعرب مساهل عن ارتياحه «لتطابق وجهات النظر» بين الجزائر وروسيا بشأن ضرورة ترقية الحلول السياسية والتسوية السلمية لهذه الأزمات في ظل احترام الشرعية الدولية والمبادئ المتضمنة في ميثاق الأمم المتحدة سيما حق الشعوب في تقرير مصيرها بعيدا عن التدخل الأجنبي.
واسترسل يقول «لقد لمسنا تطابقا في وجها النظر حول مبدأ احترام سيادة الشعوب واحترام السلامة الترابية واحترام قرارات الأمم المتحدة وتطبيقها سيما فيما يخص فلسطين والصحراء الغربية»، مسجلا «تطابقا في وجهات النظر» بين الجزائر وروسيا حول الوضع السائد في سوريا وفلسطين مؤكدا أنه «لا بديل عن الحل القائم على احترام إرادة الشعوب واحترام القانون الدولي».
لافروف ينوه ب «مستوى التعاون» بين البلدين
من جهته، نوه وزير الشؤون الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ب «مستوى التعاون» القائم بين الجزائر وفدرالية روسيا، معتبرا أن الدورة القادمة من اللجنة المختلطة الاقتصادية الجزائرية-الروسية ستكون فرصة لدراسة «الامكانيات» المتاحة للبلدين من اجل تعزيز العلاقات الثنائية بشكل اكبر سيما على المستوى الاقتصادي.
وأوضح لافروف، «إننا ننوه بمستوى هذا التعاون القائم بين روسيا والجزائر في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية».
وأكد رئيس الدبلوماسية الروسية عقب لقائه بنظيره الجزائري أنه أجرى «محادثات مفصلة ومعمقة حول وضعية العلاقات الثنائية».
وأشار في هذا الخصوص، إلى «أهمية» ان تقوم الجزائر وروسيا «بتنسيق جهودهما وأعمالهما في مجال الطاقة بما في ذلك على مستوى منتدى البلدان المصدرة للغاز».
وتابع قوله: «إننا حددنا السبل الملموسة أو كيفية تجسيد الاهداف التي تضمنها الاعلان المشترك حول الشراكة الاستراتيجية» بين الجزائر وفدرالية روسيا الموقع في 2 ابريل 2001 بمناسبة الزيارة الدولة التي قام بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى روسيا.
كما أوضح لافروف في هذا الصدد أن المبادلات التجارية بين الجزائر وروسيا «قد تجاوزت قيمتها 4,5 مليار دولار»، مؤكدا أن لقاءه بمساهل شكل فرصة لدراسة «القرارات الجديدة» التي يمكن «أن تسهم في الرفع من هذا الرقم».
إلغاء التأشيرات: لافروف يعرب عن استعداده لدراسة المسألة
أكد وزير الشؤون الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الخميس، بالجزائر العاصمة، أنه «مستعد» لكي يبحث مع نظيره الجزائري إمكانية إلغاء التأشيرات لأصحاب جوازات السفر العادية.
وأوضح لإحدى الصحفيات الروسيات التي سألته عن هذه الإمكانية خلال ندوة صحفية مشتركة مع نظيره الجزائري عبد القادر مساهل «إننا على استعداد لبحث هذه المسالة مع أصدقائنا الجزائريين».
وأضاف لافروف عقب محادثاته مع رئيس الدبلوماسية الجزائرية «إننا مع توفير الشروط الملائمة لمواطنينا وكذا لمواطني البلدان الشريكة».
وفي رده على سؤال حول إمكانية تنظيم لقاء قمة بين البلدين في القريب العاجل أكد الوزير أن «الاتصالات ستستمر على جميع المستويات» مضيا أن «الجدول الزمني المحدد» سيضبط «تدريجيا».
وتابع قوله في ذات السياق «من المؤكد أن ذلك سيتم بعد الانتخابات الرئاسية التي ستجري قريبا في الجزائر».
..ويترحم على أرواح شهداء الثورة التحريرية
ترحم وزير الشؤون الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أول أمس الخميس، بمقام الشهيد (العاصمة)، على أرواح شهداء حرب التحرير الوطني.
ووضع لافروف إكليلا من الزهور أمام النصب التذكاري بمقام الشهيد ووقف دقيقة صمت ترحما على أرواح شهداء الثورة التحريرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.