الفريق شنقريحة يدعو الجيش إلى الالتزام التام والكامل بالمسؤولية في أداء المهام    الرئيس تبون يزور تونس قريبا    المدير العام للأمن الوطني يدشن عدة هياكل للشرطة بوهران    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الروسي فلاديمير بوتين    غلق عدّة مكاتب في بلدية الشراقة بعد الاشتباه في إصابة موظفين بكورونا    جراد: "المستقبل واعد بالخير .. يجب التفاؤل"    استرجاع العقار السياحي غير المستغل "ضمن أولويات القطاع" بعد جائحة كورونا    هزة أرضية بشدة 3.2 تهز الجزائر العاصمة    إلغاء عقوبة الإيقاف الأوروبي على مانشستر سيتي    توقيف 4 أشخاص وحجز 405 غرام قنب هندي و778 قرص مهلوس بدرارية في العاصمة    سنة سجنا منها 6 أشهر غير نافذة ضد ناشر فيديو يسيء للمركز الإستشفائي الجامعي بقسنطينة    هكذا ستقتصد الجزائر 20 مليار دولار قبل نهاية 2020    جمعيات تطلق مشروع "أكبر صرح طبي للكشف عن فيروس كورونا" بقاعة المعارض المعبودة    مديرية الصحة بالوادي تمنع زيارة مرضى كوفيد 19    بن خالفة: حزمة من الإصلاحات ضرورة لتحقيق الإقلاع الاقتصادي    تسجيل 363 تدخلال لمصالح الحماية المدنية خلال 72 ساعة بسطيف    السيد جراد يشرف على مراسم توزيع 1607 مسكن    أرقام بن رحمة تلخص مردوده في الشامبين شيب لهذا الموسم    الكاميرون تعتذر عن تنظيم دوري أبطال إفريقيا    الرئيس التونسي: "لن أقبل بالابتزاز ولا المساومات ولا العمل في الغرف المظلمة"    الفرق بين قوله تعالى ليعذبهم و معذبهم    كورونا.. هذه هي تعليمات وزارة التربية لضمان انطلاق فعلي للدروس يوم 4 أكتوبر    إيداع مدير وكالة كاكوبات لسكيكدة الحبس    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    مسجد آيا صوفيا والحكم القضائي التركي    "لا أنوي الخلود في الحكم وشرعنا في بحث ملف الذاكرة مع الطرف الفرنسي"    رسالة " أس أم أس" لتحديد مواعيد صب معاشات المتقاعدين    مصالح الأرصاد الجوية تحذر من أمطار رعدية في 11 ولاية    هل القرار صائب ..؟    بسكرة: تعديل مواقيت الحجر المنزلي الجزئي على مستوى 9 بلديات    تراجع اسعار النفط    الرئيس تبون : بناء القواعد العسكرية على الحدود المغربية يجب أن يتوقف    تفاصيل مثيرة في برومو "الرواية الكاملة" لحادث فيلا نانسي عجرم    الوزير الأول يشرع في زيارة عمل لولاية سيدي بلعباس    بوقدوم في زيارة عمل اليوم الاثنين إلى تونس    إعدادا دفتر شروط استيراد السيارات قبل 22 جويلية    بوسعادة: وفاة الإمام والعالم الشيخ عمر حديبي بعد وعكة صحية    ميناء الجزائر: انخفاض النشاط خلال الثلاثي الأول    كوفيد-19: مكافحة الوباء تتطلب مشاركة "فعلية" لعدة قطاعات    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    الأخوة في الله تجمع القلوب    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    قدم أداء رائعا    وفاة مدير المؤسسة الاستشفائية المتخصصة "الأم-الطفل"    الأندلس تنتفض دعما للشعب الصحراوي    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    كوسة يتوغل في عوالم النص القصصي الجزائري    حملة عالمية لمكافحة التمييز والعنصرية    المخازن تستقبل مليون و300 ألف قنطار من الحبوب    اللاعبون يهددون باللجوء إلى لجنة فض النازعات    "الفيفا" تطالب بدفع تعويضات المدرب التونسي حمادي الدو    18 ألف دولار غرامة .. والسبب 20 وجبة    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    وداعًا أيّها الفتى البهي    بعيدا عن كل نقد منبوذو العصافير... المطاردة    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    بن حمو لاعب مولودية وهران: «لا خيار أمامنا سوى الانتظار»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القضاء التونسي يستأنف النظر في قضية متحف باردو
نشر في الاتحاد يوم 03 - 02 - 2019


استأنف القضاء التونسي ، النظر في قضية الهجوم الدامي الذي استهدف سياحا في متحف_باردو بالعاصمة العام 2015 وأوقع 22 قتيلا. وأعطيت الكلمة خلال افتتاح الجلسة للمرة الأولى لمحامي الضحايا. ومثُل أمام القاضي 25 متهماً بينهم 22 موقوفا والباقي أفرج عنهم في القضية التي تعود إلى 18 آذار/مارس 2015 حين أطلق مسلحان النار ما أدى إلى مقتل سيّاح في حافلات متوقفة أمام المتحف قبل أن يقتحما المكان ويقتلا بولنديين وروسياً وكولومبيين وبريطانياً. وبين الضحايا ال22 أيضاً عنصر أمن تونسي وأربعة فرنسيين وثلاثة يابانيين وإسبانيان. وخلال الاعتداء الذي تبنّاه تنظيم داعش، أصاب المسلحان اللذان أُرديا برصاص قوات الأمن التونسية، 43 شخصاً بجروح. والجلسة هي السابعة منذ بدء المحاكمة منتصف 2017. وقالت المحامية في مداخلتها "يرغب الضحايا الفرنسيون في تعليق حكم الإعدام. أي التخفيف عبر الحكم بالسجن مدى الحياة". ويقاضى المتهمون استنادا لقانون مقاومة الإرهاب الذي صادق عليه البرلمان التونسي في 2015، ويواجهون أحكاما بالإعدام. وكانت السلطات علقت تنفيذ أحكام الإعدام منذ 1991. ولم يحضر أهالي الضحايا الجلسة لأن "حياتهم تأثرت من الذكريات المؤلمة"، وأنهم سيحملون "الآثار التي خلفها الهجوم مدى الحياة"، وفقا للمحامية الفرنسية. وتم تحديد موعد الجلسة المقبلة في الثامن من شباط/فبراير. والجمعة الفائت، مثُل 19 متّهماً بينهم شقيق وأصدقاء لشمس الدين صندي، العقل المدبّر المفترض لهذا الاعتداء. وشهدت تونس إثر ثورة 2011 بروز تنظيمات متطرفة مسلحة استهدفت قطاع السياحة الحيوي في الاقتصاد وتسببت في مقتل عشرات الأمنيين والعسكريين. ورغم تحسن الأوضاع نسبيا، إلا أن السلطات التونسية تدعو دائما لليقظة كما يستمر فرض حال الطوارئ منذ العام 2015.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.