مهندس دولة يستولي على 14 مليارا من شريكه بحار في مجال الأشغال العمومية    البطولة الإفريقية للجيدو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    تقديم ضمانات للعدالة لمتابعة الفاسدين    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    العدالة تفتح ملفات أسماء ثقيلة    بكاء ولد قدور    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    مدير جديد ل‮ ‬ENPI‮ ‬    الإخوة كونيناف رهن الحبس    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    توقيف 3 مروجين وحجز 1547 مؤثرا عقليا    الناطق باسم الحكومة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    وزير التربية خارج الوطن    إحالة ملفين خاصين بمتابعة شكيب خليل ومن معه على المحكمة العليا    سريلانكا تدفن ضحايا الاعتداءات الارهابية 360 وتبحث عن المنفذين    رشيد حشيشي يتقلد مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    "جدار" الأحزاب    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    مصنع طوسيالي يتوقف عن الإنتاج مجددا    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة الفرنسية تعترف بثغرات أمنية خلال احتجاجات السبت
نشر في الشعب يوم 18 - 03 - 2019

اعترفت الحكومة الفرنسية بوجود ثغرات، خلال التدابير التي اتخذتها، السبت الماضي، خلال احتجاجات «السترات الصفراء» في باريس، حيث تعرضت المحلات التجارية للنهب والحرق في جادة الشانزليزيه في السبت الثامن عشر من المظاهرات ضد سياسة ايمانويل ماكرون الاقتصادية والاجتماعية. ذكر مكتب رئيس الوزراء إدوار فيليب أن التدابير لم تكن كافية لمنع أعمال العنف. تعرضت محلات شهيرة في هذه الجادة للنهب والحرق. وأقرت الحكومة الفرنسية، أمس، بأنّ إجراءاتها الأمنية لم تكن «كافية» للحد من أعمال نهب وحرق تخلّلت مظاهرة «السترات الصفراء» في جادة الشانزيليزيه، بباريس السبت.
اعترف رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، مساء الأحد، بوجود «ثغرات» تحتاج للتصحيح.
قال مكتب رئيس الوزراء في بيان إنّ «تحليل أحداث السبت يسلط الضوء على أن التدابير المتخذة لم تكن كافية لاحتواء العنف ومنع ارتكاب أي مخالفات» من قبل مثيري الشغب، ومن المقرر أن يلتقي فيليب بماكرون، صباح أمس. كان فيليب قد أكد السبت خلال زيارة قام بها إلى الشانزليزيه، «دعمه التام» لقوات الأمن، معتبرا أعمال العنف التي تخللت يوم الاحتجاج «غير مقبولة». وأضاف «أن الذين يبررون أو يشجعون» أعمال العنف هذه يعتبرون «متواطئين» فيها. تعرضت العديد من المحلات التجارية للنهب والحرق في جادة الشانزيليزيه بباريس في السبت الثامن عشر لمظاهرات «السترات الصفراء» احتجاجا على سياسة الرئيس إيمانويل ماكرون الاجتماعية. إثر اندلاع حريق في بنك اضطرت فرق الإطفاء لإخلاء بناية تقع قرب الجادة الباريسية الشهيرة. وقال الإطفائيون «تم إنقاذ شخصين من ألسنة اللهب هما سيدة ورضيعها كانا عالقين في الطابق الثاني من البناية». وخلف الحريق 11 جريحا إصاباتهم طفيفة بينهم شرطيان، بحسب المصدر ذاته.
تعرضت للحرق الخيمة المقامة أمام مطعم «لوفوكيتس» الشهير في جادة الشانزليزيه بعد أن كان تعرض للنهب قبل الظهر، كما تم إشعال حرائق أمام محلات أخرى (لونغشون وفووت لوكر) ومطعم ليون دو بروكسل وسط هتافات تدعو إلى «الثورة». ولوح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، باتخاذ إجرءات ردعية ضد المتسببين في أعمال العنف، وألمح إلى إمكانية حظر المظاهرات بجادة الشانزليزيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.