أسعار النفط تتراجع مع توقعات بتقليص تخفيضات الإنتاج    حتى لا نقع فيما حذرنا منه..!؟    الظروف الجوية تؤجل إطلاق المسبار الإماراتي إلى المريخ    خنشلة: سيول الأمطار تغمر عشرات المساكن وتتسبب في خسائر مادية في بعض البلديات    بن رحمة أفضل لاعب في "الشامبيونشيب" !    السلطات السعودية تقرر عدم إقامة صلاة العيد في الساحات المكشوفة    استعراض العلاقات الثنائية وجهود مكافحة الجائحة والوضع في ليبيا    ضرورة اعتماد معايير موضوعية في تولي المناصب بالجيش    الاستيراد كسّر الاقتصاد    ضمان انطلاق فعلي للدروس يوم 4 أكتوبر في ظل الإجراءات الوقائية    تعليمات لأعضاء الحكومة بالتقييم الصارم للإنعكاسات المالية    جبهة البوليساريو تؤكد:    في الضفة الغربية    قال إن الإجراء سيحرك سوق المالية    بمبادرة الجمعیة العلمیة لطلاب الصیدلة    لتفادي فوضى مراكز البريد    إلزام عودة التدريبات الجماعية شهر أوت    ترتيب هدافي البطولة الإنجليزية الثانية    لا يمكن محو الذاكرة.. ولا يمكننا أن نفعل بها ما نريد    وسط مساعي لاحتواء الأزمة    في ولايتي المدية وبومرداس    في ظل تفشي وباء كورونا...والي البليدة يؤكد:    في انتظار اعتماده من طرف الجهات المختصة    هزة أرضية بقوة 3,2 درجات بالعاصمة    سكان قرية جواهر يرحبون بجراد    تبون قريبا في تونس    براقي يبحث سبل التعاون مع الوكالة الوطنية للتعاون الدولي    عصرنة المرافق ودعم التغطية الأمنية بالولاية    آن الآوان لاستغلال الإمكانيات التي تزخر بها البلاد    قتيلان و128 جريحا في 24 ساعة    على المواطنين أن يكونوا في مستوى مواجهة «كورونا»    الرئيس قيس سعيد محتار بين قوة الغنوشي وبراغماتية الفخفاخ    690 مليون شخص مهددون بالموت جوعا في العالم    الصدقة لا تقوم مقام الأضحية    مصابة بكورونا تضع مولودها في ظروف جيدة    « محمد خدة» حفزني لتقديم بصمتي الفنية عالمية    مكتبة سيدي الشحمي تستفيد من 475 كتاب جديد    المؤسسات المصغرة تُطالب بتسهيلات لمواجهة تداعيات كورونا    ولا مترشح لرئاسة الشركة يلقى الإجماع    اتحادية ألعاب القوى ترد على العداء بورعدة    19 ألف مريض يبحثون عن العلاج خارج مستغانم    انتشار الأوساخ و تفشي الجريمة بأحياء المدينة الجديدة    تخصيص الجناح 14 ل «كوفيد» ومؤسسات الصحة الجوارية لتخفيف الضغط    الصناعات الصيدلانية صمام الأمان    وزارة البريد تعلن عن تمديد آجال استقبال المشاركات في مسابقة أفضل تصميم طابع بريدي    هل سيتم إلغاء بطولة كرة القدم لهذا الموسم؟    دفع رواتب 6 أشهر متأخرة للاعبين    أكتب من منطلق الإنسانية والتنوّع    "ليس من مهام الطبيب توفير مستلزمات العلاج"    شاهد على همجية المستعمر    حكاية عشق مع المسرح    6 تحقيقات في الوسط المهني ببومرداس    الحجر المنزلي رفع معدلات العنف العائلي    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    الأخوة في الله تجمع القلوب    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العيادة المركزية للحروق بالعاصمة استقبلت أكثر من 500 حالة
نشر في الشعب يوم 11 - 05 - 2019

أكد المكلف بالمخطط الوطني للتكفل بالمصابين بالحروق بوزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات الدكتور خليل رضا حاج معطي أن العيادة المركزية بيار وكلودين شولي بالجزائر العاصمة سجلت لوحدها خلال شهر رمضان الماضي أكثر من 500 حالة اصابة بالحروق معظمها من الاطفال.
حذر الدكتور حاج معطي الذي يشغل ايضا طبيبا جراحا بالعيادة المركزية من الحوادث المنزلية سيما الحروق التي تعرف ارتفاعا محسوسا خلال الشهر الكريم يتراوح بين 30 إلى 40 بالمائة مشيرا الى عدد الحالات التي استقبلتها العيادة خلال هذا الشهر من السنة الفارطة والتي «تجاوزت 500 حالة معظمها من فئة الرضع والأطفال اقل من 15 سنة».
وعبر ذات المختص لوأج عن اسفه الشديد لتعرض هذه الشريحة من المجتمع إلى هذه الإصابات الخطيرة والتي «غالبا ما تحدث خلال الدقائق الأخيرة قبل الإفطار وتتسبب في ترك اثار وتشوهات للمصاب طول حياته وقد تؤدي في بعض الحالات الى اعاقات وبتر للأعضاء وحتى الموت».
وأوضح الدكتور حاج معطي أن اصابة الأطفال بالحروق المختلفة خاصة لدى الرضع منهم تبلغ ذروتها خلال الشهر الفضيل مؤكدا بأن هذه الظاهرة التي «تشكل عبء على الصحة العمومية» تحدث خلال الدقائق الأخيرة قبل الإفطار وفترة السحور وهي الفترة التي» تنقص فيها اليقظة» نتيجة انشغال أفراد العائلة في المطبخ بتحضير الاطباق تاركة اثار خطيرة على الأعضاء السفلية والعلوية والوجه والظهر وكذا البطن والرقبة.
ويأتي موقد الطبخ المعروف ب»الطابونة» المستعملة من طرف 90 بالمائة من العائلات الجزائرية -كما اضاف- في مقدمة اسباب هذه الإصابات نظرا لتواجدها على مستوى الأرض وقربها من الأطفال.
ونصح في هذا الصدد الأولياء «بعدم ترك الأطفال يقتربون من المواقد والأفران سواء كان ذلك عند تحضير الوجبات أو خلال اوقات الغذاء حتى لا يتعرضوا الى اخطار الحروق التي غالبا ما تكون الإصابة من «الدرجة الثانية والثالثة».
وحذر المتحدث ربات البيوت من ترك مواد التنظيف في متناول الأطفال والتي لا تقل «خطورة عن المواقد والمطابخ في الإصابة بحوادث منزلية من بينها تعرض الأحشاء الى حروق في حالة ابتلاعها وحتى وان نجا الطفل من الموت فان التكفل بهذه الحالة «صعب جدا» وقد يعرض للموت.
يذكر ان العيادة المركزية تستقبل سنويا حوالي 5000 حالة حروق من مختلف مناطق الوطن من بينها اصابات ناجمة عن حروق الصدمات الكهربائية تتسبب هي الأخرى في بتر الأعضاء العليا واعاقات بالغة قد تقضى على كل احلام الطفولة.
للإشارة اعدت وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات بالتنسيق مع منظمة اليونسيف بالجزائر ومضات اشهارية خلال الشهر الفضيل تتمثل في اشرطة مرسومة سيتم بثها هذا الأسبوع على مختلف قنوات التلفزيون الوطنية وذلك لوقاية الأطفال من الحروق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.