علي ذراع: العدالة بالمرصاد لمن يعتدي على المترشحين أو صندوق الاقتراع    الوادي.. الإطاحة بمروجين للمخدرات والمؤثرات العقلية    القضاء على 3 إرهابيين وتحديد هوية مجرمين اثنين منهم    مشروع قانون المحروقات من أجل تحسين ظروف الاستثمار    خط حديدي جديد بين تبسة والجزائر    ميهوبي يعد بعصرنة قطاع الفلاحة    50 بالمئة نسبة تراجع النشاط التجاري بسبب الحراك    غوتيريش يأسف للقرار الأمريكي إزاء المستوطنات    انطلاق الأشغال بملعب 5 جويلية    الفريق ڤايد صالح: نعتز بالهبة الشعبية من أجل الرئاسيات    أمراض تفتك بعمال المصانع والبناء والنظافة    رابحي يبرز الأهمية التي توليها الجزائر للثقافة    حملة تشخيص داء السكري وارتفاع ضغط الدم بخنشلة    18شهرا حبسا نافذا ضد 4 أشخاص وشهران غير نافذين ل 14موقوفا    مواقف المترشحين من المال العام والفساد    زيمبابوي تفاجأ زامبيا بعقر ميدانها وتشدد الخناق على "الخضر"    «كناص»تيبازة تدفع أكثر من 6 ملايير دينار للمؤمنين وذويهم    منتخب مدغشقر يضرب بقوة في تصفيات "الكان"    ديون الجزائر الجبائية بلغت 12 ألف مليار دينار    عمروش يرد مجددا على بلماضي    نائب برلماني عن حمس يراسل بدوي حول مطالب أستاذة التعليم الابتدائي    تمديد فترة المشاركة في جائزة «إيكروم»    الكيان الصهيوني يواصل تصفية الفلسطينيين بغزة    التجربة التونسية أنموذج سياسي في عالم عربي غير مستقر    بن قرينة يتعهد بالقضاء على الفساد والظلم وضمان الحريات والحقوق    الإعتماد على الحوار المباشر مع الزبائن    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد    بن قرينة: هذا مافعلته العصابة لأمير خليجي أراد الإستثمار في الجزائر    العثور على جثة شاب عشريني ملقاة في قارعة الطريق بتبسة    لجنة الصحة والنظافة في ورقلة تستعجل تدارك الوضع الصحي    تحديد هوية إرهابيين اثنين من بين الثلاثة المقضى عليهم بتيبازة (وزارة الدفاع)    تواصل أشغال الاجتماع 13 لنقاط الارتكاز للمركز الإفريقي للدراسات والأبحاث حول الإرهاب    صادرات الجزائر من الإسمنت ستبلغ 400 مليون دولار آفاق 2020    طيلة مسيرتها،السيد صلاح الدين دحمون    يندرج في‮ ‬إطار تدوين ذاكرة الكرة الجزائرية    أهمها تنظيم المهرجان الدولي‮ ‬للسينما    «نأمل في أن تشكل الرئاسيات تغييرا حقيقيا لاقلاع اقتصادي»    بالفيديو.. تلمسان: تمرين إفتراضي لحالة اشتباه إصابة مسافر “بإبولا”    إثر مواجهات اندلعت الأحد    قائد الجيش‮ ‬يحذّر من‮ ‬غلق الطرق    مطلع‮ ‬2020    سيعقد في‮ ‬العاصمة الكازاخية نور سلطان    العميد‮ ‬يتصدر الترتيب مجدداً    دعوة لتعليق عضوية المغرب في الاتحاد الإفريقي    لا عودة قبل رحيل رئيس المصلحة    «علينا طي صفحة الكأس والتفكير في مواجهة بجاية»    مباهج سيمون    .. فنان بمواهب متعددة    6 سنوات سجنا لأربعيني احتجز فتاة و اغتصبها    حملة واسعة لجمع الكتب وإنشاء أكبر مكتبة خيرية    نحتاج أماكن جديدة لغرس ثقافة مسرح الطفل    نسيمة بن عبد الله تصدر مجموعتين قصصيتين    بن موسى يعد بالمزيد    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحكام بالسجن بين المؤبد و 6 أشهر
نشر في الشعب يوم 09 - 02 - 2019

أصدرت محكمة تونسية مختصة في قضايا الإرهاب، أمس، أحكاما بالسجن تراوحت بين المؤبد و 6 أشهر ضد المتورطين في الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا في العام 2015 متحف باردو بتونس العاصمة، وفندق «أمبيريال» بمدينة سوسة الساحلية.
وقال سفيان السليطي، الناطق الرسمي باسم القطب «المجمع» القضائي لمكافحة الإرهاب، في تصريحات نقلتها أمس، إذاعات محلية تونسية، أن هذه الأحكام شملت المتهمين في الهجومين، منهم 25 متهما (22 موقوفا وثلاثة بحالة سراح) بالنسبة لهجوم متحف باردو، و26 متهما (14 موقوفا و12 بحالة سراح) بالنسبة لهجوم مدينة سوسة.
وأوضح أن المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة، حكمت في هذه القضية، بالسجن المؤبد على سبعة متهمين، إلى جانب إصدار أحكام أخرى بالسجن تراوحت بين 16 عاما، وستة أشهر على بقية المتهمين في هذه القضية، بينما تم إخلاء سبيل 27 متهما.
وتتعلق هذه القضية بالهجومين الإرهابيين، اللذين استهدف الأول منهما في 18 مارس 2015، متحف باردو بتونس العاصمة، والثاني في 26 جوان 2015، فندق «امبيريال» بمدينة سوسة الساحلية (150 كلم) شرق تونس العاصمة.
وأسفر الهجوم الأول الذي تبناه تنظيم داعش الإرهابي، عن مقتل 22 شخصا، منهم عنصر أمن تونسي وأربعة فرنسيين وأربعة إيطاليين وثلاثة يابانيين وإسبانيين، بينما أسفر الهجوم الثاني الذي تبناه تنظيم داعش الإرهابي أيضا، عن مقتل 38 سائحا غربيا، بينهم 30 بريطانيا.
وأكدت إفادات المتهمين خلال الجلسات وجود علاقة كبيرة بين الهجومين اللذين تبناهما تنظيم داعش الإرهابي.
وكشفت التحقيقات وجود مادة الامفيتامين في جسد أحد الإعتدائين وكان بعض الضحايا ملاحقين لاتصالهم عبر تطبيق للرسائل مع مشتبه بهم آخرين فارين.
وأكد محامي أحد الضحايا الفرنسيين جيرار شملا «نعرف أن هناك منظّما مركزيا ومهاجمين، لكن الدافع الخاص للمتهمين لا يبدو أنه يهم المحكمة، والمناقشات المتعلقة بسير الوقائع بقيت مختصرة جدا».
وبثت جلسة الاستماع أمس الأول، مباشرة في قاعتين في باريس وبلجيكا، فيما نقلت ثلاث جلسات سابقة مباشرةً في باريس بحضور مدعين بالحق المدني.
وأوضح شملا أن «المحاكمة سمحت من خلال تنظيم لقاءات عبر الفيديو وإعطاء الكلمة للمحامين المختارين من قبل الضحايا، أن يتم الاعتراف بهم أخيرا كضحايا من قبل الدولة التونسية».
واعتداء سوسة الذي قتل فيه ثلاثون بريطانيا هو موضوع محاكمة جارية أمام المحكمة الملكية في لندن، بهدف إعادة تحديد الوقائع المثبتة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.