ضرورة إجماع وطني حول السياسة الخارجية    انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة ضرورة حتمية    رئيس الجمهورية لا علاقة تنظيمية له بأي حزب سياسي معتمد    رئيس اتحادية كرة اليد مستعد لاستئناف البطولة بشروط    الكاف تعلن خطتها لاستكمال منافسة رابطة الأبطال    تأجيل محاكمة كريم طابو ليوم 29 جوان    119إصابة، 146 حالة شفاء و8 وفيات    بن بوزيد: وضع استراتيجية وطنية موحدة    نرحب بتمديد مهلة صرف منحة 10 ألف دج لصالح المتضررين    الجلفة: قتيلة وجريحان في إنقلاب سيارة بحد الصحاري    اتفاقية إطار بين التكوين المهني والصيد البحري    سعداوي يتمسك بأقواله و حلفاية ينتظر نتائج التحقيق    رحلة بحرية استثنائية من الجزائر إلى مرسيليا    اعتقال أكثر من 4 آلاف شخص وسط دعوات للهدوء    تفاصيل وشروط إستئناف الأنشطة التجارية    أول وثيقة قانونية باللغة الأمازيغية    الممثل الفكاهي بنيبن يحول للعلاج الى مستشفى أوّل نوفمبر الجامعي بوهران    غالي يذكّر إسبانيا بمسؤوليتها في تحرير الصحراء الغربية    مقتل 5 مدنيين بقصف عشوائي وسط طرابلس    الاقتصاد تحت صدمة الركود العالمي والأزمة الصحية    حيمد حامة يرفض عرض إتحاد العاصمة !    دولي جزائري يُزاحم غولام على مكانة مع فيورنتينا!    “ريال بيتيس” متفائل ببقاء “ماندي” !    باتنة: انطلاق موسم الحصاد والدرس    الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن للإتحاد الإفريقي خلال شهر جوان 2020    مكافحة التهريب: توقيف سبعة أشخاص ببرج باجي مختار    مواطنو ورقلة يدعون المنتخبين المحليين إلى التحرك    تيبازة.. الإنطلاق الرسمي للحملة التطوعية لتنظيف الشواطئ تحضيرا لموسم الإصطياف    توقيف مجموعة أشرار تورطوا في شجار في الطريق العام في معسكر    هذا ما قاله بلادهان حول الجزائريين العالقين بالخارج    شهادات حية حول المجازر عندما يتبنى المستعمر الفرنسي العمل الاجرامي لحرمان الجزائر من الاستقلال    مقري.. مسودة الدستور لحد الآن ليست وثيقة توافقية    الإنتاج الروسي للنفط يتراجع إلى 9.39 مليون برميل يوميا    تندوف.. توقيف 14 رعية أجنبي من جنسية موريتانية    خالدي: “استئناف المنافسات الرياضية مرهون برفع الحجر الصحي”    مشاكل إدارية ترافق مسيرة الدولي الجزائري نوفل خاسف    وزير التربية: “لا إدماج في قطاع التعليم إلا عن طريق مسابقة”    مستشار وزير الإتصال: هذه “عقدة” نظام المخزن تجاه الجزائر    قسنطينة: تفكيك جمعية أشرار احترفت التزوير في محررات طبية    الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال الصهيوني: أشتية يعلن استكمال الخطط المتعلقة بالوقف    حملة اعتقالات واستدعاءات في القدس: الاحتلال اعتقل أكثر من (750) فلسطينياً من القدس منذ مطلع عام 2020    ليكن في علم الأطفال        الطفل عبد القادر بومعزة يفتك المرتبة الأولى وطنيا في المسابقة الدولية لكتابة الرسائل للأطفال    تنصيب مصطفى حميسي على رأس يومية الشعب    أحمد عبد الكريم يستلم مستحاقته بعد أشهر من تتويجه بجائزة “الجزائر تقرأ للإبداع الروائي”    فيروس كورونا: هل سيكون السفر بالطائرات آمناً بعد رفع الإغلاق؟    من أجل النهوض بالرياضة في البلاد..محمد مريجة:    مصطفي غير هاك ينفي اصابته بكورونا    وجوب المحافظة على الصحة من الأمراض والأوبئة    الأستاذ محمد غرتيل عطاء بلا حدود وحفظ لأمانة الشهداء    «زينو» غائب في عيد الطفولة    تألق وتميز في تحدي القراءة العربي    الطفل الذي تحدى المرض بالريشة والألوان    أحكام القضاء والكفارة والفدية في الصوم    علاج مشكلة الفراغ    فضل الصدقات    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدستور يتيح لرئيس الدولة استدعاء الهيئة الناخبة مجددا
نشر في الشعب يوم 26 - 05 - 2019

انتهت ليلة السبت آجال تقديم ملفات الترشح لرئاسيات 4 يوليو المقبل لدى المجلس الدستوري وفي هذا الشأن يؤكد مختصون في القانون الدستوري، أن الدستور يتيح لرئيس الدولة استدعاء الهيئة الناخبة مجددا، في حال إعلان المجلس عن تعليق لهذه الانتخابات بسبب عدم وجود مترشحين أو عدم قبول ملفات مترشحين لا تتوفر فيهم الشروط القانونية.
وفي هذا الصدد، ترى المختصة في القانون الدستوري فتيحة بن عبو، أنه في حالة انقضاء الآجال القانونية لإيداع ملفات الترشح على مستوى المجلس الدستوري والمحددة ب 45 يوما بعد استدعاء الهية الناخبة، فإن هذه المؤسسة «ستعلن عن تعليق الانتخابات الرئاسية بسبب عدم وجود مترشحين وليس إلغاءها»، مؤكدة أن القانون «لا يتيح لأي هيئة أو مؤسسة إيقاف المسار الانتخابي في أي ظرف».
وأوضحت أن الدستور «يتيح لرئيس الدولة في هذه الحالة، أن يستدعي الهيئة الناخبة مجددا وتحديد موعد جديد للانتخابات الرئاسية»، مشيرة إلى أن «الرئيس الحالي تنتهي فترة توليه لمنصبه يوم 9 يوليو غير أن الدستور والمؤسسات الدستورية ستبقى قائمة وبالتالي فإن مهمة التحضير للموعد الانتخابي المقبل ستتكفل بها هذه المؤسسات بمعية الحكومة التي ستسير المرحلة المقبلة إلى غاية انتخاب رئيس جمهورية جديد حسب ما تنص عليه المادة 104 من الدستور».
وأضافت الأستاذة بن عبو، أن هذه الوضعية تؤدي إلى «مرحلة انتقالية وفترة فراغ دستوري، غير أن الدستور في حد ذاته يبقى قائما ويتم العمل بمواده عكس ما يتحدث عنه البعض»، مشيرة إلى أن الدستور «له محكمة دستورية تتعامل مع أي خرق له وأن سقوط العمل بالدستور لا يكون إلا بسقوط الدولة». وتعتقد ذات المتحدثة أن «المرحلة الانتقالية المرتقبة تتطلب حلولا سياسية لتفادي الانسداد».
غير أن المختص في القانون الدستوري وليد العقون يرى أن الوضعية الحالية تتعلق ب «حالة نادرة لم يتوقعها الدستور وليست حالة فراغ دستوري», مؤكدا أنه في حال عدم وجود أي مرشح لرئاسيات 4 يوليو، فإن «المجلس الدستوري يجتمع وجوبا ويعلن عن عدم إجراء الانتخابات الرئاسية في الأجل المقرر، كما يخطر رئيس الدولة الذي يملك صلاحية تحديد تاريخ آخر لتنظيم الرئاسيات».
وأكد الخبير ضرورة «إيجاد حلول أخرى من الدستور، ومباشرة مشاورات لتفعيل المادتين 7 و 8 وذلك تنفيذا للإرادة والسيادة الشعبية»، على اعتبار أن الدستور «يتضمن الأدوات المبنية على فكرة السيادة الشعبية»، مشيرا إلى أهمية اتخاذ «إجراءات سياسية إضافية» لتجاوز هذه المرحلة.
أما العضو السابق في المجلس الدستوري عامر رخيلة، فيدعو إلى «العمل بالقياس» انطلاقا من مواد الدستور، ويطرح فكرة «التمديد» لرئيس الدولة الذي تنتهي مهامه يوم 9 يوليو المقبل وذلك من خلال تفعيل الفقرة الثانية من المادة 103 من الدستور».
وتنص هذه المادة على أنه «في حالة وفاة أحد المترشحين للدور الثاني أو تعرضه لمانع شرعي، يعلن المجلس الدستوري وجوب القيام بكل العمليات الانتخابية من جديد، ويمدد في هذه الحالة آجال تنظيم انتخابات جديدة لمدة اقصاها ستون (60) يوما. وعند تطبيق أحكام هذه المادة يظل رئيس الجمهورية السارية عهدته أو من يتولى وظيفة رئيس الدولة، في منصبه حتى أداء رئيس الجمهورية اليمين».
وأوضح الأستاذ رخيلة، أن العمل بفكرة التمديد «سيجنب البلاد الدخول في حالة الفراغ الدستوري وذلك سيسقط كل حسابات الداعين إلى مرحلة انتقالية».
غير أن الأستاذة بن عبو، تعتبر أن تفعيل هذه الفقرة من المادة 103 «يكون في حالة سريان المسار الانتخابي وهو ليس واقع الأمر حاليا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.