الفريق قايد صالح يحذر من اختراق المسيرات و رفع رايات أخرى غير الراية الوطنية    أردوغان: “محمد مرسي مات مقتولا..وسأقاضي السلطات المصرية أمام المحاكم الدولية “    اعتبر زيارتهم لقطر أكبر حافز.. بلماضي يكشف: سنقاتل للعودة إلى قطر بمناسبة المونديال    كأس إفريقيا للأمم-2019… أول مشاركة تاريخية لمنتخبات موريتانيا و بوروندي ومدغشقر    الأول في حكومة بدوي .. !    برلمان تونس يصادق على تعديل القانون الانتخابي    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    انطلاق أول رحلة حج يوم 15 جويلية    حراسة شخصية لظاهرة الجزائر بمصر    بن حمادي الأب يرفض بقاء الابن في البرج    متقاعد يعدك بالعشرة طيبة    سيدي بلعباس: فلسطيني يقتل زميله بالإقامة الجامعية    الفريق قايد صالح ….للجزائر راية وطنية واحدة    أسعار النفط في إرتفاع متواصل    تسجيل أكثر من 7.8 مليون لاجئ أو مهاجر على مستوى العالم في 2018    نيمار يقترب من العودة لبرشلونة    الجزائر تؤكد: النزاع في الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار    رزيق: "العصابة" تركت البلاد في ظروف اقتصادية أكثر من صعبة    تأجيل قضية رجل الأعمال كمال شيخي المدعو "البوشي" الى يوم 3 جويلية المقبل    غليزان : 9 جرحى في اصطدام حافلة مسافرين و سيارة نفعية بزمورة    ترحيل 17 عائلة من قاطني القصبة السفلى الى سكنات لائقة    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    الجوية الجزائرية :تدابير خاصة بموسم الصيف لتسهيل عمليات النقل من و الى الجزائر لفائدة الجالية الجزائرية    مدرب المنتخب الوطني‮ ‬لكرة القدم جمال بلماضي‮:‬    استغلال الطاقة النووية لأغراض سلمية خيار استراتيجي    افتتحه رئيس الدولة    الطلبة في مسيرة للمطالبة بتغيير النظام و مواصلة محاسبة رؤوس الفساد    إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست    بمبادرة من مجلس سبل الخيرات ببئر العاتر: إطعام و إيواء مترشحي شهادة البكالوريا الأحرار بالبلديات    جائزة بمليار سنتيم لأحسن شاطئ ومدينة ساحلية ببومرداس    ستتم على أربع مراحل وتنتهي يوم 12 سبتمبر القادم    بالوثائق..حداد يغرق اتحاد العاصمة ب 327 مليار ديون !    سوداني: “فريق جديد وتحدي جديد”    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    فيما تم تسجيل‮ ‬29‮ ‬ألف حالة حصبة‮ ‬    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    البنتاغون يقرر إرسال ألف عسكري إلى منطقة الخليج    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    بعد‮ ‬48‮ ‬ساعة من انطلاق العملية‮ ‬    المرزوقي‮ ‬ينهار بالبكاء على مرسي    دعت لعقد ندوة جامعة لحل الأزمة‮ ‬    شمس الدين‮ ‬يطالب بمحاسبة تومي    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    جاب الله ينعي محمد مرسي    تأخر انطلاق الحصة الأخيرة لسكنات عدل بمسرغين تثير قلق المكتتبين    عار في «السبيطار»    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    سنن يوم الجمعة    فضائل سور وآيات    معرض صور فنانين ببشير منتوري    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    الكمبيوتر، القهوة والشكولاطة الأكثر شعبية في الجزائر    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدستور يتيح لرئيس الدولة استدعاء الهيئة الناخبة مجددا
نشر في الشعب يوم 26 - 05 - 2019

انتهت ليلة السبت آجال تقديم ملفات الترشح لرئاسيات 4 يوليو المقبل لدى المجلس الدستوري وفي هذا الشأن يؤكد مختصون في القانون الدستوري، أن الدستور يتيح لرئيس الدولة استدعاء الهيئة الناخبة مجددا، في حال إعلان المجلس عن تعليق لهذه الانتخابات بسبب عدم وجود مترشحين أو عدم قبول ملفات مترشحين لا تتوفر فيهم الشروط القانونية.
وفي هذا الصدد، ترى المختصة في القانون الدستوري فتيحة بن عبو، أنه في حالة انقضاء الآجال القانونية لإيداع ملفات الترشح على مستوى المجلس الدستوري والمحددة ب 45 يوما بعد استدعاء الهية الناخبة، فإن هذه المؤسسة «ستعلن عن تعليق الانتخابات الرئاسية بسبب عدم وجود مترشحين وليس إلغاءها»، مؤكدة أن القانون «لا يتيح لأي هيئة أو مؤسسة إيقاف المسار الانتخابي في أي ظرف».
وأوضحت أن الدستور «يتيح لرئيس الدولة في هذه الحالة، أن يستدعي الهيئة الناخبة مجددا وتحديد موعد جديد للانتخابات الرئاسية»، مشيرة إلى أن «الرئيس الحالي تنتهي فترة توليه لمنصبه يوم 9 يوليو غير أن الدستور والمؤسسات الدستورية ستبقى قائمة وبالتالي فإن مهمة التحضير للموعد الانتخابي المقبل ستتكفل بها هذه المؤسسات بمعية الحكومة التي ستسير المرحلة المقبلة إلى غاية انتخاب رئيس جمهورية جديد حسب ما تنص عليه المادة 104 من الدستور».
وأضافت الأستاذة بن عبو، أن هذه الوضعية تؤدي إلى «مرحلة انتقالية وفترة فراغ دستوري، غير أن الدستور في حد ذاته يبقى قائما ويتم العمل بمواده عكس ما يتحدث عنه البعض»، مشيرة إلى أن الدستور «له محكمة دستورية تتعامل مع أي خرق له وأن سقوط العمل بالدستور لا يكون إلا بسقوط الدولة». وتعتقد ذات المتحدثة أن «المرحلة الانتقالية المرتقبة تتطلب حلولا سياسية لتفادي الانسداد».
غير أن المختص في القانون الدستوري وليد العقون يرى أن الوضعية الحالية تتعلق ب «حالة نادرة لم يتوقعها الدستور وليست حالة فراغ دستوري», مؤكدا أنه في حال عدم وجود أي مرشح لرئاسيات 4 يوليو، فإن «المجلس الدستوري يجتمع وجوبا ويعلن عن عدم إجراء الانتخابات الرئاسية في الأجل المقرر، كما يخطر رئيس الدولة الذي يملك صلاحية تحديد تاريخ آخر لتنظيم الرئاسيات».
وأكد الخبير ضرورة «إيجاد حلول أخرى من الدستور، ومباشرة مشاورات لتفعيل المادتين 7 و 8 وذلك تنفيذا للإرادة والسيادة الشعبية»، على اعتبار أن الدستور «يتضمن الأدوات المبنية على فكرة السيادة الشعبية»، مشيرا إلى أهمية اتخاذ «إجراءات سياسية إضافية» لتجاوز هذه المرحلة.
أما العضو السابق في المجلس الدستوري عامر رخيلة، فيدعو إلى «العمل بالقياس» انطلاقا من مواد الدستور، ويطرح فكرة «التمديد» لرئيس الدولة الذي تنتهي مهامه يوم 9 يوليو المقبل وذلك من خلال تفعيل الفقرة الثانية من المادة 103 من الدستور».
وتنص هذه المادة على أنه «في حالة وفاة أحد المترشحين للدور الثاني أو تعرضه لمانع شرعي، يعلن المجلس الدستوري وجوب القيام بكل العمليات الانتخابية من جديد، ويمدد في هذه الحالة آجال تنظيم انتخابات جديدة لمدة اقصاها ستون (60) يوما. وعند تطبيق أحكام هذه المادة يظل رئيس الجمهورية السارية عهدته أو من يتولى وظيفة رئيس الدولة، في منصبه حتى أداء رئيس الجمهورية اليمين».
وأوضح الأستاذ رخيلة، أن العمل بفكرة التمديد «سيجنب البلاد الدخول في حالة الفراغ الدستوري وذلك سيسقط كل حسابات الداعين إلى مرحلة انتقالية».
غير أن الأستاذة بن عبو، تعتبر أن تفعيل هذه الفقرة من المادة 103 «يكون في حالة سريان المسار الانتخابي وهو ليس واقع الأمر حاليا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.