الأطباء يلتحقون بالحراك الشعبي وينددون ب «التمديد»    وزارة الخارجية: المعلومات المنسوبة للسيد لعمامرة عبر حساب مزيف على التويتر "لا تستند إلى أي أساس"    الفريق ڤايد صالح يشرف على التمرين التكتيكي «النصر 2019»    هازارد يرد على إهتمام الريال    مبادرة «التّكتل من أجل الجمهورية الجديدة»    تراجع محسوس في فاتورة استيراد المواد الغذائية    الارندي: لا حكم ولا سلطة أغلى من الجزائر    المنتخب الوطني يواصل تحضيراته بمركز سيدي موسى    توزيع 4267 وحدة سكنية بعد حرقة انتظار    باتنة : توقيف شخصين وحجز أزيد من 1800 قرص مهلوس    زوخ يشرف على الاحتفالات بعيد النصر        الجزائر قدوتنا في النضال لاستعادة الوطن المحتل    إرغام الاحتلال المغربي على الامتثال للشرعية الدولية مسؤولية أممية    شبيبة القبائل: ملال يودع ملفا ثقيلا على مستوى "الفاف"    البروفيسور الجيلاني حسان يلتحق بالرّفيق الأعلى    شباب قسنطينة ينتظر القرعة ليعرف منافسه من بين الأهلي والوداد والترجي    بالصور.. حجز مجموعة من قطع أثرية بميناء الجزائر    أمن البليدة يحيي عيد ذوي الاحتياجات الخاصة    الأمن البوني في عنابة يطيح بعصابة مختصة في سرقة الكوابل الهاتفية    بالصور.. تسمية مركز عبور الناحية العسكرية الخامسة باسم الشهيد زيغد سماعين    لتجنب أخطار التدخين وجب الامتناع عنه فورا    إنتاج ليبيا النفطي بأعلى مستوى منذ 6 سنوات    طائرات ممنوعة من التحليق في أجواء الجزائر    تفاصيل جديدة عن منفذ هجوم أوتريخت    جمع أكثر من 200 ساعة من الشهادات بتلمسان    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    ثمرات وفوائد الاستغفار    فتح تحقيق بشأن الحصبة برج بوعريريج    توقيف 9 تجار مخدرات بوهران وغليزان    تساقط الثلوج على المرتفعات الشرقية التي يفوق علوها 1000 متر ابتداء من مساء اليوم الثلاثاء    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    تنظيم معرض خاص للمنتجات الجزائرية قريبا بنيجيريا    بعد تأجيل لقاء النصرية: مدرب الموب يجبر على تغيير برنامجه التحضيري    بطولة ما بين الجهات    مع “La Switch”… عودة الانترنت غير المحدودة    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    الإبراهيمي: محادثاتي مع المواطنين أصبحت موضوعا للقذف    المثقّف و الشارع    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    الرئيس بوتفليقة يقول إنه سيختم مسيرته بنقل سلس للسلطة إلى الجيل الجديد و يؤكد: البلاد مقبلة على تغيير نظام الحكم في الندوة الوطنية    إحباط محاولة تهريب 9200 أورو بمطار هواري بومدين الدولي    أستاذ التّاريخ رمضان بورغدة ينفي من قسنطينة: لا دليل علمي أو تاريخي على وجود بنود سرية في اتفاقيات إيفيان    لافروف: ما يحدث في الجزائر ليس ربيع عربي والشعب سيتغلب عليه    فتح تحقيق بشأن الحصبة برج بوعريريج    محطة مفصلية كرست نجاح الثورة التحريرية    مدرب حسين داي‮ ‬مزيان إيغيل‮:‬    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    أواخر جوان المقبل    لضبط المنتجات الفلاحية واسعة الإستهلاك    « أرلوكان .. خادم السيّدين « ل كارلو غولدوني »    60 مكتتبا يدخلون شققهم اليوم    .. مملكة بن بونيا    نقلوا المخدرات ببشار مقابل 30 مليون المؤبد ضد المتورطين الثلاثة    نحو تصنيف 7 مواقع ومعالم ثقافية بميلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحكام بالسجن بين المؤبد و 6 أشهر
نشر في الشعب يوم 09 - 02 - 2019

أصدرت محكمة تونسية مختصة في قضايا الإرهاب، أمس، أحكاما بالسجن تراوحت بين المؤبد و 6 أشهر ضد المتورطين في الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا في العام 2015 متحف باردو بتونس العاصمة، وفندق «أمبيريال» بمدينة سوسة الساحلية.
وقال سفيان السليطي، الناطق الرسمي باسم القطب «المجمع» القضائي لمكافحة الإرهاب، في تصريحات نقلتها أمس، إذاعات محلية تونسية، أن هذه الأحكام شملت المتهمين في الهجومين، منهم 25 متهما (22 موقوفا وثلاثة بحالة سراح) بالنسبة لهجوم متحف باردو، و26 متهما (14 موقوفا و12 بحالة سراح) بالنسبة لهجوم مدينة سوسة.
وأوضح أن المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة، حكمت في هذه القضية، بالسجن المؤبد على سبعة متهمين، إلى جانب إصدار أحكام أخرى بالسجن تراوحت بين 16 عاما، وستة أشهر على بقية المتهمين في هذه القضية، بينما تم إخلاء سبيل 27 متهما.
وتتعلق هذه القضية بالهجومين الإرهابيين، اللذين استهدف الأول منهما في 18 مارس 2015، متحف باردو بتونس العاصمة، والثاني في 26 جوان 2015، فندق «امبيريال» بمدينة سوسة الساحلية (150 كلم) شرق تونس العاصمة.
وأسفر الهجوم الأول الذي تبناه تنظيم داعش الإرهابي، عن مقتل 22 شخصا، منهم عنصر أمن تونسي وأربعة فرنسيين وأربعة إيطاليين وثلاثة يابانيين وإسبانيين، بينما أسفر الهجوم الثاني الذي تبناه تنظيم داعش الإرهابي أيضا، عن مقتل 38 سائحا غربيا، بينهم 30 بريطانيا.
وأكدت إفادات المتهمين خلال الجلسات وجود علاقة كبيرة بين الهجومين اللذين تبناهما تنظيم داعش الإرهابي.
وكشفت التحقيقات وجود مادة الامفيتامين في جسد أحد الإعتدائين وكان بعض الضحايا ملاحقين لاتصالهم عبر تطبيق للرسائل مع مشتبه بهم آخرين فارين.
وأكد محامي أحد الضحايا الفرنسيين جيرار شملا «نعرف أن هناك منظّما مركزيا ومهاجمين، لكن الدافع الخاص للمتهمين لا يبدو أنه يهم المحكمة، والمناقشات المتعلقة بسير الوقائع بقيت مختصرة جدا».
وبثت جلسة الاستماع أمس الأول، مباشرة في قاعتين في باريس وبلجيكا، فيما نقلت ثلاث جلسات سابقة مباشرةً في باريس بحضور مدعين بالحق المدني.
وأوضح شملا أن «المحاكمة سمحت من خلال تنظيم لقاءات عبر الفيديو وإعطاء الكلمة للمحامين المختارين من قبل الضحايا، أن يتم الاعتراف بهم أخيرا كضحايا من قبل الدولة التونسية».
واعتداء سوسة الذي قتل فيه ثلاثون بريطانيا هو موضوع محاكمة جارية أمام المحكمة الملكية في لندن، بهدف إعادة تحديد الوقائع المثبتة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.