قوجيل يدعو الجزائريين للمشاركة القوية في الاستفتاء للوقوف في وجه أعداء الجزائر    186 إصابة جديدة بكورونا    الغموض "يلف" تربص "الخضر" والفاف تلتزم الصمت    النطق بالحكم في قضية جميعي 30 سبتمبر    القضاء على إرهابي وتوقيف عدد من عناصر دعم لجماعات ارهابية وتجار مخدرات خلال أسبوع    الإهتمام الجيد مع الإعداد لإستراتيجية قصد النهوض بقطاع السياحة    الجزائر / إيطاليا: التنصيب الرسمي للجنة التقنية المكلفة بترسيم الحدود البحرية    دوري أبطال آسيا 2020    برمضان: تفعيل دور المجتمع المدني للتأسيس ديمقراطية تشاركية حقة    وفاة 11 شخصا وجرح 150 آخرين بسبب حوادث المرور خلال ال24 ساعة الماضية    رسميا وزارة الإتصال ترفع دعوة قضائية ضد قناة M6    الفريق السعيد شنڨريحة يستقبل القائد العام "أفريكوم"    30 مليار سنتيم تكلفة إعادة تهيئة ملعب 20 أوت    اكتشاف العامل الرئيسي لتفشي "كوفيد-19"    محكمة سيدي امحمد بالعاصمة.. صدور الأحكام في قضية الإخوة كونيناف    أردوغان يجري إتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون    "يوم رائع للموت" للروائي سمير قسيمي في نسختها الفرنسية قريبا    المرشحون لجائزة لاعب العام في أوروبا    الوادي: حريق بمصلحة طب الاطفال الرضع بمستشفى الام-ألطفل **بشير بن ناصر**    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    حجز نصف مليون من المهلوسات بعين تموشنت    التوقيع على اتفاقيتين للشراكة بين مجمع ألجيريا كوربورايت يونيفرسيتيز و جامعتي جيجل و قسنطينة 1    عبد المجيد تبون يؤكد مشاركه في الدورة العادية لمنظمة الأمم المتحدة    السلطات السعودية تعلن عودة تدريجية لمناسك العمرة    الموقف الجزائري المرجعي من التطبيع    صافكس تلغي الصالون الوطني للفلاحة في أخر لحظة    دخول الجزائر منطقة التجارة الحرة الإفريقية في الوقت المحدد سيمنحها القدرة على التأثير    هذه هي الأحكام الصادرة في قضية كونيناف    أسعار النفط تنخفض    منظمات حقوقية تسلط الضوء على الوضعية المقلقة للسجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية    الرئيس تبون يُعبّر عن وجدان الجزائر وموقفها من فلسطين    وزير البريد إبراهيم بومزار: الدفع الإلكتروني آمن ومجاني    إتحاد العاصمة ينهي إرتباطه مع الليبي مؤيد اللافي    الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    مع فلسطين إلى الأبد    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    التحق بحسين بن عيادة    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    الإصابة قد تجبر عطال على تضييع تربص أكتوبر    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    ندوة دولية حول "التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي"    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تسليط الضوء على الموروث الثقافي المحلي    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غلام الله يشيد بخصال ومآثر الراحل
نشر في الشعب يوم 19 - 02 - 2019

اشاد بوعبد الله غلام الله رئيس المجلس الاسلامي الاعلى بدور الزوايا والمدارس القرآنية التي تتميز بها ولاية ادرار على غرار باقي ولايات الوطن، الريادي في الحفاظ على المرجعية الدينية والوحدة الوطنية ، مذكرا بدور رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في تدعيم الزوايا والمدارس القرانية التي تلعب دورا مهما في المحافظة على الثوابت الوطنية.
جاء ذلك خلال اشرافه على ندوة تأبينية حول العلامة المرحوم سالم بن ابراهيم عضو المجلس الاسلامي الاعلى سابقا ، احتضنتها مدرسة الشيخ الطالب سالم بمدينة ادرار التي بادرار بتنظيمها المجلس الاسلامي الاعلى وبالتعاون مع ولاية ادرار ، وبحضور اعضاء المجلس وشيوخ الزوايا وطلبة ورفقاء الشيخ الطالب سالم بالإضافة الى السلطات الولائية بادرار ، وجمع غفير من السكان الذين غصت بهم مدرسة الشيخ
وخلال هذه الندوة اشاد بوعبد الله غلام الله بخصال ومناقب الراحل الذي تميز بمنهجه الوسطي المعتدل في الفقه المالكي ، وقال غلام الله : لقد جمع الشيخ سالم بن ابراهيم بين شرف العلم وشرف الجهاد حيث انخرط في صفوف جيش التحرير الوطني فكان مجاهدا بالسيف والقلم ، وكان الشيخ اية في العطاء والبذل لا يعرف التراخي والمذلة ، لقد كان الشيخ مرجع الناس في علم الشيخ سيدي محمد بلكبير فهو والده الروحي اشبهه به علما وخلقا .
وخلال تعداده لمناقب الشيخ الراحل الشيخ سالم بن ابراهيم عرج ابو عبد الله غلام الله رئيس المجلس الاسلامي الاعلى على المحطات المضيئة في حياة الطالب سالم بن ابراهيم، قائلا: ان قصر تيميمون ازدان بمولد الطالب سالم سنة 1927 من اسرة متواضعة تحب العلم وتجل العلماء ، وذلك ما جعل والده الكريم ان يسلك به طريق العلم وكله امل في ان يحقق الله رجاءه فيجعل من ولده سالم صفيا ووليا ، فادخله الكتاب في حيه ليتعلم مبادئ العلوم ويحفظ القران الكريم على يد الشيخ احمد جلاب رحمة الله عليه، ثم اخذه والده ليلتحق بمدرسة الشيخ سيدي محمد بلكبير سنة 1943 حيث حفظ القرآن الكريم وتفرس في شتى العلوم الشرعية كاللغة والتفسير والسيرة والفقه. ومما حباه الله به انه كان يخلف شيخه محمد بلكبير في التدريس والإمامة بمسجده ، وقد انتدبه شيخه لان يكون على مدرسة قرآنية عامرة منذ سنة 1954.
هذه المهام اكسبته تجربة عملية في الادارة والتوجيه الديني، تخرج على يده مئات الطلبة والاساتذة الذين عمروا ارجاء المعمورة، وهذا ما شغله على التأليف والكتابة فقد كان مذهبه في ذلك مذهب شيخه الشيخ محمد بلكبير وهو تاليف الرجال وتربية الاجيال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.